الطقوس والعادات المتبعة في عيد الاشراق (دنح) لربنا يسوع المسيح المقدس- الاب شموئيل مقدس

الطقوس والعادات المتبعة في عيد الاشراق (دنح) لربنا يسوع المسيح المقدس

ويكون سنوياً في 6 من كانون الثاني

الاب شموئيل مقدس

مقدمة المترجم:

باسم الآب والإبن والروح القُدُس

هو احد الأعياد الربِّية (المارانية) السبعة التي تحتفل بها كنيسة المشرق ويأخذ تسلسل العيد الثاني بعد الميلاد في السنة الطقسية. ويُصادف هذا العيد في جميع سنين الدَهرِ يوم السادس من كانون الثاني[1].

إن كلمة (ܕܢܚܐ) بلغتنا الأم تعني الإشراق أو بمعنى آخر الظهور وهو تعبير واضح وصريح لظهور يسوع العلانية للعالم من خلال نيله المعمودية وشهادة يوحنا وإنفتاح أبواب السماء وحلول الروح القُدس على مثال الحمامة واعلان الأب عن إبنه من خلال الاية” هذا هو إبني الحبيب الذي به سُررتُ”. متى 13:3[2]. فيوم عماذه هو تتويج لمسيحانيته وبدء الرسالة التبشيرية وكذلك هو اعلان واضح وصريح للمرة الاولى عن الثالوث الأقدس على نهر الأردن[3].

كما وأوَدُّ الإشارة الى قيامي بارفاق النص باللغة الاشورية للصلاة حسب الحوذرا، وفي الترجمة اضفت ايضا بعض الصلوات الكهنوتية التي لا تجدوها في نص صلاة العيد كونها مذكورة في كتاب الـ (قذام وذواثَر) الذي يحتوي على الصلوات الفرضية (الصباح والمساء) للكنيسة، كما قمت بالاشارة الى أرقام المزامير التي تُرتل اثناء الصلاة ايضاً اضافة الى ذكر اخرى في الترجمة.

يبقى هذا العمل بسيطا ومتواضعا امام عظمة الكتاب اللاهوتية والطقسية التي قدمها آباء كنيستنا وملافنتها والتي كتبوها بوحيٍ من الروح القدس بعد أن إختبروا بعمق ايمانهم بحياة مخلصنا له المجد.

الاب شموئيل مقدس

                                                                                                            سيدني/ استراليا

                                                                                                             كانون الثاني 2022

صلاة رمش عيد الدنح

بإسم الآب والإبِن والروحُ القُدس، آمين

المجدُ لله في العُلى (3 مرات) وعلى الأرض السَلام والرجاء الصالح لِبَني البَشر، آمين: بارِك يا سَيِّد:

أبانا الذي في السَماوات، ليَتَقَدَّسُ إسمُكَ ليأتي ملَكوُتُكَ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أنتَ أبانا الذي في السماوات. مليئَةٌ السماوات والأرض عَظَمَةُ مَجدُكَ، ملائِكةٌ وبَشَر يُنادونَ لَك: قُدُّوس، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أنت *

أبانا الذي في السماوات، ليّتَقَدَّس إسمُكَ، ليأتي مَلَكوتُكَ، لِتَكُن مَشيئَتُكَ، كما في السماء كذلك على الأرضِ، أعطِنا خبزاً كفافِنا اليَوم، وإغفِرْ لَنا خطايانا، كما نَحنُ نَغفِرْ لِمَن أخطأ إلّينا، ولا تَدخُلنا في التَجرِبَة إلا نَجِّنا من الشِرير، لأنَّك لَك المِلكوت والقُدرة والتَسبِحة، الى أبد الأبدين آمين. ويُنادي الكَبير: المجدُ للآب والإبِن والروحُ القُدس، ويُجيبون: من الأزل والى ألأزل آمين * أبانا الذي في السَماوات، ليَتَقَدَّسُ إسمُكَ ليأتي ملَكوُتُكَ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أنتَ أبانا الذي في السماوات. مليئَةٌ السماوات والأرض عَظَمَةُ مَجدُكَ، ملائِكةٌ وبَشَر يُنادونَ لَك: قُدُّوس، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أنت *

الشماس: لنُصَلِ السلامُ مَعنا:

صلاة كهنوتية بعد صلاة (ابانا الذي في السموات):

نَشكُر يا رَبِّ إلوهيَتُكَ بالتسبحاتِ الروحية، ونَسجُد لعَظَمَتُكَ بِسَجداتٍ أرضيَةٌ، ونُسَبِّحُ لطبيعَتُكَ الخفية وغير المنظورة بأفكارٍ طاهِرةٍ وغير مُلطَخةٌ يا ضابِط الكُل: الآب والإبِن والروح القُدُس. آمين

مرميثا أي “الصلاة النافذة”[4]. أَللَّهُمَّ في صِهْيونَ يَجدُرُ بِك التَّسْبيح وإِلَيكَ يوفى بِالنّذور. مز 65 – 67. وتُرتل في جميع آحاد السنة الى زمن البشارة.

الشماس: للنُصَلِ السلامُ مَعَنا.

صلاة كَهنوتية: لإسمِ ثالوثُكَ المُمَجَّد العَظيم، المَهيب، المُقدَّس، المَغبوط واللا مُدرَكُ، ولنِعمَتُكَ نَحوَ جِنسَنا، نحنُ مَدينونَ لنَشكُرُ ونسجُد ونُسَبِّحُ في كُلَّ اوانٍ يا ضابِطَ الكُلَّ: الآب والإبن والروحُ القُدُس. آمين

ترتيلة كَعِطرُ الطيبِ: كَم هيَّ مُحببَةٌ مساكِنُكَ أيها الرَبُّ العَظيم: كَعِطرَ الطيبِ الصالِحِ ورائِحَةُ المبخرة الطَيِّبَةِ، إقبلْ أيها المَسيحُ مُخلِّصَنا طِلبَةُ وصلاةُ عَبيدُكَ. إنتَظَرتْ نَفسي وإشتَهَتْ لمنازِلِ الرَبِّ: مِثلُ عِطرَ الطيبِ.. قَلبي وجَسَدي سَبِّحوا لله الحَيِّ: كَعِطرَ الطيبِ.. مَلكي والهي وطوباهُم لِمَن يَسكُنُ بَيتُكَ: مِثلُ عِطرَ الطيبِ.. المجدُ للاب والإبن والروح القُدس: مِثلُ عِطرَ الطيبِ.. من الأزل والى الازل آمين: مِثلُ عِطرَ الطيبِ..

الشماس: السلامُ مَعنا:

صلاة وَضعُ البَخور: نَرفَعُ التسبِحَةُ لثالوثِكَ المُمَجَّدُ في كُلِّ اوانٍ والى الأبد. آمين. ويَضع البخور في المبخرةِ.

صلاة ترتيلة بِكَ يا ضابط الكُل (لاخومارا): من أجلِ جَميع مَعوناتِكَ ونِعَمِكَ نَحوَنا التي لا تُجازى، نَشكُرُكَ ونُسَبِّحَكَ دونَ إنقطاعٍ في كنيستُكَ المُكللّةِ والمليئة جميع المعونات والنِعَمِ: لأنَّكَ أنتَ ضابِطَ وخالِقُ الجَميع: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

بِكَ يا ضابِطُ الكُلّ نَعتَرِفُ، ولَك يا يَسوع المسيح نُسَبِّحُ، لأنَّكَ باعِثُ أجسادُنا، ومُخلِّصُ نُفُوسَنا.

فَرحِتُ عِندَما قالوا لي: بِكَ يا ضابِطُ الكُلّ نَعتَرِفُ.. الى بَيتِ الربِّ ذاهبونَ: بِكَ يا ضابِطُ الكُلّ نَعتَرِفُ..

المجدُ للاب والإبنِ والروح القُدُس: بِكَ يا ضابِطُ الكُلّ نَعتَرِفُ.. من الازل والى الأزل آمين: بِكَ يا ضابِطُ الكُلّ نَعتَرِفُ..

الشماس: لنُصَلِ السلامُ مَعنا:

صلاة كَهنوتية: لَك أيُّها القُدُّوس الذي قَدَّسَ بِعماذه جَميع البِحار والأنهار والآجامِ والعُيون وينابيع المياهِ، نتَضّرَّعُ قَدِّسنا بِقَداسَتِكَ في عيد إشراقِكَ المُقدَس، وإجعَلْ أفواهَنا ينابيعُ قَداديسكَ، وألسِنَتُنا أوانٍ كامِلَةٍ لِثالوثِكَ المُمَجَّدْ في كُلِّ اوانٍ يا ضابط الكُل: الآب والإبِن والروُح القُدُس.

ترتيلة الـ (ما قبل). جاشَ قَلبي بِكلامٍ طَيِّبٍ. تلكَ صارتْ حَجَرُ الزاويَةِ. لأن يَنبوع الحَياةِ عِندَكَ: تلكَ هي عَربونُ ميراثُنا. مَعموديَتُكَ رَبَّنا هي لَنا يُنبوعُ النَعَم وإتمام إيمانُ الحَياةِ، على نَهر الأردُن إكتملتْ بالوسيطِ يوحنا، وقد مَهَدَّتْ الطَريق لجميع المَعمدينَ لملكوت السماوات، بشُكرٍ كاملٍ للاقانيمِ الممجدة للثالوث والتي بِها تَعَمَّذ جَسَدُكَ. كَرِّر. المجدلة. بها.

الشماس: لنُصَلِ السلامُ مَعنا.

صلاة كهنوتية: لمراحمِكِ رَبَّنا وإلهنا ولإهتمامِ مشيئَتُكَ بنا، نحنُ مَديونينَ لنَشكُرُ ونسجُد ونُسَبٍّحَ في كُلِّ اوانٍ، يا ضابِط الكُل: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

مزمور يا رب اليك صرخت (مريا قريثاخ) مز 141، 141، 105:119-112، 117. مع الردات:

141  يا رَبِّ، إِلَيكَ صَرَختُ فأَسْرعْ إِلَيَّ أَصْغِ إِلى صَوتي حينَ أَصرُخُ إِلَيكَ. المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ إشراقُكَ.

لِتَكُنْ صَلاتي بَخورًا أَمامَكَ ورَفعُ كَفَّيَّ تَقدِمةَ مَساء.  المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ إشراقُكَ.

أقِمْ يا رَبِّ حارِسًا على فَمي وراقِبْ بابَ شَفَتَيَّ. المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ إشراقُكَ.

لا تُمِلْ قَلْبي إِلى الإساءَة إِلى اْرتكابِ أَعْمالِ الشَّر. المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ إشراقُكَ.

مع الرِّجالِ فَعَلَةِ الآثَام. حاشى لي أَن آكُلَ مِن طَيِّباتِهم! المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ إشراقُكَ.

لِيَضرِبْني البارُّ رَحمَةً مِنه ويُوَبِّخْني. المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ إشراقُكَ.

ولا يُزَيِّنْ زَيتُ الشِّرِّيرِ رأسي. المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ إشراقُكَ. لِئَلاَّ أَشتَرِكَ في سَيِّئاتِهم. المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ إشراقُكَ.

أسلَموا إِلى سُلْطانِ الصَّخْرَةِ قاضِيَهم. المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ إشراقُكَ. همُ الَّذينَ سُرُّوا بأَقْوالي: المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ إشراقُكَ.

كالرَّحى المُتَحَطِّمةِ على الأَرضِ. المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ إشراقُكَ. تَبَدَّدَت عِظامُنا عِندَ فَمِ مَثْوى الأَمْوات”. المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ إشراقُكَ.

إِلَيكَ عَينايَ أيّها الرَّبّ السَّيِّد بِكَ. المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ إشراقُكَ. اْعتَصَمتُ فلا تَسفِكْ نَفْسي. المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ إشراقُكَ.

إِحفَظْني مِن قَبضَةِ الفَخِّ الَّذي نَصَبوه لي. المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ إشراقُكَ. ومِن شِباكِ فَعَلَةِ الاَثام. المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ إشراقُكَ.

يَسقُطُ الأَشراُر معًا في شِباكِهم. المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ إشراقُكَ. على حينِ أعبُرُ أَنا سَبيلي. المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ إشراقُكَ.

142   بصَوتي إِلى الرَّبِّ أَصرُخ بِصَوتي إِلى الرَّبِّ أَتَضَرَّع. مُمجَدٌ أنتَ وإشراقُكَ.

أًسكُبُ أَمامَه شَكْوايَ. مُمجَدٌ أنتَ وإشراقُكَ. وأَكشِفُ أَمامَه عن ضيقي. مُمجَدٌ أنتَ وإشراقُكَ.

إِذا ما خارَت روحي أَنتَ تَعلَمُ سَبيلي. مُمجَدٌ أنتَ وإشراقُكَ. في الطَّريقِ الَّذي أنا سالِكُه أَخفَوا لي فَخًّا. مُمجَدٌ أنتَ وإشراقُكَ.

أنُظُرْ إِلى اليَمينِ وأَبصِرْ: لا أَحَدٌ يَعرِفُني. مُمجَدٌ أنتَ وإشراقُكَ. تَوارى المَلجَأ عِّني لَيسَ مَن يَسأَلُ عن نَفْسي. مُمجَدٌ أنتَ وإشراقُكَ.

إِليكَ صَرَختُ يا رَبِّ قُلتُ: مُمجَدٌ أنتَ وإشراقُكَ. أَنتَ مُعتَصَمي في أَرضِ الأَحْباءِ أَنتَ نَصيبي. مُمجَدٌ أنتَ وإشراقُكَ.

أَصغَ إِلى صُراخي فقَد ذُلِّلتُ تَذْليلاً. مُمجَدٌ أنتَ وإشراقُكَ. أَنقِذْني مِن مُطارِدِيَّ لأَنَّهم أَقْوى مِنِّي. مُمجَدٌ أنتَ وإشراقُكَ.

أَخرِجْ مِنَ السِّجنِ نَفْسي لِكَي أَحمَدَ اْسمَكَ. مُمجَدٌ أنتَ وإشراقُكَ. الأَبْراُر يَتَحَلَّقونَ حَولي لأنّكَ أَحسَنتَ إِلَيَّ. مُمجَدٌ أنتَ وإشراقُكَ.

119   كَلِمَتُكَ مِصْباح لِقَدَمي ونورٌ لِسَبيلي. مُمَجَدٌ إشراقُكَ الذي أبهَجَ الجَميع.

أَقسَمتُ وسأُنجِز أَن أَحفَظَ أَحكامَ بِركَ. مُمَجَدٌ إشراقُكَ الذي أبهَجَ الجَميع.

قد ذُلِّلتُ لِلْغاية فأحْيِني يا رَبِّ بحَسَبِ كَلِمَتِكَ. مُمَجَدٌ إشراقُكَ الذي أبهَجَ الجَميع.

اٍرتَضِ يا رَبِّ بِقُربانِ فَمي وأَحكَامَكَ عَلِّمْني. مُمَجَدٌ إشراقُكَ الذي أبهَجَ الجَميع.

نفْسي على كَفِّي في كُلِّ حين وأَنا لم أَنْسَ شَريعَتَكَ. مُمَجَدٌ إشراقُكَ الذي أبهَجَ الجَميع.

نَصَبَ الأَشْرارُ فَخًّا لي وأَنا لم أَضِلَّ عن أوامِرِكَ. مُمَجَدٌ إشراقُكَ الذي أبهَجَ الجَميع.

وَرِثتُ شَهادَتَكَ لِلأبد لأَنَّها سُرورُ قَلْبي. مُمَجَدٌ إشراقُكَ الذي أبهَجَ الجَميع.

أَمَلتُ قَلْبي لأَعمَلَ بِفَرائِضِكَ فإِنَّها الثَّوابُ للأبد. مُمَجَدٌ إشراقُكَ الذي أبهَجَ الجَميع.

117  سَبِّحي الرَّبَّ يا جَميعَ. الشعبُ والشعوب تُمَجِّدَهُ. الأمَم واْمدَحيه يا جَميعَ الشّعوب. الشعبُ والشعوب تُمَجِّدَهُ.

لأَنَّ رَحمَتَه علَينا عَظيمة. الشعبُ والشعوب تُمَجِّدَهُ.  وصِدقَ الرَّبِّ قائمٌ أَبدًا. الشعبُ والشعوب تُمَجِّدَهُ.

المجدُ للآب والابن والروح القدس. من الأزل والى الأزل آمين. ويرددون معاً “يا رَبِّ، إِلَيكَ صَرَختُ فأَسْرعْ إِلَيَّ (إصغِ الى صَوتي وإقبلْ صلاتي)”.

الشماس: لنُصَلِ السلامُ مَعنا.

صلاة كَهنوتية: لَك يا شَمسُ البِرِّ الذي أشرقَ في نهاية الأزمنَةِ في نَهرِ الأردُنِ، وقَدَّسنا بنُزول الرُوح القُدس، والذي به شَهَدَ لثبات ربوبيتِهِ وسيادِتهِ ولإكتمال تدبيرِهِ عِندَنا، والتي حَدَثت لتَجديده وخَلاصِهِ لَطبيعتُنا، نَشكُرُ ونَسجُدُ ونُسَبِّحُ في كُلِّ أوانٍ يا ضابط الكُل: الآب والإبن والروح القدس. آمين

ترتيلة الـ (ما بعد). رَنِّموا للربِّ ترنيمَةٌ جديدةٌ. الشعب الذي يُخلَقُ يُسَبِّحُ للرَبِّ: كُل مَن هوَ بالمسيحِ فهو خَليقَةٌ جَديدةٌ. الخليقةُ الجديدةُ تُرَنّمُ المجدَ للمسيح الإبنِ، الذي بتجليه جَدَّدها وغفر لها، وأزاد حنانَهُ عِند ضعفها، وأنقذها بإشراقه (دِنحهِ) من دِماء ذبائح الحيوانات الصَمّاء، وخَلَّصها من ضلالَة الأصنام، وسَلَّمَ لَها مَعرفة الحَقِّ، تعليم كامِلٌ للثالوث المُمَجَّدُ، كُل مَن هُو بالمسيحِ يَهتِفُ الشُكرُ للتدبير الذي إكتملّ مِنْ أجلَنا. كَرِّر. المجدلة. بِها.

مناداة الشماس:

لِنَقِفُ حسناً جَميعنا بِفَرَحٍ وبَهجَةٍ، نطلُبُ ونَقول: يا ربُّ إرحمنا. ويجيبُ الشَعبُ: يا ربُّ إرحَمنا.

أبُ المَراحِمِ واله كُلَّ التعزية. منكَ نطلبُ.

مُخلَّصَنا ومُهتَّمٌ فينا ومُدَبِّر الكُلّ. منكَ نطلبُ.

من اجلِ الأمان والوئامِ ونُهوض العالَم كُلَّهُ وجميع الكنائِس. منكَ نَطلُبُ.

من أجلِ بَلَدِنا وجميع البُلدانِ، وعلى الذين يَسكنون فيها بإيمانٍ. منكَ نَطلُبُ.

من اجلِ إمتزاجِ الهواء وإزدِهارِ السنةِ ومحاصيلُ الثِمار ومن أجل خليقَة العالَم كُلَّهُ. منكَ نَطلُبُ.

من أجل سلامة آباؤنا القديسين مار فُلان الجاثاليق البطريرك، ومار فُلان الميطرافوليط، ومار فُلان الأسقف، ومن اجلِ جميع أبناء خِدمَتَهُم. منكَ نَطلُبُ.

من أجل الملوكِ ماسكي سلطان هذا العالَم. منكَ نَطلُبُ.

الله رَحومٌ ذلك الذي بمراحِمِهِ يُدبِّرُ الكُلَّ. منكَ نَطلُبُ.

من اجل القساوِسَةِ والشمامسة ذوات الايمان القَويم وجَميع إخوَتنا بالمسيح. منكَ نَطلُبُ.

ذلك الذي هو غَنيٌّ بمراحِمِهِ وفيَّاضٌ بِحنانِهِ. منكَ نطلُبُ.

ذلك الذي هو موجودٌ من قبل الدهور والى دهرِ الدهورِ قائمٌ بِسُلطانِهِ. منكَ نطلُبُ.

ذلك الذي بطبيعتِهِ صالحٌ وواهبِ جَميع النِعَمِ. منكَ نَطلُبُ.

ذلك الذي لا يَرضى بموت الخاطئ الا ان يتوبَ من إثمِه ويَحيا. منكَ نَطلُبُ.

ذلك الذي يُمَجَّدُ في السماء ويُسَجَدُ على الأرض. منكَ نطلُبُ.

ذلك الذي بميلادِهِ، بدِنحِه (إشراقِهِ)، بِصَومِهِ، بدخولِهِ، بقيامَتِهِ، بصعودِهِ، بنزولِه، بِصليبِه المقدس أفرَحَ الأرضَ وأبهَجَ السماء. منكَ نطلُبُ.

ذلك الذي هو طبيعياً غير مائِتٍ ويَسكُنُ في نور بَهيٍّ. منكَ نطلُبُ.

مُخَلِّصُ جَميع البَشَرِ وخصوصاً الذينَ يؤمنونَ بِهِ. منكَ نَطلُبُ.

خَلِّصنا جَميعا أيُّها المَسيح رَبنا بنِعمَتِكَ وأفِض مَعنا امانُكَ وسلامُكَ، وإرحمنا.

نُسلِّمُ أنفُسَنا مَعاً للآب والإبنِ والروحُ القُدُس. آمين. ويردد الجميع: لَك يا ربَّنا والهنا.

صلاة كهنوتية: إلَيكَ أيهُّا الرَبُّ الاله العَظيم نُسَلِّمُ أجسادَنا ونُفُوسَنا، ونَطلُبُ منكَ رَبَّنا والهَنا غفران الذنوب والخطايا، أعطِنا بنعمَتِكَ وبمراحِمِكَ كما هي عادَتُكَ في كُلِّ اوانٍ، يا ضابِطُ الكُلّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

ويَقول الشماس الذي رَنَّم المناداة: إرفَعوا أصواتَكُم وأنشِدوا جميع الشَعبِ لله الحَيِّ.

ويرَنِّمون ترتيلة قُدُّوسٌ الله بلحنٍ مُختَلفٍ في الأعياد الرَبيِّة.

قُدوسٌ الله، قُدُّوسٌ قَويٌّ، قُدوسٌ الذي لا يَموت (ازليٌ) وإرحَمنا. المجدُ للآب والإبن والرُوح القُدُس: قُدُّوسٌ… من الازل والى الأزل آمين: قُدُّوسٌ…

صلاة كهنوتية بعد ترتيلة قُدوسٌ الله، في أيام الآحاد والأعياد: بِكَ أيُّها القِدِّيس المُقَدَّس بطبيعَتِهِ، ومُمَجَّدٌ في وُجودِهِ، وسامٍ وعالٍ من الجَميع بإلوهيَتِهِ، طبيعةٌ مُقدَّسَةٌ ومسجودَةٌ ومباركَةٌ منذ الأزل، نَعتَرِفُ ونَسجِدُ ونُسَبِحَ في كُلِّ أوانٍ، يا ضابِط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

وبعدها يُردِّدُ الشماس: بارِك يا سيِّد، إحنُوا رؤوسَكُم لوِضعِ اليَدِ وإقبَلوا البَرَكَةِ.

ويُرَّدد الكاهن الكبير هذه الصلاة: ليُزَيِّن المسيحُ خَدمَتَكَ في ملكوت السماء ويلحِق الصلاة: حيث نُسَلِّمُ نفوسَنا لأيمانٍ كاملٍ واحِدٍ لثالوثُكَ المُمجَّد، وجَميعنا بوئامٍ المحبة الواحد نتأهل لنَرفَعُ لَك التَسبِحَةَ والإكرام والشُكرَ والسجود في كُلِّ أوانٍ، يا ضابِطَ الكُلَّ: الآب والابن والروح القدس. آمين.

مزامير السوياخا[5]:

صلاة كهنوتية للسوياخا الاول: عَضِّد ضُعفَنا يا ربُّ، وإسنُدْ وأعِنْ شقاءَنا، لِنَحِجَّ من كُلِّ قَلبَنا ونَفسِنا لعيد إشراقِكَ العَظيم والمَسجود بِقُدرَة وعِزَّةَ ذِراعُكَ الشَديدة، يا ضابِطَ الكُلَّ: الآب والإبن والروح القدس. آمين.

السوياخا الاول: مز 93

وتبدأ الجوقتين بترنيم مزمور 93 بلحنٍ خاصٍ، وبعدها يقولون:

المجدٌ للآب والإبن والروح القُدُس: من الأزل والى الأزل آمين. ويرددون جميعاً هللويا، هللويا، هللويا

الشماس: لنُصَلِ السلامُ مَعنا:

صلاة كَهنوتية للسوياخا الثاني: لَكَ أيُّها العالي بِوِجودِهِ، وسامٍ بإلوهيَتِهِ والذي أنزَلَ عِلُّوِهِ نَحو التحتيين، وقَدَّسَهُم بِنَيلِ المبدأ المُقَدِّسُ الذي وَحَّدَهُ، وبتجلِّيِ بالجَسَد أفرَحَ الملائِكَةِ والبَشَر، نَعتَرِفُ ونَسجُدُ ونُسَبِّحُ في كُلِّ أوانٍ يا ضابِطَ الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُسٍ. آمين.

السوياخا الثاني: مزمور 96

وتبدأ الجوقتين بترنيم مزمور 96 بلحنٍ خاصٍ، وبعدها يقولون:

المجدٌ للآب والإبن والروح القُدُس: من الأزل والى الأزل آمين. ويرددون جميعاً هللويا، هللويا، هللويا

صلاة كَهنوتية لمزمور البَدء (شورايا) والتي تُقال في جَميع الأعياد الربِّية: لتَدبيرِكَ العَجيبُ يا رَبُّ والذي لا يُوصَفُ، الذي إكتمل ودَبَّر وأُتمِمَ بمراحِمٍ وحنانٍ لتَجديد وخلاص طَبيعَتٍنا، بمبدأ مِنَّا نَرفَعُ التسبحة والإكرامِ والشُكرَ والسُجودَ في كُلِّ أوانٍ يا ضابطَ الكُلَّ. الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

المزمور 27:

وتبدأ الجوقتين بترنيم مزمور 27 وبعدها يقولون:

المجدٌ للآب والإبن والروح القُدُس: من الأزل والى الأزل آمين. ويرددون جميعاً هللويا، هللويا، هللويا

صلاة ترتيلة الباساليق. لِخَفاءِكَ الذي لا يقبل الفحصُ عَنهُ، ولربوبيتُك التي لا تُدرَكُ، ولوجودِك الذي لا يمكن التعبير عَنهُ، ولثالوثك الذي لا يُقاسُ، ولحِكمَتِكَ التي لا تتغير، نَرفَعُ أصوات المجدَ، والتهليل دون إنقطاع، والشُكر والتقدير الدائم في كُلِّ أوانٍ، ضابط الكُل: الآب والإبن والروحُ القُدُس.

ترتيلة الباساليق: هَلِّموا نَجثوا ونَسجُدُ لَه. نَحنُ شَعبُكَ وقَطيعُ رَعيَّتُكَ. ذلك الذي لَه المجد والحُكم الى الآبد. نَسجُدُ يا رَبُّ لإشراقِكَ المقَدَّس الذي أفرَحنا، لأنَّك بِه أنَرْتَ بالمعجزة لجَميع الأُمَم الذين كانوا جالسينَ في الظلام وضلالَة المَوت، مَحِبُّ الإنسانَ المجدُ لَكَ. كَرِّر.

هَلِّموا نُسَبِّحُ للرَبِّ: لأن نَعمته قَوَتْ عَلينا. دَبَّرنا بِها الاشراق من الأعالي. هلِّموا نشكُرُ المَسيح الذي بتجلِّيه حَرَّرنا مِن الضلالَةِ، وصالَحنا مَع أبيه بتَقدِمَة جَسدِهِ، وصالحَ مَعنا العُليين الذي كانوا غاضبينَ مِنَّا بسبب إثمِنا، لَهُ التسبحة مع مُرسِلِه.

نشكُرُه الى الأبد. من أجلِ نعمتِكَ وحَقُكّ. نَحنُ مُدينين بالشكُر لله في كُلِّ اوانٍ. بِكَ نَعتَرفُ يا خالِقنا لأنك تُرحَمُ على جَميع الخَليقَةِ، ولأنّكَ تَحمِلُ بِحنانِكَ الصالحين والأشرار، وتَعطي المعوناتُ بِوَفْرَةٍ لبني البشر، غَزيرُ المَراحِمِ المجدُ لَك.

الربُّ يعطي قُدرةٌ لِشعبه. قُدرة نعمتُكَ مُخلِّصنا يُقوِّي جُموعَ ساجديكَ، ليُزَيِّحوا بألحان المجدِ لذكرى سُرُّ مُعموديتُكَ التي بِها نالَ جنسُ آدَمَ عَطية الروح القُدُس، ووَرَثَ حياةٌ موعودة للأبد.

ذلك الذي هو مِن قَبل العوالِم. كائِنٌ أزليٌّ يا رَبُّ وضابطُ الأعالي والأعماق، أحلِ سَكينةُ نِعمَتُكَ في الهَيكلُ المُخَصَصُ لوِقارُكَ، وبِه يُمَجَّدُ وُجودَك وتُسجَد رُبوبيتك مِن قِبل الجَميع، والى الأبد الذي خَلَق رمزُكَ الكُلَّ.

هَلِّموا نَجثوا ونسجُد لَهُ. نَعترف ونسجد ونُسَبِّح للمولود المُمجد الذي أشرق عَلينا، وأثبَتَ لَنا في يَوم عِماذه لِنعتَرِفَ بالاقانيم الثلاثة، بالآب الذي شَهد على بِنُّوتِهِ، وبالروح الذي مَسَحه على نهر الأردن، وأشركَ جٍنسنا مع ذاتِهِ.

نَحنُ شعبُك وقَطيع رَعيتُكَ. نسجُد للإشراق المُمَجَّدُ للمسيحُ ملكنا، الذي بِه بَطُلَ الموت والشيطان وإنطفأت الخَطيئة، وحكمت الحياة الحَقَّة، والرجاء الصالح لجميع الخلائق، مُمجَّدٌ وسامٍ مَعَ أبيه وروحِهِ.

إلَيهِ لائقٌ التَسبيح. نُسَبِّحُ للنور الحي الذي أشرقَ في ناسوتِنا، وأفَرَح الملائِكة والبشر بمعرفة أقانيم وجودهِ، وغفر لنا وقَدَّسنا بإشراقِه، ودعانا لعُرس ملكوتِه، لَهُ التسبحة مع مُرسِلِهِ.

جميعَكُم عَبيد الله. إُجثوا وإسجدوا جَميع الشُعوب ليسوع مُخَلِّصنا، الذي أفرح وأبهَجَ بِعماذه للملائكة والبشر معاً، وخَلَّصَ وحَرَّر بإشراقِهِ، لجميع العالم بِحُدُودِهِ، مَسجودٌ مَع أبيه وروحهِ القُدُّوس.

فَرحَةٌ في جَميع الأرض. مَسجودٌ يا رَبُّ إشراقُكَ الذي بِه أستنارَتْ المَعمورة وفَرحَتْ جَميع الخَليقة، وحَكَمَ الصِلحُ والسلام بين العُلِّيينَ والتحتيين، ومعاً يَهتفون لَكَ التَسبحة مِن جَميع الأفواه، أيُّها الإبن الذي بعماذه قَدَّسَ جِنسنا.

بِذراعُكَ خَلَّصتَ شَعبُكَ. بعماذك مُخلِّص الجَميع خَلَّصتَ جنسنا من المَوت، ووعدتَ لنا الملكوت والحياة التي لا تنتهي، وبنورِ إشراقُك الممجد أرجعتَنا جميعاً الى مَعرِفَتُكَ، لَكَ التسبحة في الأعالي والأعماق.

مِن أفواه الصبيةِ والأطفال. لَكَ التسبحة أيها المسيح مُحيينا الذي أنرتنا بتَجلِّيكَ، ومَهَدتَ لنا طريق الحياة الجديدة لعماذك المقدس، وحَرَّرتَ كُلَّ طبيعتنا من عبودية الخطيئة، لكَ التسبحة من جميع الأفواه.

رجاء جميع أرجاء الأرضَ. مُمجدٌ تجليكَ أيها المسيح الذي بعماذه حرّرنا من الضلالةِ، ومَنَحَ الرجاء والتجدُّد لكُلِّ جنسنا المائِت، وأشرق النور للعُلِّيين والتحتيين مَعاً، لَكَ التسبحة أيها المسيح مُخَلِّصنا.

الحان الصلاة. تُرفعُ أمامكَ صلاتي. إقبَل صلاتنا مُخَلِّصنا، وإستَجِبُ بمراحِمِكَ لطِلباتَنا، ويصير صليبكَ سوراً لجموعنا مِن الشرير وأعوانهِ، ونَكونُ لَكَ عَبيدٌ صالحينَ ونَرفَعُ المجدَ لربوبيَتُكَ، مُسَتِحقٌ التمجيد مِن جميع الأفواه.

أُرَّفِعُكَ رَبِّي المَلِك. أيها الملك المَسيح بصليبكِ أحتَمي لا تَرمِني بأيادي الاشرار المُتمرِّدين، الذي يَقومون كُلَّ حينِ ضِدِّي، بَل ثَبِّتْ أفكاري لأحتَمِلَ الالام، وأهِّلْني لأنالَ إكليلُ النَصرِ.

المجدُ للآب والإبن والروحُ القُدس: لِخَفاءِكَ الذي لا يقبل الفحصُ عَنهُ، ولربوبيتُك التي لا تُدرَكُ، ولوجودِك الذي لا يمكن التعبير عَنهُ، ولثالوثك الذي لا يُقاسُ، ولحِكمَتِكَ التي لا تتغير، نَرفَعُ أصوات المجدَ، والتهليل دون إنقطاع، والشُكر والتقدير الدائم في كُلِّ أوانٍ، ضابط الكُل: الآب والإبن والروحُ القُدُس. آمين

ويَدخُلونَ المذبح، ويقول الشماس: سَبِّحوا لله الحَيِّ.

ويُردِّدون ترتيلة:

البيم: إبتَهِجي أيتها الشعوبِ أمام مُخَلِّصَنا، الذي بإشراقِهِ أفرَحَ الجَميع.

الأبيات: خرجَ يوحنا الوسيط ببشارَةٍ امام المَلِكِ، حيثُ يُنادي هَلُّموا أيُّها الخُطاة نِلُوا غفران الخطايا مَجاناً، كان الشعبُ مجتمعاً ومُنتظراً لمناداة يوحنا، وجاءَ رَبُّنا كما الباقينَ وإعتَمذَ من يُوحنا.

التسبحة: الأسرار التي تناولناها بإيمانٍ، لتَكُن لَنا يا ربِّ لغُفران الذُنوب.

بمثالِ العَبد والخالِقِ، أنت المسيح ملكُ الدُهور.

بجسَدُكَ ودَمُكَ غَفَرتَ ومَحَيتَ آثام وذُنوبَ كُل مَن يُؤمِنُ بِكَ.

أهِّلنا جَميعاً بتَجَلِّيكَ، وبثِقةٍ نَخرُجُ للقاءِكَ.

ومَع أفواجُ السماويين، نَرفَعُ المجدَ آمينَ وآمين.

وإن كان يوم الأحد: فترتل ترتيلة ربنا يسوع (مارن ايشوع):

رَبَّنا يَسوع الملك المَسجود، الذي غَلَب بآلامه الموت الجائِر.

إبنُ الله الذي وعدنا بحياةٍ جديدةٍ في ملكوت الاعالي.

بَطَّل مِنَّا كل الآثامِ، وأحلَّ في وطننا الأمان والمراحِمِ.

في يوَمش إشراقِكَ نَحيا أمامُكَ، ونَخرجُ للقاءِكَ حسَبَ إرادَتِكَ.

بالشعانين نَهتِفُ لإسمِكَ، من أجلِ نعمتِكَ لجنسنا.

فاضتْ مراحِمِكَ على بشريتنا، وأشرقَ حُبَّكَ على طَبيعتُنا المائِتِة.

ومَحوتَ ذنوبنا بغُفرانِكَ، المجدُ لَكَ على عَطيَتِكَ.

مباركٌ وِقارُكَ من وَطَنُكَ، غافِرُ الذنوبِ من أجلِ مراحمِهِ.

وبنِعمتِكَ أهِّلنا جَميعاً، لنَهتُف ونَسجُدُ لألوهيَتُكَ.

ولسيادتَكَ في كُلِّ اوانٍ، نَرفَعُ المجدُ آمين وآمين.

ويُنادي الشماس: هكذا جميعنا بعطية نعمة الروح القُدُس، إقتربنا وأُهِّلنا وإشتركنا بتناول هذه الأسرار المُمجدَة والمُقدسة والمُحيية والإلهية، نَهتُفُ جميعنا ونُسَبِّحُ لله مانِحُها.

يردد الشعب: المجدُ له على عطيته التي لا تُوصَفُ.

الشماس: لنصلي السلامُ معنا.

صلاة: تسبحة يا ربِّ ووقارٍ……

وبعدها تُرَتَّلُ صلاة الـ (ابانا الذي في السمواتِ).

أبانا الذي في السَماوات، ليَتَقَدَّسُ إسمُكَ ليأتي ملَكوُتُكَ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أنتَ أبانا الذي في السماوات. مليئَةٌ السماوات والأرض عَظَمَةُ مَجدُكَ، ملائِكةٌ وبَشَر يُنادونَ لَك: قُدُّوس، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أنت *

أبانا الذي في السماوات، ليّتَقَدَّس إسمُكَ، ليأتي مَلَكوتُكَ، لِتَكُن مَشيئَتُكَ، كما في السماء كذلك على الأرضِ، أعطِنا خبزاً كفافِنا اليَوم، وإغفِرْ لَنا خطايانا، كما نَحنُ نَغفِرْ لِمَن أخطأ إلّينا، ولا تَدخُلنا في التَجرِبَة إلا نَجِّنا من الشِرير، لأنَّك لَك المِلكوت والقُدرة والتَسبِحة، الى أبد الأبدين آمين. ويُنادي الكَبير: المجدُ للآب والإبِن والروحُ القُدس، ويُجيبون: من الأزل والى ألأزل آمين * أبانا الذي في السَماوات، ليَتَقَدَّسُ إسمُكَ ليأتي ملَكوُتُكَ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أنتَ أبانا الذي في السماوات. مليئَةٌ السماوات والأرض عَظَمَةُ مَجدُكَ، ملائِكةٌ وبَشَر يُنادونَ لَك: قُدُّوس، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أنت *

الشماس: لنُصَلِ السلامُ مَعَنا:

صلاة كَهنوتية: إسمُكَ رَبَّنا والهنا القُدوس يُمَجَّدُ، والوهيَتُكَ تُسجَدُ، وسُمُوِّكَ يُكرَمُ، وعَظَمَتُكَ تَظفُرُ، ووجودُكَ يَسمو، وتَفيضُ مراحِمِكَ الازلية لثالوثُكَ المُمَجَّدُ على شَعبُكَ وقَطيعُ رَعيَّتُكَ، في كُلِّ أوانٍ يا ضابِط الكُلّ: الآب والإبن والروحُ القُدُس. آمين.

ملحقتها: في السَماء والأرضِ، مباركةٌ الوهيَتُكَ يا ربَّ، ومَسجودٌ سُمُوُّكَ، قُدوسٌ ومُمَجَّدٌ وسامٍ وعالٍ إسمُ ثالوثُكَ المُمجد والمَسجود والمُسَبَّحُ، في كُلِّ أوانٍ يا ضابط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

ويُردِّدونَ صلاة المَعونة والتي تُقال في الكنيسة فقط:

صلاة كَهنوتية: مَعونةُ مراحِمكَ يا ربِّ، وسَنَدُ نِعمَتُكَ العظَيم، والقُدرة الخَفية والمُمَجَدَّةُ لثالوثُكَ المُمَجَّدُ، ويَمينُكَ الممتَلِئَةُ مراحِمٍ وحَنانٍ، أحِلْ وترأفْ لِضُعفَ ساجِديكَ مِن بَيتِكَ المقَدَّس والمَملوء كُلَّ المَعوناتِ والنِعَم، بصلاة جَميع القديسين الذينَ رضيتَ عنَهُم يا ضابِط الكُلَ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

ويُردد أيضا: بِبَرَكَتُكَ رَبِّنا والهنا يُتباركَ عَبيدُكَ، وبإهتمام إرادَتُكَ يُحفَظُ ساجِديكَ، وأمان الوهيَتُكَ الدائِم، وسلامُ سُمُوِّكَ طويل الأمَد يَحكُم بين شَعبُكَ وكَنيسَتُكَ جَميع أيام العالَمْ يا ضابِط الكُلّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

ملاحظة: إن كان هناك كَهنَةٌ كثيرين، فكُلّ واحِدٍ منهم يَقول صلاة من الصلوات الملحقة التالية، حسب قٍدَم الرسامة الكَهنوتية:

صلاة ملحقة: بَرَكَتَهِ التي تُبارك الجَميع، وأمانِه الذي يُؤّمِّنْ الجَميع، وحنانهِ الذي تَحنَّن بِه للجَميع، وحِفظُ الهنا المَسجود تَكون مَعنا وبَيننا وحَولَنا، ولتَحفِظنا من الشِرِّير وأعوانِه في جَميع الأزمنة والأوقات يا ضابِط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

صلاة ملحقة: ببرَكَتِكَ رَبَّنا والهنا نَتَبَاركْ وبإهتمامِكَ نُحفَظُ وقُدرَتُكَ تأتي لتَعزيتِنا، ومَعونَتُكَ تُرافِقنا، ويَمينُكَ تَحِلُّ عَلَينا، وصليبُكَ يَكونُ لَنا سوراً عالياً ومَلجأً، وتَحتَ كَنَفِهِ نُؤَمَّن من الشرير وأعوانِه في جميع الازمنة والأوقات يا ضابِط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

صلاة ملحقة: مُباركَةٌ يا رَبُّ مراحِمِ نِعمَتَكَ، ومَسجودةٌ وُعودَ سيادَتَكَ التي تُعلِّمنا في كُلِّ زَمانٍ لأن ننظُرَ اليكَ ونتَفاخَر بِكَ، ولا نَقطَعُ رجاؤنا مِنكَ جَميع أيام حَياتَنا يا ضابِط الكُلّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

صلاة ملحقة: بَرَكتُكَ رَبَّنا والهنا تَحِلُّ على شَعبِكَ، ونحنُ الضُعَفاء والخطأةِ حنانُكَ يكونُ مَعنا دائِماً، رجاؤنا الصالِح وملجأُنا مليءُ مراحِمٍ وغافِرُ الذنوب والخطايا يا ضابِط الكُلّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

صلاة ملحقة: أمانُ الآب مَعَنا، ومَحبَةُ الإبن بَيننا، والروح القُدُس يُدّبِّرَنا حَسَبُ إرادَتِهِ،  وعَلينا تَكونُ مراحِمِه وحَنانِهِ في جَميع الأزمِنَةِ والاوقات يا ضابِط الكُل: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

ويُردِّد: يا ربّ، صلاة البتول القِدِّيسة، وطِلبَةُ الأمُ المُباركة، وتَضرُّع وتَحَنُّن الممتَلِئَةُ نِعمَةُ الطوباوية مريم العذراء، وبالقُدرة العظيمة للصليب الظافِر، والمَعونة الالهية، وطلبة مار يوحنا المَعمدان والرُسُل الطوباويونَ، والآباء الظافرون مُبشري البِرِّ، وزارعي الأمان في الخَليقَةِ، وأبانا الظافِر والقِدِّيس مار آبا الجاثاليق، ومار إسطفانوس بُكر الشُهداء، وعظيم القُدرَةِ مار كيوركيس الشهيد المُنتَصِر، ومار فُلان ومار أوجين الطوباوي وجَميع المجموعة الروحية والقديسة شموني وأولادُها وجميع شهداء رَبِّنا وقِدِّيسيه تَكونُ لَنا دائِماُ سوراً عالياً ومَلجأً حصيناً لتُخلِّص وتُنَّجي وتَحفُظْ أجسادُنا ونُفُوسُنا من الشرير وأعوانِهِ في جَميع الأزمِنَةِ والأوقات يا ضابِط الكُلَ: الآب والإبن والرُوحُ القُدُس. آمين

وبعدُها تُختَمُ الصلاة من الجهة المعاكسة لبدء الصلاة (الا في حالة وجود الأسقف فهو الذي يَمنح البركة/ المترجم) ويقف من جهة يمين الكنيسة ووجهه نحو الشعب ويَقول: بارك يا ربَ بسُلطَتَكُم. ويجيب الشعب: بِسُلطَةِ المسيح رَبَّنا، والمجدُ لإسمِهِ المُقدَّس. ويَحنونَ رؤوسَهُم..

ويردد الخاتِمة: رَبَّنا يَسوع المسيح الذي خدمناه وزَيحناه وأكرمناه في أسرارهِ الممجَّدة والمقدسةِ والمحُيِّيةِ والإلهية، هو الذي يُؤَهِّلنا بمجدٍ بهيٍّ لملكوتهِ، والتَنعُّمِ مع ملائِكَتِه القِديسين، وللتجلي أمامهُ والوقوف على يمينهِ في أورشليم العُليا، بنعمتهِ ومراحِمٍه. لَهُ المجدُ، وعلينا وعلى جميع الخلائِقِ تَحُلَّ يمين إهتمامِهِ، الآن وكُلَّ أوانٍ والى الأبَدِ.

وإن لَم يُكُن هناك قِدَّاسٌ في رمش العيد يَتبعون ويقيمون صلاة الرمش كُلَّها في الهيكل وحسب تسلسلها، ويختمون بالتالي:

المجدُ لَك يا يَسوع ملكِنا المُنتصر، شُعاع الآب الأزلي، المَولود منذُ الأزل، فَوقَ الازمنةِ والبَرايا، لَيسَ لَنا رجاءاً وإنتظار إلا بِك أيُّها الخالِق. بصلاة الصالحينَ والمُختارينَ، الذين راقُوا لَكَ منذ البَدء إصنَع غُفراناً لِخطايانا، ولزَلَّاتِنا عَفواً، ولضَيقاتِنا إنفراجاً، ولطِلباتِنا إستجابَةٍ، وأوصِلنا لنورِكَ الجليل، وإحفِظنا بعلامَتِك (صليبِك) الحَيِّ، من جَميع الضربات الخَفية والمَكشوفة: المسيح رجاء طَبيعتنا: الآن وكُلِّ أوانٍ والى الأبد. (يُبارِكَ بعلامة الصليب المقدس على المؤمنين الحاضرين) ويرددون آمين.

ويردد الشعب: المسيحُ يَسمَعُ صلاتَكَ، ويزَيِّن كَهَنُوتُكَ في ملكوت السموات.

وبعدها يَتلون قانون الإيمان:

نؤمن بإله واحد، الأب ضابط الكل وخالق كل ما يُرَى وما لا يرى، وبرب واحد يسوع المسيح، ابن الله الوحيد بِكرُ جَميع الخلائِقِ، المولود من الأب قبل كل الدهور وغيرُ مَخلوقٌ، إله حق من إله حق، مساوي الأب في الجوهر، الذي على يده خُلِقَت الخلائِق وصار كل شيء، الذي من أجلنا نحن البشر، ومن أجل خلاصنا، نزل من السماء وتجسّد من الروح القدس وصارَ إنساناً، وولد من مريم العذراء، وتألمَ وصلب في عهد بيلاطس البنطي، ومات ودفن، وقام في اليوم الثالث كما في الكتب، وصعد إلى السماء وجلس على يمين الله الأب، وأيضا سيأتي ليدين الأحياء والأموات، ونؤمن بالروح القدس الروح الحَقّ، المنبثق من الأب روحاً مُحيّياً، وبكنيسة واحدة مقدسة رسولية جامعة، نعترف بمعمودية واحدة لمغفرة الخطايا، وبقيامة أجسادُنا، وبحياة جديدة في العالم العتيد. آمين.

صلاة الليل والسهرة ومزامير الصباح لعيد الدنِح (الإشراقِ):

بإسم الآب والإبِن والروحُ القُدس، آمين

المجدُ لله في العُلى (3 مرات) وعلى الأرض السَلام والرجاء الصالح لِبَني البَشر، آمين: بارِك يا سَيِّد:

أبانا الذي في السَماوات، ليَتَقَدَّسُ إسمُكَ ليأتي ملَكوُتُكَ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أنت أبانا الذي في السماوات. مليئَةٌ السماوات والأرض عَظَمَةُ مَجدُكَ، ملائِكةٌ وبَشَر يُنادونَ لَك: قُدُّوس، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أنت *

أبانا الذي في السماوات، ليّتَقَدَّس إسمُكَ، ليأتي مَلَكوتُكَ، لِتَكُن مَشيئَتُكَ، كما في السماء كذلك على الأرضِ، أعطِنا خبزاً كفافِنا اليَوم، وإغفِرْ لَنا خطايانا، كما نَحنُ نَغفِرْ لِمَن أخطأ إلّينا، ولا تَدخُلنا في التَجرِبَة إلا نَجِّنا من الشِرير، لأنَّك لَك المِلكوت والقُدرة والتَسبِحة، الى أبد الأبدين آمين. ويُنادي الكَبير: المجدُ للآب والإبِن والروحُ القُدس، ويُجيبون: من الأزل والى ألأزل آمين * أبانا الذي في السَماوات، ليَتَقَدَّسُ إسمُكَ ليأتي ملَكوُتُكَ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أنتَ أبانا الذي في السماوات. مليئَةٌ السماوات والأرض عَظَمَةُ مَجدُكَ، ملائِكةٌ وبَشَر يُنادونَ لَك: قُدُّوس، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أنت *

الشماس: لِنَقُم للصلاة ونصلي السلامُ مَعنا:

الكاهن: نَقوم يا ربّ بِقُدرة الوهيَتُكَ الخَفية، ونَتَشَدَّدْ برجاء سيادَتُكَ العَجيبة، ونَرتَفِعَ ونَتَقوَّى بذراع عَظَمَتُكَ السامي، ونَتأهل بِمعونة نِعمَتُكَ لنَرفَعُ لَك التسبحة والإكرام والشُكر والسُجود في كُلِّ اوانٍ يا ضابِط الكُل: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

ويُجيبون: هللويا هللويا المجدُ لَك يا الله، هللويا هللويا المجدُ لك يا الله، هللويا هللويا يا رَبُّ إرحَمنا.

الشماس: لنقف للصلاة ونصلي السلامُ مَعَنا

الكاهن: عَضِّد رَبَّنا والهنا ضُعفَنا بِحنانَكَ، وشَجِّع وأعِنْ لِصُغرَ نفسنا بنعمَتِكَ، وأيقِظْ نَومَ فِكرَنا، وخَفِّف ثُقلَ أعضاؤنا، وإغسِل وطَهِّرْ قَذارة ذنوبَنا وخطايانا، وأنِر ظُلمَةُ عَقلَنا، ومُدَّ وأعطِ لَنا القُدرة ويَد المَعوناتِ، لنَقِف بِها ونَشكُرُكَ ونُسَبِّحَكَ دونَ إنقطاع كُلِّ أيّام حَياتَنا يا ضابِط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

ويُجيبون: هللويا هللويا المجدُ لَك يا الله، هللويا هللويا المجدُ لك يا الله، هللويا هللويا يا رَبُّ إرحَمنا.

الشماس: لنقف للصلاة ونصلي السلامُ مَعَنا

الكاهِن: قُدرة إلوهيَتُك الخَفية ومَعونة سيادَتُكَ العَجيبة، وإسنادُ رَحمتُك العَظيم، هو الذي يُقَوِّي ضُعفَ طبيعتنا الذَليلة، لنَرفَعُ لَكَ التسبحة والإكرام الشُكر والسُجود في كُلِّ أوانٍ يا ضابِط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

ويُجيبون: هللويا هللويا المجدُ لَك يا الله، هللويا هللويا المجدُ لك يا الله، هللويا هللويا يا رَبُّ إرحَمنا.

الشماس: لنقف للصلاة ونصلي السلامُ مَعَنا.

صلاة كهنوتية: أهِّلنا رَبَّنا وإلهنا لنسلُك بسلوكِ الفضيلة التي تُرضي سيادَتُكَ، وتَكونُ إرادتُكَ بشريعتِكَ وبه نتأملُ ليلاً ونهاراً يا ضابط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

ويرتلون المزامير من هولالا [6] 1 الى 12 اي (المزامير 1 – 77) وتُرتل الايات مزدوجةٌ مع صلوات الهولاليه، أما هولالا 11 ( اي من مزمور 78) فهكذا يُرتل:

أَصغِ يا شَعْبي إِلى شَريعَتي أَمِلْ أُذَنيكَ إِلى أَقْوالِ فَمي (هَلِّلوا هَلِّلوا: هَلِّلوا هَلِّلوا: هللويا بعماذِ المَلِك المَسيح)

الى أن ينتهي المزمور.

 

الشماس: لنُصَلِ السلامُ مَعنا.

صلاة ما قبلُ الرَدَّاتِ: لطبيعةِ خَفاءِكَ التي لا تُدركُ ولا تُحدُّ من فكرِ وفِهمِ جميع الخلائِقِ، لائقٌ يا ربُّ المجدَ وواجبُ الحانُ الشُكرَ، وحسَنٌ ومُحبَبٌ السُجودَ من جَميع الذينَ خلقْتَ وصَنَعتَ في السماءِ والأرض يا ضابطُ الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس، آمين.

الردَّات: شاءَ الربُّ أن يصنعُ لآدم مثالاً ناطقاً، وأعدَّ الروح إسمُ الأدويَةِ لوضاعَةِ ترابِهِ *

ركَبَّ اولاً أوانٍ فُخاريةٍ من الترابِ، ومسحها بالروح وصارَ كُلَّهُ لنفَسٍ حَيُّ *

خدمة صلاة الجلسة:

صلاة كَهنوتية قبل صلاة الجَلسة: لَكَ يا كَنزُ المَعوناتِ ويَنبوع جميع النِعَمِ، وبَحرُ يَفيضُ حنانٌ ورَحمَةٌ، وعُمقٌ عَظيم للغفران والشَفَقةِ، نَتَضَرَّعُ إرجَعْ لَنا يا ربِّ وتَحنَّنْ وإرحَمنا كعادَتُكَ في كُلِّ أوانٍ يا ضابط الكُلَّ: الآب والإبن والروحُ القُدُس. آمين.

ويجلسون ويصلون تراتيل الجلسةِ:

تّذَكَّر كنيستُكَ التي صَنَعتَ منذ القِدَمُ، أبَدْتَّ الشعوبَ ونَصَبْتَها: لكنيستُكَ التي تَبِعَتْكَ يا مُخلِّصَنا منذُ القِدم بإكتمالٍ، بالمحبَةِ والإيمانِ من المَعموديَةِ أعلَنْتَ عن الأقانيم الثلاثة المُمَجَّدَةِ، وبإيدها تَجَلَّتْ للجموع الروحيَةِ تعليمٌ كامِلٌ لأسرار الثالوثِ، تُحفَظُ بنِعمِتَكَ يا ربُّ دونَ إثمٍ، شُكرٌ منكَ سُلِّمَ إلَيها ببشارَتِكَ.

المَعمورَةُ وجميع ساكنيها: الخليقَةُ من جَميع أقاصيها، تَفرحُ وتَبتَهِجُ بالتَسبِحَةِ، بإشراقِ المسيحِ المُمَجَّدُ، لأنَّهُ أبطَلَ منها مَذابِحُ[7] الأصنام المُظَلِّلَةِ، وجَميع الذين يَسكِنونَ الظَلام أشرقَ علَيهُم النُورَ، وتَعمذَ على يَدِ يوُحنَا، وقَدَّسَ بعماذِهِ الينابيعَ.

هَلِّموا نُسَبِّحُ الرَبَّ: نَشكُرُ إلهنا الذي أرسلَ إبنِهِ في نهاية الأزمِنَةِ وجاء للعالمَ، وصارَ تحتَ حُكمِ الناموسَ لكي يَشترينا من العُبوديةِ، وسَلَّمَ لَنا مثالَ قيامَتِهِ، وهي عهدهُ الجديد والتي هي معموديتِه من يوحنا.

ذلك الذي هو من قبل الدُهورِ: السِرٌّ الذي كان خَفيٌّ من الدَهورِ والاجيالِ بإرادِةِ الخالِقِ، بإشراقِ المسيح عَرَفَهٌ السماويين والأرضيينَ، وبَدأ البشرُ والملائِكَةِ ليَصِفُوا قُدسَ إكرامِهِ، ثالوثاً بإلوهيةِ واحدَةٍ.

أُرَفِّعُكَ يا ربُّ الملك: نَزَل المَلِكُ السَماوي بمراحِمِه ليُدَبِّرَ المائِتينَ أرسَلَ وسيطُ السَلامِ ليُبَشِّرَ عن مَجيئِهِ، ووعَظَ يوحنا بين الجُموعِ على نَهرِ الأردُنَ، ها هوَ حَملُ الله الحَيِّ.

صدِّيقٌ وبارٌّ: خَدَمَ يوحنا بِرَهبَةٍ لإشراقٍ مُمَجَّدٌ ومُوَقَّرٌ، على جانبِ الأردُن رأسُ الينابيعِ، وشهدَ لَهُ الآب من الأعالي بِرهبَةٍ ورعدَةٍ عظيمةٍ على مولودِه وأيضا الروح القُدُس أعلن برفرَفتِهِ بانهُ الأبنُ المُمجَّدُ الذي بِهِ تَفرحُ السماءُ والأرضُ، الإبنُ الحَبيب، الآب الذي إرتضى بِهِ، كبيرةٌ ومُمجَّدَةٌ أعمال تدبيركِ العَجيبةَ المجدُ لَكَ.

باركوا الربَّ ملائِكَتِه: تَهتِفُ لَهُ جُموعَ الملائِكَةِ، بقَداديسِهِم دون إنقطاعٍ، لأنَّكَ أفرَحتَهُم بإشراقِكِ، وأبهَحتَهُم بعماذِكَ، وأيضاً الأرضيون يَرفعون لَكَ المجدَ، لأنَّكَ شِئتَ بِحُبِّكَ ورَفَعتَ إتِّضاعُنا، بميلادِكَ رَبَّنا أصلَحتَنا، وبعماذِكَ جدَّدتَ عَجزَنا، لكَ التسبحَةُ يا يَسوعَ مَخلِّصنا، بإشراقِكَ حَرَّرتنا، باللوم الذي رَفَعتَهُ من جنسنا المجدُ لَكَ.

جَميعَكُم عَبيدُ الله: جَميعَكُم الذينَ إعتَمَدتُم بالمسيح لبستم المسيح من الماء والروحِ، ومعه تَسكنون في مسكَنِ السَماء.

صغاراً وكِباراً: إعتَمَدتُم بروحٍ واحِدَةٍ، لَبِستُم روحاً واحِدَةٍ، وعَرفتُم لِرَبٍّ واحِدٍ والذي بإسمِه تُتَلمَذونَ، ومَعَهُ تتَنَّعمونَ بمسكَنٍ مليءٌ بالنِعَمِ.

هَلُّموا أيُّها البنونِ إستَمعوا إلَيَّ: صَعَدتُم من الماء وقِمتُم من الأمواتِ، لَبِستُمْ للمسيح وللروح القُدُسِ، والذي بنورِهِ تَلبَسونَ الحياةِ الدائِمَةِ.

للمُستقيمينَ في قُلُوبَهُم: ها هي السَمواتِ مَفتوحةٌ والأسرار مُرتَبةٌ والغفرانُ مُعِدٌّ روح القُدسِ يُرفرفُ ، ويَعطي لنفوسِنا حياةٌ للأبَدِ.

رَنِّموا للرَبِّ تَرنيمَةٍ جَديدَةٍ: جميع الجُموعِ على نهر الأردُنِ، وَقفوا بإعجابٍ عَظيمٍ، في ذلك الوقت الذي إعتَمذَ عَظيمُ الأحبارِ بفيضِ نَهرِ الأردنِ، إعتَمَذَ وصَعَد من المياهِ مُبَرِّرُ النَجِسينَ ومُتَحَنِّنُ للجميع، ومثَلَ لَنا بعماذِه مثال موتِهِ وقيامَتِهِ.

وخلَّصتِ بِذراعِكَ لِشَعبِكَ: بإشراقِكَ يا رَبَّنا حَرَّرتنا من عُبودية الخَطيئَةِ، وإستنارتْ المعمورَةُ لِتُسَبِّحَكَ، من أجلِ الخلاص الذي صَنَعتَ بِها، ونُنادي جَميعنا سَويَّةً، بصَوتٍ عالٍ بالتسبحةِ، مُباركٌ المسيح الذي بِعماذِهِ خَلَّصَ جِنسَنا منَ الضلالَةِ.

يخجَلُ الظالمونَ بأباطيلَهُم: يَجبْ أن نوَبِّخَ المجادلاتِ وللهراطِقَةِ الكافرينَ، من الذي إعتمذَ في نهرِ الأردنِ، ونالَ البُنُّوَةِ؟ ومن الذي حَلَّ عليهِ الروحَ، وشَهِدَ الآب ورَضى بِهِ؟ بنَسلِ داود او بالكلِمَةِ التي هي منذ الازل مع الآبِ.

خُدَّامَهُ الذين يَعملون مشيئَتِهِ: أفواجُ النار والروح هَتَفوا المجدَ بإشراقِكَ المُقدَّس، وبعماذِكَ الغافِرُ طَهَّرْتَ دَنسَ جنسُ آدَم التُرابي، وأعلنوا الأسرار المُمَجَّدة لكنيستُكَ.

جميلٌ بمنظرِه أكثر من البَشَر: شَمسٌ بَهيَّةٌ وجميلةٌ أشرقَتْ في الخليقَةِ وطَرَدَتْ الظلامُ، وأفرحَتْ وأبهَجَتْ وجهُ المسكونة الحَزينةِ، ودعاها للتنعُّمِ بالنِعَمِ التي هَيأها بحُبِّهِ لِتَتنَّعمُ مَعَهُ.

هَلُّموا نُسَبِّحُ الربَّ: نَشكُرُ ونَسجُدُ لمَلكَنا الصالح الذي جاءَ بحُبِّهِ نحوَ جنس البَشَرِ، وخَلَّصَ ونَجَّا طبيعتُنا المائِتَةِ المُستَعبَدِة للمُجرِّبُ المُتَمَرِّدِ، وبإشراقِهِ أفرحَ الجميع بالالحانِ المُمُجَدَّة على نهرِ الأردُنِ، ومَهَّد لَنا طريقاً جديداً للملكوت دون إنقطاعٍ، رَبَّنا الذي يتحَنَّن على الخُطاة، تَحنَّنْ على الخُطاة الذين يُنادوكَ، وإسنُدْ خليقَتُكَ بنعمتِكَ، وعَضِّد جنسنا لنَشكُرُكَ على هِبتَكَ.

أعلمتَ وذكَرتَ وهُم اكثر من العَدَد: مُمَجَّدةٌ الأسرار التي أقيمَت عليكَ يا نهر الأردنِ، ومُمجَّدةٌ القدرة التي اكملتها، عَبَر الفُلكُ فيكَ وشعبُكَ أيضاً وايليا وايليشاع نبيُّ الروح، جَرفَ بِك المَعدَنُ، وتبرَّأ بِكَ جَربُ نعمان الآرامي، وتَعَمذّ بِكَ شعبُ إسرائيل ونالوا غُفران ذُنوبَهُم، تَعَمَّذَ فيكَ المسيحُ مُحيينا والآبُ شَهَدَ من السَماءِ، هذا هو إبني الحبيب والروحُ أعلنَ برفرفتِه إنَّهُ إبنُ الله.

أشرقَ النُورَ في الظُلمَةِ للصالحينَ: إشراقٌ مُمَجَّدٌ يُبهِجُ الجَميع، بتَجَلِّيهِ انار العالم، وردَّ الشعوبِ من الضلالَةِ، ومن سُلطانِ الظُلمَةِـ ودعاهُم بنعمَتِه، لعرسِ الحياة التي لا تُحلُّ *

وأصبحوا وارثين مع الملائِكَةِ، في تلكَ الملكوت التي لا تَزول، ويرفعون يومياً التسبحَةِ للمسيح رَبُّ الدَهورِ، وينادونَ قُدَّوسٌ قُدُّوسٌ قُدُّوسٌ الربُّ الساكِنُ في النُور *

بنعمَتِه افرحَ المائِتينَ، ويسجدون يومياً مع جموع العَلِّي، ويرفعون المجدَ للخالِقِ، الذي كَبَّرهُم بنعمتِهِ.

أنارَ ضياءِه في المسكونَةِ: نورُ تَجَلِّي خفاءِهِ، شُعاعٌ مُمَجَّدٌ من الآب، الذي تلألأ باعجابٍ على نهرُ الأردنِ، يسوع نسلُ إبراهيم، راى المُبَشِّرُ إبن العاقِرَيْنِ، ونادى برعدَةٍ ومعترفاً *

هذا هو حملُ الله، غافرٍ ذنوب جميع الشُعوب، ويُعمِّذُ بالنار والروحِ، ويُبرِّرنا جميعا بعماذِهِ، ويمنحُ حياةً حَقَّةٍ، وبُنُّوِّة ربوبيَتِهِ، ويُطَهِّرُ الاجساد والنُفوسَ، من نُدُباتِ الخَطيئَةِ *

نَشكُر مع الجَموع التي زَيَّحَتْ لعماذِهِ وَنُردِّدُ سويَةً: المجدُ لإشراقِكَ مُبهِجُ الجَميع، المسيحُ نُورٌ حَقٌّ.

نَشكُرُهُ للأبد: أيها الجِنسُ المائتُ سيزادُ لكَ السلام لأنه أشرقَ لخلاصُنا رَبُّ التَسبِحَةِ، وجَدَدنا بعماذِه وطَهَّرَ دَنَسُنا، وألبَسنا بحنانِه ثوباً من الأعالي.

قُدُّوسٌ ومَهيبٌ إسمِهِ: المسيح الذي إعتمذَ في نهر الأردنِ، على يد يوحنا لخلاص الخطايا، شَهَدَ على إشراقِهِ الآب من الاعالي، والروح القُدُس اعلنَ السِرُّ الثالث.

تَتَزَعزَعُ جميع الأرضِ من أمامِهِ: برعدةٍ ومَهابَةٍ وَقَف يوحنا حينما إقتَربَ ليُعَمِّذُ المسيحُ رَبَّنا، ونادى قائلاً امام الجموعَ، هذا هو حملُ الله الحَيِّ إسجدوا لَهُ.

لَم يَعرفوا ولمْ يَفهَموا: تجاوَزَ آدَمُ الأول على الوَصيَةِ، وإستسلم جميع أبناؤه للخطيئَةِ، وبالمسيحِ يَسوع خُلِّصوا من الضلالَةِ، وورثوا الملكوت والحياة الأبدية.

عَلِّمني طُرُقَكَ يا ربُّ: مَهَّدَ ربَّنا يَسوع الطريق التي تقودُ للسَماءِ، وبنَى درجاتٍ جديدَةٍ بحجَرٍ منحوتٍ من الروح، عجيبٌ البناءِ وسامٍ العَمل، وطوبى للذين وَطَئوا اقدامَهُم ومسيرتهُم رُفِعَتْ لأعالي السَماء، وورثوا حياةً أبديَةٍ جديدَةٍ.

هَلُّموا إستَمعوا وأحدِثَكم: عندما كان مخُلِّصنا في رَحمِ البَتول، إبتَهَجَ اماَمَهُ الرَسول في رحمِ العاقِرِ، وعندما اتى زمن الإكتمالِ، جاءَ ليُعَمِّذ في نهر الاردن، وبَشَّر الَعبدُ بسَيِّدِهِ ونادى علناً امامُ الجُموعِ: هذا هو حملُ الله الحي.

أرَفِّعُكَ رَبيّ الملك: المسيح نور حَقٌّ الذي أبهَجَ كنيسَتِه بعماذِه وألبَسَها حُلَّةُ المجد الذي لا يُفنى وحيكَتْ بالروح القُدُس *

وأعطاها جَسَدُه، وبدَمِه مَنَحَ غُفرانِ ذنوبَها، وتُرَنِّمُ التسبحة مع الملائِكَةِ، قُدُّوسٌ قُدُّوسٌ قُدُّوسٌ الكائِنُ الذي من الازل *

أرسلَ إبنَهُ وحرَّر جنسنا بتجلِّيهِ، وخَلَّصنا بالامِه ومَوتِهِ، وبقيامتِهِ المُمجَدَّةِ أقامَ جنسنا المائِتِ *

المسيح، الذي أبهَجَ كنيستِهِ بعماذِهِ، ترأفْ على كنيستكَ وإحفَظْ ابنائها وإرحَمها.

صِغاراً وكِباراً. هَلِّموا أحبَتي مَعاً، نَرفَعُ المجدَ ثلاثياً، للذي إقتنى أزلياً الطبائِعَ الجوهرية والخاصَّةِ والرَبَّانيَةِ  *

الطبائِع الجوهرية، الأزلية والخَلق هي خاصةٌ بِه دون تَغييرٍ، والذي أصبَحَ عِلَّةٌ لكُلِّ كائِنٍ  *

 والخاصَّةِ، هي خاصةٌ بِه بِحَقٍّ، والتي هي الأبُّوة والبُنُّوَةِ والإنبثاق  *

والربَّانية، وهي دون شَكٍّ غير مَتُحوِلَةٍ، وغير مُحدَدة بِمَكانٍ وبدونِ حُدودٍ *

أقانيمٌ ثلاثة غير مُنفصلة الأشخاص، ولا تَحصرها الأعماق والأعالي، ولا أدراك جميع الماديات  *

لَهُم واجِبُ السُجودَ مِن جَميع الكائِناتِ وخلائِق الملائِكةِ، وكُلَّ ما جاء في الخَلقِ  *

جَوهَرٌ واحِدٌ، إلهٌ واحِدٌ الرَبُّ الأزلي، الذي خَلَق الطبائِع الثمانيَةِ في الأحدِ اليَوم الأول  *

شاءَ بِنِعمَتِهِ، ليُعلِن عَن ربُوبيَتِه، ويَكشِفَ أقانيمَ وجودِه وللروحانيين خَلَق بِحكمَتِه  *

وفجأةٌ أسمَع الروحانيين صوتاً لَم يُسمَعُ سابِقاً، وأعلَمَهُم عن اقانيمِه وهُم عَرَفوا خالِقِهِم  *

هَلِّموا نَصنَعُ إنسانا على مِثالُنا، وجَبَلَ آدَم مِن التُراب، ووَضَعَهُ في فردوس النَعيم  *

ووَضَع آدم المصنوعِ من الادَمَةِ في نَومٍ، وأخذَ ضِلعاً حُرَّاً، وصَنَعها وأعطى لَه إمرأةٌ   *

ووضعَ شريعَةٌ على آدَم في الفِردوسِ، أن يأكل من جَميع الأشجارِ، وأن يَكُن حذراً من أحداهُنَّ  *

وحَذّرَهُ ليَحفُظَ الشريعة ولا يَخرُقها، وأعلَمَهُ أن سَقَطَ وخَرَقها، فبِحَقٍّ سيكونَ نَصيبَهُ المَوتَ  *

كَسَر الوَصيَةُ ورَكَضَ وأكَلَ مِن الشَجَرَةِ، التي كانت شَهيةُ أمام العَينِ، والتي هيَ شَجَرَةُ التينِ  *

عندما رأى الصالِحُ إنَّ آدَم قَد خَرَقَ الوَصية، طَرَدهُ مِن جَنةِ عَدنٍ الى الأرض التي منها وُلِدَ  *

وكالعُشبِ سُلِّمَ آدَم المّرذول الى المَوتِ لخَمسَةِ الآفٍ ونصفٍ من السنينَ، الى أن تَرَأف بِه الخالِقُ  *

وإختارَ كائِنٌ مِن أبناءِ آدَم المُتعَبُ، للبَتولِ البارَّةِ والنَقيّةِ، وجعلها مَسكناً لكَلِمَتِهِ  *

أخذتْ كلمة الآب جَسدَاً مِن مَريَم، وأصبَح كالجنَينِ ومَجدَهُ أُخفي فيها  *

جاء للمولود، الذي هو قبل الخلائِقِ، واتمَمَ كلام النبوءَةِ، ووُلِدَ في بَيت لَحمِ  *

أرسل الملائِكَةُ للرعاةِ للسُجودِ، واخبروهُم بزيارة المغارةِ، ورًفعوا المجدَ والشُكرَ   *

وأرسَلَ نَجماً الى فارِسَ ونادى المَجوسَ، وكان يقودَهُم بنورِهِ، الى أن وَقَفَ فوَق المغارَةِ  *

وجاء المَجوس، أناسٌ موَقَّرين ورؤساءٍ، إثنَي عشرَ أبناء ملوكَ مُمَيَّزينَ، وأحضروا قَرابينَ مُقَدَّسَةٌ  *

ذَهَبٌ ومُرٌّ ولُبَّانٍ كوقارٍ للملِك الذي وُلِدَ باعجوبَةٍ، من البَتول التي لَم يَعرفها رَجُلٌ  *

فتحوا خَزائِنِهِم، وقَربُّوا لَهُ القَرابينَ كما أمِروا مِن سَيِّدِهِم، زرادوشت الذي تنبأ لَهُم  *

أحنَوا رؤوسَهُم، وسَجَدوا لمِذوَدِ رَبِّهٍم، ورَجَعوا لبَلَدِهِم، حيث الشُكرَ في أفواهِهِم  *

وعندما إكتملتْ ثمانية أيامٍ، ختِنَ الطفلُ حسب الشَريعة اليَهودية، وسَمِّي الرَبُّ يَسوع  *

وكانَ يَنمو بالقامَةِ والحَكمَةِ والنِعمَةِ، امام الله والبَشر، وأكمل الشرائِعُ الثلاثة   *

الاولى، وهي شريعَةُ الطَبيعة، والثاني الكتابية والثالثة الروحية  *

تلك الطبيعية من آدم والى المختار موسى النبي الأول الذي ظهر في الشعب الإسرائيلي  *

والكتابية أعطاها الرب على جبلِ سيناء على لوحي الحجر القوي لموسى الذي رأى مجده في العُلَيقَةِ  *

والثالثة النور الذي جاء بالمسيح وأعطي للبشرية مِن رَحمِ المَعموديَة  *

بإكتمالِ ثلاثينَ سنة أتمَمَ جَميع الشَرائِعِ، وأعلَنَ عَن الأقانيم الثلاثَةِ لثلاث سنواتٍ أخرى *

وأرسلَ نَبيٌ إبنُ زكريا أمام شَخصِهِ، ليُكرِزَ بين الشعب اليَهودي ها قد وصلَ المُنتظر  *

وحَلَّ يوحنا في البَريَةِ على جانِبِ نهر الأردنِ وكان يُعَمِّذُ بأعجوبَةٍ للشعب المُتَكَبِّر  *

توجَهَتْ افواجٌ وأكثرهُم من الفريسيين والكَتَبَةِ نَحو يوحنا إبن العاقِرِ ليعتَمِدوا كما مِن رئيس الأحبارِ  *

وصَرَخَ وقالَ أمام جميع الجُموعِ بِغَضَبٍ، ها هو الفأس موضوعٌ على جذع الشجر الذي لا يعطي ثمراً  *

وها قَد وصَل المنتظر واتى، وهو قائمٌ بَينَكُم، هو الذي يتقَدَمني وكل ما في الأخيرِ لهُ  *

وهو حَبرٌ ويُعَمِّذَكُم بالروح والنارِ، ويَجمع الحِنطَةُ في مَخزَن الملكوت التي لا تَزول   *

ويَرمي التِبنَ والزوان في الأتُّونِ، وهُم أولاد الأفعى، الذين قَتلوا النبيَّ والكاهِنِ  *

بعدها جاء رَبَّنا لينال المعموديَةِ مِن إبنِ العاقِرِ، في النهرِ ذي الينبوعَينِ   *

هكذا تُنادى، يور – دنان[8] سِرُّ الشعب وشعوبِ، اللذين شاء بِهما مُحيينا ليُجَدِّد جَميع طبيعَتُنا  *

وفيما كان يوحنا يتكلم ويُعَلِّم، فجأةٌ ظَهرَ رَبَّنا وقال ليوحنا: *

إقتَرِبْ يوحنا وعمذني بمياه الأردن، لأنّهُ هكذا واجبٌ علينا ليكتمل البِرُّ بِنا *

حيث البِرِّ كان يرمز لمعمودية الروح وبُنُّوة العهدِ، التي كان مزمعاً أن يعطيها في النهايةِ *

وبَدأ العبدُ يتضرَع للإبنِ، إبن الخالِقِ، أنا مُحتاجٌ وباطِلٌ، كيفَ أمنحُ لَك العماذ؟   *

كيف للطينِ الذي من طبيعتهِ يُحلُّ، أن يتجرأ ويكون مُعمّذ للبَحر غيرُ المُدرَكَ (مُجَسٌّ) *

وأجابَ ربّنا لإبنُ العاقِرِ بِكَلِمَةٍ، إنكَ عبدٌ وإبنُ الأدمَةِ، إقتَرِب وأتمم هذا المَطلَبُ *

فضيلَةٌ واحدةٌ أُكمِل بدافِعِ التواضِعِ، بأنِّي سيِّد الخلائِقِ أطُلبُ منكَ عَبدي المعموديةِ *

إن أنا لَم أعتمِذ بهذا النَهر، لن يكون مُقَدِّسٌ لأبناء آدم التُرابيُّ *

إقتربَ إبنُ العاقِرِ، ووضعَ يَدِه على رئيسُ الأحبارِ وعمَّذهُ وتعجبت الأفواجُ والجُموعِ مع جوق الملائِكَةِ *

في المكان الذي شَقَّ برنون وهوشع وايليا وايليشاع الأردن، أيضاً مُحيينا نَزلَ فيها  *

ثلاثُ مَرَّاتٍ أعتمذ الإبن الازلي بالمياهِ حسب السِرّ الذي اكتمل لاحقاً بإسمِ الثالوثِ *

وفي الحالِ شَعَّ نورٌ على نَهرِ الأردُنِ، وشوهِدت قوّات النارِ مسَبِّحينَ في الهواءِ للإبنِ *

وقفَ مذهولاً نَهرُ الأردُنِ مِن الجَريانِ، وسَكنتْ مياهه دون حِراكٍ، وفاحت رائحة البُخورِ بإعجابٍ *

إنفتَحتْ السَمواتِ حيثُ من هناك أشرقَ الإعلانُ ذلك الذي بعماذِه أبهَجَ الجَميع والى هُناك مُزمَعٌ ليرتفع *

“صعد الرَبُّ، كأسَدٍ من المياهِ ونَزَل عليه الروحُ الحيُّ” كما قالَ النَبيُّ إرميا *

حَلَّت الروح على شِكلِ جٍسد حمامَةٍ جَلِيَّةٍ، وسُمِع كلامٌ مُبهِجٌ، الآب يُنادي بصوتِهِ المُمجَّد *

هذا هو وحيدي الذي به سُرِرتُ من كُلِّ الشُعوبِ، لهُ تُسَبِّحُ جَميع الألسِنَةِ، وتَجثوا لَهُ كُلَّ رَكبَةٍ ورَقَبَةٍ *

لازَمَ يوحنا إنبِهارٌ حينما سَمَعَ صَوت الآب الذي شَهَد على إبنِهِ وشاهَد الروح الذي يَمسَحَهُ *

نَزَل الروح وحَلَّ على رأس مُخَلِّصَنا، والآب بصوتِه نادى، بِكَ إبنَي أصبَح الخلاصُ للَجميع *

تنال الاواني الدنسة النقاءَ بالمياهِ، وربَّنا أحكَمَ غفران جميعُ خَطايانا، لتُهدَم *

إعتَمَذَ يسوع الربَ بالمياهِ، ووُلِدَ مِن الرحَم الضعيف أبناء مختارينَ لملكوتِهِ *

بالمياهِ، أُبيدَ في زمَنِ نوحِ عَشرَةُ أجيالٍ بكامِلِها، وبالمياهِ كتب الربّ أبناء العهدِ *

كذلك رأى النبي إبنَ بوزي (حزقيال) أسماكٌ كَثيرَةٌ تولَدُ كما بوَفرَةٍ من عمق المياه النقية *

سِرُّ الأمم التي تَتَقَدَّسُ بالمعمودية ويولَدونَ ميلاداً جديداً ويكونوا ورَثَةٌ في الملَكوت *

على البِئرِ خُطِبَتْ رفقة لإسحاق على يَد أليعازر، ويعقوب خطبَ راحيل على البِئرِ، وأيضا موسى خَطَبَ صفورة  *

وهكذا مُحيينا، خطَبَ الكنيسَةُ من الأردن، بواسطة يوحنا وهَدَم وثيقة زلاتِ جِنسِنا *

وأقام رَبَّنا عرسَاً روحياً لكنيستِهِ، وقَطَعَ عهداً، أرفَعُكِ ولأبناءَكِ أُصعِد (الى الملكوت) *

والآن تَعتَرِفُ الكنيسة بالأقانيمِ الثلاثة، طبيعَةٌ واحِدَةٌ دون إنشقاقٍ، وتحتفل بالتَدبيرِ *

دون سُكونٍ، تَرفَعُ المجدَ والشُكرَ، للإبن الكلمة الوحيد، الذي حررها (الكنيسة) من نَيرِ العُبودية *

رَبَّنا، بصلاةِ كَنيسَتُكَ، ومَريم البَتول والِدَتُكَ، ترأف بإبنِ أدَمَتِكَ وأهِّلهُ ليُقبل في ملكوتُكَ *

أيُّها المَسيح، بِمراحِمِ أبيكَ وروحُكَ، إغفرْ زلاتنا وإمحِ خَطايانا، وإرحَمنا *

ويُرنِّمون ترتيلة المجدلة من تأليف القس شمس الصيدناوي.

نَسجُد للاله الحَي، ذلك الذي خَلَقَ الأرض والسَماء، وخَلَقَ جَميع الطبائِعِ بِهُدوءٍ، والنُور بِصَوتٍ مُعلَنٍ *

زَيَّن الخَليقَةُ بَجمالٍ، وجَعلها على مثال المدينة البَهيةِ، ووضعهُ فيها أباً لجميع الأجيال، على مثال الملك على كُلَّ الخَليقَةِ *

وعندما شاهدَ الشيطان هكذا أعطي لَه كُلَّ السُلطانِ، غارَ مِنهُ وبدأ بمصارعَتِهِ *

وأغوى آدم والمرأةُ، بمأكَلٍ الشهوة الكَريهةٍ، طُردَ الإثنينَ مِن الجَنَّةِ، وورثوا الأرض المليئة باللومِ *

عندما رأى الخالِقُ إنَّ صِنعَتَهُ  فَسُدَتْ في الضياعِ، أرسَل إبنَهُ في نِهاية الأزمِنَةِ، وبِه صَنَع الخلاصَ لِجِنسِنا *

وَوُلِدَ مِن بَتولٍ نَقيَّةٍ، دونَ زَرعٍ ومُشارَكَةٍ، كان يَنمو بالقَامَةِ والحِكمَةِ، وكان يَظفُرُ بقُدرَة النِعمَةِ *

وعِندما اتَمَّ ثلاثَ عقودٍ مِن السِنين واتَمَّ وصايا شريعَةُ موسى والآباء، عِندَها أتى وتَقَرّبَ للمعمودية *

وفي سنة ثلاثمائة وأربعُ وثلاثين لمملكة الكساندر الملك اليوناني، جاءَ يوحنا المُكَرَّسُ مِنَّ البَريَّةِ، الى نهرُ الأردُن وكان يُعَمِّذ بالماء *

وكان يَكرُز في بَرِّيَةِ يَهوذا قائِلاً للشَعبِ الضالِّ: توبوا لأنَّه إقتَربَتْ مَلكوتُ السمواتِ. ووصَلَ وجاءَ المَلِكُ

العَلِيُّ *

كان الكَتَبَةِ والكَهَنَةِ يَجتَمِعونَ، وَيتَعَجَّبون بِكلامِهِ، وينصتونَ اليه بِخَوفٍ ويَستَمِعونَ، وكانوا يُوَّقِرونهُ كَنبيٌّ *

وعِندَما رآهُم يتهافتونَ نَحوهُ ويَجَتَمِعونَ، وكأنما هوَ الملك المسيح يَظنُّونَ ويَفتَكِرونَ، ويَطلبونَ منِهُ غُفران الذُنوب والزَلاّتِ، بالمعمودية التي يَعتَمدونِ مِنهُ *

حينها أجابَ وقالَ للكَتَبَةِ وكِبار الكَهَنَةِ: يا أولادَ الأشرار وأيضاً ثَعابينَ اولاد الأفاعي، إرتَعِدوا وأُهربوا ها قَد وَصَل سَيِّدُ الأزمِنَةِ، ليُدينَ الشُعوب المُغضِبَةِ *

ويَصنَعُ عِقابٌ بَغَضَبٍ وغَيظٍ، للشَعبِ المليء شُرورٍ، وفارِغٌ مِن الإيمانِ وبَعيدٌ مِن جَميعِ الصالِحاتِ *

ماسِكٌ فأسُ العَدالَةِ، ليَقطَعُ الأشجار والشُجيراتِ التي لا تَحمَلُ ثمارُ النِعمَةِ *

أنا أُعَمِّذُ بالماءِ حيثُ لَم أقَتَني شَيءٌ آخرُ، وسيأتي بَعدي شَديدٌ وجبَّارٌ ومُقاتِلٌ وقَوِيٌّ، ولَه الحُكمَ والسُلطانَ، وهو الذي سيَصنَعُ الإختبارَ في الأخير *

هذا سيُعَمِّذُ بنارٌ قاسيَةٍ، ويُنَّقي الإثمَ والخَطيئة، ويُقَدِّسُ الجَميع بالقَداسةِ، لانَّ لَهُ المَلَكوتَ، وهوَ بُكر الإلوهية  *

هذا بالحَقِّ والعَدالَةِ يُنَقِّيَ بَيادرَهُ، ويَجمَعُ ويَحفُظُ الحُنطَةِ المُختارة الى مَخازِنِه، والتبنِ المَرفوضِ يُحرِقُ بِجَمَراتِهِ، ويَجمَعُ مَختاريهِ حَولَهُ *

وفيما هو يتَحدثُ بهذا، فجأةٌ تَجَلَّى واشرَقَ رَبَّنا، طالِباً مِنهُ المَعموديةِ  *

وقامَ يوحنا بخَوفٍ ورَعدَةٍ، قائلاً ومُنادياً بِرَهبَةٍ، وأجاب وقالَ لِرَبَّنا بتَضَرُعٍ *

أنتَ هو الملِكُ المُمَجّدُ والشَديدُ، وأنا عَبدٌ حقيرٌ ومسكينٌ، أنت هو بَحرٌ عَظيمٌ لا يُقاسُ، ومُحيطٌ يُحيط كلَّ حدود هذا العالَم، وأنا مَجبولٌ مِن طينٍ *

انا سِراجٌ ضَعيفٌ وقَليلُ، واحتاجُ دائماً للزَيتِ وللنورِ، وانت هو نورُ الحَقَّ *

كَيف يَستطيعُ ان يَقتَرِبَ العُشب من نارٍ قاسِيَةٍ؟ أو كيف تَقتَرِبُ القِشَّةُ للشُعلَةِ؟ تُحرِقها وتُنهيها في ساعةٍ واحِدَة، وانا كَيف أُعَمِّذَ سَيِّدُ الخَلائِقِ؟ قاسيَةٌ هذه وصَعبةٌ للسَمعِ  *

جَميعُ الملائِكة يَهابونَكَ ولا يَتَجَرأون للنظَرِ إلَيكَ، كَيفَ أُعَمِّذُكَ أنا، ضعيفٌ أنا كَثيرٌ لأقتَرِبَ نَحوَ جَسَدُكَ *

وإنتَهَرَ رَبَّنا المَعمذانِ، وقالَ أكمِل هذا الحَدَثْ، وتعالَ عَمِّذني دونَ عِصيانٍ أو تَذَمِّرٍ، أنا هكذا أرغَبْ  *

لا أتَجَرأ من الإقتراب نَحوَكَ لا أتجرأ، فملائِكةُ الأعالي يُحيطونَكَ وانا خائِفٌ، ولستُ مؤهلاً لان أحُلَّ رِباط حِذاءُكَ، كيفَ أقتَرِبُ لِرأسَك السامي *

العبيدُ يَتحَرَّرُ بِعماذي، وصُكوكٌ تُبلى بِإغتسالي، والمساماتُ تُختَمُ وتَتقوى بالمياهِ، وإنْ لَم أعتَمِذُ فتُبطَلُ جَميعَها  *

أسمَع يا رَبِّي وأنصُتُ إلَيكَ، فمحبتُكَ تُجبِر للعماذِ، إعتمِذ منِّي لأتقَدَس بِكَ *

نَزل رئيسُ الأحبارِ للمياه وإعتَمَذَ مَعموديةٌ، وقَدَّسَ جميع الينابيعُ بالقَداسَةِ، ومَهَّد الطريق للتوبة لجميع الشُعوبِ، وكُلْ مِن يَعتَمذُ ويؤمِن بِهِ بِحَقٍّ يكونُ مَعَهُ وارِثٌ في المَلَكوتِ  *

وعِندَما صَعَد من المياهِ، إنفَتَحَتْ أبواب السمواتِ، ونَزَل عليه الروحَ بإكتمالٍ، ونادى الآب بِصَوتٍ حَيٍّ، هذا هو إبنِيَّ الوحيد *

وأعلِنَ الثالوث، الآب بِصوت الرضا، وأيضاً الإبن بالمعمودية، ونزل الروح القُدُس بِحَقٍّ *

وعندما شاهد الشَيطان إمتَعَضَ، ونادى لأعوانِهِ قائِلاً لَهُم: هذا هو الاله بِحَقٍّ، ويُحَرِّر جَميع الشُعوبِ

بعماذهِ *

والان وقد أكملتُ قصة المعمودية البَهية، نَسألُ مَن الذي عَليهِ وُضِعَ إسمُ البُنوَةِ؟ ومَن الذي نَزل للمياه وأعتمد بالمعمودية؟ ومَن الذي مسحَهُ الروح القُدُس بالقداسةِ؟ أ جَسَدٌ مِنَّا! أم الله الكَلِمَةِ؟ *

إن كان الروح القُدوس قَد مَسَح الوَحيد وملأهُ الروحُ، فالآن أخذَ من جديد عظمة المَجدِ، وإن نال العَظمَةٌ بالعماذِ بالاصواتِ المُنتَظَمَةِ، كيفَ تساوى مع والِدِهِ ومعهُ الروحُ؟ وكُل مَن يُصَدِّق هذه فهو مُسَتَهزءْ *

للضابطُ لا يَحِدَّهُ عُمقَ المياهِ، وللأسمى من الجَميع لا يُعَظِمُه أسماء الأبناء، ولا تتغَيَر طَبيعَةُ مَجدِهِ ولا تستطيع، وكُلْ مَن يُفَكِّرُ هكذا فهو مِن الضالِّينَ *

نحنُ هكذا نؤمنُ بِحَقٍّ، بالإبن المسيح ولَهُ نَسجُدُ، ونُقَدِّسُ إلوهيَتِهِ وناسوتِهِ، ونَعتَرِفُ بأنَّهُ إلهٌ وإنسانٌ *

المسيحُ الذي خَلَّصَ كُلَّ جِنسُ المائِتينَ بمعموديَتِهِ، أعطِنا أزمِنَةُ الأفراحِ جَميع الأيامِ، وأزِحْ عَنَّا التأديباتِ، لنَشكُرَكَ على الدوامِ، وإرحَمنا.

الشماس: لنُصلِ السلامُ مَعنا.

الكاهن: لتَدبيرِكَ العَجيبُ يا رَبُّ والذي لا يُوصَفُ، الذي إكتمل ودَبَّر وأُتِمَّ بمراحِمٍ وحنانٍ لتَجديد وخلاص طَبيعَتٍنا، بمبدأ مِنَّا نَرفَعُ التسبحة والإكرامِ والشُكرَ والسُجودَ في كُلِّ أوانٍ يا ضابطَ الكُلَّ. الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

مزمور القانون: مز 96

أَنشِدوا للِرَّبِّ نَشيدًا جَديدًا أَنشِدوا للِرَّبِّ يا أَهلَ الأَرضِ جَميعًا.

ردَّةُ المَزمور: لَكَ التَسبِحَةُ يا شمسُ البِرُّ العَظيم، بإشراقِكَ أستنارَت الدهور والخلائِقِ.

ويكملون المزمور 96 وبعدها المجدلة:

المجد للآب والإبن والروح القُدُس، من الازل والى الازل آمين.

الردَة: نزلَ الروحانيون وقَفَزَ النورانيونَ  ورَنَّموا المجدَ مع يوحنا على نهر الأردن بعماذكَ يا مًخلِّصَنا.

ويرددون مطلع المزمور:

أَنشِدوا للِرَّبِّ نَشيدًا جَديدًا أَنشِدوا للِرَّبِّ يا أَهلَ الأَرضِ جَميعًا:

الردَّة: صوتُ الآب من الأعالي الذي نادى وشَهَدَ على نهر الأردن، هذا هو وحيدي الذي بِهِ سُرِرْتُ بِه إعتَرِفوا*

إعفِ وأغفرْ يا مُخلَّصَنا وثَبِّتْ كنيسَتُكَ وإحفَظْ أبناؤها بصلاةِ جَميع قِدِّيسيكَ.

التسبحة:

لا تَكفي الأعالي والاعماق وكُلَّ ما فيها ليَشكُروا أزليتُكَ أيها الكائنُ صانِعُ الكُلَّ *

نحنُ صغاراً (لسنا مؤهلينَ) لنَحكي محبتكَ لنا، وعظمةُ نِعمَتُكَ ومراحِمِكَ الوَفيرة *

دَبَّرتَ جنسنا حيث لَسنا مُستَحقِّينَ، صالحٌ وطَيِّبٌ لَبَسَ طبيعتُنا *

وخلصه من الموت ورَفَعهُ للسماء، وجعلهُ فوق الجميع سيِّدٌ وحاكِمٌ *

تَسجُدُ امامَهُ جُموع الملائِكَةِ، وينادونُ دون إنقطاعٍ جميعَهُم سَويةً *

قُدُّوسٌ الآب والإبن والروحُ القُدُس، لكَ المجدَ من الجميع الى الازل، آمين.

مُناداة الشماس (كاروزوثا)

لنَقِفُ حسناً جميعنا بِفَرَحٍ وبَهجَةٍ، نَطلُبُ ونَقول: يا ربُّ إرحَمنا.

الربُّ القَدير والرَحوم والذي بِرَحمَتِهِ يَكفي لِشفاءِ جراحاتِ طَبيعَتَنا. منكَ نَطلُبُ.

ذلك الذي ضَمَّدَ إنكسارَ جنسنا بإشراقِ المَسيحُ مُحيينا. منكَ نَطلُبُ.

ذلك الذي أعطى حَلَّةً (غُفران) لِجميعِ خطايانا وخَلَّصنا بعماذِهِ من ظُلمِ المُجَرِّبِ. منكَ نَطلُبُ.

ذلك الذي انار المسكونَةِ تهافتَتْ الشعوب لإشراقِهِ. منكَ نَطلُبُ.

ذلك الذي فدى عوضٌ عَنَّا ذنوب الشريعَةِ، وحررنا من اللومِ. منكَ نَطلُبُ.

ذلك الذي جعلنا نحيا بالروح بالبِنُّوة الحقَّةِ التي أعطاها لَنا بعماذِهِ. منكَ نَطلُبُ.

ذلك الذي بعد ان اكملَ وأتمَّ الشريعة على مَهلٍ وأتمَمْ مسيرَتِه وجاءَ للعماذ، ليُقَدِّسَ المُدَنَّسينَ ببرِّهِ. منكَ نطُلُب.

ذلك الذي ابطلَ ضلالَةِ السجود للأوثانِ بإشراقِهِ وأعلنَ لَنا بعماذِهِ عن أقانيم إلوهيَتِه المسجودَةِ. منكَ نَطلُبُ.

من أجل سلامة آباؤنا القِديسين مار فُلان الجاثاليق البطريرك، مار فُلان الميطرابوليط، مار فُلان الأسقف وعلى جَميع أبناء خِدمَتَهُم، منكَ نَطلُبُ.

إله رحوم، والذي بمراحِمهِ يُدَبِّر الجَميع، منكَ نَطلُبُ.

ذلك الذي يُمَجَّدُ في السَماءِ، وعلى الأرضُ يُسجَدُ. منكَ نَطلُبُ.

أنت يا ربُّ مَثَّلتَ لنا مثال مَوتِنا وإنبعاثَنا، وجدَدَّتْ ضعفنا بعماذَكَ، اهِّلنا لنراكَ في ملكوُتُكَ السَماوي، وإرحَمنا.

الشماس: لنُصلِ السلامُ مَعنا.

صلوات كهنوتية قبل المداريش:

الاولى: منكَ أيُّها المَلئُ مَراحِمٍ وحَنانٍ، ومن غِنَى طيبَة مَحبَتُكَ العَظيمة، وكنزُ فَيضُ حنانُكَ نَطلُبُ مَعونَةٌ وتَقويَّةٌ وخَلاصٌ وحِفظٌ وشَفاءُ أمراض اجسادُنا ونُفوسُنا، أعطِنا بنعمَتِكَ وبمراحِمِكَ كعادَتُكَ في كُلِّ أوانٍ يا ضابطَ الكُلَّ: الآب والإبن والرُوح القُدُس. آمين بارِكْ يا سيِّد.

الثانية: مباركَةٌ ومَسجودَةٌ وساميَةٌ وعاليَةٌ ولا تُدرَكُ المراحِمُ الازلية لثالوثُكَ الممجد، والتي تَحِنُّ مجانَّاً على الخُطاة، رجاؤنا الصالح وملجأُنا ملئُ المراحم وغافِرُ الذنوبِ والخطايا يا ضابِطَ الكُلَّ: الآب والإبن والروحُ القُدُس. آمين.

المدراش الاول:

الردَّة: مباركٌ الذي نَزَل وإعتَمَذَ في نهر الاردُن، وفَتَحَ بِعماذِه السموات للمائِتينَ.

الأبياتِ: صورَةُ بني آدَم، الذي دُعيَّ صورةً خَفيِّةٍ، أُفسَد بالظُلمِ، وتَدَنَّسَ بالشَهوَاتِ، وأرجعهُ الحُكمَ الى تُرابِ حماقَتِهِ، وإزدَرى وأستَهزأ بِهِ الحاقِدُ، واحزَنَ بِفَناءِهَ الناطقينَ والخرسان، لأنّه حَلَّ بالموتَ، مَسكَنُ مَحبَتِهِم*

رأى الصالحُ صورَتَهُ، إنَّها دُنِّسَتْ بالظُلمِ، ووَضعها في كُور الماء، وغَسَلَ كرهها، كًسَى منشأها، بذهب الروح القُدُس، وتَعجبَّ السماويونَ بصورته، وإفتَكَروا بفناءِهِ وإبتَهَجوا بتجَدُّدِهِ، ورجعوا الى نظام محبة إحتياجَهُم*

شَدَّتْهُم العلامَةُ معاً سويَةً، ليفرحوا بتجديدِ مثال التُرابيُّ، ويجدلوا إكليلَ المجدَ، للخَفيُّ باصواتِهِم، والذي جَدَّدَ صورة الإنسان برحمَتِهِ، وكَشفَ لصنائِعِهِ، محبةُ مَشيئَتِهِ، لأنه أرادَ ان لا يَضيعُ مثال خِفيَتِهِ.

المدراش الثاني:

الردة: رَنَّمت السماء والأرض المجدَ، في يَومِ عماذ ملِك المُلوك، ومستحقٌ الوقار  من الجَميع، الذي بإشراقِهِ أبهَجَ الجَميع.

الأبيات: أتحدثُ عَن رُبوبيَتِهِ، وعَن تجلّي عِماذِه، حيث إختلط السيِّدُ بعبيدِهِ، الله بالبشر، حيث أتت في يَومِنا هذا الإلوهية، نَحو ناسوتنا لِتُقَدِّسَها. أشَرقَتْ اليَوم حياةٌ جَديدةٌ حيثُ غَلَبَ بِها الأموات الموَتَ *

غِنى الأعالي نَزَل الى الأرض، ووزَعَ خَزائِنِه على ناسُوتِنا، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ رَنَّموا المجدَ للآب الذي بإبنِهِ أحيانا، رَنَّمَهُ الروح في الأنبياء، وكَررَّهُ أيضاً الرُسُل، تَكتَمِلُ كلمة النَبي الذي كان يحتَمِلُ يوماً بَعد يَوم *

الرجُل الذي يَفيضُ شُعاعِه، تُحدِّث السماء مَجدِهِ، في الغُيوم كالطفِلِ، وتُفتَحُ أمامَهُ الكُتُبِ، مَدَّ ونَزَلَ شُعاعه الخَفيُّ، مَدَّت مَريَم وقَبَلَتْهُ، مَدُّوا مياه المَعموديةِ، مَدَّتْ الروح وإحتضَنَتْهُ *

المدراشُ الثالث:

الردة: مبارَكٌ الذي بِعماذِهِ قَدَّسَ لِخَلاصُنا، حُضنٌ غافِرٌ بسِرِّ مَجدِهِ.

الأبيات: ضياءٌ النور أزَليٌّ ليسَ لَهُ بِدايةٍ، مَثَّلَ نفسَهُ بالشَمسِ، وأشرَق في الدُنيا، كان مَخفيٌّ من قِبَلِ والدِهِ، من قَبْلِ الدُهورِ والأجيال، وفاضَ مجده على الجَميع، ليُحيي طبيعتنا المائِتة، مثال خفيَتِهِ رَسَمهُ بإبنَة الإنسان، وأشرقَ بإسم المولودِ لجنس المائتين *

شَمسُ البِرِّ، تَبرأ الخُطاة، بِدَواءِ كلماتِهِ، نادتَهُ نُبوءَةٌ، وأشرَقَ بإسم الشمسِ، وثَبَّتَ النُبوءَةُ، وإشراق تَجلّيهِ أنار جَميع الأتجاهاتِ، بِقُوَّةُ أشِعَتِه طَرَدَ الظلام الذي وَلَّد الألم، لجٍنس بني آدَم *

نورَ أشِعَتِهِ أُخفي في الأعضاءِ التي صَوَّرتْ مَجدِهِ في الرحمِ الطاهِرِ، لتكُن رؤيته يسيرَةٌ أمام عيون البَشَرِ، وإشتَهَتْ لَخلاصِها، بإتمام حاجَتِها. هو محبةٌ لا يَنتهي العالم من شُكرِهِ، وهو إعجوبةٌ لا يكفي تَسبحتِهِ من جنسنا *

المدراشُ الرابع:

الردَّةُ: المجدُ للذي نادى على نهرُ الأردُنِ، وقال هذا هو إبني وحيدي بهِ سُرِرْتُ.

الأبيات: مباركٌ للذي مراحِمِهِ ألبَسَتْهُ حُلَّةٌ بشريتنا، وأشَعَّ في أعضاءِنا، اشراقَهُ الأزلي، مباركٌ مُقَدِّسُ الجَميع، الذي فَتَحَ ينبوعُ مَحَبَّتِهِ في نهر الاردن لجنسِ المائِتين *

كاهِنٌ ونَبيٌّ مَسَحُ بالروحُ القُدُس، في الرحمِ العاقِرِ بروح العَلِيِّ، ورَبَّاهُ بالناظرينَ وتبعَهُ للمحتفلينَ  وأرسلَهُ امامَ محبتِهِ، على مثالِ إيليا *

وصَنَعَ سبيلُ النُور بإشراقِهِ الازليُّ، في وطنِ المائِتينَ، هالكينَ في الظُلمَةِ، زِوَّادُ الغُفرانِ، أعَدَّ للمُبَشِّرِ، وبإسم الثالوث، أعطى الغُفرانَ *

ويَقفون ويُردِّدونَ الصلاة:

صلاة كَهنوتية: لَكَ أيُّها البَهيُّ والجليل، الشديد والمُمجّد، العظيمُ والمُحارِبِ، القوي والمليء مراحِمٍ، ملكٌ عظيمُ التسبِحَةِ، كائنٌ منذُ الازلِ، نَشكُرُ ونَسجُدُ ونُسَبِّحُ في كُلِّ اوانٍ، يا ضابطُ الكُلّ: الآب والإبِن والروحُ القُدُس. آمين.

ويبدأون بالقانون: أناشيد موسى (خروج 15)

حينَئِذٍ أَنشَدَ موسى وبنو إسرائيل هذا النَّشيدَ لِلرَّبِّ وقالوا: أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً. ويُرَدِدونَ هذه الردَّة بين كُلَّ آيتين.

حينَئِذٍ أَنشَدَ موسى وبنو إسرائيل هذا النَّشيدَ لِلرَّبِّ وقالوا: أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

أُنشِدُ لِلرَّبِّ فإِنَّه تعَظَّمَ تَعْظيماً. الفَرَسُ وراكِبُه في البَحرِ أَلقاهُما. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

الرَّبُّ عِزِّي ونَشيدي، لقَد كانَ لي خَلاصاً. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

هذا إِلهي فبِه أُعجَب، إلهُ أَبي فيه أُشيد. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

الرَّبُّ رَجُلُ حَربٍ، الرَّبُّ، آسمُه. مَركَباتُ فِرعونَ وجَيشُه في البَحرِ ألْقاها. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

ونُخبَةُ ضُبَّاطِه في بَحرِ القَصَبِ غَرِقوا. الغِمارُ غَطَّتهُم. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

وكالحَجَرِ في الأَعماقِ هَبَطوا. يَمينُك يارَبُّ تَعتَزُّ بِالقُوَّة. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

يَمينُكَ يا رَبُّ تُحطِّمُ العَدُوَّ. وبِعَظَمةِ جَلالِكِ تَصرَعُ مُقاوِميكَ. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

تُطلِقُ سُخطَكَ فكَالقَشِّ يأكُلُهم. وبنَفَسِ مِنخَرَيكَ تَراكَمَتِ المِياه. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

الأَمواجُ كالسُّورِ آنتَصَبَت والغِمارُ في قَلبِ البَحرِ جَمَدَت. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

قالَ العَدُوُّ: ((أُطاردُ فأُدرِك. أُقسِّمُ الغَنيمةَ فتَكتَظُّ بِها نَفْسي. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

أَستَلُّ سيفي فَتقرِضُهم يَدي)). نَفَختَ ريحكَ فغطَّاهُمُ البَحرُ. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

وغاصوا كالرَّصاصِ في المِياهِ الهائِلة. مَن مِثْلُكَ يا رَبُّ؟ أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

مَن مِثلُكَ جَليلُ القَداسة مَهيبُ المآثِرِ صانِعُ العَجائب؟ أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

مَدَدتَ يَمينَكَ فاَبتَلَعَتهُمُ الأَرض. بِرَحمَتِكَ هَدَيتَ الشَّعبَ الَّذي فدَيتَه. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

بِعِزَّتِكَ أرشَدتَه إلى مَسكِنِ قُدسِكَ. سَمِعَتِ الشُّعوبُ فاَرتَعَدَت. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

وأَخَذَ المَخاضُ سُكَّانَ فِلَسْطين. حينَئِذٍ ارتاعَ زُعَماءُ أَدوم. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

ورُؤَساءُ موَآبَ أَخَذَتهُمُ الرِّعدة وخارَت عَزائِمُ جَميعِ سُكَّانِ كَنْعان. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

يَقَعُ علَيهمِ الرُّعبُ والهَلَع: بِعَظَمةِ ذِراعِكَ كالحَجَرِ يَخرَسون. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

حتَّى يَعبُرَ شَعبُكَ ياربّ حتى يَعبُرَ الشَّعبُ الَّذي اَقتَنَيتَه. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

تأتي بِهِم وفي جَبَلِ ميراثِكَ تَغرِسُهم في المَكانِ الَّذي أَقَمْتَه يا رَبُّ لِسُكناكَ المَقدِسِ. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

الَّذي هَيَّأَته يا ربُّ يَدَاكَ. الرَّبُّ يَملِكُ أَبَدَ الدُّهور)). أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

لَمَّا دَخَلَت خَيلُ فِرعونَ ومَراكِبُه وفُرسانُه البَحرَ، رَدَّ الرَّبُّ علَيهم مِياهَ البَحر. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

وأَمَّا بَنو إسرائيل، فساروا على اليَبَسِ في وَسَطِ البَحر. ثُمَّ أَخَذَت مَريَمُ النَّبِيَّةُ، أُختُ هارون، الدُّفَّ في يَدِها، أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

وخَرَجَتِ النِّساءُ كُلُّهُنَّ وَراءَها بِالدُّفوفِ والرَّقْص. فجاوَبَتهُنَّ مَريَم: أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

((أَنشِدوا لِلرَّبِّ فإِنَّه تَعَظَّمَ تَعظيماً.الفَرَسُ وراكِبُه في البَحرِ أَلْقاهما)). أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

ويُكملون بالقانون: إشعيا 10:42

أَنشِدوا لِلرَّبِّ نَشيداً جَديداً، تسبِحَةً لَه مِن أَقاصي الأَرض. مَوجودٌ هوَ منذ الازل.

رُوَّادَ البَحرِ وكُلِّ ما فيه يا أَيَّتُها الجُزُرُ وسُكَّانَها. مَوجودٌ هوَ منذ الازل.

لِتَفرحُ البَرِّيَّةُ ومُدُنُها، والحَظائِرُ الَّتي يَسكُنُها قيدار . مَوجودٌ هوَ منذ الازل.

ولْيَهتِفْ سُكَّانُ الصَّخرَة ولْيَصيحوا مِن رُؤُوسِ الجِبال. مَوجودٌ هوَ منذ الازل.

لِيُؤَدُّوا المَجدَ لِله ويُخبروا بحَمدِه في الجُزُر. مَوجودٌ هوَ منذ الازل.

الرَّبُّ كجَبَّارٍ يَبرُز وكرَجُلِ قِتالٍ يُثيرُ غَيرَتَه. مَوجودٌ هوَ منذ الازل.

ويَصرُخ صَرخَةَ إِنْذار ويَزعَق ويَتَجَبَّرُ على أَعْدائِه: تنَعَمتْ السَماءُ من فَوق. مَوجودٌ هوَ منذ الازل.

والسُحُبُ تُرُّشُّ البِرَّ، تَنفَتِحُ الأرضَ ويَفيضَ الخلاصَ. مَوجودٌ هوَ منذ الازل.

والبِرُّ تَظهَرُ مَعاً، أنا هو الربُّ الذي خلقَ هذه. مَوجودٌ هوَ منذ الازل.

المجدُ للآب والإبنِ والروحُ القُدُس. من الأزل والى الأزل، آمين. مَوجودٌ هوَ منذ الازل.

حينَئِذٍ أَنشَدَ موسى وبنو إسرائيل هذا النَّشيدَ لِلرَّبِّ وقالوا: أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

الشماس: لنُصَلِ السلامُ معاً.

صلاة كهنوتية: إزرع يا ربُّ في قلوبنا زرعُ صالِحٌ لتَعليمِكَ، وأمطِر عَلَينا قطراتٌ من نِعمَتِكَ، لنتربَّى حسبُ إرادَتُكَ، ونَصنعُ ثِماراً تليقُ بسيادَتُكَ، جميع أيام حياتِنا يا ضابطِ الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

ويبدأون بالقانون: تثنية 32

أَصْغي أيَتُها السَّمَواِتُ فأَتكَلَّم ولتستَمِعِ الأرضُ لأَقوالِ فمي. هَلِّلي، هَلِّلي، هَللي أيتها الملائِكَة، بِعماذ الملك المَسيح. ويكررون الردّة بعد كل آيتين.

لِيَهْطُلْ كالمَطَرِ تَعْليمي ولْيَقطرْ كالنَّدى قَولي. هَلِّلي، هَلِّلي، هَلِّلي أيتها الملائِكَة، بِعماذ الملك المَسيح.

وكالغَيثِ على الكَلأ وكالرَّذاذِ على العُشْب. هَلِّلي، هَلِّلي، هَلِّلي أيتها الملائِكَة، بِعماذ الملك المَسيح.

لأَنِّي باسم الرَّبِّ أَدْعو. أَدُّوا تعْظيمًا لإِلهِنا. هَلِّلي، هَلِّلي، هَلِّلي أيتها الملائِكَة، بِعماذ الملك المَسيح.

هو افعاله دون إثمٍ وجَميعَ سُبُلِه حَقّ. هَلِّلي، هَلِّلي، هَلِّلي أيتها الملائِكَة، بِعماذ الملك المَسيح.

اللهُ أَمين لا ظُلمَ فيه هُو بارِّ مُستَقيم. هَلِّلي، هَلِّلي، هَلِّلي أيتها الملائِكَة، بِعماذ الملك المَسيح.

فَسَدَ الَّذينَ وَلَدَهم بِلا عَيب  جيل شِرِّير مِعوَجّ. هَلِّلي، هَلِّلي، هَلِّلي أيتها الملائِكَة، بِعماذ الملك المَسيح.

أَبهذا تُكافِئُ الرَّبَّ أَيُّها الشَّعبُ الأَحمَقُ الخالي مِنَ الحِكمَة؟ هَلِّلي، هَلِّلي، هَلِّلي أيتها الملائِكَة، بِعماذ الملك المَسيح.

أَلَيسَ هو أَبوكَ الَّذي خَلَقَكَ الَّذي صَنَعَكَ وأَقامَكَ؟ هَلِّلي، هَلِّلي، هَلِّلي أيتها الملائِكَة، بِعماذ الملك المَسيح.

أُذكُرِ الأَيَّامَ الغابِرَة واعتَبِروا السنينَ جيلاً فجيلاً. هَلِّلي، هَلِّلي، هَلِّلي أيتها الملائِكَة، بِعماذ الملك المَسيح.

سَلْ أَباكَ يُخبرْكَ وشيوخَكَ يُحَدثوكَ. هَلِّلي، هَلِّلي، هَلِّلي أيتها الملائِكَة، بِعماذ الملك المَسيح.

حين أَورَثَ العَلِيَّ الأمَم ووِزَّعَ بَني آدم. هَلِّلي، هَلِّلي، هَلِّلي أيتها الملائِكَة، بِعماذ الملك المَسيح.

وَضَعَ حُدودَ الشُّعوب على عَدَدِ بَني الله. لَكِنَّ نَصيبَ الرَّبِّ شَعبُه.  هَلِّلي، هَلِّلي، هَلِّلي أيتها الملائِكَة، بِعماذ الملك المَسيح.

ويَعقوبَ حِصَّةُ ميراثِه. يَجِدُه في أَرضِ بَرِّيَّة وفي صِياحِ خَواءٍ وَحشِيّ. هَلِّلي، هَلِّلي، هَلِّلي أيتها الملائِكَة، بِعماذ الملك المَسيح.

يُحيطُ ويَعتني بِه ويَحفَظُه كإِنْسانِ عَينه. ((كالعُقابِ الَّذي يُثيرُ عُشَّه هَلِّلي، هَلِّلي، هَلِّلي أيتها الملائِكَة، بِعماذ الملك المَسيح.

وعلى فِراخِه يُرَفرِف. يَبسُط جَناحَيه فيَأخُذُه هَلِّلي، هَلِّلي، هَلِّلي أيتها الملائِكَة، بِعماذ الملك المَسيح.

وعلى ريشهِ يَحمِلُه. الرَّبُّ وَحدَه يَهْديه هَلِّلي، هَلِّلي، هَلِّلي أيتها الملائِكَة، بِعماذ الملك المَسيح.

ولَيسَ معَه إِلهٌ غريب. يُركِبُه على مُرتَفَعاتَ الأَرض هَلِّلي، هَلِّلي، هَلِّلي أيتها الملائِكَة، بِعماذ الملك المَسيح.

فيُطعِمُه مِن غَلاَّتَ الحُقول وُيرضِعُه مِنَ الصَّخرِ عَسَلاً هَلِّلي، هَلِّلي، هَلِّلي أيتها الملائِكَة، بِعماذ الملك المَسيح.

ومِن صَوَّانِ الجُلْمودِ زَيتًا ولَبَنَ البَقَرِ وحَليبَ الغَنَم هَلِّلي، هَلِّلي، هَلِّلي أيتها الملائِكَة، بِعماذ الملك المَسيح.

مع شَحْمِ الحُمْلان وكِباشِ بني باشانَ والتُّيوس هَلِّلي، هَلِّلي، هَلِّلي أيتها الملائِكَة، بِعماذ الملك المَسيح.

مع دَسَمِ لبِّ الحِنْطَة ودَمُ العِنبِ تَشرَبُه خَمْرًا. هَلِّلي، هَلِّلي، هَلِّلي أيتها الملائِكَة، بِعماذ الملك المَسيح.

أَكَلَ يَعْقوبُ فشَبِعِ وسَمِنَ يَشورونُ فَرفَس (سَمِنتَ وَبَدُنتَ واَكتَسَيتَ شَحْمًا) هَلِّلي، هَلِّلي، هَلِّلي أيتها الملائِكَة، بِعماذ الملك المَسيح.

فنَبَذَ الإِلهَ الَّذي صَنَعَه واستَخَفَّ بِصَخرَةِ خَلاصِه. هَلِّلي، هَلِّلي، هَلِّلي أيتها الملائِكَة، بِعماذ الملك المَسيح.

أَغاروه بِالغُرَباء وأَسخَطوه بِالقَبائِح. هَلِّلي، هَلِّلي، هَلِّلي أيتها الملائِكَة، بِعماذ الملك المَسيح.

ذَبَحوا لِشَياطينَ لَيسَتِ الله ولآِلِهَةٍ لم يَعرِفوها هَلِّلي، هَلِّلي، هَلِّلي أيتها الملائِكَة، بِعماذ الملك المَسيح.

آِلهَةٍ جَديدةٍ أَتَت حَديثًا آباؤُكم لم يَهابوها. هَلِّلي، هَلِّلي، هَلِّلي أيتها الملائِكَة، بِعماذ الملك المَسيح.

(الصَّخرُ الَّذي وَلَدَكَ أَهمَلتَه والإِلهُ الَّذي وَضَعَكَ نَسيتَه). هَلِّلي، هَلِّلي، هَلِّلي أيتها الملائِكَة، بِعماذ الملك المَسيح.

الرَّبُّ رآه وفي غَضَبِه اِستَهانَ بِبَنيه وبَناتِه. هَلِّلي، هَلِّلي، هَلِّلي أيتها الملائِكَة، بِعماذ الملك المَسيح.

فقال: ((أَحجُبُ وَجْهي عنهم وأَرى ماذا تَكونُ آخِرتُهم هَلِّلي، هَلِّلي، هَلِّلي أيتها الملائِكَة، بِعماذ الملك المَسيح.

لأَنَّهم جيلٌ مُتَقَلِّب بَنونَ لا أَمانَةَ فيهم. هَلِّلي، هَلِّلي، هَلِّلي أيتها الملائِكَة، بِعماذ الملك المَسيح.

هم أَغاروني بِمَن لَيسَ إِلهًا وأَغضَبوني بِأَباطِيلهم هَلِّلي، هَلِّلي، هَلِّلي أيتها الملائِكَة، بِعماذ الملك المَسيح.

المجدُ للآبِ والإبن والرُوحُ القُدُس. من الازل والى الأزل آمين. هَلِّلي، هَلِّلي، هَلِّلي أيتها الملائِكَة، بِعماذ الملك المَسيح.

أَصْغي أيَتُها السَّمَواِتُ فأَتكَلَّم ولتستَمِعِ الأرضُ لأَقوالِ فمي. هَلِّلي، هَلِّلي، هَلِّلي أيتها الملائِكَة، بِعماذ الملك المَسيح.

وبعَدها يَصعدون الى البيم ويُصلِّون:

صلاة كهنوتية: لَكَ أيُّها الغَيور العادل، الذي بغيرَتِهِ يبيدُ الظالمينَ، وبغضبهِ يفني الكُفَّارَ، ويحفظُ العهدَ والنعمة لساجِدي أسمهُ القُدُّوس، نتضرعُ أرجعْ يا ربُّ وإغفر وأرحمنا كعادَتُكَ في كُلِّ اوانٍ، يا ضابط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

ويبدأون بالقوانين:

وأَنا أُغيرُهم بِمَن لَيسوا شَعبًا وبأُمَّةٍ حَمْقاءَ أُغْضِبُهم: مباركٌ الذي تَجلَّى في ناسُوتِنا، ونَزل لِخلاصُنا، وتَعمَّذَ في نهرُ الأردنِ، من عبدِهِ يوحنا.

لأَنَّ نارًا شَبَّت في أَنْفي فتَشتَعِلُ إِلى أَسفَلِ مَثوى الأَمْوات: مباركٌ الحيُّ وإبنُ الحَيِّ، للذي أشرقَ لَنا من السَماءِ، وبعماذه في الماء، اعطانا صفةُ البُنُوَّةِ.

وتَأكُلُ الأَرضَ وغَلاَّتِها وتُحرِقُ أُسسُ الجِبال: مباركٌ الذي قَدَّسنا بعماذِهِ، وطَهَرَّنا بإغتسالِهِ، ورَفعنا بتواضِعِهِ، واهَّلنا لتسبِحَتِهِ.

أَحشُدُ شُرورًا علَيهم وسِهامي أُفرِغُها فيهم: مباركٌ الآب الأزلي الذي أرسل لَنا إبنَهُ الخَفي، ونزلَ وإعتمذَ بالماء وأعطانا صفة البُنوَّةِ.

يَخورونَ جوعًا وتَفتَرِسُهم حُمَّى ووَباءٌ مُرّ: مباركٌ الذي أهَّلنا بنعمتهِ لعيد عماذِهِ، ووعدَ بمحبَتِهِ، ليُورِثُ لَنا ملكوتِهِ.

أنْيابُ البَهِائِمِ أُطلِقُها فيهم مع سَمِّ زحَّافاتَ التُّراب: مباركٌ كنزُ المَعوناتِ، منهُ أغنى الجسديين، وهيأ لَهُم منازِلٌ ونِعَمٌ ثابِتَةٍ.

السَّيفُ مِن خارِج يُثكِلُهم والرُّعبُ في داخِلِ المَخادِعِ يُصيبُهم الفَتى والعَذْراء: مباركٌ الملِكُ السَماوي، الذي تَحنَّنَ على جنسنا الارضي، وبعماذِهِ الغافِرُ أهدى لَنا الخلاصُ.

الفَتى والعَذْراء والرَّضيعَ والشَّائبِ: مباركٌ الذي جدَّد صورتنا، وطَهَّرنا من لَطخَتِنا، وبعماذه في الأردنِ، خَلَّصنا من مُضطَهِدُنا.

قُلتُ: إِنِّي أُشَتِّتُهم ومِن بَينِ بني البشر أُبيدُ ذِكرَهم، لَولا أَنِّي أَخْشىَ صَلَفَ العَدُوَ: مباركٌ بِكرُ جميعُ الخلائِقِ، الذي نزل لخلاص جميع الأمم، وتَعمَّذ في الأردُنِ من عَبدِهِ يوحنا.

لِئَلاَّ يَغتَرَّ خُصومُهم ويَقولوا: يَدُنا قد عَلَت: يوحنا مثلُ الرَعدِ، كَشَفَ إشراقُ العُلى، والآب نادى من الأعالي، هذا هو مُخلِّصُ العالم.

ولَيسَ الرَّبُّ صَنَعَ هذا كُلَّه. لأَنَّهم أُمَّةٌ تائِهَة بِمَشورَتها: مباركٌ الذي شُوهِدَ في الأردنِ، والروحُ نزَلتْ وثبُتَتْ عَليهِ، وأعلنَ رَأفَتِهِ للجميع، والآب بِه سُرَّ.

وليسَ فيهم فَهمٌ. لَيتَهم يَعقِلونَ ويَفهَمونَ هذا: إقبلْ يا ربُّ طِلبَتنا، ولِتُرضيكَ صلواتِنا، ورُدَّ لَنا مطالِبِنا، ولا تُغفِل وجهُكَ عَنَّا.

فيَتَبَصَّرونَ في عاقِبَتِهم! كَيفَ يُطارِدُ الواحِد أَلْفًا: مباركٌ الذي تَعَمَّذ ليُخَلِّصَنا، ويُطَهِّرَ لَطخَةُ ذُنوبِنا، وذنوبِ جميعنا يَغفُرُ ويَهرُبُ الشِرِّير مِنَّا.

ويَهزِمُ الاثْنانِ رِبْوَةً لَولا أَنَّ صَخرَهم باعَهم مباركٌ الرَسول من جنسنا الذي كَشَف مجدُهُ في ناسُوتِنا، وتَعمَّذَ ليُقَدِّسَنا من يوحنا إشبينِهِ.

والرَّبَّ أَسلَمَهم لأَنَّ صَخرَتَهم لَيسَت كصَخرَتِنا: واجبٌ لنَرتَعِدَ بالمجدِ للمسيح واهبُ النُورِ، والذي بإشراقِهِ المَجيدِ هيأ لَنا الطريق للأعالي.

وبِذلك أَعْداؤُنا حاكِمون. مِن جَفنَةِ سَدومَ جَفنَتُهم: مباركٌ الذي غَفَر ذُنوبَنا، بعماذِ فَخرُنا، وكتَبَ لَنا بإبنِ جِنسِنا، التحرُّر من عبوديَتنا.

ومِن كُرومَ عمورة. عِنبهم عِنَبُ سَمّ: مباركٌ الآب الذي أرتضى بِنا، وأرسَلَ إبنَهُ لِخلاصِنا، وبعماذهِ حَرَرنا من الشرير عَدُوِّنا.

وعَناقيدُهم عَناقيدُ مَرارة. حُمَةُ الثَّعابينِ خَمْرُهم: مباركٌ الربُّ الذي نَزَلَ، واعلن لنا مَحبَتِهِ، وأشرقَ وتجلَّى في جَسَدِنا، وبعماذِهِ غفرَ للجميع.

وسَمُ الأَفاعي الأَليم. أَلا إِنَّه  مَحْفوظٌ عِندي ومَختومٌ علَيه في ذَخائِري: مباركٌ المَسيح ضابطَ الكُلَّ، بعماذِهِ أنارَ الكُلَّ، لهُ المجدَ من أفواه الكُلَّ، من اجل نعمتهِ للجميع.

لِيَومِ الانتِقامِ والثَّواب حين تَعثُرُ أَرجُلُهم: نزل الملائِكَةِ بأصنافِهِم، ونادَوا المجدَ بالحانِهِم، بعماذِ أبنُ رَبَّهُم، الذي أشرقَ لخلاصِهِم.

لأَنَّه قدِ اقتَرَبَ يَومُ نَكبَتِهم وأَسرَعَ ما أعِدَّ لَهم: بمجيئِكَ إلينا، أيُّها المَسيحُ مُخلِّصَنا، وقَد طَهَّرْتَ لطخَةِ طبيعتُنا، بعماذِك في الأردنِ.

لأَنَّ الرَّبَّ يُنصِفُ شَعبَه وَيرأَفُ بِعَبيده: مباركٌ المَسيحُ الذي جاءَ، وحرَّرنا من الضلالَةِ، والشرير والموت والضيق، ووعَدَ لَنا الملكوت.

لأنه رأى إن اليدُ قَد تَسَلَّطَتْ ولم يَبْقَ من يُعين ويُساعِدُ: هَلُّموا نَشكُر ونُسَبِّحُ، ونُكرمُ ونُزَيِّحُ، للمولود الذي أشرق من مريم، وبعماذه أفرحَ الجميع.

ويَقول: أَينَ آِلهَتُهم الصَّخرُ الذي إِلَيه التَجأوا: يفرحُ جمعُنا هذا اليومَ، في إشراقِ مخلصنا، والذي بعماذه غفر لنا وقَدَّسنا، وخَلَّصنا من مُبغِضُنا.

هي الَّتي كانَت تَأكُلُ شحومَ ذَبائِحهم وتَشرَبُ خَمرَ سُكُبِهم؟: مباركٌ الذي إعتمذ دون حاجَةٍ لَها، من يوحنا الذي كان محتاجٌ، وأغنى جنسنا الذي هو محتاجٌ وعَطِشٌ لمراحِمِهِ.

فلتقُمْ وتَنصُرْكم وتَكُن لَكُم مَلْجَأ: مسجودٌ الربُّ الذي تنازل لعبدِهِ وتواضعَ وإعتمذَ، وعلمنا وأوصانا بهذه لنعتَمِذُ كما إعتمَذَ.

أُنظُروا الآن، إِنَّني أَنا هو ولا إِلهَ معي: أنظروا هكذا أنا هُوَ، أنظروا هكذا أنا هوَ، أنظروا أنا هو الربُّ، ولا أله غَيري.

أنا أُميتُ وأُحْيي وأَجرَحُ وأُشْفي: إفتَحْ بابُكَ يا خالِقُنا، وإقبَلْ تَضرَّعنا، ولتُرضيكَ صلواتِنا، وإستَجِبْ لِطِلباتِنا.

ولَيسَ مَن يُنقِذُ مِن يَدي. أَرفَعُ يَدي إلى السَّماء: مباركٌ الذي مَثَّلَ بمعموديتِهِ سِرُّ دفنِهِ وقيامَتِهِ، والآب شَهَد على بِنُوِّتِهِ والروح على مسيحانيَتِهِ.

وأَقولُ: حَيٌّ أَنا للأَبَد. إِذا صَقَلتُ بارِقَ سَيْفي: إمزِجْ يا ربُّ تهاليلَنا، بتهاليلِ الملائِكَةِ، وتسبِحاتِنا بتسابيحهِمِ، وترانيمنا بترانيمِهِم.

وأمسَكَت بِالقَضاءِ يَدي رَدَدتُ الانتِقامَ على خُصومي: تَحلُّ يا ربُّ مشيئَتُكَ في خِدمَةِ ساجديكَ، وتُقبَلُ صلواتِنا، امام عرشِ ربوبيَتُكَ.

وجازَيتُ مُبغِضِيَّ. اسكِرُ سِهامي مِنَ الدِّماء: من السماءِ كُلَّ رَكبَةٍ، ومن الأرض كلَّ عَطيَةٍ، ومن الربُّ كلَّ نِعمَةٍ، تَفيضُ على جَمعِنا.

وسَيفي يأكُلُ لَحْمًا: مِن دِماءِ الضحايا والسَّبايا: من السماء كُلَّ بَرَكَةٍ، ومن الأرض كُلَّ عَطيَّةٍ، ومن الربِّ كُلَ نَعمَةٍ، تَفيضُ على جَمعِنا.

ومِن رأسُ تاج العَدُوِّ. تَهَلَّلي أَيَتُها الأُمَمُ مع شَعبِه: هلِّمي أيَّتُها الشعوبِ رنمِّي المجدَ، والشُكرَ بالذبيحَةِ، في هذا العيدِ المُمجَّدِ، لعماذِ المسيح.

لأَنَّه يَثأَرُ لِدَمِ عَبيده وَيرُدُّ الاَنتِقامَ على خُصومِه: هَلُّموا نِشكُرُ سويةً، ونسجُدُ بمحبَةٍ، لذلك الذي هو ازليٌّ، وبإشراقِهِ زمانياً.

ويُجازي مُبغِضيه وُيكَفرُ عن أَرضِ شَعبِه: مباركٌ الملكُ السماوي، الذي صنعَ الخلاصَ لشَعبِهِ، وبعماذِهِ الغافِرِ، أصبحَ مُحيّياً لجميع الشُعوبِ.

المجدُ للآب والإبن والروح القُدُس: نُرنِّمُ المَجدَ للرَبِّ، والشُكرَ للإبنُ الحَيِّ، وللروحُ  الأزلي، إكرامٌ وهللويا.

من الازل والى الازل آمين: نُرَنِّمُ المجدَ البَهيُّ، مع ملائِكَةِ السماء، في هذا العيد الجليل، لعماذ إبنُ الحيِّ * هَلُّموا أيُّها المُعَمَدونَ بالمسيحِ، نَسجُدُ للمسيح، وباشراقِ المسيح، رأينا نور المَسيحِ * الجمعُ الذي زَيَّحَ عيدُكَ، وأكرمَ يوم إشراقُكَ، افِضْ عليهِ نِعَمُكَ، وهنأهُ بملكوتِكَ.

ويرددون وأَنا أُغيرُهم بِمَن لَيسوا شَعبًا وبأُمَّةٍ حَمْقاءَ أُغْضِبُهم. هَللويا، هللويا، هللويا.

الشماس: لنُصَلِ السلامُ مَعنا.

ألحان السَهرةِ:

ملاحظة: بين مزمور وآخر يجثون (سيم بوركا) حتى وإن صادف العيد يوم الأحد:

وترتُّل آيات مزامير السهرة مزدوجة ويزيدون بينها هللويا اي بين الايتين المزدوجتين، وهناك من يزيد ثلاث مرات هللويا وأيضا أثنين.

صلاة كهنوتية اللحن الاول: يا بَحرُ الحياة اللا مُتَكِّل والذي أمواجَهُ عجلاتُ النور وفَيضُ حنانٍ مليءٌ من النِعَمِ، ومن سماء الحياة يا ربِّ تَرتَفِعُ الحياةِ، وتَبتَهِجُ بها جَميع أنظمة العُليينَ شمامِسَةُ شعاع مَجدكَ. دَبِّر يا ربِّي بالمَراحِمِ جِنسُنا الترابي الضعيف والمَختومينَ بإيقونَتُكَ، وجَدِّد نُفوسَنا بِعَطيَتِكَ، وقَدِّس أفواهُنا بالتسبحات اللائقة لإسمِكَ في كُلِّ أوانٍ يا ضابط الكُلّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

ويُرَنِّمون اللحن الاول: مزمور 45 كاملاً

جاشَ قَلْبي بِطيِّبِ الكَلام لأحَدَثَنَّ المَلِكَ بِأَعْمالي

ويكملونَ المزمور وبعدها يتلون (المجدُ للاب والابنِ والروحُ القُدُس، من الازل والى الأزل آمين)

ويَختمونَ هللويا هللويا هللويا

الشماس: أجثوا جميعاً (سيم بوركا)

حينها يجثوا الجميع معاً قائلين هذا القانون:

قُدُّوس، قُدُّوس، قُدُّوس الرب الاله القدير، ممتلئةٌ السماء والأرض من تسبحاتهِ، ومن طبيعة وجوده ومن بهاء شعاعهِ الممجَّدُ.

وبعدها يقول الشماس: إنهضوا بقدرة الله

يجيب الشعبُ: المجدُ لإسمه القُدُّوس.

الشماس: لنُصَلِ السلامُ مَعنا.

صلاة كهنوتية اللحن الثاني: بالحانٍ مقدسة يا رَبّ، وبكلماتٍ هَنيئَةٍ وطَيِّبَةٍ يتبارك مسكنُ رُبوبيَتُكَ في كُلِّ ساعَةٍ، من أفواجِ السماويين خدَمَةُ مَقدِسُكَ ويَقفون أمامَ عَرشُكَ، مَعَهُم وبِهُم يا رَبِّ إقبلْ وإمزُجْ  قُربانَ هذه التسبحاتِ التي قَرَّبَهَا ويُقَرِّبوها عَبيدِكَ مُثَبِّتي أسرار تَدبيرُكَ، وقَدِّس نُفوسَنا بعطايا نِعمَتِكَ، يا ضابِطَ الكُلَّ: الآب والإبِن والروح القُدُس. آمين.

ويُرَنِّمونَ اللحنُ الثاني: مزمور 93 كاملاً

الرَّبُّ مَلَكَ والجَلالَ لَبِس لَبِسَ الرَّبُّ العِزَّةَ وتَمَنطَقَ بِها.

ويكملونَ المزمور وبعدها يتلون (المجدُ للاب والابنِ والروحُ القُدُس، من الازل والى الأزل آمين)

ويَختمونَ هللويا هللويا هللويا.

الشماس: أجثوا جميعاً (سيم بوركا)

حينها يجثوا الجميع معاً قائلين هذا القانون:

قُدُّوس، قُدُّوس، قُدُّوس الرب الاله القدير، ممتلئةٌ السماء والأرض من تسبحاتهِ، ومن طبيعة وجوده ومن بهاء شعاعهِ الممجَّدُ.

وبعدها يقول الشماس: إنهضوا بقدرة الله

يجيب الشعبُ: المجدُ لإسمه القُدُّوس.

الشماس: لنُصَلِ السلامُ مَعنا.

صلاة كهنوتية اللحن الثالث: تذكار مُبهرٍ لتجلِّيكَ البَهي يا رَبِّ، والهتافات الثلاثة المهيبة للأبواق هذه حيث إتَسَمَتْ بجلالَتِها، تسبحةٌ  ثلاثية التقديس قَرَّبَتها كَنيسَتُكَ أمام ربوبيَتُكَ بجميع طُغُمات[9] أبناؤها، تُنجِّيهُم عِناية حَنانُكَ من جَميع العوارِض المُخيفة، ونتنَعَّمُ كُلِّ حينٍ بالحانٍ لائِقَةٍ لإسمِكَ، يا ضابِط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

ويرنّمون اللحنُ الثالث: مزمور 135 كاملاً

إحمَدوا الرَّبَّ فإِنَّه صالِح فإِنَّ للأبد ِرَحمَتَه، إِحمَدوا إِلهَ الآلِهَة فإِنَّ للأبدِ رَحمَتَه

ويكملونَ بعدها آيات عن المياه من مزامير داود:

يَكُنْ مثلَ الشَجَرةِ المغروسة على حافة المياه * يَعطي ثمارَهُ في زمنه ولا تتناثَرُ اوراقَه *

أسماك المياهِ التي تسيرُ في سبيل البحارِ * الربُّ رَبَّنا كم هو مُمَجَّدٌ إسمُكَ في جميعُ الأرضِ *

ظُلمَةُ المياهِ في سُحُبِ الهَواء * من شُعاعِ ظِلِّهِ *

صَنَعَ سُحُبِهِ بَرداً وجَمرُ النارِ * وأرعَدَ الربُّ في السَماء *

وشوهِدَتْ ينابيعُ المياهِ * وكُشِفَتْ أساساتُ العالَمِ *

أرسلَ من الأعالي وإنتَشَلني * وقَبَلني من مياهٍ وَفيرَةٍ *

وكالمياهِ سُكِبْتُ * وتناثرتْ جميعُ عِظامي *

وعلى مياهٍ هادئِةٍ دَبَّرني * رَدَّ نَفسي ودَبَّرني في سُبُلٍ الحَقِّ *

لأنه في المياهِ وَضَعَ أساسها * وصنعها في الأنهُرِ *

صَوتِ الرَبِّ على المياهِ * ارعدَ الاله المُمجَّدُ *

الربُّ على مياهٍ وفيرَةٍ * صوتِ الرَبِّ بالقُدرَةِ وصوتِ الربِّ بالمجدِ *

صوتِ الرَبِّ يَقطَعُ عليقة النارِ * صوتِ الربِّ يُزعزِعُ البَريَّةِ *

رَدَّ الربُ الطوفانِ * جَلسَ الربُّ الملك للأبد *

الربُّ يَعطي قُدرَةُ لشعبِهِ * والربُّ يُبارِكُ لشعبِهِ بسلامٍ *

قُوَّة المياهُ الوفيرةِ * لا يقتربون صَوبَهُ *

جمعَ كما في القُربَةِ مياه البَحر * ووضعَ في المخازِنِ الاعماقِ *

الربُّ مراحِمِكَ في السموات * وأيمانُكَ الى سماء السمواتِ *

وبِرُّكَ مثلَ جبلُ الله * واحكامُكَ مثل عمقٍ عَظيمٍ *

تُخلِصُ يا ربُّ البشرِ والدابَّةِ * كم هي غزيرَةٌ مراحِمِكَ يا الله *

والبشرُ يحتمونَ بظلِّ جناحَيكَ * ويَرتوون من خصوبَةِ بَيتُكَ *

ومن جدولُكَ الطيبِ تَسقيهُم * لانَّ ينبوعَ الحياة معُكَ *

وبنورِكَ نُشاهِدُ النُور * تَحفِظ مراحِمِكَ لأقرباءُكَ *

وبِرُّكَ لمُستقيمي القُلوبِ * كَمَا يَشْتَاقُ الإِيَّلُ إِلَى جَدَاوِلِ الْمِيَاهِ *

هكَذَا تَشْتَاقُ نَفْسِي إِلَيْكَ يَا اللهُ * من اجلِ هذا تّذَكَّرتُكَ من ارض الأردُنِ *

من رمون ومن الجبل الصغيرِ * عمقٌ لعمقٍ يُنادي * صوتٌ لصوتٍ مياه مجاريكَ *

جميعُ أمواجُكَ عَبَرَتْ عَليَّ * يُوصي الربَّ في النهارِ مراحِمِهِ * من اجلِ هذا مَسَحَكَ الاله الهك *

زيتُ الفرَحِة اكثر من أصدقاءِكَ * مثلُ الأرض العطِشى والمضطربةِ التي تطلُبُ المياه *

جبالٌ في قَلبُ البحارِ * تضطَرِبُ مياهَهُم وينقلبونَ * سواقي الانهار تفرحُ في مدينة الهنا *

ويكملونَ المزمور وبعدها يتلون (المجدُ للاب والابنِ والروحُ القُدُس، من الازل والى الأزل آمين)

ويُردِّدون مطلعُ المزمور (إحمَدوا الرَّبَّ فإِنَّه صالِح فإِنَّ للأبد ِرَحمَتَه، إِحمَدوا إِلهَ الآلِهَة فإِنَّ للأبدِ رَحمَتَه)

الشماس: أجثوا جميعاً (سيم بوركا)

حينها يجثوا الجميع معاً قائلين هذا القانون:

قُدُّوس، قُدُّوس، قُدُّوس الرب الاله القدير، ممتلئةٌ السماء والأرض من تسبحاتهِ، ومن طبيعة وجوده ومن بهاء شعاعهِ الممجَّدُ.

وبعدها يقول الشماس: قُوموا بقدرة الله

يجيب الشعبُ: المجدُ لإسمه القُدُّوس.

الشماس: لنُصَلِ السلامُ مَعنا.

صلاة كهنوتية أولى لترتيلة الليل: من جميع الخلائِق التي زَينّت آيتُكَ، تُرَّدُ لعظمة وجودِكَ إعترافاتٌ دائمةٌ من حواس دون صوتٍ، بنظامٍ لا يُدرك ذلك الذي رَكَّبَتهُ حِكمَتُكَ، تُرضيكَ الأن أيضا قرابين أصوات تسبحاتِ نعمتَكَ التي علمتها لكنيستك لتقربها أمام إسمُكَ القُدُّوس، وأنِّرْ لمُقَرّبيها بنُورِ إسمِكَ العَظيمِ، يا ضابط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس، آمين.

ترتيلة الليل الأولى: أرفعُكَ رَبِّ الملك. ملكٌ أعظمٌ من جميع الالهة. ذلك الذي احبَّنا وأعطى ذاتهُ من اجلنا. احيانا بتطهير الميلادِ من البدءِ: الملك المسيح بتجليهِ حَرَّر الخليقَةِ  وخَلَّصها من الضلالَةِ، وأبطلَ سُلطان الشيطانِ الذي دانَ جنسنا بحسدِهِ، وهو صار رأساً مُمجَّداً وكاملاً لايمانِهِ بمعموديَتِهِ، فبمثالِهِ نعتَمِذُ بشُكر الاقانيمِ الثلاثَةِ، الآب والإبن والروح القُدُس، طبيعَةُ واحِدَةٌ، وقُدرَةٌ واحِدَةٌ لا تُحدُّ، ذلك الذي هو منذُ الازل،  ويُسجَدُ من جميع الخلائِقِ. كَرِّر.

المجدلة بنفس الترتيلة.

الشماس: لنُصلِ السلامُ معنا.

صلاة كهنوتية: أفِضْ عَلَينا يا ربُّ نِعَمُكَ وزِدْ عندنا معوناتُكَ، وعَضِّدنا حَسَبُ مشيئَتُكَ ولنسلُكُ حسبُ وصاياكَ، ونُرضي إلوهيَتُكَ جميع أيام حياتِنا يا ضابط الكُل: الآب والإبن والروح القُدُس، آمين.

ترتيلة الليل الثانية: نعمةُ الرَبِّ هي منذُ الازلِ. وكشفَ بِرِّهِ امامَ الشُعوبِ. لأن نعمةُ الله محيية الجميع تَجلَّتْ للجميع: أُعلنَتْ نعمَةُ الله مُحييَّةِ جميعُ البَشَرِ حيثُ تَجري وتُعَلِّمَنا، لننكُرُ النجاسَةِ وشهواتِ العالم الباطِلَةِ، ونحيا بحِشمَةٍ وقداسَةٍ وبِرٍّ في هذا العالَمِ الزائِلِ. كَرر

المجدلةُ بنفس الترتيلة.

الشماس: لنُصلِ السلامُ معنا.

صلاة كهنوتية: إرضِ يا ربُّ بصلاة عبيدُكَ، وإرتَحْ لخدمَةُ ساجِديكَ، وإغفرْ ذنوبَ مُسَبِّحيكَ، وأزلْ الغَضَبُ من أبناء بَيتِكَ، بارٌّ وتهتَمُّ لحياتِنا في جميع الازمنَةِ والأوقاتِ، يا ضابِطُ الكُلَ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

ترتيلة الليل الثالثة: رضيتَ يا ربُّ بارضُكَ. لانَّكَ رضيتَ بالحَقِّ. بقُدرَةٍ وبالروح القُدُس. ليَتُمُّ كُلَّ هو كُتِبَ: يا ربُّ شِئتَ لِتُكملَ النعمة، تلكَ التي تُرضي محبتَكَ منذُ القِدَمِ، ومن جميع الخلائِق التي خَلَقتْ، إختَرتَ لإكرامِكَ شمامِسَة لأسرارُكَ المُقَدَّسَةِ، من جموعِ الملائِكَةِ جبرائيل، ومن البشرِ البتول القديسة، ومن السماء فوق نجمُ النُور، ومن ينابيعُ المياهِ نهرُ الأردُنِ، وبهِ غُفرَتْ ذنوبَ العالمَ اجمع الذين جاؤا صوبُكَ، يا مُخلِّصُ الجميع المجدُ لَكَ. كَرِّر.

المجدُ للآب والإبن والروح القُدُس: سيِّدُ الينابيعُ والبحارِ والانهار، طلبَ ماءاً من السامريَةِ، بالمياه صادها وادخلها الى قطيعهِ، وخرجَتْ مُرَنِّمَةً مَجدِهِ، المجدُ لَكَ رَبَّنا، المجدُ لَكَ يا إبنَ الله مباركٌ الذي يَرِّدُ الضالينَ.

من الأزل والى الازل آمين: رَعَدَ الآب من الأعالي، وفي الجَو هَتف الملائِكَةِ، والبشرُ على الأرضِ، في يوم عماذِكَ من يوخنا الوسيط في نهر الاردن المبارك، المجدُ لكَ رَبِّنا، المجدُ لَك إبنُ الله، مباركٌ الذي بعماذِهِ قَدَّسنا.

ليقول جميع الشعبِ آمين وآمين: أيُّها المسيح لا تَغفُل عَنَّا، ولا تُبتَعِدُ عن ساجدِيكَ الذي يَلتَجأونَ اليكَ، إجعلنا نسلُكَ في طريق الحياة لنُرَنِّمَ لك جميعُنا التسبحَةِ أيُّها الربُّ الاله.

وبعدها يدخلون المذبح، ويصلي الكاهن:

صلاة كهنوتية: لتَدبيرِكَ العَجيبُ يا رَبُّ والذي لا يُوصَفُ، الذي إكتمل ودَبَّر وأُتِمَّ بمراحِمٍ وحنانٍ لتَجديد وخلاص طَبيعَتٍنا، بمبدأ مِنَّا نَرفَعُ التسبحة والإكرامِ والشُكرَ والسُجودَ في كُلِّ أوانٍ يا ضابطَ الكُلَّ. الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

مزامير القانون:

مزمور 148: سَبِّحوا للربِّ من السَماء: سبِّحوهُ في الاعالي:

الردة: الآب الذي نادى من العُلى وقالَ هذا هو إبني الحبيب، ونزل الروح وتزعزعَ يوحنا وبَهِتَتْ الجُموع، وهَتفوا الذين في الاعالي وفي الاسفل، ممجَّدٌ إشراقُكَ يا رَبَّنا.

ويكلون من نفس المزمور: سَبِّحوا للرَبِّ من الأرضِ: التنانينِ وجميعِ الأعماق:

الردَّةِ: على نَهرِ الأردُنِ تَهَدَّمَ سِجِلُّ ذنوبِ جنسُ بني آدم، وما أن شاهدنا الملائِكَة نتحرَّر هَتَفوا المجدَ، لذلك الذي نَزَلَ بحُبِّهِ ولَبَسَ طبيعتُنا.

ويكملون مزمور 116: سَبِّحوا للرَبِّ جميعَ الشُعوبِ: سَبِّحيهِ جميع الأُمَمِ:

الردِّة: الإبنُ المسيح الذي يُزَيَّحُ اليوم عيدُ عماذِهِ بين جموعِنا، إقبَلْ منَّا سهرةٌ يَقِظَةٍ وصلواتِ مُسَبِّحيكَ، ورُدَّ طِلباتُنا من بيتِ كَنزُ حَنانُكَ.

المجدُ للآب والإبن والروح القُدُس: من الازل والى الأزل آمين:

الردَّة: عَليك يا مُعينَنَا نَضَعُ في كُلِّ اوانٍ إتكالُنا، ومن بيتِ كنزُكَ نطلُبُ حنانٌ ومراحِمٍ وغُفران الذُنوبِ، أفضْ بأيدينا عَطيَّتُكَ وتَحنَّنْ على خطيئَتُنا.

ويعيدون مطلع المزمور الاول: مزمور 148: سَبِّحوا للربِّ من السَماء: سبِّحوهُ في الاعالي:

الردَّة: عَليك يا مُعينَنَا نَضَعُ في كُلِّ اوانٍ إتكالُنا، ومن بيتِ كنزُكَ نطلُبُ حنانٌ ومراحِمٍ وغُفران الذُنوبِ، أفضْ بأيدينا عَطيَّتُكَ وتَحنَّنْ على خطيئَتُنا.

الردَّاتِ: يَخفِضُ الملاكُ السحابَةِ على الماء بخِفَةٍ، وتحمِلُ الماء ولا تَغرَقُ في عمقِ المياه *

جيحون، فيشون، دجلة والفرات مع جميع الانهُر، يعطونَ التطويبَ ويُكرِمونَ نهرَ الأردُنِ *

التسبحة: الشُكر للصالح الذي حَرَّرَ جنسَنا من عبوديَة الشرير والمَوتَ *

صالحَ معنا جموع العُلى الغاضبينَ بسبب إثمِنا *

مباركٌ الحَنَّان حيث بدون رأيَّهُم خَرَجَ للبحثِ عَنَّا وفَرَحَ بحياتَنا *

ورَبطَ أمثلة ضياعَنا ورجوعَنا بالخروف الضالِّ *

وارِثاً وإبناً نادَى طَبيعَتَنا التي ضَلَّتْ وتابَتْ وماتَتْ وإنبعَثَتْ *

وأفرحَ جموع الروحانيين بتَوبَتَنا وبقيامَتنا *

لا تُوصَفُ محبَتَهُ الكُبرى والتي أعلَنها عِندَنا مُحبُّ جِنسَنا *

حيث جعل وسيطاً من جنسنَا وصالحَ العالم مع ربُويَتِهِ *

عَظيمَةُ مِنَّا ومن جَميع الخلائِقِ هذا الأمر الجَديد الذي صَنَعَ لناستِنا *

حيث جَعَلَ جسَدَنا هيكلُ مُقَدَّسٌ ليَكتَمِلُ بِه سَجود الجَميع *

هَلُّموا أيها الأرضيين والسماويينَ، إنبَهِروا وتَعجبُّوا بعَظَمَةِ الدَرَجَةِ  *

السماء والأرض وكُلًّ ما فيها تَشكُرُ مَعَنا لزيادة جنسنا *

جَدَّد صُورَتَنا ومَحى إثمَنا، ونادانا بإسمهِ وصار يحكُمنا *

لائِقٌ المجدَ من كُلَّ الأفواه، ذلك الذي رَفَعَنا فوق الكَلَّ *

ونَهتُفُ جميعاً لَهُ التَسبِحة، الى آبد الأبدين أمين.

 مناداة الشماس (الكاروزوثا):

لنقف حسناً جميعا بِفرحٍ وبهجَةٍ نطلب ونقول: يا رب إرحمنا.

المسيح، الذي بإشراقِه المقدس أشرقَ نورهُ في نُفوسنا، وأعطانا خلاصاً وتحرير تامٍ من عبودية مُبغضينا وأعدائنا. منك نطلب.

المسيح، الذي بإشراقهِ المقدس تعمذ في الاردن حيث صفاءه لا يحتاج الى عماذٍ، ولكن ليعطينا إرث أبناء العهد بمعموديته، منك نطلب.

المسيح، سيِّد التسبحة الذي أنزَلَ ربوبيته وتعمذ من عَبدِهِ، وبعماذه قدَّس جِبلَتِهِ، وفتَح باب التَوبَةِ للذين يعتمدون على مثاله، منك نطلب.

المسيح، بعماذه المقدس كَشَف لَنا عن أقانيم الثالوث المُمَجَّد، بالآب الذي أكرَزَ عَنهُ الذي هو إبنَهٌ الحبيب الذي بِه سُرَّ، وبالروح القدس الذي حَلَّ عَلَيهِ بشكل الحمامةِ، منكَ نطلُب.

المسيح، الذي غَفَر لنا بعماذه، وقَدَّسنا بإغتسالِه، وهَيَّأ لنا الطريق الى ملكوتِهِ، منكَ نطلُب.

المَسيح، الذي إعتَمَذ دون حاجَتَهُ إلَيها مِن عَبدِهِ، ليُرينا طَريق التواضع، منكَ نَطلُب.

المسيح، بعماذه الغافِر قَدَّس البحار والأنهار، والينابيع والعُيون وبِركات الماء، والسواقي والجداول والنُهيراتِ، ولجميع العَناصر وبالأخص عُنصر الماء، منكَ نَطلُب.

المسيح، الذي كَشَف خَفاءَهُ بِعماذه المُقدَّس هو يَقبِل سَهرَتَنا وصلواتَنا بِوِفرَةِ حَنانِهِ، منكَ نطلُب.

من أجل سلامة آباؤنا القِديسين مار فلان الجاثاليق البطريرك، مار فلان الميطرابوليط، مار فلان الأسقف وعلى جَميع أبناء خِدمَتَهُم، منكَ نَطلُبُ.

الله الرحوم، والذي بمراحِمهِ يُدَبِّر الجَميع، منكَ نَطلُبُ.

ذلك الذي يُمَجَّدُ في السماءِ من طُغمات العُلِّيين/ ويُسجَدُ في الأرضِ مِن جِنسُ المائتينَ الساجدينَ لثالوثه بِمَسيحهِ، منكَ نَطلُبُ.

خَلِّص رَبَّنا لِشَعبُكَ وأغفر زلاّت رَعيَتُكَ بإغتسالكَ النَقيُّ، وأهِّل للمؤمنين بإسمِكَ ليفرَحوا بِفَرَحِكَ، وإرحَمنا.

مزامير الصباح

الشماس: لنُصَلِ السلامُ مَعنا:

صلاة كهنوتية اولى قبل مزامير الصباح: إلَيكَ أيُّها الملك وإبنُ الملِكِ، ونورٌ من نُورٍ. كَرِّر: ذلك الذي لا تَغيير في وُجودَ ملكوتِهِ، ولا غيابٌ لأزليةِ سُلطانِهِ، شمسٌ عظيمٌ للبِرِّ الذي تَجلَّى من سمواتِ الجسدِ، وقَرَعَ سروراً لِتَجَلِّي نَهارِهِ في العقول السامية بالطبيعةِ، بكلِّ أنظمةٍ سماويةٍ وأرضيةٍ، نورٌ طوباويٌّ مخفيٌّ ضياءهُ بمنديلٍ جَسدَيٌّ، وسَطعَتْ أشِعَتَهُ في مسكَنِ ناسوتِنا من داخل الفُلك البَشري، ولشِدَّةِ ظُلمَةُ الجَهالَةِ، أشرقَ مثل شَمسٌ في ليلٍ غيرُ مُقمَرٍ من شَرقِ حافَةُ الأردُنِ، وباشراقِهِ طَردَ من تُخومِ الخَطيئَةِ الظلمَةُ المعروفة للزعيم المتمرد، نُهَلِّلُ ونُسَبِّحُ مع جوقِ الملائِكَةِ النورانية، وأفواجُ كبار الملائكَةِ الروحية، جميعها منظمةٌ نورانية،  تساعيةُ الذواتُ وثلاثية الكنائِسِ، ومنظمةٌ بزَمَنٍ فوق نظامٍ من علةِ العِلَلِ مُنَظَّمٌ، واليوم حولَ نَهرُ الأردَنِ لإغتسال قُدس الأقداسِ عماذُكَ في الماءِ على يدِ يوحنا إبنُ زَكَريا، ولتَجلّي أقانيم الثالوث الملوكية، باصواتٍ لَطيفَةٍ والحانٍ عذبَةٍ هَللوا وسَبَّحوا، ونحنُ أيضاً الذين حَجَّينا وزَيَّحنا واحتفَلنا واكرَمنا لعيد إشراقِكَ المُمَيَّز والمُقدَّس أيها الحَبيب، نتضرعُ ونَسألُ ونَطلُبُ منكَ، تلطف بسهرتِنا وإرضِ بخدمتنا، إنزلْ لطلبَتِنا، عَضِّدْ ضُعفَنا، إعفِ زَلّاتِنا، أغفِر لأعمالنا ضد الشريعةِ، إشفْ داءَنا، أكثِر من أفراحِنا وبَهجتِنا، وخَصِّبْ ووَفِّرْ قُوتَنا، وأحِلْ أمانُكَ الهادئ بَيننا، وسلامُكَ الدائِمْ يَضبُطَ التُخومَ في أيامِنا، ومرساةُ رجاءُكَ تَحكُمُ مساكِنُنا، وثَبِّتْ وإحفظْ كنيسَتُكَ المؤمِنَةِ الجامِعَةِ، ولِرُعاتُها عَضِّدْ وأعِنْ، ولكَهَنتِها رَفِّعْ وزَيِّن، ولشمامِسَتُها عَفِّفْ وإحفَظْ، ولشُيوخِها إسنُدْ ودَبِّرْ، ولشَبابِها إمنحهُم عُمراً وعَظِّمهم، ولاطفالِها إمنحْ الحكمة وأنِرْ، ولنسائِها أغنِهمْ بالحِشمَةِ، ومن جميع طُغماتِ أبناؤها أزْلْ عيبُ الخطيئَةِ، ولتَكُن يا ربِّي خِدمَتَنا لِراحَتِكَ، وصلاتُنا وسَهرَتِنا لِتَضَرُعَكَ، وطلبتَنا لِرضاكَ وتضرعنا لإكرامِكَ، وإبتهالُنا لنُرضيكَ، ولَكُن مراحِمِ وحَنان إلوهيَتُكَ لغُفران ذنوب شَعبِكَ، ولمسامحة خطايا جميعُ قَطيع رَعيَّتُكَ التي إختَرتَ لَكَ بنعمَتِكَ وبمراحِمِكَ، صالحٌ ومُحِبُّ البشر يا ضابِط الكُلّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

صلاة ملحقة: إليكَ أيُّها النور العظيمُ بين النَيِراتِ، وضياءٌ ممجَدٌ بين الأشعةِ، كائِنٌ ازليٌّ وخَفيٌّ من الابد، ومن نور وجودِكَ العَجيبِ تَضيءُ وتتلألأ جميع الطبائِعِ الطاهرة والعاقِلَةِ، بضياءٍ ناِطقَةٍ من ذلك الينبوع الازلي الذي يفيض من جيحون، وتتلجلج وتُنير دونَ إنقطاعٍ، ذلك الذي زعزتَ هذا النور المُتحسس ليُنير هذه الخليقَةِ السفلية وفي وطنُ الظُلمَةِ هذا: نُقَدِّسُ ونُهلّلُ بأرواحٍ طاهِرَةٍ وبقلوبٍ نَقيَّةٍ ومقدسَةٍ، مذابحٌ عارِفَةٌ مقدمةٌ ذبائِحِ شُكرٍ لائِقَةٍ لخفاءِ جَوهَرُكَ في مملَكَتُكَ التي تَحُدُّ الكُلَّ، لأنك انت نور العالم المنظور واللامنظور، ذلك نهر النور الذي يَجري ويخرُجُ من امام عهد عرشُكَ المَهيب، وعلى ظهر جمرُ امواجَهُ تَطيرُ وتَحُطُّ أفواجُ النورانيينَ حول مسكنُ وِقارُكَ، وبمهابَةِ قداديسُكَ المهيبَةُ والمُمجَّدةِ، وتدابيرِكَ العادِلَةِ والبارَّةِ، وأحكامُكَ الإلهية غَيرُ المُدركَةِ، أيها الغزيرُ بالحكمة والمعرفة الالهية التي لا تدرك، تنبَهِرُ وتتعَجَّبُ جميع العُقول النظرية والذين تالهوا بمعرفتِك وبكَ تَطَهَّروا وبمهابَةٍ يَرفعون أصواتهُم ابواقاً ويهتفونَ: مهيبٌ الله العَلِّي من مَقدَسُكَ، ومباركٌ وقارُكَ المَسجودُ من وَطَنُكَ، لأنه من الذي قالَ أمامُكَ ظفَرتَ قَلبي وطَهَّرتَني من خطاياي، نحنُ رَمادٌ وطينٌ يا رَبُّ، ولا يوجدْ من يَظفُرُ امامُكَ، لأنكَ نارٌ حارِقَةٌ، وشُعلةٌ تُحرق العالَم، ولأنكَ جالِسٌ على الكروبيم، وتُقَدَّسُ من جَميع الطبائِعِ الملائِكية والنظُم التساعية للكنائِس العُلِّية، وتُرَفَّعُ بعظمَةِ الالحان المُرعِدَةِ لأقاصي السمواتِ واطرافُ الأرض، ومعهُم نحنُ يا ربُّ عَبيدُكَ بخَجَلٍ نَطلُبُ ومن فيض عمق بحرَ قُدرَتُكَ العَظيمة، وينابيعٌ حنانُكَ التي لا تَنضَبُ أهِّلنا بطهارَةِ الانواع وبتصَرُّفاتٍ نَقيَّةٍ، التي تَشُعُّ مِنكَ بنُورٍ شَديدٍ، ونشاهِدُ نُورَ حَقُّكَ المُشِعُّ، حيثُ هكذا تَلِدُ  كسوف الشمس المظلمة من شرارات النارِ ونرتفِعُ كنسور متجدِدَةٍ، لنتمكن من ان نَحُطُّ ونرتفِعُ نحو أثيرُ الحياة، حيثُ نَقتَرِبُ للمناطِق العُليا، ولبيت المقدس المَهيب، ولكنيسة الابكارِ، ولمدينة القِديسينَ، حيثُ هواء الحياة النور يهَبُّ، ذلك الذي ليس معهُ شيءٌ من اضطرابِ بلايا الإنحدار، هناكَ رَبَّنا وإلهنا مع نُظُم السداسية الأجنِحَةِ وكثيرةُ العُيونِ، وحادةُ الحواسِ ومتنوِّرَةِ العُقول، نُسَبِّحُكَ دونَ إنقطاعٍ، نُقَدِّسُكَ دونَ إنقضاءٍ، ونُهللِكُ دائماً، خالِق النورَ بِنِعمَتِه ومُنَظِّمُ الظلامَ برَحمَتِهِ ومُنَيِّرٌ الخليقَة بحِكمَتِهِ ومَعرِفَتِهِ وإلوهيَتِهِ التي لا تُدرَكُ من الروحانيينَ والجَسَديينَ يا ضابِط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

قانون مزامير الصباحِ

اِهتِفوا لِلرَّبِّ يا أَهلَ الأَرضِ: في البدءِ شاءَ الازلي وخَلَقنا، وبمحبَتِهِ نَزلَ وخَلَّصَنا، وبالجسد الذي لبسنا مِنَّا كَشَف مراحِمِه على طبيعتنا المائِتَةِ، وللشرير الظالم كارهنا، مُجرِّبُ وعَدوَّنا، بحسَدِهِ أراد ان يُبيدَنا، وسَيطَر علينا لاننا أخطانا، وتَعَظَّمَ على بشريتنا، بإغتسالِه في نهر الاردن، على يد عَبدِهِ يوحنا، ازال سُلطانَهُ عَنَّا، وبعماذهِ طَهَّرنا وقَدَّسنا ومنَ الضلالَةِ رَدَّنا إلَيهِ، ومنحنا وأعطانا كل ما هوَ صالِحٌ، وبقيامتِهِ قامَ واقامنا، وأصعدنا للعُلى واجلسنا، لهُ المجدُ من افواهنا جميعاً، له الرفعة في كُلّ اوانٍ، وله تسجُدُ وتُهَلِّلُ الخلائِقُ وتُرنِّمُ مَجدِهِ، يُنيرُنا بجميعِ الانوار، بالنور الذي من نورِهِ، وأنار لأرجاء المعمورَة الأربَعَةِ:  الرَبُّ واهِبُ النُورِ، لكَ نَرفَعُ المجدَ.

ويكملون المزمور 100:

100 1 اِهتِفوا لِلرَّبِّ يا أَهلَ الأَرضِ جَميعًا

إعبُدوا الرَّبَّ بِالفرَح (الرَبُّ واهِبُ النُورِ، لكَ نَرفَعُ المجدَ).  أُدخُلوا إِلى أَمامِه بِالتَسبِحَةِ.
2 إِعلَموا أَنَّهُ الربُّ إلهنا، هو صَنَعَنا وليسَ نَحنُ، نَحنُ شَعبُه وقَطيعُ مَرْعاه.
3 أُدخُلوا أَبوابَه بِالشُكرِ ودِيارَه بِالتَّسْبيح، إحمَدوه وبارِكوا اْسمَه.
4 فانَّ الرَّبَّ صالِحٌ وللأبدِ رَحمَتُه وإِلى جيلٍ فجيل أَمانَتُه.

المجدُ للآب والإبن والروح القُدُس. من الازل والى الازل آمين.

اِهتِفوا لِلرَّبِّ يا أَهلَ الأَرضِ جَميعًا (الرَبُّ واهِبُ النُورِ، لكَ نَرفَعُ المجدَ).

الشماس: لنُصَلِ السَلامُ مَعَنا.

صلاة كهنوتية : لَكَ يا رَبُّ تَرفَعُ المجدَ والشُكرَ جَميع الخلائِق التي خَلِقتَ، لأنكَ لِوحدُكَ لهُنَّ نور الحَقِّ، يُنير الدُهور والخلائِقِ بنعمَتِهِ ومراحِمِهِ، يا ضابِطَ الكُلَّ: الآب والإبن والروُح القُدس. آمين.

ويُرتلون مزمور 91:

91  السَّاكِنُ في كَنَفِ العَلِيِّ، يَبيتُ في ظلِّ القَدير

(حينَما صَنَع الرَبُّ ذلك النُور، إندَهَشَ بِه الملائِكَةُ، وما أن أشرَقَ في كُلِّ صباحٍ يُسَبِّحوه هُم ونَحنُ)

1 السَّاكِنُ في كَنَفِ العَلِيِّ يَبيتُ في ظلِّ القَدير
2 يَقولُ لِلرَّبِّ: ((أَنتَ مُعتَصَمي وحِصْني إِلهي الَّذي علَيه أَتوكَّل)).

3 هو الَّذي يُنقِذُكَ مِن فَخِّ الصَّيَّاد ومن الكلام الباطِلِ.
4 يُظَلِلْكَ بِريشِه وتَعتَصِمُ تَحتَ أَجنِحَتِه وحَقُّه يكونُ لَكَ تُرسًا ودِرْعًا.
5 فلا تَخْشى اللَّيلَ وأَهوالَه ولا سَهْمًا في النَّهارِ يَطير
6 ومن فِعلٍ يَسيرُ في الظُلمَةِ، ولا آفَةً في الظَّهيرةِ تَفتُك.
7 يَسقُطُ عن جانِبِكَ أَلْفٌ وعن يَمينكَ عَشَرَةُ آلاف، ولاشَيءٌ يُصيبُكَ.
8 حَسبُكَ أَن تَنظُرَ بِعَينَيكَ فتُعايِنَ جَزاءَ الأَشْرار
9 لأَنَّكَ قُلتَ: ((الرَّبُّ مُعتَصَي)) وجَعَلتَ العَليً لَكَ مَلْجَأً.
10 الشر لا يَنالُكَ ولا تَدْنو الضَّربَةُ مِن خَيمَتِكَ:
11 لأَنَّه أَوصى مَلائِكَتَه بِكَ لِيَحفَظوكَ في جَميعِ طرقِكَ.
12 على أَيديهم يَحمِلونَكَ لئَلاَّ تَصدِمَ بحَجَر رجلَكَ.
13 تطأ الأَسَدَ والأفعى تدوسُ الشبلَ والتنين.
14 أُنجيه لأَنَّه تعَلق بي أَحْميه لأَنَّه عَرَفَ اسْمي.
15 يَدعوني فأُجيبُه أَنَّا معه في الضِّيقِ فأُنقِذُه وأُمَجِّدُه.
16 بِطولِ الأيامِ أُشبِعُه وأُريه خلاصي. ((حينَما صَنَع الرَبُّ ذلك النُور، إندَهَشَ بِه الملائِكَةُ، وعِندَما يَشرُقُ في كُلِّ صباحٍ يُسَبِّحوه هُم ونَحنُ)

المجدُ للآب والإبن والروح القُدُس. من الازل والى الأزل آمين. (عندما خَلَقتَ ذلك النور المُنتشر سَبَّحوكَ الروحانيين، وعَرَفوا ان الذي خلق ذلك النُور هو الذي خَلَقَهُم)

السَّاكِنُ في كَنَفِ العَلِيّ يَبيتُ في ظلِّ القَدير (من الملائكة تُسبَّحُ ومن بَني البِشر تُكرَمُ، وجميعَهم سويةٌ ينادون ويقولون: مباركٌ إشراقُك (دِنحُكَ) ايها المَسيحُ مُخلِّصنا).

الشماس: لنُصَلِ السَلامُ مَعَنا.

صلاة كهنوتية: مُمجَّدٌ يا رَبُّ إتكال الوهيَتُكَ العَظيم، وعالٍ وسامٍ ملجأُ سيادَتُكَ العَجيب، ولا يَخجَلُ مَن يأمَلُونَ بِكَ ويَتَكِّلونَ عَلَيكَ ويُنادونَ إسمِكَ القُدُّوس ويتضرعون اليك في جَميع الازمنة والأوقات يا ضابط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

ويُرتلونُ مزمور 104:

104   بارِكي الرَّبَّ يا نَفْسي (لائِقٌ بِكَ المجدُ يا الله)

1 بارِكي الرَّبَّ يا نَفْسي أَيّها الرَّبُّ إِلهي لقد عَظُمتَ جِدًّا تَسَربَلتَ البَهاءَ والجَلال

2 أَنتَ المُلتَحِفُ بِالنُّورِ كرِداء الباسِطُ السَّماءَ كالسِّتارة

3 البانِي عُلّيَاتِه على المِياه الجاعِلُ الغَمَامَ مَركَبَةً لَه السَّائِرُ على أَجنِحَةِ الرِّياح
4 الجاعِلُ مِنَ الرِّياحِ رُسُلَه ومِن لَهيب النَّارِ خُدَّامَه
5 المؤسسِّ الأَرضَ على قواعِدِها فلا تَتَزَعزَعُ أبدَ الدُّهور.
6 كَسَوتَها الغَمرَ لِباسًا على الجِبالِ وَقَفَتِ المِياه.
7 عِندَ زَجرِكَ تَهرُب وعِندَ صَوتِ رَعدِكَ تَهطُل
8 تَعْلو الجِبالَ وتَنزِلُ إِلى الأَودِيَة إِلى المَوضِعِ الَّذي حَدَّدتَ لَها.
9 جَعَلتَ لَها حَدًا لا تُجاوِزُه فلا تَعودُ تُغَطِّي وَجهَ الأَرض.
10 أَنتَ مُفَجّر العُيونِ في الوِهاد فتَسيلُ بَينَ الجِبال
11 تَسْقي جَميعَ وُحوشِ البَرِّيَّة وبِها تُرْوي حَميرُ الوَحْشِ عَطَشَها

12 عِندَها تَسكُنُ طُيوُر السَّماء وتُغَرِّدُ مِن بَينِ الأَغْصان.
13 من عُليَاتِكَ تَسْقي الجِبال ومن ثَمَرِ أَعْمالِكَ تَشبعُ الأَرض
14 تُنبِتُ لِلبَهائِمِ كَلأً ولخِدمَةِ البَشَرِ خضَرًا لِإِخْراجِ خُبزٍ مِنَ الأَرض

15وخَمرٍ تُفَرِّحُ قَلبَ الإِنْسان لِكَي يُنَضِّرَ الزَّيتُ الوُجوه ويُسنِدَ الخُبزُ قَلبَ الإِنْسان.
16 تَشبعُ أَشْجاُر الرَّبِّ (لائِقٌ بِكَ المجدُ يا الله)

ويكملون مزمور 113:

113 1يا عَبيدَ الرَّبِّ سَبحوا (2) لاْسمِ الرَّبِّ سَبِّحوا (لائِقٌ بِكَ المجدُ يالله، لأنَّكَ أنت خالِقُ النُور)
2 لِيَكُنِ اْسمُ الرَّبِّ مُباركًا مِنَ الآنَ وللأبد.
3 مِن مَشرِق الشَّمسِ إلى مَغرِبِها اِسمُ الرَّب مُسبح
4 تَعالى الرَّبُ على جَميعِ الأمَم وفَوقَ السمَواتِ مَجدُه!
5 مَن مِثلُ الرَّبِّ إِلهِنا الجالِسِ في الأعالي
6 الَّذي تَنازَلَ ونَظَر إِلى السَّمَواتِ والأَرض؟
7 يقيمُ الفَقيرَ مِنَ الأَقْدار
8 لِيُجلِسَه مع العُظَماء عظَماء َشَعبِه.
9 يُجلِسُ عاقِرَ البَيتِ أُمَّ البَنينَ مَسْرورة.

المجدُ للآب والإبِن والرُوح القُدُس. من الازل والى الأزل آمين.

يا عَبيدَ الرَّبِّ سَبحوا (2) لاْسمِ الرَّبِّ سَبِّحوا (لائِقٌ بِكَ المجدُ يالله، لأنَّكَ أنت خالِقُ النُور).

الشماس: لنُصَلِ السلامُ مَعَنا.

صلاة كَهنوتية: أنت يا رَبُّ لِوَحدِكَ خالِقُ النور، ومُنظِّمُ الظلام بحِكمَتِكَ وبأحكامِكَ، ومُنَيِّر الخليقَة بنُوركَ المُمَجَّدُ بواسِطة الشمسُ والقَمَرُ سراجُكَ، ومن نُورُكَ النَيِّر أرسَلْتَ لَنا إشِعَّةٌ تُنير جَميع النَيِّرات المسائية والنهارية التي من صُنعَ يَدَيكَ، ولكَ مَدينةٌ السَجود وواجبُ الشُكر لأنُ لَيسَ هُناك أله آخر غيرُكَ يا ضابط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

ويُرتلونَ مزمور 93:

93   الرَّبُّ مَلَكَ والجَلالَ لَبِس (نَسجُد لِكَ أيُّها الموجود منذ الازل)

1 الرَّبُّ مَلَكَ والجَلالَ لَبِس لَبِسَ الرَّبُّ العِزَّةَ وتَمَنطَقَ بِها. والدّنيا ثابِتَةٌ لا تَتَزَعزَع.
2 مُنذُ البَدءَ عَرشُكَ ثابِت مُنذ الأَزَلِ أَنتَ أَنتَ.
3 رَفَعَتِ الأَنهارُ يا رَبُّ رَفَعَتِ الأَنهارُ صَوتَها رَفَعَتِ الأَنْهارُ عَجيجَها.
4 أَكثرَ مِن صَوتِ المِياهِ الغَزيرة بل أَكثَرَ عَظَمَةً مِنَ البِحارِ الطَّاغِية الرَّبّ في العُلى عَظيم.
5 شَهادَتُكَ صادِقَةٌ جدًّا. بِبَيتكَ تَليقُ القَداسَة يا رَبُّ طولَ الأَيَّام (نَسجُد لِكَ أيُّها الموجود منذ الازل

ويكملون مزور 148:
148  1سَبِّحوا الرَّبَّ مِنَ السَّمَوات سَبِّحوه في الأَعالي
2 سَبِّحوه يا جَميعَ مَلائِكَتِه سَبِّحيه يا جَميعَ قوَّاتِه.
3 سَبِّحيه أَيَتُها الشَّمسُ والقَمَر سَبِّحيه يا جَميعَ كَواكِبِ النُّور.
4 سَبِّحيه يا سَماءَ السَّمَوات ويا أَيتُّها المِياهُ الَّتي فَوقَ السَّمَوات.
5 فلتسَبِّحِ اْسمَ الرَّبِّ، فإِنَّه هو أَمَرَ فخُلِقَت
6 وأَقامَها إِلى الدَّهرِ وإِلى الأبد سَنَّ سُنَّةً لن تَزول.
7 سَبِّحي الرَّبَّ مِنَ الأَرْضِ أَيَّتُها التَّنانينُ وجَميعُ الغِمار
8 النَّارُ والبَرَدُ، والثَّلجُ والضَّباب الرِّيحُ العاصِفَةُ المُنَفِّذَةُ لِكَلِمَتِه.
9 الجِبالُ وجَميع التِّلال، الشَّجَرُ المُثمِرُ وجَميعُ الأَرْز
10 الوُحوشُ وجميعُ البَهائِم، الحَيَواناتُ الدَّابَّةُ والطُّيورُ المُجَنَّحة.
11 مُلوكُ الأَرضِ وجَميعُ الشُّعوب، الرُّؤَساءُ وجَميعُ قُضاةِ الأَرْض

12 والشبانُ والعَذارى، والشُّيوخُ والأَحْداث.
13 لِيُسَبِّحوا اْسمَ الرَّبِّ فإِنَّ اْسمَه عالٍ دونَ سِواه، وجَلالَه فَوقَ الأَرضِ والسَّمَوات

14 وقد عَظَّمَ قُوَّةَ شَعبِه. فالتَّسْبيحُ في أَفواهِ جَميعِ أَصْفِيائِه بَني إِسْرائيلَ الشَّعبِ المُقربِ إِلَيه.

ويُكملون مزمور 150:

150 1سَبِّحوا اللهَ في قُدسِه سَبِّحوه في جَلَدِ عِزَّيه
2 سَبَحوه لأَجْل مَآثِرِه سَبِّحوه لآجْلَ وَفرَةِ عَظَمَتِه.
3 سَبَحوه بِصوتِ البوق سَبِّحوه بِالعود ِوالكِنَّارة
4 سَبّحوه بِالدُّفِّ والرَّقْص سَبِّحوه بِالأَوتارِ والمِزْمار
5 سَبِّحوه بِصُنوج الرَّنين سَبِّحوه بِصُنوجِ الهُتاف
6 كُلّ نَسَمَةٍ فلتسًبِّحِ الرَّبَّ.

ويكملون مزمور 116:
116  1 سَبِّحي الرَّبَّ يا جَميعَ الأمَم واْمدَحيه يا جَميعَ الشّعوب
2 لأَنَّ رَحمَتَه علَينا عَظيمة وصِدقَ الرَّبِّ قائمٌ أَبدًا.

المجدُ للآب والإبن والروح القُدُس. منذ الأزل والى الأزل آمين.

اِهتِفوا لِلرَّبِّ يا أَهلَ الأَرضِ جَميعًا (الرَبُّ واهِبُ النُورِ، لكَ نَرفَعُ المجدَ).

الشماس: لنُصَلِ السلامُ مَعَنا.

صلاة كهنوتية: لَك أيُّها المَسيح النُور الحَقّ، شعاعٌ مُمَجَّدٌ من الآب، الذي تَجلَّى وأشرَقَ في المَسكونَةِ لتجديد وخَلاصُ طَبيعَتُنا، بمبدأ مِنَّا نَرفَعُ التَسبِحَة والإكرام والشُكر والسُجُود في كُلِّ أوانٍ، يا ضابِطَ الكُلَّ: الآب والإبن والرُوحُ القُدُس. آمين.

ويبداون تراتيل الصباح:

اِهتِفوا لِلرَّبِّ يا أَهلَ الأَرضِ جَميعًا أعبُدوا الرَّبَّ بِالفرَح: أشرقَ لَنا من الأعالي نُورٌ حَقٌّ، وحيدٌ ضابطُ الخلائِقِ.

أُدخُلوا إِلى أَمامِه بِالتَّهْليل: مباركُ المًسيح الذي قَدَّسنا بعماذِهِ، واعطانا مثالاً للحياةِ الأبدية.

إِعلَموا أَنَّ الرَّبَّ هو الهنا: المسيح الذي تَعَمَّذَ وأشرَقَ وأنار الجميع، أحِّلْ أمانُكَ بَينَ شَعبُكَ الذي إختَرتَ.

هو صَنَعَنا وليسَ نَحنُ: وارثُ الآب وضابطُ جميعَ ما صَنَع، أفرِحْ كنيسَتُكَ بإشراقُكَ المُقدَّس.

ونَحنُ شَعبُه وقَطيعُ مَرْعاه: مباركٌ الذي بعماذِهِ قَدَّسَ لِخلاصُنا، رحمٌ غافِرٌ بِسِّر تَسبحَتِهِ.

أُدخُلوا أَبوابَه بِالشُّكْران ودِيارَه بِالتَّسْبيح: قال مُخلِّصنا: أتركْ يا يوحنا لأتعمذَ وأتمِّمُ جميع ما كُتِبَ.

إحمَدوه وبارِكوا اْسمَه: أُشكُروا دونَ إنقطاعٍ يا ابناء الروحُ القُدُس، للعريس الذي وَضَع الأكاليل فوقَ رؤوسَكُم.

فانَّ الرَّبَّ صالِحٌ وللأبدِ رَحمَتُه: نورُكَ يا ربُّ يَطرُدُ من الكنيسَةِ ذئابٌ أبناءُ الضلالَةِ وظُلمَةُ المُضلِّلينَ.

وإِلى جيلٍ فجيل أَمانَتُه: أشراقُكَ يا مُخلِّصَنا أبهَجَ الخلائِقِ، ووعد النِعَمُ والحَياة الأبدية.

المجدُ للآب والإبن والروح القُدُس: أشرقَ لَنا من الأعالي نُورٌ حَقٌّ، وحيدٌ ضابطُ الخلائِقِ.

من الازل والى الأزل آمين: أيُّها المُعمَدون رَنِّموا المجدَ وأبتهِجوا وإفرحوا بالعريس، فمَعهُ تتنعمون في اورشليم السماوية.

ويُتَممون ترتيلة بإشراقة الصباح:

بإشراقةِ الصَباح نُسَبِّحُ لَكَ يا رَبُّ، لأنكَ انتَ مُخَلِّصُ جميع الخلائِقِ، اعطنا بِحنانِكَ نهاراً مليئاً بالأمانِ وإصنع لنا غفران الخطايا *

لا تَقطع رجاؤنا ولا تغلقُ بابَكَ امامَ وجهنا، ولا توقِف إهتمامِكَ مِنَّا ولا تُكافأنا يا الله كما نَستَحِّقَ لأنَّكَ وَحدكَ عالمٌ بِضُعفِنا *

إزرَعْ يا رَبَّنا في المعمورَةِ محبةٌ وأمان ووِئامٍ وثَبِّتْ كهنَةٌ وملوكٍ وحُكامٍ، وأمنح الأمان للرؤوساء وإشفِ المرضى وأحفَظْ المُعافينَ، وإغفرْ ذنوب جميع بني البَشَر *

الشماس: لنُصَلِ السلامُ مَعَنا.

صلاة كهنوتية: لنُور تَجلِّيكَ المُمَجَّد يا رَبُّ، ولإشراقِ وجودُكَ البَهيج، ذلك الذي تتوقُ وتأمَلُ وتَنتَظِرُ جَميع الخلائِق التي خَلَقْتَ، أهِّلْنا جَميعاً بنعْمَتِكَ ومَراحِمِكَ التي بها نَفرَحُ ونَتَنَعَّمْ مع أصحابُ الحَقِّ أبناء أسرارُكَ في أورَشليم العُلى يا ضابِطَ الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

ويُردِّدون تسبحة الملفان القديس مار افرام، على عدد حروف يسوع المسيح:

ن. نورٌ أشرَقَ على الأبرارِ، ولصالحي القُلوب فرَحَاً*

ي. يِسوعُ المَسيح رَبِّنا أشَرقَ لَنا من حُضنَ أبيهِ، جاء وأخرجَنا من الظُلمَةِ وأنارنا بنُورِه البَهي*

أ . أشرَقَ نهارٌ على بَني البَشَر، وإنَهَزَمَ سُلطان المَوتَ، وأشرَقَ لَنا نوراً نُورِهِ وأنار عُيُونَنَا المُظلِمَةِ*

ش. أشَرَقَ مَجدَهُ في الدُنيا وأنار للأعماق السُفلى، إنطَفَأ المَوتَ وإنَهَزَمَت الظُلمَةُ وإنكسرت أبواب الجَحيم*

و. وأنار جَميعُ الخَلائِق التي كانت سابِقاً في الظُلمَةِ، قاموا الأموات ساكني التُراب، وسَبَّحوا لأنَّهُم نالوا الخَلاصَ*

ع. عَمَلَ الخلاصُ وأعطى الحَياة وصَعَد الى أبيه في العُلى، وأيضاً سيأتي بمجدِهِ العَظيم ويُنير عُيونَ جَميعَ الذين يَنتظروه*

م. مَلكُنا يأتي بمجدِهِ العَظيم ويُنير سراجاتُنا ونَخرُجُ للقاءِهِ ونَفرَحُ بِه كما فَرَحَ بِنا ويُفرِحنا بنورِهِ البَهي*

ش. نَرفَعُ المجدَ لسيادَتِهِ وجَميعنا نشكُر أبيه السامي، لأنه أفاض مراحِمِهِ وأرسَلَهُ الينا وصَنَعَ لَنا رجاءٌ وخَلاصٌ*

ي. يَشرُقُ نهارَه من السُكونِ، ويَخرجُ قِدِّيسوهُ للقاءِهِ، ويُنيرون سراجَهُم كٌلَّ الذينَ عَمِلوا وتَعِبُوا وتَهيأوا*

خ. يَفرَحُ الملائِكَةِ وجموع السَماء بمَجدِ الصالِحينَ والأبرار، ويَعون الأكاليل على رؤوسَهُم ومَعاً يَهتِفُون ويُهَلِّلون*

أ. إخوِتي قُوموا وتَهيَأوا لِنَشكُر مَلكَنا ومُخَلِّصَنا الذي يأتي بمَجدِهِ ويُفرَحنا بنُورِهِ البَهي في الملَكُوت*

وإن كانَ هُناك ترتيلة خاصة بالعيد تُرَنَّمُ هُنا، ويُرَدِّدون بَعدها هذه التسبحة التي هي من تأليف مار نرساي الملفان:

نورٌ إشراق المَسيح أفرَحَ الأرضَ والسَماء*

ضلالَةٌ على مثال الظُلمَةِ كانت تُخيِّم على الخَلائِقِ، وأشرَقَ نورُ المَسيح ونال العالم فِطنَةً*

كان يَشبَهُ وَقْتَ الليلِ زَمن آدم وبعدِهِ ويَوم تَجلِّي المسيح يشبهُ مسيرة ساعاتِ النهار*

أشارَ رَبَنا للصباح لبَدء كرازَتِه، ووقتُ المساء للإنتهاء الذي يرتاحُ العالَم من عَمَلِهِ*

لهذا الرجاءُ كان الكهنَةُ والمُلوك والأنبياء يَنتظِرون، وأراحَهُم الخالِق بميناء يَوم تَجلِّيه*

بتَجلِّيه أراح الخلائِقِ التي كانتْ تتَعَذَّبْ في الخَطيئة، وبَدأ العالَم يتأمَّل بِفَحوى الأشياء العَتيدة*

فقَد إكتملَ العهدُ الجديدِ للمؤمنين بتعليمِهِ، فقد خَتَمَها بدَمِ شَخصِهِ حتى لا تُكَذَّبُ وُعودَهُ*

بِوعودِ ملكوتُ العُلى رَبَط مسيرة الناطقينَ، وها هُم الأرضيين والسماويينَ يَنتَظِرون تَجَلِّيه*

فقد قُربَ من الآن تَجلي ملكُ المُلوك من جِنسِنا هَلُّموا نَتَهيأ لمُشاهَدَتِه مع جُموعُ السَماويين*

نأخُذُ لَنا زَيتَ المَحبَةِ لذلك اليوم المُخيف، كي لا نَسمَعُ ذلك الصَوت الذي يقول: إني لا أعرِفُ أعمالَكُم*

ولِنُتاجر ونَحنُ أحياءً بوَزَنَةِ كَلِمة التَعليم، ولِنَستَحِقَّ لسِماع ذلك الصَوت هُلُّموا وإقبَلوا مُلكَكُم*

برجاء الحياة العَتيدة نَربُط فُلكَ فِكرَنا، وبمَحَبَةٍ وإيمانٍ نَصِل لميناءِ الأفراحِ*

ويَعطِفونَ قائِلينَ: نُورٌ أشرقَ على الأبرار ولصالحي القَلوب فَرحاً*

ويُرَدِّدون بَعدَها تَسبحة بيث خَننيا وتُقال مزدوجِةً مع لازِمتها الى النِهاية، وعندما يَقولون آيتين الباب الأول بعَدَها يَقولون الَمقطعُ الاول الوارد في كتاب الخوذرا ضمن الصلاة الطقسية الخاصة بالعيد وكما يلي:

بارِكوا الربَّ جَميع صَنائِعِهِ، باركي الربَّ السماء والأرض: بِعماذِكَ يا مُخلِّصُ الجَميع طَهَّرْتَ لطخة طبيعتنا، وغَفَرتنا وقَدَّسْتنا بإعتِماذَكَ، ووَصفتنا وارثين في العُلى.

بارِكوا الربَّ جَميع صنائِعِه، باركي الربَّ السماء والأرض: سَبِّحوهُ وعَظِمُّوه للأبد.

باركوا الرَب أيَّتها الملائِكَة، باركي أيتها المياه التي فوق السماء: سَبِّحوهُ وعَظِمُّوه للأبد.

باركي الرَبَّ جَميع قُدرات الرَبِ، باركي الربَّ ايتها الشَمسُ والقَمر: سَبِّحوهُ وعَظِمُّوه للأبد.

باركوا الرَبِّ يا كواكبَ السَماء، باركوا الربّ أيتها الأمطار وقطراتُ النَدى: سَبِّحوهُ وعَظِمُّوه للأبد.

باركوا الربَّ جَميع الأرواح، باركوا الرَبَّ أيتها النار والحَرُّ: سَبِّحوهُ وعَظِمُّوه للأبد.

باركوا الرَبَّ أيُّها الليل والنَهار، بارِكوا الربَّ أيها النُور والظَلمَةُ: سَبِّحوهُ وعَظِمُّوه للأبد.

باركوا الربَّ أيُّها البرد القارص والحَر، باركوا الربَّ أيتها الثلوجَ والجَليدَ: سَبِّحوهُ وعَظِمُّوه للأبد.باركوا الربّ أيتها الرُعود والسُحُبِ، باركي الربّ كُلَّ الأرضِ: سَبِّحوهُ وعَظِمُّوه للأبد.

باركي الربّ أيَّتُها الجِبال والمُرتَفعاتِ، باركوا الرَبَّ كلَّ ما يَنمو على الأرضِ: سَبِّحوهُ وعَظِمُّوه للأبد.

باركي الرَبَّ أيتُها البِحار والأنهار، باركي الربَّ ينابيع المياه: سَبِّحوهُ وعَظِمُّوه للأبد.

باركوا الربَّ أيتها الاسماك وكُلَّ ما يَسبحُ في المياهِ، باركي الربَّ جَميع طُيور السماء: سَبِّحوهُ وعَظِمُّوه للأبد.

باركي الربّ جَميع الحيواناتِ والدابَّةِ، باركوا الربّ يا بَني البشر: سَبِّحوهُ وعَظِمُّوه للأبد.

باركوا الربَّ يا بَني البشر، باركوا الرب عَبيدِه: سَبِّحوهُ وعَظِمُّوه للأبد.

باركي الربَّ جَميع أرواح ونُفوس الأبرار، باركوا الربَّ أيُّها الانقياء وطاهِري القُلوب: سَبِّحوهُ وعَظِمُّوه للأبد.

باركوا الربَّ خَننيا وعزرا وميشائيل، بارِكوا الربَّ أيُّها الرُسُل والأنبياء: سَبِّحوهُ وعَظِمُّوه للأبد.

نُبارِكُ للآب والإبن والرُوح القُدُس: نُسبِّحُ ونُعَظِّمُ الى أبَد الآبدين: بِعماذِكَ يا مُخلِّصُ الجَميع طَهَّرْتَ لطخة طبيعتنا، وغَفَرتنا وقَدَّسْتنا بإعتِماذَكَ، ووَصفتنا وارثين في العُلى.

المجدُ للآب والإبن والروح القُدُس، من الازل والى الأزل آمين: مباركٌ الذي بعماذِه إنفتحتْ السَموات وإمتَزَجَ النار والروح بالمياه، وكَشَفَ قُدرَتَهُ للجموعِ على الأردن، وبعماذِهِ ينالونَ الخلاص.

بارِكوا الربَّ جَميع صَنائِعِهِ، باركي الربَّ السماء والأرض: مباركٌ الذي بعماذِه إنفتحتْ السَموات وإمتَزَجَ النار والروح بالمياه، وكَشَفَ قُدرَتَهُ للجموعِ على الأردن، وبعماذِهِ ينالونَ الخلاص.

ويكملون الترتيلة: في يوم العيد البهيج هذا، لعماذ الملك المسيح، نادىَ الآب بصوتٍ هنيئْ، هذا هو إبني الظافِرْ، ونزلَ الروحُ القُدُس ببهاءٍ وإحتفالٍ على رأسِهِ المُمَجَّدُ، والكنيسة وأبناؤها يُزيحون لعيدهِ بالحانِ المجدِ، وتتضرعُ لَهُ كما تستطيع، برحمَةٍ ومحبَةٍ مُفرِحَةٍ، ليُنَجِّيها من المُدَنِّسْ، المُجَرِّب المُستَهزِءْ، وليَحفِظْها لزمَنٍ طويل الامدِ، الى تَجلِّيهِ المُمجَّدُ.

الشماسُ: لنُصَلِ السَلامُ مَعَنا.

صلاة كَهنوتية: نُسَبِّحُ ونُعَظِّمُ ونُهلِّلُ ونُكرِمُ الطبيعة الخَفيَةُ وغير المنظورةِ والطوباوية والتي لا تُدرَكُ لثالوثك المُمجَّدُ في كُلِّ اوانٍ يا ضابَط الكُلّ: الآب والإبِن والرُوحُ القُدُس. آمين.

تسبحة أيام الأحاد والأعياد والتي هي من تأليف مار ثيادورس المفسر الكَوني. في الأعياد يُردَّدُ مقطعاً في قُدس الأقداس والآخر في الهَيكل:

المجدُ لله في العُلى (تُكرَّرُ 3 مرات)* وعلى الأرضُ السلام* والرجاءُ الصالحُ لبَني البَشَر* نَسجُدُ لَك* نُسَبِّحُ لَكَ* نُعِظِّمُكَ* المَوجود منذُ الازل* طبيعةٌ غير منظُورةٌ ولا تُدرَكُ* الآب والإبن والروح القُدُس* مَلِكُ المُلوك* وسَيِّدُ الأسيادِ* الذي يَسكُن في النُور البَهيُّ* ذلك الذي لَم يِشاهِدُ أحَدٌ من البَشَرِ* ومُستحيلٌ رؤيَتَهُ* قُدُّوسٌ لِوَحدِهِ* قَديرٌ لِوحِدِه* ازليٌ لِوَحدِهِ* نَعتَرِفُ بِكَ* من خلالِ وَسيطِ نِعَمِنا* يَسوع المسيح* مُخَلِّصُ العالَم* وإبنُ العَليُّ* حَمَلُ الله الحَيِّ* يَحمِلُ خَطيئَةُ العالَم* إرحَمنا* يَجلُسُ عَن يَمينِ الآب* إقبَلْ طِلبَتَنَا* أنتَ الهُنا* وأنتَ رَبَّنا* أنتَ مَلكَنا* وأنت مُخَلِّصَنا* وأنتَ غافِرُ خطايانا* عُيونُ كُلِّ إنسانٍ مُعَلَّقةٌ صَوبَكَ* يَسوع المَسيح* المجدُ لله أبيكَ* ولكَ وللروح القُدُس وللابد، آمين.

الشماس: لنُصَلِ الصلامُ مَعَنا.

صلاة كهنوتية لصلاة قُدُّوسٌ الله، لأيام الآحاد والأعياد:

لَك يا رَبُّ ولِمَسيحِكَ ولروحِكَ الحيِّ والقُدُّوس والمحيي والإلهي نَرفَعُ التَسبِحَة والإكرام والشُكرَ والسُجود في كُلِّ أوانٍ ياضابِطَ الكُلَّ: الآب والإبن والرُوح القُدُس. آمين.

ويُنادي الشَماس: إرفَعوا أصواتَكُم وسَبِّحوا لله الحيّ.

قُدُّوسٌ الله، قُدُّوسٌ قَويٌّ، قُدُّوس أزليٌّ (غيرُ مائتٍ) إرحَمنا. بلحن الأعياد الربيَّةِ. المجدُ للآب.. قُدُّوسٌ..

من الأزل.. قُدُّوسٌ..

ويَقولون: بارِك يا سيِّد:

أبانا الذي في السَماوات، ليَتَقَدَّسُ إسمُكَ ليأتي ملَكوُتُكَ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ انتَ أبانا الذي في السماوات. مليئَةٌ السماوات والأرض عَظَمَةُ مَجدُكَ، ملائِكةٌ وبَشَر يُنادونَ لَك: قُدُّوس، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أنت *أبانا الذي في السماوات، ليّتَقَدَّس إسمُكَ، ليأتي مَلَكوتُكَ، لِتَكُن مَشيئَتُكَ، كما في السماء كذلك على الأرضِ، أعطِنا خبزاً كفافِنا اليَوم، وإغفِرْ لَنا خطايانا، كما نَحنُ نَغفِرْ لِمَن أخطأ إلّينا، ولا تَدخُلنا في التَجرِبَة إلا نَجِّنا من الشِرير، لأنَّك لَك المِلكوت والقُدرة والتَسبِحة، الى أبد الأبدين آمين. ويُنادي الكَبير: المجدُ للآب والإبِن والروحُ القُدس، ويُجيبون: من الأزل والى ألأزل آمين * أبانا الذي في السَماوات، ليَتَقَدَّسُ إسمُكَ ليأتي ملَكوُتُكَ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أنتَ أبانا الذي في السماوات. مليئَةٌ السماوات والأرض عَظَمَةُ مَجدُكَ، ملائِكةٌ وبَشَر يُنادونَ لَك: قُدُّوس، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أنت *

ومعَ مجدلة صلاة الـ (أبانا الذي في السَموات) يمنحون السلام لبعضهم البَعض.

الشماس: لنُصَلِ السلامُ مَعَنا.

ويُصلي الأكبر في الدرجة الكَهنوتية: حَنَّانٌ وقُدُّوسٌ إسمُهَ ومُقدَّسٌ حُلولِهِ، ومُقَدَّسٌ مكانَ سَكينَتِه، ومُقدَّسون قُدرات الأعالي الذي يُقدِّسون بتهاليلهم، ويقَدَّسُ من الروحانيين والجَسَديين بالحانٍ مُقَدَّسَةٌ دونَ إنقطاعٍ، قَدِّس ربَّنا وإلهَنا هيَكلُ نُفُوسَنا وطَهِّرْ أفكارُنا، وإغفر ذنوبَنا، وبَيِّض آثامِنا وإجعلنا قصوراً طاهِرةً لإلوهيَتُكَ السامية، وهياكُلٌ مُزَيَّنَةٍ لذكرِ إكرامِ خِدمَةُ مَحبَتِكَ، مُقدِّسُ الجَميع بِقُدرَة كلمَتِهِ وروحِهِ يا ضابط الكُل: الآب والأبن والروح القُدُس. آمين.

مُلحَقَتُها: قُدُّوسٌ يا رَبِّ وُجودياً، ومُسَبِّحٌ أزَلياً وعالٍ وسامٍ فوقَ الجميع دونَ إدراكٍ، ومَسجودٌ أنت من الملائِكَةِ والبَشَر ثلاثيةً وأحاديةً، ملكُ عَظيمُ التَسبحة موجودٌ منذ الازل، نَشكُر ونَسجُد ونُسَبِّحُ في كُلِّ أوانٍ يا ضابط الكُلّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

صلاة كَهنوتية: مَعونةُ مراحِمكَ يا ربِّ، وسَنَدُ نِعمَتُكَ العظَيم، والقُدرة الخَفية والمُمَجَدَّةُ لثالوثُكَ المُمَجَّدُ: ويَمينُكَ المليء مراحِمٍ وحَنانٍ، أحِلْ وأرفِقْ لِضُعفَ ساجِديكَ مِن بَيتِكَ المقَدَّس والمَملوء من جميع المَعوناتِ والنِعَم، بصلاة جَميع القديسين الذينَ أرضوكَ يا ضابِط الكُلَ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

ويُردد أيضا: بِبَرَكَتُكَ رَبِّنا والهنا يُتباركَ عَبيدُكَ، وبإهتمام إرادَتُكَ يُحفَظُ ساجِديكَ، وأمان الوهيَتُكَ الدائِم، وسلامُ سُمُوِّكَ طويل الأمَد يَحكُم بين شَعبُكَ وكَنيسَتُكَ جَميع أيام العالَمْ يا ضابِط الكُلّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

ملاحظة: إن كان هناك كَهنَةٌ كثيرين، فكُلّ واحِدٍ منهم يَقول صلاة من الصلوات الملحقة التالية، حسب قٍدَم الرسامة الكَهنوتية:

صلاة ملحقة: بَرَكَتَهِ التي تُبارك الجَميع، وأمانِه الذي يُؤّمِّنْ الجَميع، وحنانهِ الذي تَحنَّن بِه للجَميع، وحِفظُ الهنا المَسجود تَكون مَعنا وبَيننا وحَولَنا، ولتَحفِظنا من الشِرِّير وأعوانِه في جَميع الأزمنة والأوقات يا ضابِط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

صلاة ملحقة: ببرَكَتِكَ رَبَّنا والهنا نَتَبَاركْ وبإهتمامِكَ نُحفَظُ وقُدرَتُكَ تأتي لتَعزيتِنا، ومَعونَتُكَ تُرافِقنا، ويَمينُكَ تَحِلُّ عَلَينا، وصليبُكَ يَكونُ لَنا سوراً عالياً ومَلجأً، وتَحتَ كَنَفِهِ نُؤَمَّن من الشرير وأعوانِه في جميع الازمنة والأوقات يا ضابِط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

صلاة ملحقة: مُباركَةٌ رَبِّي مراحِمِ نِعمَتَكَ، ومَسجودةٌ وُعودَ سيادَتَكَ التي تُعلِّمنا في كُلِّ زَمانٍ لأن ننظُرَ اليكَ ونتَفاخَر بِكَ، ولا نَقطَعُ رجاؤنا مِنكَ جَميع أيام حَياتَنا يا ضابِط الكُلّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

صلاة ملحقة: بَرَكتُكَ رَبَّنا والهنا تَحِلُّ على شَعبِكَ، ونحنُ الضُعَفاء والخطأةِ حنانُكَ يكونُ مَعنا دائِماً، رجاؤنا الصالِح وملجأُنا مليءُ مراحِمٍ وغافِرُ الذنوب والخطايا يا ضابِط الكُلّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

صلاة ملحقة: أمانُ الآب مَعَنا، ومَحبَةُ الإبن بَيننا، والروح القُدُس يُدّبِّرَنا حَسَبُ إرادَتِهِ،  وعَلينا تَكونُ مراحِمِه وحَنانِهِ في جَميع الأزمِنَةِ والاوقات يا ضابِط الكُل: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

ويُردِّد: يا ربّ، صلاة البتول القِدِّيسة، وطِلبَةُ الأمُ المُباركة، وتَضرُّع وتَحَنُّن الممتَلِئَةُ نِعمَةُ الطوباوية مريم العذراء، وبالقُدرة العظيمة للصليب الظافِر، والمَعونة الالهية، وطلبة مار يوحنا المَعمدان والرُسُل الطوباويونَ، والآباء الظافرون مُبشري البِرِّ، وزارعي الأمان في الخَليقَةِ، وأبانا الظافِر والقِدِّيس مار آبا الجاثاليق، ومار إسطفانوس بُكر الشُهداء، وعظيم القُدرَةِ مار كيوركيس الشهيد المُنتَصِر، ومار فُلان ومار أوجين الطوباوي وجَميع المجموعة الروحية والقديسة شموني وأولادُها وجميع شهداء رَبِّنا وقِدِّيسيه تَكونُ لَنا دائِماُ سوراً عالياً ومَلجأً خَصيناً لتُخلِّص وتُنَّجي وتَحني وتَحفُظْ أجسادُنا ونُفُوسُنا من الشرير وأعوانِهِ في جَميع الأزمِنَةِ والأوقات يا ضابِط الكُلَ: الآب والإبن والرُوحُ القُدُس. آمين

وبعدُها تُختَمُ الصلاة من الجهة المعاكسة لبدء الصلاة (الا في حالة وجود الأسقف فهو الذي يَمنح البركة/ المترجم) ويقف من جهة يمين الكنيسة ووجهه نحو الشعب

ويَقول: بارك يا ربَ بِسُلطَتَكُم. ويجيب الشعب: بسُلطَةِ المسيح رَبَّنا، والمجدُ لإسمِهِ المُقدَّس. ويَحنونَ رؤوسَهُم..

إهدي رَبَّنا وإلهنا بنِعمَتِكَ في وقتُ الصباحِ هذا، خلاصٌ للمَظلومينَ، الحُريِّةِ للمأسورينَ، الإنفراجَ للمُعَذِّبينَ، شفاءٌ للمَرضى، القُربَ للبَعيدينَ، الحِفظَ للقَريبينَ، غفراناً للخطأةِ، قبولاً للتائِبينَ، رِفعَةٌ للأبرار، تَدبيراً للمساكينَ، إيجادُ الضالِّينَ، رجوعاً للمَطرودينَ، تذكارٌ صالِحٌ ومَقبول للمُتوَفينَ، مراحِمٍ وحَنانٍ لجميع الخلائِقِ والمَخلوقينَ، ودَبِّر مَعَنا ومعَ كُلِّ إنسانٍ حيثُ تَعينُ نحنُ الضعفاء والخطأةِ ويَرتضون لسيادَتك، بنعمَتِكَ ومراحِمِكَ, الآن وفي كُلِّ زَمَنٍ والى الأبَدَ. (هنا يَرسم علامة الصليب المقدس على المؤمنين الحاضرين) ويرددون: آمين.

ويردد الشعب: المسيحُ يَسمَعُ صلاتَكُم، ويزَيِّن كَهَنُوتُكَ في ملكوت السموات.

وبعدها يَتلون قانون الإيمان:

نؤمن بإله واحد، الأب ضابط الكل وخالق كل ما يُرَى وما لا يرى، وبرب واحد يسوع المسيح، ابن الله الوحيد بِكرُ جَميع الخلائِقِ، المولود من الأب قبل كل الدهور وغيرُ مَخلوقٌ، إله حق من إله حق، مساوي الأب في الجوهر، الذي على يده خُلِقَت الخلائِق وصار كل شيء، الذي من أجلنا نحن البشر، ومن أجل خلاصنا، نزل من السماء وتجسّد من الروح القدس وصارَ إنساناً، وولد من مريم العذراء، وتألمَ وصلب في عهد بيلاطس البنطي، ومات ودفن، وقام في اليوم الثالث كما في الكتب، وصعد إلى السماء وجلس على يمين الله الأب، وأيضا سيأتي ليدين الأحياء والأموات، ونؤمن بالروح القدس الروح الحَقّ، المنبثق من الأب روحاً مُحيّياً، وبكنيسة واحدة مقدسة رسولية جامعة، نعترف بمعمودية واحدة لمغفرة الخطايا، وبقيامة أجسادُنا، وبحياة جديدة في العالم العتيد. آمين.

رتبة القداس الخاص بعيد ميلاد مُخلِّصنا يسوع المسيح لهُ المجدَ:

مرميثا القداس مزمور 96:

(ويُرتل هذا المزمور الى بداية الصوم الكبير، عدا أيام التذكارات)

96  1 أَنشِدوا للِرَّبِّ نَشيدًا جَديدًا هللويا أَنشِدوا للِرَّبِّ يا أَهلَ الأَرضِ جَميعًا هللويا
2 أَنشِدوا للِرَّبِّ وبارِكوا اْسمَه هللويا بَشَروا مِن يَومٍ إِلى يومٍ بِخَلاصِه هللويا
3 حدَّثوا في الأمَمِ بِمَجدِه هللويا في جَميعِ الشُّعوبِ بِعَجائِبه هللويا
4 لأَنَّ الرَّبَّ عَظيمٌ وجَديرٌ بِالتَّسبيح هللويا ورَهيبٌ فَوقَ جَميعِ الاَلِهَة هللويا
5 لأَنَّ جَميعَ آِلهَةِ الشُّعوبِ أَصْنام هللويا والرَّبَّ هو الَّذي صَنعً السَّموات. هللويا

6 البَهاءُ والجَلالُ أَمامَه هللويا العِزَّةُ والمَجدُ في مَقدِسِه. هللويا
7 قَدِّموا للِرَّبِّ يا عَشائِرَ الشّعوب هللويا  قَدِّموا للِرَّبِّ عِزَّةً ومَجدًا. هللويا
8 قَدِّموا للِرَّبِّ مَجدَ اْسمِه هللويا إِحمِلوا تَقدِمةً وتَعالَوا إِلى دِيارِه هللويا
9 أُسجُدوا للِرَّبِّ في فناءَ قُدسِهِ هللويا إِرتَعِدوا يا أَهلَ الأَرْضِ مِن وَجهِه. هللويا
10 قولوا في الأمَم: ((الرَّبُّ مَلَكَ)) هللويا الدّنيا ثابِتَةٌ لن تَتَزَعزَع. هللويا يَدينُ الشُّعوبَ بِالاْستِقامة. هللويا
11 لِتَفرَحِ السَّمواتُ وتَبتَهِجِ الأَرْض هللويا لِيَهدِر البَحر وما فيه هللويا
12 لِتَبتَهِجِ الحُقولُ كلُّ ما فيها هللويا حينَئذٍ تُهَلِّلُ جَميعُ أَشجارِ الغاب. هللويا
13 أَمامَ وَجهِ الربِّ لأَنَّه آتٍ آتٍ لِيَدينَ الأَرْض. هللويا يَدينُ الدّنيا بِالبِرّ هللويا والشُّعوبَ بأمانَتِه. هللويا

اللاحقة: أشكرك في الكنيسة العظيمة. الردة: وبين الشعوب الكثيرة أرَنِّمُ لَكَ. (تقال هذه الردة في جميع الأعياد الربِّيةِ)

المجدُ للآب والإبن والرُوح القُدُس. هللويا  من الأزل والى الأزل آمين. هللويا

ويُردِّدونَ جميعاً: هللويا هللويا هللويا.

ترتيلة قُدس الأقداس: أرَفِّعُكَ رَبي الملك، عَرشُكَ يا الله للأبد. ألوفاً وألوفا وعشرات الالوف يُحيطونه:

لِعرش رُبوبيتك المَهيب يا ربَّ يُحيطونه الكَروبيم، وبرَهبَةٍ ورَعدَةٍ بأجنحتهم يُخفونَ أوجههم، حيثُ لا يَستطيعون أن يَرفَعوا عُيونَهُم لمُعايَنة نارَ إلوهيَتُكَ، لا للحَرقِ بل للتَنويرِ، عَظيمَةٌ يا رَبُّ رَحمَتُكَ ونِعمَتُكَ التي صَنَعْتَها لجِنسنا المَجدُ لَك.

المجد للاب والابن والروح القدس: لِحياةِ ونعَمٌ دائِمَةٌ يَنتَظرون عَبيدُكَ يا مُخَلِّصنا، ويَحتَمون بإيمانٍ ويلتزمون بأطرافِ الصَليبِ. إحفظْ بِحَنانِكَ لجُموع ساجِديكَ، وأكملْ مَعَهُم وُعودُكَ التي قُلتَها لمُحبيكَ ببشارَتِكَ، الذي يُؤمن بي يَرثْ الملكوت والحياة الأبدية، أهِلْنا يا ربّ مَع قِديسيكَ نُرَنِّمُ في عُرسَ مَلكوتُكَ المجدُ لَكَ.

القراءات الطقسية:

القراءة الاولى: العدد 2:24-10، 15- نهاية. اللاحقة: إشعيا 2:4- 6، 1:11-6، 4:12 – نهاية.

مزمور البدء: ولأجلِ هذا مَسحَكَ الله إلهُك. نُكرِمُ عِماذُ المسيحِ بترانيم الروح: هللويا، هللويا، هللويا. الردة: زيتُ الفَرَحِ اكثر من أصدِقاءَك. نُكرِمُ عِماذُ المسيحِ بترانيم الروح: هللويا، هللويا، هللويا.

المجد للاب والابن والروح القدس: نُكرِمُ عِماذ المسيحِ بترانيم الروح: هللويا، هللويا، هللويا.

من الازل والى الازل آمين: نُكرِمُ عِماذ المسيحِ بترانيم الروح: هللويا، هللويا، هللويا.

القراءة الثانية: تيطوس 11:2 – 8:3.

مزمور الترنيم قبل قراءة الانجيل:

جاشَ قَلبي بكلماتٍ صالِحَةٍ: وذّكَرَ أفعالي للمَلِكَ، لِساني قَلمٌ للكاتِبِ الماهِرِ. هللويا، هللويا، هللوياُ
ولأجلِ هذا مَسَحَكَ الله إلهُكَ، زيتُ الفَرَحِ أكثَرُ من اصدِقاءُكَ، مُرٌّ وعودٌ وصَبْر. هللويا، هللويا، هللويا.
المجد للآب والأبن والروح القُدُس * من الازلِ والى الازل آمين * هللويا، هللويا، هللويا.

القراءة الثالثة: متى 1:3- نهاية.

ترتيلة الأسرار: رَنِموا للرَبِّ ترنيمةٍ جديدَةٍ، الأرض وجَميع ساكنيها.وأيضا الخليقة تتحرر من عبودية الفسادِ:

تجددتْ الخليقة بسَيِّدِها، وعَرَفت مُخَلِّصها، الذي إعتمذ وكَشف لها في نهر الاردن إعترافُ الثالوث، الآب الذي نادى هذا هو إبني الحبيب الذي بِهِ سُرِرْتُ، والروح الذي جاء وحَلَّ عَلَيه  وكَشَف مَجدِهِ أمام الدُهور.

المجد للاب والابن والروح القدس: هَلِّموا أنظروا أيُّها المؤمنون وإنبَهِروا بهذا العيد المُقَدَّس، سِرٌّ مَهيبٌ وكاملٌ، الإبن الذي هو بدون خطيئَةٌ يَعتَمذُ في نهر الأردن، وللمَعمدان الذي يَسأل منه ويطلُبُ منه ويَقول: أنا محتاجٌ لأن أعتمذ منكَ  لأن الطينَ لا يَستطيع ان يَقتَرِبَ من النَبعِ، ولا السِراج بإمكانه أن يُنير الشمَس، الأ لأنه راقَتْ لَك لتَخفِضَ رأسَكَ أمامي سأتجرأ لأضَعَ يَميني عَلَيك بِوَصِيَتَكَ، مِن أجل خلاص جنس البَشَر.

ويُقَدِّسون بانافورة مار نسطوروس:

ويُرَنِّمونَ عِوَضْ قانون مهيبٌ الله (دخيلث الاها).

الردَة: وُسَطاءٌ (رُسُلٌ). هللويا هَللويا.

الابيات: أشرَقَ لَنا نَجمٌ من يَعقوب، وقام راسٌ من إسرائيل. هللويا هللويا:ألوفاً ألوفاً يقومونَ أمامُهُ، وعشراتُ الالوفِ يُقَدِّسونَ إسمَهُ. هللويا هللويا.

اللاحقة: صوتٌ صارَ من السماءِ قائِلاً: هذا هو إبني الحَبيب بهِ سُرِرتُ: عندَهُ نُثابِرُ جَميعاً ولربوبيَتِهِ نَعمَلُ من كُلِّ قَلبَنا، قائلينَ: قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ مُحبُّ البَشَر، هللويا.

ويُنادي الشَمَّاس: سَبِّحوا لله الحيِّ.

ويُرددون الذين في الهيكل هذه الردَّة، للبيم:

ترتيلة البيم: هَلُّموا جميعنا سويةً نَشكُرُ ونَسجُدُ لَهُ، لمُخلِّصُ جنس بَني البشر وكُلَّ العالمَ من الشِرير، لأنه أعطانا بِنِعمَتِهِ عَطيَةٌ سماويةٌ، جَسَدِهِ ودَمِهَ لغُفران الذنوبِ. عندَهُ نُثابِرُ جَميعاً ولربوبيَتِهِ نَعمَلُ من كُلِّ قَلبَنا، قائلينَ: قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ مُحبُّ البَشَر، هللويا.

الأبيات: يَخرجُ عصاً من جُذعِ أيشاي، ويخضَّرُ غُصنٌ من جَذرِهِ. عندَهُ نُثابِرُ جَميعاً ولربوبيَتِهِ نَعمَلُ من كُلِّ قَلبَنا، قائلينَ: قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ مُحبُّ البَشَر، هللويا.

ويُرددون ترتيلة جَسَدُكَ ودَمُكَ:

جَسَدُكَ ودَمُكَ أطعَمتنا يا ربُّ، نِشكُرُك بما أوتينا من أفواهٍ.

الأبيات: تَقَدَّسنا بالماءِ والروحِ، بِجَسَدِكَ ودَمِكَ نِلنا الحياة *

أيها الصالح الذي جَبَلَنا من التُرابِ، بالماء والروحِ جَدَّدَ صورَتنا *

جَبلتنا ثانيةً من الماء والروح، مَمَجَّدٌ تَجديدُكَ وبَهيٌّ مَجيئُكَ *

تسبحة تُقال في وقت المناولة وهي من تأليف يَزدين العظيم.

شَدِّد رَبَّنا الأيادي التي إمتَدَتْ وتناولت القربان لمغفرةِ الخطايا*

وأهِّلها لتَعطي كُلَّ يَومٍ ثماراً لإلوهيَتُكَ*

الأفواه التي سَبَّحَتْ في بيت المقٍدِس أهِّلها لتُرَنِّمَ المجدَ*

الأذان التي سَمَعَتْ لَحنَ تَسبِحاتِكَ لا تَسمَعَ قَطْ صَوت الرُعبِ*

العُيونَ التي رأتْ حَنانُكَ العَظيم فلِترَى أيضاً رجاؤكَ المُباركَ*

والألسنة التي هَتَفَتْ قُدُّوسٌ إستَخدِمْها لتَقول الحَقَّ*

الأقدام التي سارَتْ في الكنائِسِ دَعها تَسيرُ في وَطَنُ النُور*

الأجساد التي تَناولَتْ جَسَدُكَ الحَيّ جَدِّدْها في الحياةِ الجَديدة*

جَمعُنا الذي يَسجُدُ لإلوهيَتُكَ أفضْ عِندَهُ كُلَّ المَعوناتِ*

وعِندَنا تثبُتُ مَحَبَّتِكَ العَظيمة وبِها تُزاد لعطاء المَجدِ*

وإفتَحْ البابَ لطِلبتَنا جَميعاً لِتدْخُل أمامُكَ خَدمَتَنَا أيضاً*

[1]  كتاب الصلاة على مدار السنة الطقسية (الخوذرا، الجزء الاول) مطبعة مار نرساي الملفان، تريشور/ الهند، سنة 1960، صفحة ܬܪܝܘ

[2]  اسحق، جاك (المطران)، الصلاة الليتورجية على مدار السنة الطقسية لكنيسة المشرق الكلدانية – الاثورية، دراسة تحليلية، بغداد، 2011، صفحة 109

[3]  نفس المصدر السابق صفحة 111

[4]  مرميثا: مجموعة من المزامير..

[5]   سوياخا: مجموعة مزامير تُصلى في الصوم وبَعض الاعياد، قاموس اوجين منا ص482.

[6]  هولالا: هي مجموعة من المزامير، وكل هولالا يتكون اما من اثنين او ثلاث مرمياثا.

[7]  جمع مَذبَح.

[8]  كلمة الاردن في اللغة الاشورية (يور دنان/ ܝܘܪܕܢܢ ) وهنا قسمها المؤلف الى قسمين وحسب النص الحرفي فهي سر الشعب والشعوب.

[9]  طغمات: أصناف، انواع

الطُقوس والقَوانين المُتبعة في عيد ميلاد رَبّنا بالجسد- الاب شموئيل مقدس

الطُقوس والقَوانين المُتبعة في عيد ميلاد رَبّنا بالجسد

الاب: شموئيل مقدس

مقدمة المُتَرجِم:

بسم الآب والإبن والروح القُدُس، آمين.

إن السنة الطقسية لكنيسة المشرق إنما هي ترجمة حية معاشة لخبرة الكتاب المقدس والتي تاتي في سياق التدبير الالهي لبني البشر، ففيها يشترك المؤمن في الحياة الايمانية اليومية التي تستند على الكتاب المقدس والتي تجعل منه ضمن مركز الحياة الايمانية يتغذى منها ويسد جوعه الايماني كيما ينمو بالحكمة والثقة بالرب من خلال حياة الكتاب المقدس.

ومن هنا اتت أهمية فكرة القيام بمحاولة بسيطة ومتواضعة لترجمة كتاب السنة الطقسية لكنيسة المشرق الاشورية (الحوذرا) لما فيه من ارث ايماني غني ومفاهيم لاهوتية عميقة ليست الغاية منها أن ننال شهادة اكاديمية بقدر ما نغذي ايماننا البسيط لان الذي صاغها وألفها إنما هو عاش بعمق الكتاب المقدس وقدمه بهذه الطريقة التعليمية الايمانية.

وعليه أقدم ترجمة عيد ميلاد مخلصنا يسوع المسيح له المجد بالجسد، كباكورة أعمال الترجمة والمدعومة من قبل أبرشية كنيسة المشرق الاشورية في استراليا ونوزيلند ولبنان حيث تنشر في محلتها الليتورجية بيث كوخي اونلاين، مترجياً ان يكون لها أثر ايجابي في الحياة الايمانية وخصوصا هو يعتبر أحد الأعياد الربية (المارانية) السبعة في كنيستنا المقدسة.

كما وأوَدُّ الإشارة الى قيامي بارفاق النص باللغة الاشورية للصلاة حسب الحوذرا، وفي الترجمة اضفت ايضا بعض الصلوات الكهنوتية التي لا تجدوها في نص صلاة العيد كونها مذكورة في كتاب الـ (قذام وذواثَر) الذي يحتوي على الصلوات الفرضية (الصباح والمساء) للكنيسة، كما قمت بالاشارة الى أرقام المزامير التي تُرتل اثناء الصلاة ايضاً اضافة الى ذكر اخرى في الترجمة.

يبقى هذا العمل كما ذكرت بسيطا ومتواضعا امام عظمة الكتاب اللاهوتية والطقسية التي قدمها آباء كنيستنا وملافنتها والتي كتبوها بوحيٍ من الروح القدس بعد أن إختبروا بعمق ايمانهم بحياة مخلصنا له المجد.

                                                                                                             الاب شموئيل مقدس

                                                                                                              سيدني/ استراليا

                                                                                                                كانون الاول 2021

الطُقوس والقَوانين المُتبعة في عيد ميلاد رَبّنا بالجسد

يُصادِفُ دائماً في الخامس  والعشرين من شهر كانون الاول وهو متغير الأيام، وإن صادف العيد في أيام الآحاد فيُقام طقس العيد فقط.

بإسم الآب والإبِن والروحُ القُدس، آمين

المجدُ لله في العُلى (3 مرات) وعلى الأرض السَلام والرجاء الصالح لِبَني البَشر، آمين: بارِك يا سَيِّد:

أبانا الذي في السَماوات، ليَتَقَدَّسُ إسمُكَ ليأتي ملَكوُتُكَ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أبانا الذي في السماوات. مليئَةٌ السماوات والأرض عَظَمَةُ مَجدُكَ، ملائِكةٌ وبَشَر يُنادونَ لَك: قُدُّوس، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أنت *

أبانا الذي في السماوات، ليّتَقَدَّس إسمُكَ، ليأتي مَلَكوتُكَ، لِتَكُن مَشيئَتُكَ، كما في السماء كذلك على الأرضِ، أعطِنا خبزاً كفافِنا اليَوم، وإغفِرْ لَنا خطايانا، كما نَحنُ نَغفِرْ لِمَن أخطأ إلّينا، ولا تَدخُلنا في التَجرِبَة إلا نَجِّنا من الشِرير، لأنَّك لَك المِلكوت والقُدرة والتَسبِحة، الى أبد الأبدين آمين. ويُنادي الكَبير: المجدُ للآب والإبِن والروحُ القُدس، ويُجيبون: من الأزل والى ألأزل آمين * أبانا الذي في السَماوات، ليَتَقَدَّسُ إسمُكَ ليأتي ملَكوُتُكَ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أبانا الذي في السماوات. مليئَةٌ السماوات والأرض عَظَمَةُ مَجدُكَ، ملائِكةٌ وبَشَر يُنادونَ لَك: قُدُّوس، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أنت *

الشماس: نُصلي السلامُ مَعنا:

صلاة كهنوتية بعد صلاة (ابانا الذي في السموات):

نَشكُر يا رَبِّي إلوهيَتُكَ بالتسبحاتِ الروحانية، ونَسجُد لعَظَمَتُكَ بِسَجداتٍ أرضيَةٌ، ونُسَبِّحُ لطبيعَتُكَ الخفية وغير المنظورة بأفكارٍ طاهِرةٍ وغير مُلطَخةٌ يا ضابِط الكُل: الآب والإبِن والروح القُدُس. آمين

مرميثا .. مزمور 87 – 88

ويُرتِلُّون هذين المزمورين من قِبَل جوقَتين وبعد الإنتهاء منها يقولون:

المجدٌ للآب والإبن والروح القُدُس: من الأزل والى الأزل آمين.

ويرددون جميعاً هللويا، هللويا، هللويا

الشماس: نُصلي السلامُ مَعنا:

صلاة كَهنوتية: لإسمِ ثالوثُكَ المُمَجَّد العَظيم، المَهيب، المُقدَّس، المَغبوط واللا مُدرَكُ، ولنِعمَتُكَ نَحوَ جِنسَنا، نحنُ مَدينونَ لنَشكُرُ ونسجُد ونُسَبِّحُ في كُلَّ اوانٍ يا ضابِطَ الكُلَّ: الآب والإبن والروحُ القُدُس. آمين

ترتيلة كَعِطرُ الطيبِ: كَم هيَّ مُحببَةٌ مساكِنُكَ أيها الرَبُّ العَظيم: كَعِطرَ الطيبِ الصالِحِ ورائِحَةُ المبخرة الطَيِّبَةِ، إقبلْ أيها المَسيحُ مُخلِّصَنا طِلبَةُ وصلاةُ عَبيدُكَ. إنتَظَرتْ نَفسي وإشتَهَتْ لمنازِلِ الرَبِّ: مِثلُ عِطرَ الطيبِ.. قَلبي وجَسَدي سَبِّحوا لله الحَيِّ: كَعِطرَ الطيبِ.. مَلكي والهي وطوباهُم لِمَن يَسكُنُ بَيتُكَ: مِثلُ عِطرَ الطيبِ.. المجدُ للاب والإبن والروح القُدس: مِثلُ عِطرَ الطيبِ.. من الأزل والى الازل آمين: مِثلُ عِطرَ الطيبِ..

الشماس: السلامُ مَعنا:

صلاة وَضعُ البَخور: نَرفَعُ التسبِحَةُ لثالوثِكَ المُمَجَّدُ في كُلِّ اوانٍ والى الأبد. آمين. ويَضع البخور في المبخرةِ.

صلاة ترتيلة بِكَ يا ضابط الكُل (لاخومارا): من أجلِ جَميع مَعوناتِكَ ونِعَمِكَ نَحوَنا التي لا تُجازى، نَشكُرُكَ ونُسَبِّحَكَ دونَ إنقطاعٍ في كنيستُكَ المُكللّةِ والمليئة جميع المعونات والنِعَمِ: لأنَّكَ أنتَ الضابِطَ وخالِقُ الجَميع: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

بِكَ يا ضابِطُ الكُلّ نَعتَرِفُ، ولَك يا يَسوع المسيح نُسَبِّحُ، لأنَّكَ باعِثُ أجسادُنا، وأنتَ مُخلِّصُ نُفُوسَنا.

فَرحِتُ عِندَما قالوا لي: بِكَ يا ضابِطُ الكُلّ نَعتَرِفُ.. الى بَيتِ الربِّ ذاهبونَ: بِكَ يا ضابِطُ الكُلّ نَعتَرِفُ..

المجدُ للاب والإبنِ والروح القُدُس: بِكَ يا ضابِطُ الكُلّ نَعتَرِفُ.. من الازل والى الأزل آمين: بِكَ يا ضابِطُ الكُلّ نَعتَرِفُ..

الشماس: نُصلي السلامُ مَعنا:

صلاة كهنوتية: لَكَ أيُّها المَولود المُمجَّدُ الذي وُلِد وخَلَّص جِنسنا من سُلطان المَوت، وأنار قُلوبَنا بنورِ مَعرِفَتِه البَهي، وعَلَّمنا أن نَعرِفَهُ لوحدِه لعظمة ميلادِهِ، وأهَّلَنا مع المَجوس والرُعاة الذين اتوا للسجودَ إليه، نُزَيِّحْ بالالحان والتسبحات لعيد مولدِهِ، وعَلّمنا لِنعرفه، وبِه نُؤمِنُ، فهو ضابط الكُل، ويَصنَعُ كل علامَةٍ بإرادتِه، نَتضرعُ ونَسألُ ونَطلُبُ منكَ، لِتقبل منَّا الصلوات المرسلة منا أمام عرشَ رُبوبيَتُكَ، وأهِّلنا لنَقفِ امامكَ بقَلبٍ طاهِرٍ، لنخدُمَكَ ونُزَيِّحُ اعياد تَدبيرِكَ، يا ضابط الكُل: الآب والإبن والرُوح القُدُس. آمين

ترتيلة الـ (ما قبل/ دقذام). وتبَدأُ بخليقِةٍ جديدةٍ. هَلِّموا نُسَبِّحُ للرَبّ: نُسبِّحث ونَبتَهِجَ جَميع الأيام: الشعبُ الذي خُلقَ يُسَبِّحُ للربِّ. لأن مولوداً وُلِدَ لَنا وإبنٌ أعطيَ لَنا.

للمَولود العجيب الذي وُلدَ لَنا نُسبحُ جَميعاً، لأن به نوراً حقيقياً أشرَقَ للذين كانوا جالسين في الظُلمَةِ، ومن اجلِ هذه نُرنِّمُ ونَقول مع جموع العُلِّيين: المجدَ لله في الاعالي، وسلام وأمانٌ على الأرض، ورجاءاً صالحاَ لبني البشر، ففي نهاية الازمنة الاخيرة كُشِفَ بالجسد من جنسنا، وعَلَّمنا لَهُ وحده نعرفُ خالق كُلَّ شيءٍ. كَرِّر: المجدلة، بها.

مزمور يا رب اليك صرخت (مريا قريثاخ) مز 141، 141، 105:119-112، 117. مع الردات:

141  1 يا رَبِّ، إِلَيكَ صَرَختُ فأَسْرعْ إِلَيَّ أَصْغِ إِلى صَوتي حينَ أَصرُخُ إِلَيكَ. المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ مَولودكَ.

2  لِتَكُنْ صَلاتي بَخورًا أَمامَكَ ورَفعُ كَفَّيَّ تَقدِمةَ مَساء.  المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ مَولودكَ.

3 أقِمْ يا رَبِّ حارِسًا على فَمي وراقِبْ بابَ شَفَتَيَّ. المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ مَولودكَ.

4  لا تُمِلْ قَلْبي إِلى الإساءَة إِلى اْرتكابِ أَعْمالِ الشَّر. المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ مَولودكَ.

مع الرِّجالِ فَعَلَةِ الآثَام. حاشى لي أَن آكُلَ مِن طَيِّباتِهم! المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ مَولودكَ.

5  لِيَضرِبْني البارُّ رَحمَةً مِنه ويُوَبِّخْني. المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ مَولودكَ.

ولا يُزَيِّنْ زَيتُ الشِّرِّيرِ رأسي. المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ مَولودكَ. لِئَلاَّ أَشتَرِكَ في سَيِّئاتِهم. المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ مَولودكَ.

6  أسلَموا إِلى سُلْطانِ الصَّخْرَةِ قاضِيَهم. المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ مَولودكَ. همُ الَّذينَ سُرُّوا بأَقْوالي: المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ مَولودكَ.

7  “كالرَّحى المُتَحَطِّمةِ على الأَرضِ. المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ مَولودكَ. تَبَدَّدَت عِظامُنا عِندَ فَمِ مَثْوى الأَمْوات”. المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ مَولودكَ.

8  إِلَيكَ عَينايَ أيّها الرَّبّ السَّيِّد بِكَ. المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ مَولودكَ. اْعتَصَمتُ فلا تَسفِكْ نَفْسي. المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ مَولودكَ.

9  إِحفَظْني مِن قَبضَةِ الفَخِّ الَّذي نَصَبوه لي. المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ مَولودكَ. ومِن شِباكِ فَعَلَةِ الاَثام. المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ مَولودكَ.

10 يَسقُطُ الأَشراُر معًا في شِباكِهم. المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ مَولودكَ. على حينِ أعبُرُ أَنا سَبيلي. المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ مَولودكَ.

142  1 بصَوتي إِلى الرَّبِّ أَصرُخ بِصَوتي إِلى الرَّبِّ أَتَضَرَّع. مُمجَدٌ أنتَ ومَولودَكَ.

2 أً سكُبُ أَمامَه شَكْوايَ. مُمجَدٌ أنتَ ومَولودَكَ. وأَكشِفُ أَمامَه عن ضيقي. مُمجَدٌ أنتَ ومَولودَكَ.

3 إِذا ما خارَت روحي أَنتَ تَعلَمُ سَبيلي. مُمجَدٌ أنتَ ومَولودَكَ. في الطَّريقِ الَّذي أنا سالِكُه أَخفَوا لي فَخًّا. مُمجَدٌ أنتَ ومَولودَكَ.

4 أنُظُرْ إِلى اليَمينِ وأَبصِرْ: لا أَحَدٌ يَعرِفُني. مُمجَدٌ أنتَ ومَولودَكَ. تَوارى المَلجَأ عِّني لَيسَ مَن يَسأَلُ عن نَفْسي. مُمجَدٌ أنتَ ومَولودَكَ.

5 إِليكَ صَرَختُ يا رَبِّ قُلتُ: مُمجَدٌ أنتَ ومَولودَكَ. أَنتَ مُعتَصَمي في أَرضِ الأَحْباءِ أَنتَ نَصيبي. مُمجَدٌ أنتَ ومَولودَكَ.

6 أَصغَ إِلى صُراخي فقَد ذُلِّلتُ تَذْليلاً. مُمجَدٌ أنتَ ومَولودَكَ. أَنقِذْني مِن مُطارِدِيَّ لأَنَّهم أَقْوى مِنِّي. مُمجَدٌ أنتَ ومَولودَكَ.

7 أَخرِجْ مِنَ السِّجنِ نَفْسي لِكَي أَحمَدَ اْسمَكَ. مُمجَدٌ أنتَ ومَولودَكَ. الأَبْراُر يَتَحَلَّقونَ حَولي لأنّكَ أَحسَنتَ إِلَيَّ. مُمجَدٌ أنتَ ومَولودَكَ.

119   105  كَلِمَتُكَ مِصْباح لِقَدَمي ونورٌ لِسَبيلي. مُمَجَدٌ مولودَك الذي أبهَجَ الجَميع.

106  أَقسَمتُ وسأُنجِز أَن أَحفَظَ أَحكامَ بِركَ. مُمَجَدٌ مولودَك الذي أبهَجَ الجَميع.

107  قد ذُلِّلتُ لِلْغاية فأحْيِني يا رَبِّ بحَسَبِ كَلِمَتِكَ. مُمَجَدٌ مولودَك الذي أبهَجَ الجَميع.

108  اٍرتَضِ يا رَبِّ بِقُربانِ فَمي وأَحكَامَكَ عَلِّمْني. مُمَجَدٌ مولودَك الذي أبهَجَ الجَميع.

109  نفْسي على كَفِّي في كُلِّ حين وأَنا لم أَنْسَ شَريعَتَكَ. مُمَجَدٌ مولودَك الذي أبهَجَ الجَميع.

110  نَصَبَ الأَشْرارُ فَخًّا لي وأَنا لم أَضِلَّ عن أوامِرِكَ. مُمَجَدٌ مولودَك الذي أبهَجَ الجَميع.

111  وَرِثتُ شَهادَتَكَ لِلأبد لأَنَّها سُرورُ قَلْبي. مُمَجَدٌ مولودَك الذي أبهَجَ الجَميع.

112 أَمَلتُ قَلْبي لأَعمَلَ بِفَرائِضِكَ فإِنَّها الثَّوابُ للأبد. مُمَجَدٌ مولودَك الذي أبهَجَ الجَميع.

1171  سَبِّحي الرَّبَّ يا جَميعَ. الشعبُ والشعوب تُمَجِّدَهُ. الأمَم واْمدَحيه يا جَميعَ الشّعوب. الشعبُ والشعوب تُمَجِّدَهُ.

2 لأَنَّ رَحمَتَه علَينا عَظيمة. الشعبُ والشعوب تُمَجِّدَهُ.  وصِدقَ الرَّبِّ قائمٌ أَبدًا. الشعبُ والشعوب تُمَجِّدَهُ.

المجدُ للآب والابن والروح القدس. من الأزل والى الأزل آمين. ويرددون معاً “يا رَبِّ، إِلَيكَ صَرَختُ فأَسْرعْ إِلَيَّ (إصغِ الى صَوتي وإقبلْ صلاتي)”.

صلاة كهنوتية: المجدُ لَك أيُّها العَلي الذي نَزل ولَبسَ جسدُ تواضعُنا، وجعله واحدُ معه بجميع إلوهيتِه، ووعدنا جميعاً ليجعلنا وراثينَ مجدَهُ، وأبناء مثال وِقارِهِ، يا ضابط الكُل: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

ترتيلة الـ (ما بعد/ دواثَر): لأنه صنَعَ مُعجِزَةٌ: من أمام الرَبِّ صارَتْ هذه ومعجزةٌ امامنا. علامةٌ ومُعجزَةٌ في إسرائيل.

معجزَةٌ عَظيمَةٌ وبَهيَّةٌ لله صُنعت اليوم عند جنسنا الأرضي، من أجل الذي لَه مثال الله، أخذ مثال العبدُ بمحبتهِ من البتول القِدِّيسة، وللذي بصورته الممجَّدة جُبِلَ يَرفعهُ لأنه سَقَطَ من مَجدِهِ. نُسَبِّحث قائِلينَ: مباركٌ ثمرةُ رَحمَكِ يا والدة المسيح مخلص جميع الدهور. أعد. المجدلة: كَرِّرْ.

مناداة الشماس:

لِنَقِفُ حسناً جَميعنا بِفَرَحٍ وبَهجَةٍ، نطلُبُ ونَقول: يا ربُّ إرحمنا. ويجيبُ الشَعبُ: يا ربُّ إرحَمنا.

أبُ المَراحِمِ واله كُلَّ التعزية. منكَ نطلبُ.

مُخلَّصَنا ومُهتَّمٌ فينا ومُدَبِّر الكُلّ. منكَ نطلبُ.

من اجلِ الأمان والوئامِ ونُهوض العالَم كُلَّهُ وجميع الكنائِس. منكَ نَطلُبُ.

من أجلِ بَلَدِنا وجميع البُلدانِ، وعلى الذين يَسكنون فيها بإيمانٍ. منكَ نَطلُبُ.

من اجلِ إمتزاجِ الهواء وإزدِهارِ السنةِ ومحاصيلُ الثِمار ومن أجل خليقَة العالَم كُلَّهُ. منكَ نَطلُبُ.

من أجل سلامة آباؤنا القديسين مار فُلان الجاثاليق البطريرك، ومار فُلان الميطرافوليط، ومار فُلان الأسقف، ومن اجلِ جميع أبناء خِدمَتَهُم. منكَ نَطلُبُ.

من أجل الملوكِ ماسكي سلطان هذا العالَم. منكَ نَطلُبُ.

الله رَحومٌ ذلك الذي بمراحِمِهِ يُدبِّرُ الكُلَّ. منكَ نَطلُبُ.

من اجل القساوِسَةِ والشمامسة ذوات الايمان القَويم وجَميع إخوَتنا بالمسيح. منكَ نَطلُبُ.

ذلك الذي هو غَنيٌّ بمراحِمِهِ وفيَّاضٌ بِحنانِهِ. منكَ نطلُبُ.

ذلك الذي هو موجودٌ من قبل الدهور والى دهرِ الدهورِ قائمٌ بِسُلطانِهِ. منكَ نطلُبُ.

ذلك الذي بطبيعتِهِ صالحٌ وواهبِ جَميع النِعَمِ. منكَ نَطلُبُ.

ذلك الذي لا يَرضى بموت الخاطئ الا ان يتوبَ من إثمِه ويَحيا. منكَ نَطلُبُ.

ذلك الذي يُمَجَّدُ في السماء ويُسَجَدُ على الأرض. منكَ نطلُبُ.

ذلك الذي بميلادِهِ، بدِنحِه (إشراقِهِ)، بِصَومِهِ، بدخولِهِ، بقيامَتِهِ، بصعودِهِ، بنزولِه، بِصليبِه المقدس أفرَحَ الأرضَ وأبهَجَ السماء. منكَ نطلُبُ.

ذلك الذي هو طبيعياً غير مائِتٍ ويَسكُنُ في نور بَهيٍّ. منكَ نطلُبُ.

مُخَلِّصُ جَميع البَشَرِ وخصوصاً الذينَ يؤمنونَ بِهِ. منكَ نَطلُبُ.

خَلِّصنا جَميعا أيُّها المَسيح رَبنا بنِعمَتِكَ وأفِض مَعنا امانُكَ وسلامُكَ، وإرحمنا.

نُسلِّمُ أنفُسَنا مَعاً للآب والإبنِ والروحُ القُدُس. آمين. ويردد الجميع: لَك يا ربَّنا والهنا.

صلاة كهنوتية: إلَيكَ أيهُّا الرَبُّ الاله العَظيم نُسَلِّمُ أجسادَنا ونُفُوسَنا، ونَطلُبُ منكَ رَبَّنا والهَنا غفران الذنوب والخطايا، أعطِنا بنعمَتِكَ وبمراحِمِكَ كما هي عادَتُكَ في كُلِّ اوانٍ، يا ضابِطُ الكُلّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

ويَقول الشماس الذي رَنَّم المناداة: إرفَعوا أصواتَكُم وأنشِدوا جميع الشَعبِ لله الحَيِّ.

ويرَنِّمون ترتيلة قُدُّوسٌ الله بلحنٍ مُختَلفٍ في الأعياد الرَبيِّة.

قُدوسٌ الله، قُدُّوسٌ قَويٌّ، قُدوسٌ الذي لا يَموت (ازليٌ) وإرحَمنا. المجدُ للآب والإبن والرُوح القُدُس: قُدُّوسٌ… من الازل والى الأزل آمين: قُدُّوسٌ…

صلاة كهنوتية بعد ترتيلة قُدوسٌ الله، في أيام الآحاد والأعياد: بِكَ أيُّها القِدِّيس المُقَدَّس بطبيعَتِهِ، ومُمَجَّدٌ في وُجودِهِ، وسامٍ وعالٍ من الجَميع بإلوهيَتِهِ، طبيعةٌ مُقدَّسَةٌ ومسجودَةٌ ومباركَةٌ منذ الأزل، نَعتَرِفُ ونَسجِدُ ونُسَبِحَ في كُلِّ أوانٍ، يا ضابِط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

وبعدها يُردِّدُ الشماس: بارِك يا سيِّد، إحنُوا رؤوسَكُم لوِضعِ اليَدِ وإقبَلوا البَرَكَةِ.

ويُرَّدد الكاهن الكبير هذه الصلاة: ليُزَيِّن المسيحُ خَدمَتَكَ في ملكوت السماء ويلحِق الصلاة: حيث نُسَلِّمُ نفوسَنا لأيمانٍ كاملٍ واحِدٍ لثالوثُكَ المُمجَّد، وجَميعنا بوئامٍ المحبة الواحد نتأهل لنَرفَعُ لَك التَسبِحَةَ والإكرام والشُكرَ والسجود في كُلِّ أوانٍ، يا ضابِطَ الكُلَّ: الآب والابن والروح القدس. آمين.

في الأعياد والتذكارت يُردِّدون مجموعة مزامير (سوياخا[1] ):

صلاة كهنوتية للسوياخا الأول: عَضِّد ضُعفَنا يا ربُّ، وإسنُدْ وأعِنْ شقاءَنا، لِنَحِجَّ من كُلِّ قَلبَنا ونَفسِنا لعيد مولِدُكَ العَظيم والمَسجود بِقُدرَة وعِزَّةَ ذِراعُكَ الشَديدة، يا ضابِطَ الكُلَّ: الآب والإبن والروح القدس. آمين.

السوياخا الأول: مزمور 1

وتبدأ الجوقتين بترنيم مزمور 1 بلحنٍ خاصٍ، وبعدها يقولون:

المجدٌ للآب والإبن والروح القُدُس: من الأزل والى الأزل آمين. ويرددون جميعاً هللويا، هللويا، هللويا

الشماس: نُصلي السلامُ مَعنا:

صلاة كَهنوتية للسوياخا الثاني: لَكَ أيُّها العالي بِوِجودِهِ، وسامٍ بإلوهيَتِهِ والذي أنزَلَ عِلُّوِهِ نَحو السُفليين، وقَدَّسَهُم بِنَيلِ المبدأ المُقَدِّسُ الذي وَحَّدَهُ، وبتجلِّيِ بالجَسَد أفرَحَ الملائِكَةِ والبَشَر، نَعتَرِفُ ونَسجُدُ ونُسَبِّحُ في كُلِّ أوانٍ يا ضابِطَ الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُسٍ. آمين.

السوياخا الثاني: مزمور 5

وتبدأ الجوقتين بترنيم مزمور 5 بلحنٍ خاصٍ، وبعدها يقولون:

المجدٌ للآب والإبن والروح القُدُس: من الأزل والى الأزل آمين. ويرددون جميعاً هللويا، هللويا، هللويا

الشماس: نُصلي السلامُ مَعنا:

صلاة كَهنوتية لمزمور البَدء (شورايا) والتي تُال في جَميع الأعياد الربِّية: لتَدبيرِكَ العَجيبُ يا رَبُّ والذي لا يُوصَفُ، الذي إكتمل ودَبَّر وأُتمِمَ بمراحِمٍ وحنانٍ لتَجديد وخلاص طَبيعَتٍنا، بمبدأ مِنَّا نَرفَعُ التسبحة والإكرامِ والشُكرَ والسُجودَ في كُلِّ أوانٍ يا ضابطَ الكُلَّ. الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

المزمور 87:

وتبدأ الجوقتين بترنيم مزمور 87 وبعدها يقولون:

المجدٌ للآب والإبن والروح القُدُس: من الأزل والى الأزل آمين. ويرددون جميعاً هللويا، هللويا، هللويا

الشماس: نُصلي السلامُ مَعنا:

صلاة الباساليق: أهِّلنا رَبَّنا وألهنا في هذا العيد المميَّز والمُقدَّس لمَولِدُ وَحيدُكَ رَبَّنا يَسوع المسيح، فعِوَض القَرابين التي قَرَّبها المَجوس، نُقَدِّمُ امام رُبوبيَتك قُربان أفكارنا المَقبول، إيمانٌ ورَجاءٌ ومحبةٌ، وعِوض حِملانُ الرُعاة سُلوكاً جَميلة وأفعالاً صالحة نُقَدِّمث لَكَ، ولتَمتزج تهاليلَنا مع تَهليل الملائِكَةِ، وألحانُ تَسبحاتنا وعُذوبة ترانيمنا تتهنى مع الحان الكَروبيم والسيروفيم، والتي تُقدِسُ عَرشُكَ الالهي برَعدَةٍ تَليقُ بِكَ، ودونَ إنقطاعٍ نَرفَعُ التسبحة لثالوثِكَ في كُلِّ أوانٍ: يا ضابِط الكُلّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

ويبدأون تراتيل الباساليق:

على الجِبالِ المُقَدَّسةِ أساسُها. في قَرية الربُّ العَظيم. فها انا أبشركم بفرحٍ عظيمٍ يكون لجميع العالم. فقد وُلِدَ لَكُ اليَوم مُخلِّصٌ هو الربُّ المسيح في مدينة داود: المسيح وُلد في بيت لحم، وقَد اتى المجوس من المَشرقِ لتقديرِه، وكانوا يَسألون ويقولون: أينَ وُلدَ الملك؟ لأننا أتينا إليه لنجثوا ونَسجُدُ لَهُ.

رَجُلٌ عَظيمٌ وُلِدَ فيها وهو الذي أعَدَّها. لأننا رأينا نَجمَهُ في الشرق وجِئنا لِنسجُدَ لَهُ: المسيح الذي وُلد في أرض يَهودا، وأرعدَ المجوس لياتوا لوِقارهِ، وأحضروا قرابينَ ذهبٌ، مُرٌّ ولِبَّانٌ، وقَرَّبوها امام يَسوع الطِفل إبنَ داود.

هُناكَ أشرَقَ شَأنٌ لداود. من أجل إبنِهِ الذي وُلدَ بالجسد من نسلِ بَيتِ داود: وُلدِ بالجسد من بَيتِ داود، المسيح مُحيينا والذي أبهجَ الجميعُ بمَولِدِه، هو رَبُّ التسبحَةِ من ابيهِ، وبِجَسدِ ناسوتِنا يسوع نسل إبراهيم.

أسبحُ لكلمة الله. ونحنُ رَأينا مجدِهِ كمجدُ وَحيد الآب: كلمة من الآب سَكنتْ ناسوتَنا، وخَلَّصَتْ طَبيعتنا بالمولود من مَريم، الملائكة تَبتهجُ والسيروفيم يُقدسون، ونجمٌ يَعلنُ مغارة يسوع للمجوس.

أيُّها الجهلة الى مَتى تجهلونَ هذه. تُخطئون لانكم لا تَعرفون الكتب ولا قُدرة الله: ليسَ الازلي صار جسداً في الرحمِ كما تفتكرون جهلةُ الرَجاء، هو الذي اختار مسكناً ليَخفي شعاعَهُ، كي لا يُباد جنس المائِتينَ.

يجعل روح السلاطينِ متضعِةٌ. وقَد سَمَعَ الملك هيرودس وأرتَعَدَ ومعه كُلَّ أورشليم: المولود من مَريم أرَعبَ هيرودس، وبكاء راحيل أخذ نهايةً، على العلية قتلٌ وإراقة دماء الأطفال، واليوم عِندَنا خلاصُ جَميع الخلائِقِ.

وإختار لداود عَبدِه. منذ القدم حَكَمَ من خلال أنبياءِهِ في الكتب المُقدسة: من نسل داود الملك الصِدِّيق، وُلِدَتْ لَنا مَريم المولود الأعجوبة، وأرعبَ بمَولِدِه الملك الجائِرِ، وأفرَحَ المجوس وأبهَجَم بمولدِهِ.

ملكٌ أعظمٌ على جميع الالهةِ. ولحكمه لضن يَكونض إنقضاء: ملكٌ أبديٌّ وتاجَهُ لا يَحلُّ، يَسوع إبنُ داود زيِّح بِه في المِذودِ، وجاء المجوس من فارس لوقارهِ، مباركٌ الذي رَفعنا من اللومِ.

من الذين يسيرون في النقاءِ. لعلامَةٍ وأعجوبَةٍ في إسرائيل: المسيح وُلد من البتول مريم، وهو من نسلِ داود وإبراهيم، وسلطان سيادتِهِ وُضعَ على كَتَفِه، وفي السماء والأرضِ يَثبُتُ سُلطانِهِ.

سَبِّحوهُ ورَنِّموا لَهُ. وكان الملائِكةِ يَخدموهُ: سَبَّح الملائِكِةِ وهَتَفَتْ أفواجَهُم، المجدُ في السماء والسلامُ على الأرض، يفرحُ ويُسَبِّحُ جنس المائِتينَ، بولادة المسيح الذي خَلَّص طَبيعتنا.

من الآن سَبَّحَتْ الشعوب مَعهُ. أعترفُ بِك بين الشعوب وأرنَّمُ لإسمكَ بين الامم: أيتها الشعوب والأمم هلِّموا نُرَنِّمَ المجدَ، للمسيِح يسوع الذي خَلَّص طَبيعتنا، وأرجع جهالتنا لنورِ مَعرِفَتِهِ، ومنَحنا بنعمتهِ حياةً أبدية.

تبتهجُ السماء وتفرحُ الأرض: بمولدِكَ يا مخلصنا يبتهجُ الملائكة، ويرنِّمُ البشر على الأرض التسبحة، حَملَ المجوس الذهب والمُرَّ واللُبَّان، ودَخلوا المغارة وإقتربوا وسَجَدوا لَه.

يكونُ مثل الشجرة المغروسة على جدولِ الماءِ: ثمرُ الأفراحِ أشرقَ لَنا من مَريم، وغَفَر ذنوبنا ومحى زلّاتنا، وخرج باحثاً عنا وأحيى جنسنا المائت، وجَدَّدَ طبيعتنا التي إهتَرَتْ بالخطيئة.

فرحٌ على جميع الأرضِ: بمولِدَ المسيح بشّرَ الملائِكَةِ، المجدُ في السماء والسلام على الأرض، إقتربوا وخذوا أيها المائِتينَ صكَّ ذنوبكَم، لأن عطية مريم تُبرئُ الخُطاة.

إبتهجوا ورَنَّموا وسَبحوا: إغتبطي أيتها الشعوب وإفرحوا بمولد المسيح، لأنه أهلنا بنعمته لمجدِ ملكوتِهِ، ومعاً نَرفَعُ التسبحة قائِلينَ مباركٌ يَومَ ميلادُكَ.

امينٌ الربُّ بكلامِهِ: رَبّنا بمراحِمِهِ وَعَدض عَبيدَهُ، كُلْ مَن يَسال يأخُذُ والذي يَطُلبُ ينالُ، نَسألُكَ القُدرة والمَعونضةِ، لِنُكمِل بأفعالنا إرادة سيادتُكَ.

إلهُنا إرحمنا: أيها الحنَّانُ تحنَّنْ علينا وإرحمنا، ولا تُغفِلُ مِنَّا في ازمنةِ الضيقِ، فعليكَ رجاؤنا ليلا ونهاراً، ولا يخجَلُ الذين يتكلونَ عليكَ.

المجدُ للاب والإبن والروح القُدُس: المسيح وُلد في بيت لحم، وقَد اتى المجوس من المَشرقِ لتقديرِه، وكانوا يَسألون ويقولون: أينَ وُلدَ الملك؟ لأننا أتينا إليه لنجثوا ونَسجُدُ لَهُ.

ملاحظة: إعلَمْ إن صادفَ مساءُ (رمش) الميلاد أو الدنح في يوم الاحد، فاولاً تقامُ خدمة الأسرار (القداس)، وما ان يصلوا الى ترتيلة (واحدٌ الآب القُدُّوس) لا يرتلون الردّةِ، بل يسدلون ستار المذبح، ويبداون صلاة أبانا الذي في السموات بلحن عظيم للأعياد الربية، ويُصلِّونَ صلاة رمش الأعياد وعندما يصلون الى مزمور الشورايا للباساليق، يفتحون الستار.

وعندما ينتهي الشورايا: يرتلون تراتيل الباساليق، ويتلون ترتيلة المجدلة وهي الترتيلة الاولى. ويدخلون المذبح، ويقول الشماس: سَبِّحوا لله الحَيِّ.

ترتيلة البيم: إبتهجي أيتها الشعوب امام مُخلِّصَنا الذي بمولِدهِ أفرحَ الجُميع. كَرَّر.

الأبيات: أشَّعَّ بِه مِن بيت داود، ذلك شعاع البِرِّ، إقتربي أيتها الشعوب ونادوا بإسمِهِ، فالربُّ بِرُّنا كما هو مَكتوبٌ، البتول حَبِلَتْ ووَلَدَتْ، كأقوال الأنبياء، إهتفوا إخوَتي التسبحة، لعمانوئيل من أجلِ أسرارِهِ.

عظيمُ الدهورِ جاء، الذي ناداه أشعيا بالإعجوبةِ، منظرهُ كالبشرِ ومعجزاتهِ لله.

التسبحة: الأسرار التي تناولناها بإيمانٍ، لتَكُن لَنا يا ربِّ لغُفران الذُنوب.

بمثالِ العَبد والخالِقِ، أنت المسيح ملكُ الدُهور.

بجسَدُكَ ودَمُكَ غَفَرتَ ومَحَيتَ آثام وذُنوبَ كُل مَن يُؤمِنُ بِكَ.

أهِّلنا جَميعاً بتَجَلِّيكَ، وبثِقةٍ نَخرُجُ للقاءِكَ.

ومَع أفواجُ السماويين، نَرفَعُ المجدَ آمينَ وآمين.

وإن كان يوم الأحد: فترتل ترتيلة ربنا يسوع (مارن ايشوع):

رَبَّنا يَسوع الملك المَسجود، الذي غَلَب بآلامه الموت الجائِر.

إبنُ الله الذي وعدنا بحياةٍ جديدةٍ في ملكوت الاعالي.

بَطَّل مِنَّا كل الآثامِ، وأحلَّ في وطننا الأمان والمراحِمِ.

في يوَمش إشراقِكَ نَحيا أمامُكَ، ونَخرجُ للقاءِكَ حسَبَ إرادَتِكَ.

بالشعانين نَهتِفُ لإسمِكَ، من أجلِ نعمتِكَ لجنسنا.

فاضتْ مراحِمِكَ على بشريتنا، وأشرقَ حُبَّكَ على طَبيعتُنا المائِتِة.

ومَحوتَ ذنوبنا بغُفرانِكَ، المجدُ لَكَ على عَطيَتِكَ.

مباركٌ وِقارُكَ من وَطَنُكَ، غافِرُ الذنوبِ من أجلِ مراحمِهِ.

وبنِعمتِكَ أهِّلنا جَميعاً، لنَهتُف ونَسجُدُ لألوهيَتُكَ.

ولسيادتَكَ في كُلِّ اوانٍ، نَرفَعُ المجدُ آمين وآمين.

ويُبشرُ الشماس: هكذا جميعنا الذي بعطية نعمة الروح القُدُس، إقتربنا وأُهِّلنا وإشتركنا بتناول هذه الأسرار المُمجدَة والمُقدسة والمُحيية والإلهية، نَهتُفُ جميعنا ونُسَبِّحُ لله مانِحُها.

يردد الشعب: المجدُ له على عطيته التي لا تُوصَفُ.

الشماس: لنصلي السلامُ معنا.

صلاة: تسبحة يا ربِّ ووقارٍ……

وبعدها تُرَتَّلُ صلاة الـ (ابانا الذي في السمواتِ).

أبانا الذي في السَماوات، ليَتَقَدَّسُ إسمُكَ ليأتي ملَكوُتُكَ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أبانا الذي في السماوات. مليئَةٌ السماوات والأرض عَظَمَةُ مَجدُكَ، ملائِكةٌ وبَشَر يُنادونَ لَك: قُدُّوس، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أنت *

أبانا الذي في السماوات، ليّتَقَدَّس إسمُكَ، ليأتي مَلَكوتُكَ، لِتَكُن مَشيئَتُكَ، كما في السماء كذلك على الأرضِ، أعطِنا خبزاً كفافِنا اليَوم، وإغفِرْ لَنا خطايانا، كما نَحنُ نَغفِرْ لِمَن أخطأ إلّينا، ولا تَدخُلنا في التَجرِبَة إلا نَجِّنا من الشِرير، لأنَّك لَك المِلكوت والقُدرة والتَسبِحة، الى أبد الأبدين آمين. ويُنادي الكَبير: المجدُ للآب والإبِن والروحُ القُدس، ويُجيبون: من الأزل والى ألأزل آمين * أبانا الذي في السَماوات، ليَتَقَدَّسُ إسمُكَ ليأتي ملَكوُتُكَ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أبانا الذي في السماوات. مليئَةٌ السماوات والأرض عَظَمَةُ مَجدُكَ، ملائِكةٌ وبَشَر يُنادونَ لَك: قُدُّوس، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أنت *

الشماس: نُصلي السلامُ مَعَنا:

صلاة كَهنوتية: إسمُكَ رَبَّنا والهنا القُدوس يُمَجَّدُ، والوهيَتُكَ تُسجَدُ، وسُمُوِّكَ يُكرَمُ، وعَظَمَتُكَ تَظفُرُ، ووجودُكَ يَسمو، وتَفيضُ مراحِمِكَ الازلية لثالوثُكَ المُمَجَّدُ على شَعبُكَ وقَطيعُ رَعيَّتُكَ، في كُلِّ أوانٍ يا ضابِط الكُلّ: الآب والإبن والروحُ القُدُس. آمين.

ملحقتها: في السَماء والأرضِ، مباركةٌ الوهيَتُكَ يا ربِّي، ومَسجودٌ سُمُوُّكَ، قُدوسٌ ومُمَجَّدٌ وسامٍ وعالٍ إسمُ ثالوثُكَ المُمجد والمَسجود والمُسَبَّحُ، في كُلِّ أوانٍ يا ضابط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

ويُردِّدونَ صلاة المَعونة والتي تُقال في الكنيسة فقط:

صلاة كَهنوتية: مَعونةُ مراحِمكَ يا ربِّ، وسَنَدُ نِعمَتُكَ العظَيم، والقُدرة الخَفية والمُمَجَدَّةُ لثالوثُكَ المُمَجَّدُ: ويَمينُكَ المليء مراحِمٍ وحَنانٍ، أحِلْ وأرفِقْ لِضُعفَ ساجِديكَ مِن بَيتِكَ المقَدَّس والمَملوء من جميع المَعوناتِ والنِعَم، بصلاة جَميع القديسين الذينَ أرضوكَ يا ضابِط الكُلَ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

ويُردد أيضا: بِبَرَكَتُكَ رَبِّنا والهنا يُتباركَ عَبيدُكَ، وبإهتمام إرادَتُكَ يُحفَظُ ساجِديكَ، وأمان الوهيَتُكَ الدائِم، وسلامُ سُمُوِّكَ طويل الأمَد يَحكُم بين شَعبُكَ وكَنيسَتُكَ جَميع أيام العالَمْ يا ضابِط الكُلّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

ملاحظة: إن كان هناك كَهنَةٌ كثيرين، فكُلّ واحِدٍ منهم يَقول صلاة من الصلوات الملحقة التالية، حسب قٍدَم الرسامة الكَهنوتية:

صلاة ملحقة: بَرَكَتَهِ التي تُبارك الجَميع، وأمانِه الذي يُؤّمِّنْ الجَميع، وحنانهِ الذي تَحنَّن بِه للجَميع، وحِفظُ الهنا المَسجود تَكون مَعنا وبَيننا وحَولَنا، ولتَحفِظنا من الشِرِّير وأعوانِه في جَميع الأزمنة والأوقات يا ضابِط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

صلاة ملحقة: ببرَكَتِكَ رَبَّنا والهنا نَتَبَاركْ وبإهتمامِكَ نُحفَظُ وقُدرَتُكَ تأتي لتَعزيتِنا، ومَعونَتُكَ تُرافِقنا، ويَمينُكَ تَحِلُّ عَلَينا، وصليبُكَ يَكونُ لَنا سوراً عالياً ومَلجأً، وتَحتَ كَنَفِهِ نُؤَمَّن من الشرير وأعوانِه في جميع الازمنة والأوقات يا ضابِط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

صلاة ملحقة: مُباركَةٌ رَبِّي مراحِمِ نِعمَتَكَ، ومَسجودةٌ وُعودَ سيادَتَكَ التي تُعلِّمنا في كُلِّ زَمانٍ لأن ننظُرَ اليكَ ونتَفاخَر بِكَ، ولا نَقطَعُ رجاؤنا مِنكَ جَميع أيام حَياتَنا يا ضابِط الكُلّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

صلاة ملحقة: بَرَكتُكَ رَبَّنا والهنا تَحِلُّ على شَعبِكَ، ونحنُ الضُعَفاء والخطأةِ حنانُكَ يكونُ مَعنا دائِماً، رجاؤنا الصالِح وملجأُنا مليءُ مراحِمٍ وغافِرُ الذنوب والخطايا يا ضابِط الكُلّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

صلاة ملحقة: أمانُ الآب مَعَنا، ومَحبَةُ الإبن بَيننا، والروح القُدُس يُدّبِّرَنا حَسَبُ إرادَتِهِ،  وعَلينا تَكونُ مراحِمِه وحَنانِهِ في جَميع الأزمِنَةِ والاوقات يا ضابِط الكُل: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

ويُردِّد: يا ربّ، صلاة البتول القِدِّيسة، وطِلبَةُ الأمُ المُباركة، وتَضرُّع وتَحَنُّن الممتَلِئَةُ نِعمَةُ الطوباوية مريم العذراء، وبالقُدرة العظيمة للصليب الظافِر، والمَعونة الالهية، وطلبة مار يوحنا المَعمدان والرُسُل الطوباويونَ، والآباء الظافرون مُبشري البِرِّ، وزارعي الأمان في الخَليقَةِ، وأبانا الظافِر والقِدِّيس مار آبا الجاثاليق، ومار إسطيفانوس بُكر الشُهداء، وعظيم القُدرَةِ مار كيوركيس الشهيد المُنتَصِر، ومار فُلان ومار أوجين الطوباوي وجَميع المجموعة الروحية والقديسة شموني وأولادُها وجميع شهداء رَبِّنا وقِدِّيسيه تَكونُ لَنا دائِماُ سوراً عالياً ومَلجأً حصيناً لتُخلِّص وتُنَّجي وتَحني وتَحفُظْ أجسادُنا ونُفُوسُنا من الشرير وأعوانِهِ في جَميع الأزمِنَةِ والأوقات يا ضابِط الكُلَ: الآب والإبن والرُوحُ القُدُس. آمين

وبعدُها تُختَمُ الصلاة من الجهة المعاكسة لبدء الصلاة (الا في حالة وجود الأسقف فهو الذي يَمنح البركة/ المترجم) ويقف من جهة يمين الكنيسة ووجهه نحو الشعب ويَقول: بارك يا ربَ بسُلطَتَكُم. ويجيب الشعب: بِسُلطَةِ المسيح رَبَّنا، والمجدُ لإسمِهِ المُقدَّس. ويَحنونَ رؤوسَهُم..

ويردد الخاتِمة: رَبَّنا يَسوع المسيح الذي خدمناه وزَيحناه وأكرمناه في أسرارهِ الممجَّدة والمقدسةِ والمحُيِّيةِ والإلهية، هو الذي يُؤَهِّلنا بمجدٍ بهيٍّ لملكوتهِ، والتَنعُّمِ مع ملائِكَتِه القِديسين، وللتجلي أمامهُ والوقوف على يمينهِ في أورشليم العُليا، بنعمتهِ ومراحِمٍه. لَهُ المجدُ، وعلينا وعلى جميع الخلائِقِ تَحُلَّ يمين إهتمامِهِ، الآن وكُلَّ أوانٍ والى الأبَدِ.

وإن لَم يُكُن هناك قِدَّاسٌ في رمش العيد يَتبعون ويقيمون صلاة الرمش كُلَّها في الهيكل وحسب تسلسلها، ويختمون بالتالي:

المجدُ لَك يا يَسوع ملكِنا المُنتصر، شُعاع الآب الأزلي، المَولود منذُ الأزل، فَوقَ الازمنةِ والبَرايا، لَيسَ لَنا رجاءاً وإنتظار إلا بِك أيُّها الخالِق. بصلاة الصالحينَ والمُختارينَ، الذين راقُوا لَكَ منذ البَدء إصنَع غُفراناً لِخطايانا، ولزَلَّاتِنا عَفواً، ولضَيقاتِنا إنفراجاً، ولطِلباتِنا إستجابَةٍ، وأوصِلنا لنورِكَ الجليل، وإحفِظنا بعلامَتِك (صليبِك) الحَيِّ، من جَميع الضربات الخَفية والمَكشوفة: المسيح رجاء طَبيعتنا: الآن وكُلِّ أوانٍ والى الأبد. (يُبارِكَ بعلامة الصليب المقدس على المؤمنين الحاضرين) ويرددون آمين.

ويردد الشعب: المسيحُ يَسمَعُ صلاتَكَ، ويزَيِّن كَهَنُوتُكَ في ملكوت السموات.

وبعدها يَتلون قانون الإيمان:

نؤمن بإله واحد، الأب ضابط الكل وخالق كل ما يُرَى وما لا يرى، وبرب واحد يسوع المسيح، ابن الله الوحيد بِكرُ جَميع الخلائِقِ، المولود من الأب قبل كل الدهور وغيرُ مَخلوقٌ، إله حق من إله حق، مساوي الأب في الجوهر، الذي على يده خُلِقَت الخلائِق وصار كل شيء، الذي من أجلنا نحن البشر، ومن أجل خلاصنا، نزل من السماء وتجسّد من الروح القدس وصارَ إنساناً، وولد من مريم العذراء، وتألمَ وصلب في عهد بيلاطس البنطي، ومات ودفن، وقام في اليوم الثالث كما في الكتب، وصعد إلى السماء وجلس على يمين الله الأب، وأيضا سيأتي ليدين الأحياء والأموات، ونؤمن بالروح القدس الروح الحَقّ، المنبثق من الأب روحاً مُحيّياً، وبكنيسة واحدة مقدسة رسولية جامعة، نعترف بمعمودية واحدة لمغفرة الخطايا، وبقيامة أجسادُنا، وبحياة جديدة في العالم العتيد. آمين.

 

صلاة الليل والسهرة ومزامير الصباح لعيد الميلاد:

بإسم الآب والإبِن والروحُ القُدس، آمين

المجدُ لله في العُلى (3 مرات) وعلى الأرض السَلام والرجاء الصالح لِبَني البَشر، آمين: بارِك يا سَيِّد:

أبانا الذي في السَماوات، ليَتَقَدَّسُ إسمُكَ ليأتي ملَكوُتُكَ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أبانا الذي في السماوات. مليئَةٌ السماوات والأرض عَظَمَةُ مَجدُكَ، ملائِكةٌ وبَشَر يُنادونَ لَك: قُدُّوس، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أنت *

أبانا الذي في السماوات، ليّتَقَدَّس إسمُكَ، ليأتي مَلَكوتُكَ، لِتَكُن مَشيئَتُكَ، كما في السماء كذلك على الأرضِ، أعطِنا خبزاً كفافِنا اليَوم، وإغفِرْ لَنا خطايانا، كما نَحنُ نَغفِرْ لِمَن أخطأ إلّينا، ولا تَدخُلنا في التَجرِبَة إلا نَجِّنا من الشِرير، لأنَّك لَك المِلكوت والقُدرة والتَسبِحة، الى أبد الأبدين آمين. ويُنادي الكَبير: المجدُ للآب والإبِن والروحُ القُدس، ويُجيبون: من الأزل والى ألأزل آمين * أبانا الذي في السَماوات، ليَتَقَدَّسُ إسمُكَ ليأتي ملَكوُتُكَ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أبانا الذي في السماوات. مليئَةٌ السماوات والأرض عَظَمَةُ مَجدُكَ، ملائِكةٌ وبَشَر يُنادونَ لَك: قُدُّوس، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أنت *

الشماس: لِنَقُم للصلاة ونصلي السلامُ مَعنا:

الكاهن: نَقوم يا ربّ بِقُدرة الوهيَتُكَ الخَفية، ونَتَشَدَّدْ برجاء سيادَتُكَ العَجيبة، ونَرتَفِعَ ونَتَقوَّى بذراع عَظَمَتُكَ السامي، ونَتأهل بِمعونة نِعمَتُكَ لنَرفَعُ لَك التسبحة والإكرام والشُكر والسُجود في كُلِّ اوانٍ يا ضابِط الكُل: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

ويُجيبون: هللويا هللويا المجدُ لَك يا الله، هللويا هللويا المجدُ لك يا الله، هللويا هللويا يا رَبُّ إرحَمنا.

الشماس: لنقف للصلاة ونصلي السلامُ مَعَنا

الكاهن: عَضِّد رَبَّنا والهنا ضُعفَنا بِحنانَكَ، وشَجِّع وأعِنْ لِصُغرَ نفسنا بنعمَتِكَ، وأيقِظْ نَومَ فِكرَنا، وخَفِّف ثُقلَ أعضاؤنا، وإغسِل ونَظِّفْ قَذارة ذنوبَنا وخطايانا، وأنِر ظُلمَةُ عَقلَنا، ومُدَّ وأعطِ لَنا القُدرة ويَد المَعوناتِ، لنَقِف بِها ونَشكُرُكَ ونُسَبِّحَكَ دونَ إنقطاع كُلِّ أيّام حَياتَنا يا ضابِط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

ويُجيبون: هللويا هللويا المجدُ لَك يا الله، هللويا هللويا المجدُ لك يا الله، هللويا هللويا يا رَبُّ إرحَمنا.

الشماس: لنقف للصلاة ونصلي السلامُ مَعَنا

الكاهِن: قُدرة إلوهيَتُك الخَفية ومَعونة سيادَتُكَ العَجيبة، وإسنادُ رَحمتُك العَظيم، هو الذي يُقَوِّي ضُعفَ طبيعتنا الذَليلة، لنَرفَعُ لَكَ التسبحة والإكرام الشُكر والسُجود في كُلِّ أوانٍ يا ضابِط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

ويُجيبون: هللويا هللويا المجدُ لَك يا الله، هللويا هللويا المجدُ لك يا الله، هللويا هللويا يا رَبُّ إرحَمنا.

الشماس: لنقف للصلاة ونصلي السلامُ مَعَنا.

صلاة كهنوتية: أهِّلنا رَبَّنا وإلهنا لنسلُك بسلوكِ الفضيلة التي تُرضي سيادَتُكَ، وتَكونُ إرادتُكَ بشريعتِكَ وبه نتأملُ ليلاً ونهاراً يا ضابط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

ويرتلون المزامير كم هولالا 1 الى 12 اي (المزامير 1 – 77) وتُرتل الايات مزدوجةٌ مع صلوات الهولاليه، أما هولالا 11 ( اي من مزمور 78) فهكذا يُرتل:

أَصغِ يا شَعْبي إِلى شَريعَتي أَمِلْ أُذَنيكَ إِلى أَقْوالِ فَمي (هَلِّلوا هَلِّلوا: هَلِّلوا هَلِّلوا: هللويا بميلادِ المَلِك المَسيح)

الى أن ينتهي المزمور.

خدمة صلاة الجلسة:

صلاة كَهنوتية قبل صلاة الجَلسة: لَكَ يا كَنزُ المَعوناتِ ويَنبوع جميع النِعَمِ، وبَحرُ يَفيضُ حنانٌ ورَحمَةٌ، وعُمقٌ عَظيم للغفران والشَفَقةِ، نَتَضَرَّعُ إرجَعْ لَنا يا ربِّي وتَحنَّنْ وإرحَمنا كعادَتُكَ في كُلِّ أوانٍ يا ضابط الكُلَّ: الآب والإبن والروحُ القُدُس. آمين.

ويجلسون ويصلون تراتيل الجلسةِ:

أرسل الله نعمتِهِ وعَدلِهِ. ارسل من السماء وخَلَّصني: رئيسُ الملائِكِة العُليين، أرسِلَ من العَلّي عند المباركَةُ بين النساء البتولُ القِدِّيسة. وفيما هو في رَعدَةٍ، بشرها دون إنقطاعٍ قائِلاً:

طوباكِ أيتها المرأة حاملة الخلاصٍ، طوباكِ يا والدة العظيمِ والمُخلِّصِ، طوباكِ لأنه منكِ سيَشرُقُ ملكُ الملوكِ الازلي، طوباكِ أنَّكِ صرتِ مسكناً لسيِّدِ الدُهور.

طوباكِ لأنكَ حمَلتِ في رَحمِكِ الشمس التي تُفرحُ الخلائِقِ، طوباكِ لانَّك أُهِّلْتِ لتُزَيِّحينَ من جموعِ المتوشحينَ بالنورِ، طوباكِ لأنَّكِ وُلِدتِ ضابط الكُلَّ الذي هو مُخَلِّصَنا من المَوتَ.

طوباكِ لأنَّكِ وُلِّدِتِ غافرُ وماحِ الذُنوبِ، طوباكِ لانهُ منكِ يُشرقُ مُبهِجُ الخلائِقِ، طوباكِ أيتها الفُلكُ حاملة الغِنى السماوي، والذي إغتنى منه السماويين والأرضيين، طوباكِ لأنه منكِ ينبُتُ ينبوع المعوناتِ، الذي يَسقي العالمَ ويَروي لكل المحتاجين، هللويا.

وحَلَّقَ على اجنِحةِ الروحِ: حَلَّقَ ونضزَل رَجُلُ النارِ، من بين افواج الشُعلَةِ، وهو يَرتدي العليقة المُشتعلَةِ، شَقَّ الأعالي ونَزَل الى الأعماق، حاملاً بسلامِهِ رسالةً.

نزل الرَسولُ من بَين أفواج الشعلَةِ، وجاءَ ووقفَ في بيت الآب في الخليقة، رأى البتول البهية والمُزَيّنَةِ بالأدبِ، ورَمى الاختام الثلاثة أمام بابَ هَيكلها.

وبالسلام الذي منحها، حلَّ في مسكنها الروح القُدُس، قصرٌ مَختومُ ومَطبوعٌ، وفي داخلها حَلَّ إبنُ المَلِكَ، وخَتمُ البتولاتِ يَشهَدُ، حيثُ حبلِها وولادَتِها أبهَرتْ الجَميع.

جَبَلَ الجابِلُ علامَةَ جميع الأطفال، له الحَقُّ أن يخلُقَ من شيءٍ ومن العَدَمِ، وطوباكِ يا مريَم لانه منكِ أشرقَتْ شمسٌ جديدةٌ، وشِدَّة نورِهِ يُظلِمُ الشمس في السماءِ، هللويا.

وتحدثَ مَعكِ السلام: السلامُ معكِ يا إبنَةُ داود، الملاكُ نَزَل لتحيتِكِ، وأحضَر لَكِ رسالةٌ من فَم العَلِّي، السلامُ لَكِ أيَّتُها الممتلِئَةُ نعمَةٌ، الرب معَكَ.

السلام مَعكِ يا أم المَولود الذي لا يَشيبُ، السلامُ معكِ يا أمَّ مُخلِّصُ الخلائِقِ، السلامَ مَعَكِ لانكِ دَعَوتِ الكروبيم وأكرِمْتِ من المجوس، السلامُ مَعكِ لانكِ أبهَجتِ السيروفيم وسُجِدْتِ من الرُعاة.

السلامُ مَعَكِ أيتها الفَلكُ الزَهيد، والذي يمنحُ الحياة للمائِتين، السلامُ للبطنِ التي حَمَلتْ مُخلِّصُ جميع الدَهورِ، سلاماً وأماناً على الأرضِ بَشَرت بشارةُ الرعاة.

السلامُ على الجِزَّةِ التي صنعها جِدعون، السلامُ مَعَكِ منكِ رَضعَ مُخلِّصنا الحليب، واهبُ الحياة للذي وُلِدَ في بيت لحم، نجمٌ في الاعالي كَشَفَ لَنا عن مَيلادِه، هللويا.

من سيقُّصُ معجزات الرَبِّ: من يَستيطع أن يتحدث بحكمتكَ، كنزٌ عَظيمٌ يُغني المحتاجين، باجزاءٍ وبصورٍ كِشَفتَ قُدرتَكَ للحكماء الذين اقامتهُم إرادتُكَ ليَشفوا المرضى، لموسى في العُلَيقَةِ كُشِفتَ، وشاهد أيليا مركبَتُكَ في السحابَةِ، وخَدَم يونان سِرُّ وَحيدُكَ في الاعماقِ.

إشعيا في الهيكل المُقدَّس، شاهد السيروفيم يُقدِّسون لَكَ، قُدُّوسٌ قُدُّوسٌ قُدُّوسٌ، الملك المَسجود، الأرض ممتلئَةُ من تسبحاتِهِ، والسماء مَخفية من ضياءِهِ، وشاهدُكَ حزقيال على العَرشِ، ومُحاطٌ باللهب، ودانيال رآك قادِمٌ فوق على السُحُبِ لتدين الجَميع، وقد لَقَّبَكَ يوحنا بالحملِ، لأنَّك تَحملُ خطيئة العالم، وقد وصفكَ ملاخي بالشمس التي أنارتْ اشعتها الخلائِقِ.

أعلنَ زكريا سِرُّ قيامتَكَ، أنتَ النور وانت الضياء، واليك نتضرع بمحبةٍ ونَقول: المسيح مولود المُعجزَةِ إرحَمنا.

هَلُّموا وشاهِدوا أفعال الله: معجزَةٌ عظيمَةٌ حَصَلَتْ، بميلادِ يسوع ملكنا الذي جاء لخلاصنا، حيث شُوهِدَ في المَغارَةِ، ويُرهبُ جميع الخلائِقِ، كُلَّهثم يأتون لإكرامِهِ لأنه مُخلِّصَهُم، السماءُ والأرض وكُلّ ما فيهُما مُرهَبينَ ليَردُّوا المجدَ الذي يستحقَّ، وكُل واحِدٍ بشَخِصهِ يَسجدونَ أمامَهُ.

من الفضاءِ ملائِكَةُ الاعالي، يُسبحونَ لهُ في تهليلِهِم، من المَشرِقِ مجوس فارِسِ، أتَوا حاملينَ قَرابينِهِم، ذَهَبٌ ومُرٌّ ولُبَّانٌ، يَقربُّونها لَهُم كما للملِكِ، من الشَمال الرُعاة يُسبِّحونَ لَهُ بتهليلِهِم، ومن الغَربِ أبناء العهدِ يُبشرون بهِ بنبوءاتِهِم، ومن الجَنوبِ مَرعوبَة مصر، وتَقبَلُه مع والدتِهِ، الأرض منحتهُ مغارَةٌ، والبرية مذوَداً وَهبَتْهُ، الأنبياء مُبتهجينَ بمجيئهِ، الرسل فَرحينَ لأنهم راوه، الشعب يبكي لأنهم طردوه، والشعوب تبتهجُ لانهم إجتمعوا بِهِ، وتنادي الكنيسة وأبناؤها، في يوم ميلادِهِ تُرنِّمُ المجدَ.

المجد لله في الاعالي، وسلامٌ وامانٌ على الأرض، ورجاءاً صالحاً لبني البشر، المسيحُ مولود المعجزةِ إرحمنا.

هَلُّموا شاهِدوا معجزات الله: معجزةٌ عظيمَةٌ رأيتُ وقد صنعت في بيت لحم، في يوم ميلاد يسوع ملكنا، نَزَل الملائكَةِ وبَشروا الرُعاة بشارَةٌ جديدَةٌ مليئَةٌ إعجابٍ، ورَكضوا وجاؤا حاملينَ مَعَهُم قرابينَ الى باب المغارَةِ.

ودَخلوا وشاهَدوا، الطفل مُقَمَّطٌ في القُماط وموضوعٌ في المِذوَدِ، ونادَى النجمُ في السماء لفارِسِ، ليسجدوا للملك الذي وُلِدَ في يَهودا حسبُ الوَعَدِ.

المجدُ لله في الاعالي، وللإبن الذي هو منهُ وللروح القدس الازلي لَهُ المجدَ.

فَرَحث في كُلَّ الأرض: حصَلتْ اليوم زلزلةٌ في بيت لحم، في يوم ميلاد يسوع ملكنا، نزل الملائِكَةُ وهتفوا هناك الحاناً رَهيبَةٍ مليئَةٌ من الأعجابِ، وسبَّحَ الرعاة بتهليلِهِم للإبنِ مُرتَعِدِينَ.

المجوس جاؤا من المشرقِ، حامِلينَ قَرابينَهُم الى باب المغارَةِ، ودخلوا وسَجَدوا وقَرَّبوا امامه اللُبَّان والمُرَّ والذَهَبِ.

الذَهَبُ كما لمُلكِهِ، واللُبّان لإلوهيَتِهِ، والمُرَّ لائِقٌ لدَفنِهِ المجدُ لَهُ.

باركوا الربَّ أيها الملائِكَةِ: بشرتْ جموع الملائِكَةِ في ميلادِكَ سلاماً للأرضين، وهتفوا المجدَ لأبيكَ، لأنه أرسلَ إبنَهُ مُخلِّصَاً، وأرجَع الشُعوب من الظلالَةِ، لإيمانِه الحَقَّ، لا تضيعث صورةُ إكرامِهِ,

ويُسَبِّحون إسمَكَ للأبدَ: بشر الروحانيون مجداً للخالِقِ ورجاءاً للمائِتين، لأنه من الآن صارت المُصالَحَةِ، وبَطُلَتْ معركة الخَطيئَةِ، وهَدَأتْ مسيرة النبوءة، بميناء عانوئيل،والذي يُترْجَمُ معنا الهنا.

ذلك الذي هو قبلُ الدهور: سِرٌّ عظيمٌ كان مَخفياً من قُرونٍ وأجيالٍ، وفي نهاية الازمنَةِ كُشِفَ لَنا، لأنه الوحيد كان في كَنَفِ والدِهِ، جاءَ ولَبَسَ صورة العبدُ بنعمتهِ، وهو حَدَّثنا وكَشفَ لَنا عن الايمان الكامل للثالوث.

أنارت أشعته المعمورة: الشعاع الذي أشرق في يهودا وأبهجَ المعمورة بضياءهٍ، وأرعب المجوس لياتوا لإكرامِهِ، وأحضروا لَهُ قرابينهم، ذهبٌ ومُرٌّ ولُبَّانٌ، الذهب كما للملكِ، واللبّان كما للألوهية، والمُرَّ يُعلنَ عن الامه وموته من أجل خلاصِنا، المجدُ لمراحِمِكَ الوَفيرة، لأنك نَزَلتَ وخَلّصْتَ جنسنا من الظلالةِ.

ومباركٌ إسم إكرامِهِ للأبد: مباركٌ الذي أرسلَ المجوس ليسجدوا للابن المسيح حياة الدهور، ولأولئك الذين هم في الظلالة أرجعهم الى السجود لأسمه، بينما عدوّ طبيعتنا بغيرتِهِ تسلَّحَ أمام الصالحينَ، وقَد أفاض قتل صبية أورشليم، وصاروا شهوداً مَرضييِّنَ لضابِط الكُلّ، وعندها إكتمل ما هو مكتوبٌ، راحيل تَبكي أبناؤها، ولا تريد أن تتعزى لأنهم غير موجودينَ، ونحنُ الأرضيين نَهتُف لهُ ونَقول سويةً: يا أيُّها الذي أفْرحتنا في يوم ميلادِهِ يا ضابط الكُلّ المجدُ لَكَ.

أنارت أشعته المعمورة: تجلى النور المُمجَّدُ من الآب في أجسادُنا وأشرقَ لخَلاصُنا، وأرجع وحَرَّر جنسنا المائِتُ الذي كان تائهاً من الظلالِة، وبميلادِهِ المقدس والمُمجَّدُ والروحاني، أعلِمَ بنَجمٍ لأبناء فارس بمعجزَةٍ عَظيمةٍ، وجاؤوا بالقرابين الى اليهودية ليُعاينوا مجدِهِ، وجموع الاعالي بلحنِ التسبحةِ يهتفون: لأنه وُلِدَ َلَكُم اليوم مُخلِّصَاً، هو الربُّ المسيح في مدينة دود، هلُّموا جميعنا معهم نَشكُرُه ونَسجُدُ ونَقول: قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ يا ضابط الكُلَّ المجدُ لَك.

إلهنا يتَرَحمُ عَلينا: يا الله بالمراحم التي عندك، نَزَلتْ نَحو التُرابيين، كَمُحِبُ البَشَر، تَعلمُ بالطِلباتِ قَبل أن تُطلَبُ، وتتقَدَمُ بمعرفَةٍ لجيع الأفعال، تُغيير الأوقات والأزمِنَةِ، ولا تَقطع أبداً نِعَمُ السماء من الأرضيين، ولأنكَ تَنظُرُ وتُشاهد يا ربُّ بالخُطاةِ، ولكنكَ تتجاهل كصالحٍ زلَّاتُنا، لأنَّكَ الله وبمراحِمِكَ نَزَلتَ نَحو التُرابيين، كمُحبُ البَشَرِ يا ضابِطَ الكُلَّ، المجدُ لَكَ.

وانا بسلامٍ كُنتُ أتحدَثُ: سالوا بسلامِ أورشليمِ، وأعلموا هذا لكبار الكَهَنةِ، قالت فارس للمجوس، إذهبوا بالذَهَبِ وأكرموا الملك الذي أشرَقَ في اليهوديَةِ، وبَشِّروا بالمُرِّ بآلامِه من أجلنا، واعلنوا وُجودِه باللُبَّانِ، لانه متساوٍ مَع أبيه بالسُلطانِ، لأنه الرب الاله، لأنه إقتربتْ مملكة نمرود وقَد عَظمنا وها هيَ جميع الشُعوب تحت سيادته يخضعون، نجمٌ امامَهُم، ذهبوا وجَثُوا وسَجَدوا لًهُ قائلين لهَ: أنت مَلكَنا، وتليقُ بكَ التسبحة يا ضابط الكُلَّ المجدُ لَك.

تفرحُ السماءُ وتَبتَهِجُ الارضَ: في يومِ ميلادِكَ مُخَلِّصَنا، فرحَ الروحانيونَ والجَسَديونَ لأنهم رأوا المعجزة التي حصلتْ في مغارة بيتِ لَحمِ، البتول إبنَةِ داود تحبِلُ وتَلد دون رَجُلٍ، المجوسُ من فارسِ حملوا القرابين وجاءوا بها اليه، والرعاة أيضاً قَدَّموا لَهُ السُجود، مرنِّمينَ باًصواتِهِم: مُمَجَّدٌ ميلادُكَ أيُّها الملك الذي أشرقَ من داود، وبه تصالحت جموع العُلِّيين مع السُفليينَ سويةً، وبه صارَ رجاءٌ عَظيمٌ، وخلاصٌ لجَميع الشُعوبِ، لَكَ التسبحة أيٌّها الملك المسيح إرحَمنا.

من امام الربِّ حَصَلتْ هذه وهي معجزةٌ أمامُنا: عندما بُشِرَ ميلادُكَ المُقدس في الخليقَةِ، أُرسَل روحانيٌّ واحِدٌ بإرساليةٍ مليئة أعجوبة، وفي يوم ميلادُكَ هَتفَ الكَثيرينَ المجدُ لله في العُلى، وعلى الأرض السلام، والرجاء الصالحِ للمائِتينَ. اليوم ولِد في بيت لحمِ مُخلِّصُ الخلائِقِ، وحينها فجاةٌ ترك الرُعاةُ قَطيعَهُم وجاؤا ليسجدوا لإكرامِكَ، وليس هم فحسب إرتعدوا ليرفعوا التسبحة بل المجوس أيضاً جاؤوا من المشرق وحملوا القرابينَ الى باب سيادَتُكَ، لأنه عظيمٌ ومُمَجَدٌ يوم ميلادُكَ يا ضابِط الكُلَّ المجدُ لَكَ.

أرِني يا ربُّ طُرُقُكَ: بُشرَ طَريقُ الإبنِ في جميع الدُهورِ، وهو الذي سارَ بهِ الأنبياء الصالحينَ، وشُوهِدَ لَهُم كسِرٍّ باعجوبَةٍ، فقد راوا مثاله بين البابليينَ مبشرَينِ صالِحَينِ إثنين.

وعلى مركبة الكروبيم، رآه حزقيال وهو جالسٌ، صورةُ مجدِهِ المباركُ واعلنَ سِرٌّ إنبعاثِهِ.

وصحى شعبُ إسرائيل الذي كان مقطوعا الرجاء في الموتِ والفناء.

وعلى مثال الأيام العتيقة يجلس على عرش المجدِ، ذكر دانيال انه رآه، ويخدموه الروحانيين.

ألوفاً ألوفاً، وعشراتُ الالوف يُقدسون إسمِهِ قائلينَ: قُدوس، قُدوسٌ، قُدُّوسٌ الربُّ، ومثلُ إبنُ الإنسان الذي يحكُمَ سلطانِهِ على الجَميع، رأيتُ الإبنَ الذي لبس جسدنا، ولحُكمِه لا يوجد إنقضاءٍ الى دهرِ الدهورِ، وها قَد تَمَّت جميعها بمجيئِهِ صوبَ جنسنا المجدُ لَهُ.

لأن يُنبوع الحياةِ مَعَكَ: نَعمٌ لَك أيها الحضن الرَحِبِ والذي هَيأ لَهُ جميع الأفراح لجميع جنس المائِتينَ، فالملك المسيح اشرقَ منكِ بمعجزِةِ، حينَ بَشَرَكِ رئيسُ الملائِكَةِ بشارةٌ مليئَةٌ بالأمانِ.

السلامُ مَعَكِ ايتها المباركَةُ بينِ النساءِ، بكِ تتباركُ حواء وابناؤها، الذين كانوا ملعونينَ من الأزل.

مريم الام المباركَةُ، والتي وُصِفَ إسمُكِ في النبوءَةِ، لانكِ تَرَفَّعتِ بينَ أبناءَكِ.

لهذا الرجاءُ كانوا ينتظرون الأنبياء الصالحينَ في أزمنتهم، والذين وُصفوه بأسماء الإعجاب في أمثلةِ أسرارهُم.

ناداهُ داود المولود الإعجوبة، وإبنث عاموص (موسى) ناداه، أعجوبةٌ، قائِدٌ، عظيمٌ، ومخلص الدهورِ، ساميةٌ بشارتُكِ، ممجدٌ حَبلَكِ، عَجيبةٌ ولادَتُكِ، سامٍ الثَمَر الذي أشرقَ منكِ، والذي صالحَ الأعالي والاعماق المتخاصِمَينِ، وصالحنا مع الآب الذي ارسلهُ لناسوتنا المجدُ لهَ.

أشرقَ النور في الظُلمة للصالحين: أنت أيها المسيح مُحيينا، نورٌ وحياةٌ وحقٌّ، الذي بَشروكَ جميع الأنبياء في تَجلياتِهِم بالروح القدس تنبأوا.

ناداكَ موسى نبيٌّ عظيمٌ في إسرائيل، وناداك إشعيا بالإعجوبَةِ، وداود إبنُ الإعجوبة.

وصفكَ ميخا، حاكمٌ يحكم على الجَميع، زكريا بشرَ سِرٌّ دُخولَكَ، ملاخي وَصَفَكَ بالشَمسِ.

مثل يونان سِرُّ موتكَ وقيامَتُكَ، وتنبأ دانيال بان اورشليم ستخربُ بقتلُكَ.

المسيح، الذي اعلنوا عنه الانبياء برَهبَةٍ، تحنَّن على كنيستك وإحفَظْ أبناؤها وإرحَمها.

يفرحُ قلبُ الذين يطلبون الربَّ: جميع الأنبياء القديسين أقدموا وبَشِّروا على ميلادِ يسوع المسيح ملكنا الذي جاء بمحبتهِ، وحرَّر جنسنا من الظلالَةِ.

رآك دانيال على مثال الأيام العتيقَةِ، جالسٌ على عرشِ المجدِ، بهيٌّ وممجدٌ بمنظره.

أيضا رأى حزقيال مركبة مجده العظيمة، حيثُ يُزيِّحونَ لَهُ الروحانيون بألحانِ تهليل التسبحاتِ.

كائنٌ زليٌ وللابد هو، تحنَنْ على حياتنا وإغفرْ ذنوبنا وإرحمنا.

ليَكُن إسمُ الرَبِّ مباركاً: مباركٌ المسيح ضابِطُ الكُل، الذي بميلادِهِ أشرقَ النور، وأبهجَ زوايا العالمَ، باشعة نوره الممجد، وطرَدَ ضلالَةُ الأوثانِ، ورَدَّ جميع الشعوبِ الى عبادَتِه.

ويرنمونَ له التسبحة في الكنيسة التي اختارها لإكرامِهِ، وبميلادِه المقدس شاءَ وجدَّد جميع الخلائِقِ، وصنع رجاءٌ وخلاصٌ لجميع جنس المائِتينَ.

سَبِّحوا وإهتفوا لَهُ أيتها الشعوب والألسِنَةِ، للإبنِ مُحرِّرُ الجميع والذي رَفَّعَ طبيعتنا، ونادوا بإسمه القدُّوس في كُلِّ أوانٍ المجدَ دونَ إنقطاعٍ.

أنارَ نورَهُ العالَمَ: شمسٌ بهيَّةٌ وجَذَّابَةٌ، أشرقَت بميلاد ضابط الكُلَّ، وللجالسينَ في الظُلمَةِ أشرق عليهم نورٌ عَظيمٌ، ويفرحُ به الاعالي والأعماق، وأبْطَلَ بِها (الشَمسُ) ظلامُ الموتَ.

وها ترفعُ جميع الخلائِقِ التسبحة للآب الذي أرسلهُ، وخَلَّصَ جنسُ المائِتينَ من عبودية الخَطيئَةِ، وجعلهُ وارثٌ في الملكوت بحياةٍ جديدَةٍ لا تُحلُّ.

هلُّموا جميعنا معاً، نُكرمُ بحُرصٍ يومَ ميلادِ المسيحُ ملكنا، ونَهتِفُ جميعا ونَقول: الشُكرُ لَكَ إبنُ ضابطُ الكُلَّ.

إسمعوا هذه جميع الشعوبِ: في شهر كانون الذي فيه لا تُثمِرُ الأرض، شاء الرَبُّ أن يُظهِر ثَمراً في البَتولِ، لانه عِلًّةُ جَميع النِعَمِ، ورجاءٌ صالحٌ لجَميعِ الخلائِقِ، وهو النور الحقيقي المسيح ضابطُ الكُلّ مَسجودٌ مَع أبيه وروحه القُدوس.

وأقامَ عهدَهُ مع إبراهيم: شُوهِدَ إبنُ الآب الوحيد لإبراهيم برؤيَةٍ وصورةُ الإنسانِ واعلمَهُ بسِرٍّ عن ناسوتِه التي سيشرقُ بها، من جيلهِ لخلاص الخلائِقِ، وبهذين المثالينِ الإثنينِ التي تشيرُ الى امرٍ واحدٍ وهو ناسوتهِ الذي  اعلمَهُ لإبراهيم.

صلاتي كَعطرُ بخورٍ امامُكَ: الملاكُ الذي جاءَ وسَهرَ من اجلِنا، لتكُن صلاتُنا وطِلبَتُنَا لراحتكَ أيها الربُّ، وكما راقَتْ لَكَ رائحة مبخرةُ هارون، الكاهن الصالح في خيمَةُ العهدِ، لتُرضيكَ رائحةث طلبتنا في جميع الاوقاتِ، وإصنع الامانُ لأرجاء المعمورة الاربعة.

من الآن والى الأزل: لتَكُن سَهرتنا لإراحَتُكَ أيُّها الربُّ الرَحوم، وأعطِنا أعياد الأفراح لنشكُرُكَ ونُسَبِّحُكَ، وإمنح كنيستنك الأمان والتي هي في أقاصي الأرض، وحُلَّ منها الحروب والصراعاتِ، بصلاة الصالحينَ والكَهَنةِ والمُعترفينَ الذي أحبُّوكَ، أحِلْ امانُكَ في ارجاء المَعمورَةِ الأربَعَةِ.

يُثبُتُ للأبد أمام الله: يَكن تذكار مريم الأم البتول والمقدسة والدة المسيح على المذبح المقدس، وبصلواتِها تُبطَلُ الحُروبِ وتُرَنِّمُ الكنيسة وابناؤها التسبحة، ونَحنُ نَطلُبُ من إبنِها ونتضرع لمحبتِهِ ليَرأف علينا بصلاةِ والدِتِهِ.

وإختارَهُم بصفاءِ قَلبِهِ: أختار اولاً يسوع إثنَي عشر رجالق صيادينَ، على عدد اسباط إسرائيل الإثني عشر، ومن بعدها إختار الإثني والسبعين، على مثال الشيوخ أيام موسى، وخرجوا لأرجاء المعمورَة الأربَعَةِ وتلمَذوا الخليقَةُ بإسم الآب والإبن والروح القُدُس.

يَفرحونَ ويُسَبِّحونَ: عندما يَرتَفِعُ الصديقين على السُحُب للقاءِكَ، تتَنَعَّمُ نفوسُ عَبيدِكَ في الفِردَوس، ومع لص اليمينِ يتهنئونَ بمجدٍ، ومع الخاطِئَةِ تُغتَفَرُ ذنوبنا، وبنعمٍ لا تَنتهي وحياة لا تُبطلُ أفرحْ وأرِحْ وأهِّلنا لخَدرُكَ.

عَضِّدني بكلِمَتُكَ وأحيا ولا تُخجلني من رَجائي: في يوم مجيئِكَ العظيم يسوع مُخلِّصنا، وعندما تأمُرُ آيتُكَ ويَقومُ جميعَ الراقِدينَ، ويُنفَخُ البُوقَ ويُدانونَ جميعاً في الدينونَةِ، في تلك الساعة إغفرْ وأرحم عبيدكَ يا ربَّنا وأهِّلهُمْ لخَدرِ مَلكُوتُكَ.

المجدُ للآب والإبن والروح القُدُس: يا ربُّ بمحبتِكَ أكرَمتَ طبيعتنا، من البدءِ بمثالكِ الحي وصورَتُكَ، وما أن أسقَطنا المُجرِّبُ من مجدِنا لغيرَتِهِ، أرسَلتَ إبنُكَ وبميلادِهِ أرجَعَ جنسنا من الظلالَةِ، وبعماذِهِ الغافِرْ وَعدَّ لَنا لنكُن أبناء العهد، وبآلامِهِ ومَوتِهِ خَلَّصنا من عبودية الخَطيئَةِ، وبقيامَتِه ظَفَرنا، وبصعودِهِ رَفعنا من يَمينِهِ.

من الأزل والى الازل آمين: أَعْلَنَ إبْنُ الله الحَقيقة المُعلَنَةُ لِكَنيسَتِهِ التي إقْتَرَنَ بِها، عِنْدَما رَغِبَ بِحُبِّهِ وَجاءَ لِلعَالَم وَوَعَظَ وعَلَّمَ إلُوهِيَّتِه ونَاسُوتِه.

1 . عِندَما كانَ في حُضُنُ أبيه قَبْلَ العَالم مُنْذُ الأزَلْ. لأَنَّهُ إله بِحَقْ[2].

2 . وجَاءَ عِنْدَنا في مِلئ الأزْمِنَة ولَبَسَ جَسَدَنا (تَجَسَّد) وبِه خَلَّصَنا. لأنَّه إنْسان بِحَق[3].

3 . تَنَبّأ الأنبياء في رُؤْياهُم، والأنقياء كَشَفُوهُ بأَسْرَارَهم، لأنَّهُ إله بِحَق[4].

4 . حُبِل به تِسَعَةُ أشْهُر، وَوُلِد كإنْسَان لإنَّه إنسَان بِحَق[5].

5 . مَجَدُّوهُ المَلائِكَة لإنه إله، وَوُضِع في المِذْوَد لأنَّه إنسَان، بَشَّرَه النَجْمُ لإنَّه إله، ورَضَعَ الحَلِيب لأنه إنسَان، حَمَلَوا وقَدَمُوا لَهُ مجوس فارس هَدَايا قَيِّمة وقَرَابين لأنَّه إله بِحَق[6].

6 . خُتِن وقَرَّب القَرَابين حَسَب الشَريعة في الهَيكَل المُقَدَّس، لإنه إنْسَان بِحَق[7].

7 . نَادَاه سِمْعان الشَيخْ نُورٌ لِلأُمَم، ومَجْدا لِشَعبُ إسْرائِيل، لأنَّه إله بِحَق[8].

8 . هَرَب إلى مِصْرَ بِسَبَب هِيرُودِس المَلك الظَالِم (الجائر) والمَليء بِالشُرور، لإنَّه إنْسَان بِحَق[9].

9 . هَرَعَ الرُعَاة لإكرامِهِ، إنْحنَوا وَسَجِدُوا على عَصَاهُم، لإنَه إله بِحَق[10].

10 . نَمَا وكَبُر بِالقَامَة والحِكْمَة، وبِالنِعْمَة الإلهية، لأنَّه إنْسَان بِحَق[11].

11 . تعمَّد في الاردن لأنَّه إنْسَان، فُتِحَت لَهُ السَمَاوات لأنَّه إله، نَادَى بِه الآب لأنَّه إنْسَان، حَلَّ عَلَيهٍ الرُوحُ (الروح القدس) لإنَّه إله[12]، صام وجُرِّبَ لإنَّه إنسان، ووَبَّخ الشِرِّيرلأنَّه إله[13]، دُعِيَّ وَذَهَبَ إلى العُرْسِ مَعَ أُمِّهِ وإِخْوَتِهِ وتَلاميذه، لأنَّه إنسَان بِحَق[14].

12 . حَوَّل المَاء وأصْبَحَتْ خَمْرَاً، وشرَبَ المَدْعُوِّينَ وسَبَّحُوا إِسْمِهِ، لأنَّه إله بِحَق[15].

13 . دَخَلَ الى بَيْتَ اللاوي[16] وزَكَّا[17] وشُمعُونَ[18] وأَكَلَ وشَرَبَ، في العَشاءِ والغَدَاءْ، لأنَّه إنسْان بِحَق.

14 . شَفَى المَعْلُولينَ وأطابَ المَرْضَى، وطَهَّرَ البُرْصَ، وفَتَحَ عُيُون العُميان، لأنه إله بِحَق.

15 . خَرَجَ الى الجَبَلِ لِلصَلاة، وتَأَخَّر هُناك بالصَلاة، لإنَّه إنسَان بِحَق.

16 . جَعَل المُقْعَدِينَ يَمْشُونَ، وِللمَفْلُوجينَ أعْطَى أعْضاءاً، لأنَّه إله بِحَق[19].

17 . نَامَ في القَارَبِ لأنَّه إنسَان، هَدَّأ البَحْرَ لأنَّه إله[20]، صَعَد الى الجَبَلِ لأنه إنسَان، وَضَعَ الشَريعَة لأنَّه إله[21]، تَعَبَ مِن العَمَلِ وَجَلَسَ على البِئْرِ، وطَلَبَ المَاء مِنَ السَامِريَة، لأنَّه إنسَان بِحَق[22].

18 . كشَفَ خَفَاياها وما مَكشوفٌ عَنها، وكُل ماهوَ غَيْر مُعلَن وأفْعالها، لأنه إله بِحَق[23].

19 . دَمَعَ وبَكَى على لَعازَر، وسَألَ عَنْ مَكانِ دَفنِهِ، لأنَه إنْسَان بِحَق[24].

20 . ناداه وأقامَهُ مِن القَبرِ بِقُدْرَةِ سُلطَانَ إلوهِيَتِهِ، لأنَه إله بِحَق[25].

21 . رَكَبَ على الجحش لأنَه إنسَان[26]، وَقَّره الأطفَال لإنَه إله، حَسَدَهُ الفريسيين لإنَه إنسَانْ، وعَمَل المُعْجِزات لإنَه إله، غارَ مِنه الكَهَنَة لإنه إنسَان، سَبَحَتْه الجُمُوعُ لإنَه إله، خَرَجَ إلى بَيْت عَنْيا خَارج المَدينة مَع تَلاميذه، وبَاتَ هُناك، لأنَه إنسَان بِحَق[27].

22 . لَعَنَ شَجَرَةُ التِين ويَبِسَت في الحال، وأعْلَنَ مَجْدُهُ وكَشَفَ قُدْرَتَهُ، لأنَه إله بِحَق[28].

23 . مَسَحَتْهُ مَرْيَم بِزَيْتِ البُخُور، ومَسَحَتْ وَجهُهُ بِشَعرِ رَأْسِها، لأنَه إنسَان بِحَق[29].

24 . تَرَكَ لَها ذُنُوبَها وغَفَرَ خَطاياها، ومَسَحَ آثامِها وجَهَالاتِها، لأنَه إله بِحَق.

25 . أكَلَ الفِصْحَ حَسَب الشَريعةِ فِي العِلِّيةِ مَعَ تَلامِيذَه، لأنَه إنسَان بِحَق[30].

26 . إسْتَبَقَ وأعْلَنَ خِلال العَشاءِ، شَرَّ خِيانَة الإسْخَريُوطِي، لأنه إله بِحَق[31].

27 . أخَذَ المِئْزَر وشَدَّهُ حَوْلَ ظَهْرِهِ، وغَسَلَ أقدامَ الإثنَي عَشَرَ(التَلاميذ)، لأنه إنسَان بِحَق[32].

28 . كَما وأعْلَنَ أيْضاً عَنْ نُكران شِمعُون الصَفَا رَئيسُ التَلامِيذ، لانه إله بِحَق[33].

29 . تَعَرَّق وصَلَّى ونَال القُوَة، مِنَ المَلاكِ الذي ظَهَر لَهُ، لأنه إنسَان بِحَق[34].

30 . تَقَرَّب لِذلك الذي قُطِعت إذْنَه، وشَفَاها بِقدْرَتُه الكَبيرة، لأنه إله بِحَق[35].

31 . سُلِّم للالام وقَبِل البَصق، وَوضعُوا على رَأْسَه إكْليل الشَوْك، لأنه إنسَان بِحَق[36].

32 . إوْقَع مُعتَقليهِ ورَمَى أعداءُه، وَوَقعوا بِوُجُوهَهٌم على الأرضِ، لأنه إله بِحَق.

33 . صُلِب عَلَى الخَشَبة لأنه إنسَان، وشَقَّ الحَجَر لأنه إله، سَمَرُوا بيَدَيْه المَسامِير لأنه إنسَان، فَتَحَ القُبُور لأنه إله، شَرَّبُوه الخَلْ لأنَه إنسَان، شَقَّ سِتار الهَيكَل لأنَه إله، نَادى عَلى الصَليبِ لأنَه إنسَان، أظْلمَت الشَمْس لأنَه إله[37]، قَبِل المَوْت وحُنِّطَ جَسَدَه، وَوُضِعَ في القَبرِ المَحفور في الحَجَرِ، لأنه إنسَان بِحَق[38].

34 . قَام مِنَ القَبْرِ وحَلَّ المَوْتَ، وكَسَرَ مَصَاريعَ أبْوابَ وحُصُون الشِيول (الجَحيم)، لأنه إله بِحَق[39].

35 . أكَلَ وشَرَبَ مَع تَلاميذَه، بَعدَ قِيامَتهِ كَما هُو مَكتوبٌ، لإنَه إنسَان بِحَق[40].

36 . دَخَل مِن خِلالَ الأبْوابَ المُوصَدَة، وَسَلَّم عَلى الإثْنَي عَشَرَ، لأنه إله بِحَق[41].

37 . أراهُم آثارَ المَسامِير المُسَمَّرَة بيَدَيْهِ وقَدَمَيْهِ، وَلِتُوما كَشَفَ عَنْ جَنْبِهِ، لأنَه إنسَان بِحَق[42].

38- صَعِدَ بمَجدٍ إلى الذي إرْسَلَه، وَسيَأتي فِي النِهاية ليَدِينَ الكُلُّ، لأنه إله بِحَق[43].

39- كَرَّزَ الملائكة بِمَجيئهِ المُستَقْبَلي بِجَسَدٍ مَكشُوف كَما صَعَدَ، لأنَه إنسَان بِحَق[44].

40- أرْسَلَ الرُوحُ المُعَزِّي (الفَارَقْلِيط)، لِتَلامِيذَه وَجَعلَهُم حُكَمَاء، لأنَه إله بِحَق[45].

41- سَعَى وفَتَشَ قُسْطَنطينُوس وَوَجَدَ خَشَبَة الصَليب التي صُلِبَ عَلَيها، لأنَه إنسَان بِحَق.

42- إخْتَارَ لَهُ الكَنيسة مِنْ كُلَّ الأمَم، وقَدَّسَها بِمَجْدِ إلوهيته، لأنه إله بِحَق[46].

مُبْاركٌ الذي أكْمَلَ تَدبيره، مِنْ أجْل خَلاصَ البَشَر، لَهُ المَجْد ولَنا رَحْمَتَهُ فِي كُلَّ الأزْمِنَة.

الشماس: نصلي السلامُ مَعنا.

الكاهن: لتَدبيرِكَ العَجيبُ يا رَبُّ والذي لا يُوصَفُ، الذس إكتمل ودَبَّر وأُتِمَّ بمراحِمٍ وحنانٍ لتَجديد وخلاص طَبيعَتٍنا، بمبدأ مِنَّا نَرفَعُ التسبحة والإكرامِ والشُكرَ والسُجودَ في كُلِّ أوانٍ يا ضابطَ الكُلَّ. الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

مزمور القانون: مز 95 : هَلُمّوا نُهَلِّلُ لِلرَّبّ نَهتِفُ لِصَخرَةِ خَلاصِنا.

الردّة: لكَ المجدُ ولَنا الرجاء وعلى الأرض السلامُ والأمان، نادوا الملائِكَةِ في يوَمِ ميلادِكَ.

ويُرتلون مزمور 95 وبعد الانتهاء منه يعيدون الردة ثانيةً:

مزمور 150: سَبِّحوا اللهَ في قُدسِه سَبِّحوه في جَلَدِ عِزَّيه

الردّة: هَلُّموا جميعنا مع الملائِكَةِ والمجوس والرُعاة نُسجُدُ للمسيح.

ويُرتلون مزمور 150  وبعد الانتهاء منه يعيدون الردة ثانيةً:

المجدُ للآب والإبن والروح القُدُس:

لَك أيُّها المَولود الإعجوبة يا ضابط الكُلَّ تُكرِمُ الكنيسة، إحفظْ أبناؤها بنعمتكَ.

هَلُمّوا نُهَلِّلُ لِلرَّبّ نَهتِفُ لِصَخرَةِ خَلاصِنا:

لَك أيُّها المَولود الإعجوبة يا ضابط الكُلَّ تُكرِمُ الكنيسة، إحفظْ أبناؤها بنعمتكَ.

التسبحة: مباركٌ الحنَّانُ..

مبارَكٌ الحنَّان الذي بِنِعمَتِهِ، دَبَّر حَياتنا بالنُبوءَةِ.

بعَين الروحِ رأى إشعيا، المولود العَجيب إبن البَتولِ.

بدون زواجٍ وُلِدَتْ مَريَم، عمانوئيل إبْنَ الله.

مِنها جَبلَ الروحُ القُدُس، لجسده المُتَحد كما هُوَ مَكتوبٌ.

ليَكونَ مَسكناً وهَيكلاً مَسجوداً، لِشُعاع الآب ببنُوَّةٌ واحِدَةٌ.

ومَع بَدء حَبلِهِ العَجائبي، وَحدَهُ مَعَهُ بِوقارٍ واحدٍ.

ليكتَمِلُ بِه كُلَّ خاصَتِهِ، لِخلاص الجَميع كما يَشاءُ.

في يَوم ولادَتِهِ مَجَدُّوه الملائِكة، بتَهليلِهِم في الأعالي.

والأرضيين أيضاً قَدّموا السُجود بِقرابينِهِم بوِقارٍ موَحَدٍ.

واحِدٌ هو المَسيح إبْنَ الله، مَسجودٌ مِنَ الجَميع بطَبيعَتَين.

بإلوهيَتِه وُلِدَ مِن الآب، دون بِداية وفَوق الأزمِنَةِ.

وبناسُوتِهِ وُلِدَ مِن مَريَم، في نِهاية الأزمِنَةِ بِجَسَدٍ مُتَحِدٍ.

إلوهيَتِه لَيسَت مِن طَبيعَةُ الأُمِّ، ولا ناسُوتِهِ مِنْ طَبيعَة الآب.

مَحفوظَةٌ الطبائِع في أقانيمِهِم، بِشَخصٍ واحِدٍ وبُنُّوَةٌ واحِدَةٌ.

وكيف هي الألوهية، ثلاثةُ أقانيم وذاتٌ واحِدة

هكذا هيَّ بُنُوَّة الإبنْ، بطَبيعتين وشَخصٌ واحِدٌ.

هكذا تَعَلَّمتْ الكَنيسة المُقَدَّسة، أن تعتَرِفُ بالإبن إنَّهُ المَسيح.

نَسجُدُ يا رَبّي لألوهيَتُكَ ولناسُوتِكَ دونَ شَكٍّ. (تُكرر 3 مرات).

واحِدةٌ القُدرة وواحِدَةٌ الرُبوبية، وواحٍدَةٌ الإرادة وواحِدةٌ التَسبِحة.

للآب والإبْنِ والرُوحُ القُدُس. للأزل والى الأزَل آمين.

مناداة الشماس:

لِنقِفُ حَسناً جَميعنا بِفرَحٍ وبَهجَةٍ ونَطلب ونُردِّدُ يا رب إرحَمنا.

أيها الرَبٌّ القَدير الكائِنُ الازلي الذي يَسكُنُ في الأعالي. منكَ نَطلُبُ.

ذلك الذي بمحبتِه الغَزيرَةِ أحبنا، اكرَمَ خلقِهِ لجنسنا بمثال وِقارِهِ. منكَ نَطلُبُ.

ذلك الذي بإبراهيم المؤمن مَنَح النِعَمُ لمُحبِّيهِ، وبتجلي المَسيح عُرِفَ لِكَنيسَتِهِ. منكَ نَطلُبُ.

ذلك الذي لا يَوِّد ضَياعَ طَبيعَتُنا إلا أن تَتوبَ من ضلالَةِ الظُلمَةِ لمَعرفة الحَقِّ. منكَ نَطْلُبُ.

ذلك الذي هوَ لِوَحدِهِ الخالق وصانِعُ الخَلائِقِ، ويَسكُنُ في النَور البَهيُّ. منكَ نَطلُبُ.

من اجلِ سلامَة آباؤنا القديسين مار فلان الجاثاليق البطريرك ومار فلان الميطرافوليط، ومار فلان الأسقف ومن أجل جَميع أبناء خِدمَتَهُم. منكَ نَطلُبُ.

الله رَحومٌ والذي برحمتهِ يُدبِّرُ الكُلَّ. منكَ نَطلُبُ.

ذلك الذي يُمَجَّدُ في السماءِ ويُسجَدُ على الأرض. منكَ نَطلُبُ.

إظفرنا أيُّها المسيحُ رَبَّنا بمَجيئِكَ  وأمِّنْ كَنيسَتُكَ المُخلَّصَةُ بِدَمِكَ الزَكيُّ وإرحَمنا.

الشماس: لنصلي السلامُ مَعنا.

صلوات كهنوتية قبل المداريش:

الاولى: منكَ أيُّها المَلئُ مَراحِمٍ وحَنانٍ، ومن غِنَى طيبَة مَحبَتُكَ العَظيمة، وكنزُ فَيضُ حنانُكَ نَطلُبُ مَعونَةٌ وتَقويَّةٌ وخَلاصٌ وحِفظٌ وشَفاءُ أمراض اجسادُنا ونُفوسُنا، أعطِنا بنعمَتِكَ وبمراحِمِكَ كعادَتُكَ في كُلِّ أوانٍ يا ضابطَ الكُلَّ: الآب والإبن والرُوح القُدُس. آمين بارِكْ يا سيِّد.

الثانية: مباركَةٌ ومَسجودَةٌ وساميَةٌ وعاليَةٌ ولا تُدرَكُ المراحِمُ الازلية لثالوثُكَ الممجد، والتي تَحِنُّ مجانَّاً على الخُطاة، رجاؤنا الصالح وملجأُنا ملئُ المراحم وغافِرُ الذنوبِ والخطايا يا ضابِطَ الكُلَّ: الآب والإبن والروحُ القُدُس. آمين.

المدراش الأول:

الردَّة: المجدُ للذي خَلَّصنا، بالمولودِ من مَريمْ، وأعطانا لنشتركَ معهُ في الملكوت.

الأبيات: عُلِّيَةُ ضابط الُكلَّ، لا تُدركُ من الكُلِّ، وقياسِه بالفكرِ، لا يكون مِثلَهُ، عُلِّيَةِ التَمييز، فيه هو الذي يَحكُمُ، يصغُرُ ويَكبُرُ أيضاً، حيث يَستحِقُّ. وحيث لَيسَ لَهُ حَدٌّ مثل الذي لَهُ حَدٌّ، مباركٌ الذي إختصر مسافتَهُ ليوصِلنا إلَيهِ *

لا تُختَبَرُ رؤيته ليتمثل بالفكرِ، يَسمَعُ دونَ آذانٍ، يتكلَّمُ دون فَمٍ، يَعملُ دون أيادٍ، يرى دون عيونٍ، ولا تبقى نفسٌ وتَهدأً: من الذي هو هكذا لبس بنعمتِهِ، لباس ناسوتِنا، ووصفنا على صورتِه *

لأنه لا يوجدُ مكانٌ يحيطَهُ ويتَضَمنَهُ، ولا يوجدُ عُمقٌ يتفقدهُ ويفهمهُ، عظيمٌ وُجودهِ، وهكذا أبوَّتَهُ، أحبَّ وظفرَ المكان والعقل. وحيثُ لا يوجدُ مكانٍ يَكفي لوجودِهِ، فكرُ مَنْ ندرُكُ، لنتفقدُ أبوَّتَهُ *

المدراش الثاني:

الردَّة: المجدُ لذلك المولودُ، الذي أبيهِ من السماء، وأمَّهُ من الأرض، ولا يُدرَكُ.

الأبيات: أعجوبةٌ عظيمةٌ شوهِدَتْ في بيت لحمِ وصُنعتْ أمام جميع الخلائِقِ، حيث كان يخدمُ النجمُ أمام إبنُ المَلِكِ الالهي. نجمٌ يَسيرُ، نَجمٌ يَقودٌ، نجمُ يُهدي، نجمٌ يُبَشِّرُ. نجمٌ مُرسَلٌ، نجمٌ مُبَشرٌ، نجمٌ وصل الى باب بيت الملكِ *

سلامُ معَ مريمْ التي وُلَّدتْ وربَّتْ وأرضَعَتْ وحملّتْ وفَرَحتْ، سلامُ للمغارة، سلامُ للقِماطِ، سلامُ للعريس وسلام لجبرائيل، سلامُ في السماءِ. سلامٌ على الأرضِ، سلامٌ ملأ جَمعنا من حدودهِ *

هناكَ الكَتَبَةِ يَشهدَونَ بميلادِ الإبنِ سيِّدُ الأسرارِ، هناكَ تيجانُ الملوكِ أبناءُ الجبابِرَةِ مرمِّيَةٌ امام أقدامِهِ، هناكَ ذَهَبٌ ومُرٌّ ولُبَّانٌ، هناكَ يُوسِفُ، هناكَ ملائِكَةٌ. هُناكَ قداديسٌ، وتهاليلٌ دونَ إنقطاع *

ويَقفون ويكملون الصلاة:

الشماس: نُصلي السلامُ مَعنا.

صلاة كهنوتية: لَكَ أيُّها البَهيُّ والمُبَجَّلُ، شَديدٌ، مُمَجَدٌ، عَظيمٌ ومحاربٌ، حَصينٌ مليءٌ مراحِمٍ، مَلِكٌ عَظيم التسبحة، موجودٌ منذ الأزل، نَعتَرِفُ ونَسجُدُ ونُسَبِّحُ في كُلِّ اوانٍ، يا ضابِطُ الكُلَّ: الآب والإبن والروحُ القُدُس. آمين.

ويبدأون بالقانون: أناشيد موسى (خروج 15)

حينَئِذٍ أَنشَدَ موسى وبنو إسرائيل هذا النَّشيدَ لِلرَّبِّ وقالوا: أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً. ويُرَدِدونَ هذه الردَّة بين كُلَّ آيتين.

حينَئِذٍ أَنشَدَ موسى وبنو إسرائيل هذا النَّشيدَ لِلرَّبِّ وقالوا: أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

أُنشِدُ لِلرَّبِّ فإِنَّه تعَظَّمَ تَعْظيماً. الفَرَسُ وراكِبُه في البَحرِ أَلقاهُما. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

الرَّبُّ عِزِّي ونَشيدي، لقَد كانَ لي خَلاصاً. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

هذا إِلهي فبِه أُعجَب، إلهُ أَبى فبِه أُشيد. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

الرَّبُّ رَجُلُ حَربٍ، الرَّبُّ، آسمُه. مَركَباتُ فِرعونَ وجَيشُه في البَحرِ ألْقاها. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

ونُخبَةُ ضُبَّاطِه في بَحرِ القَصَبِ غَرِقوا. الغِمارُ غَطَّتهُم. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

وكالحَجَرِ في الأَعماقِ هَبَطوا. يَمينُك يارَبُّ تَعتَزُّ بِالقُوَّة. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

يَمينُكَ يا رَبُّ تُحطِّمُ العَدُوَّ. وبِعَظَمةِ جَلالِكِ تَصرَعُ مُقاوِميكَ. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

تُطلِقُ سُخطَكَ فكَالقَشِّ يأكُلُهم. وبنَفَسِ مِنخَرَيكَ تَراكَمَتِ المِياه. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

الأَمواجُ كالسُّورِ آنتَصَبَت والغِمارُ في قَلبِ البَحرِ جَمَدَت. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

قالَ العَدُوُّ: ((أُطاردُ فأُدرِك. أُقسِّمُ الغَنيمةَ فتَكتَظُّ بِها نَفْسي. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

أَستَلُّ سيفي فَتقرِضُهم يَدي)). نَفَختَ ريحكَ فغطَّاهُمُ البَحرُ. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

وغاصوا كالرَّصاصِ في المِياهِ الهائِلة. مَن مِثْلُكَ يا رَبُّ؟ أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

مَن مِثلُكَ جَليلُ القَداسة مَهيبُ المآثِرِ صانِعُ العَجائب؟ أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

مَدَدتَ يَمينَكَ فاَبتَلَعَتهُمُ الأَرض. بِرَحمَتِكَ هَدَيتَ الشَّعبَ الَّذي فدَيتَه. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

بِعِزَّتِكَ أرشَدتَه إلى مَسكِنِ قُدسِكَ. سَمِعَتِ الشُّعوبُ فاَرتَعَدَت. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

وأَخَذَ المَخاضُ سُكَّانَ فِلَسْطين. حينَئِذٍ ارتاعَ زُعَماءُ أَدوم. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

ورُؤَساءُ موَآبَ أَخَذَتهُمُ الرِّعدة وخارَت عَزائِمُ جَميعِ سُكَّانِ كَنْعان. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

يَقَعُ علَيهمِ الرُّعبُ والهَلَع: بِعَظَمةِ ذِراعِكَ كالحَجَرِ يَخرَسون. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

حتَّى يَعبُرَ شَعبُكَ ياربّ حتى يَعبُرَ الشَّعبُ الَّذي اَقتَنَيتَه. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

تأتي بِهِم وفي جَبَلِ ميراثِكَ تَغرِسُهم في المَكانِ الَّذي أَقَمْتَه يا رَبُّ لِسُكناكَ المَقدِسِ. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

الَّذي هَيَّأَته يا ربُّ يَدَاكَ. الرَّبُّ يَملِكُ أَبَدَ الدُّهور)). أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

لَمَّا دَخَلَت خَيلُ فِرعونَ ومَراكِبُه وفُرسانُه البَحرَ، رَدَّ الرَّبُّ علَيهم مِياهَ البَحر. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

وأَمَّا بَنو إسرائيل، فساروا على اليَبَسِ في وَسَطِ البَحر. ثُمَّ أَخَذَت مَريَمُ النَّبِيَّةُ، أُختُ هارون، الدُّفَّ في يَدِها، أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

وخَرَجَتِ النِّساءُ كُلُّهُنَّ وَراءَها بِالدُّفوفِ والرَّقْص. فجاوَبَتهُنَّ مَريَم: أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

((أَنشِدوا لِلرَّبِّ فإِنَّه تَعَظَّمَ تَعظيماً.الفَرَسُ وراكِبُه في البَحرِ أَلْقاهما)). أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

ويُكملون بالقانون: إشعيا 10:42

أَنشِدوا لِلرَّبِّ نَشيداً جَديداً، تسبِحَةً لَه مِن أَقاصي الأَرض. مَوجودٌ هوَ منذ الازل.

رُوَّادَ البَحرِ وكُلِّ ما فيه يا أَيَّتُها الجُزُرُ وسُكَّانَها. مَوجودٌ هوَ منذ الازل.

(( لِتَفرحُ البَرِّيَّةُ ومُدُنُها، والحَظائِرُ الَّتي يَسكُنُها قيدار . مَوجودٌ هوَ منذ الازل.

ولْيَهتِفْ سُكَّانُ الصَّخرَة ولْيَصيحوا مِن رُؤُوسِ الجِبال. مَوجودٌ هوَ منذ الازل.

لِيُؤَدُّوا المَجدَ لِله ويُخبروا بحَمدِه في الجُزُر. مَوجودٌ هوَ منذ الازل.

الرَّبُّ كجَبَّارٍ يَبرُز وكرَجُلِ قِتالٍ يُثيرُ غَيرَتَه. مَوجودٌ هوَ منذ الازل.

ويَصرُخ صَرخَةَ إِنْذار ويَزعَق ويَتَجَبَّرُ على أَعْدائِه: تنَعَمتْ السَماءُ من فَوق. مَوجودٌ هوَ منذ الازل.

والسُحُبُ تُرُّشُّ البِرَّ، تَنفَتِحُ الأرضَ ويَفيضَ الخلاصَ. مَوجودٌ هوَ منذ الازل.

والبِرُّ تَظهَرُ مَعاً، أنا هو الربُّ الذي خلقَ هذه. مَوجودٌ هوَ منذ الازل.

المجدُ للآب والإبنِ والروحُ القُدُس. من الأزل والى الأزل، آمين. مَوجودٌ هوَ منذ الازل.

حينَئِذٍ أَنشَدَ موسى وبنو إسرائيل هذا النَّشيدَ لِلرَّبِّ وقالوا: أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

الشماس: نُصلي السلامُ معاً.

صلاة كهنوتية: إزرع يا ربُّ في قلوبنا زرعُ تَعليمِكَ، وأمطِر عَلَينا قطراتٌ من نِعمَتِكَ، لنتربَّى حسبُ إرادَتُكَ، ونَصنعُ ثِماراً تليقُ بسيادَتُكَ، جميع أيام حياتِنا يا ضابطِ الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

ويبدأون بالقانون: تثنية 32

أَصْغي أيَتُها السَّمَواِتُ فأَتكَلَّم ولتستَمِعِ الأرضُ لأَقوالِ فمي. هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح. ويكررون الردّة بعد كل آيتين.

لِيَهْطُلْ كالمَطَرِ تَعْليمي ولْيَقطرْ كالنَّدى قَولي. هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

وكالغَيثِ على الكَلأ وكالرَّذاذِ على العُشْب. هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

لأَنِّي باسم الرَّبِّ أَدْعو. أَدُّوا تعْظيمًا لإِلهِنا. هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

هو افعاله دون إثمٍ وجَميعَ سُبُلِه حَقّ. هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

اللهُ أَمين لا ظُلمَ فيه هُو بارِّ مُستَقيم. هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

فَسَدَ الَّذينَ وَلَدَهم بِلا عَيب  جيل شِرِّير مِعوَجّ. هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

أَبهذا تُكافِئُ الرَّبَّ أَيُّها الشَّعبُ الأَحمَقُ الخالي مِنَ الحِكمَة؟ هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

أَلَيسَ هو أَبوكَ الَّذي خَلَقَكَ الَّذي صَنَعَكَ وأَقامَكَ؟ هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

أُذكُرِ الأَيَّامَ الغابِرَة واعتَبِروا السنينَ جيلاً فجيلاً. هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

سَلْ أَباكَ يُخبرْكَ وشيوخَكَ يُحَدثوكَ. هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

حين أَورَثَ العَلِيَّ الأمَم ووِزَّعَ بَني آدم. هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

وَضَعَ حُدودَ الشُّعوب على عَدَدِ بَني الله. لَكِنَّ نَصيبَ الرَّبِّ شَعبُه.  هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

ويَعقوبَ حِصَّةُ ميراثِه. يَجِدُه في أَرضِ بَرِّيَّة وفي صِياحِ خَواءٍ وَحشِيّ. هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

يُحيطُ ويَعتني بِه ويَحفَظُه كإِنْسانِ عَينه. ((كالعُقابِ الَّذي يُثيرُ عُشَّه هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

وعلى فِراخِه يُرَفرِف. يَبسُط جَناحَيه فيَأخُذُه هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

وعلى ريشهِ يَحمِلُه. الرَّبُّ وَحدَه يَهْديه هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

ولَيسَ معَه إِلهٌ غريب. يُركِبُه على مُرتَفَعاتَ الأَرض هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

فيُطعِمُه مِن غَلاَّتَ الحُقول وُيرضِعُه مِنَ الصَّخرِ عَسَلاً هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

ومِن صَوَّانِ الجُلْمودِ زَيتًا ولَبَنَ البَقَرِ وحَليبَ الغَنَم هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

مع شَحْمِ الحُمْلان وكِباشِ بني باشانَ والتُّيوس هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

مع دَسَمِ لبِّ الحِنْطَة ودَمُ العِنبِ تَشرَبُه خَمْرًا. هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

أَكَلَ يَعْقوبُ فشَبِعِ وسَمِنَ يَشورونُ فَرفَس (سَمِنتَ وَبَدُنتَ واَكتَسَيتَ شَحْمًا) هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

فنَبَذَ الإِلهَ الَّذي صَنَعَه واستَخَفَّ بِصَخرَةِ خَلاصِه. هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

أَغاروه بِالغُرَباء وأَسخَطوه بِالقَبائِح. هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

ذَبَحوا لِشَياطينَ لَيسَتِ الله ولآِلِهَةٍ لم يَعرِفوها هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

آِلهَةٍ جَديدةٍ أَتَت حَديثًا آباؤُكم لم يَهابوها. هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

(الصَّخرُ الَّذي وَلَدَكَ أَهمَلتَه والإِلهُ الَّذي وَضَعَكَ نَسيتَه). هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

الرَّبُّ رآه وفي غَضَبِه اِستَهانَ بِبَنيه وبَناتِه. هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

فقال: ((أَحجُبُ وَجْهي عنهم وأَرى ماذا تَكونُ آخِرتُهم هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

لأَنَّهم جيلٌ مُتَقَلِّب بَنونَ لا أَمانَةَ فيهم. هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

هم أَغاروني بِمَن لَيسَ إِلهًا وأَغضَبوني بِأَباطِيلهم هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

المجدُ للآبِ والإبن والرُوحُ القُدُس. من الازل والى الأزل آمين. هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

أَصْغي أيَتُها السَّمَواِتُ فأَتكَلَّم ولتستَمِعِ الأرضُ لأَقوالِ فمي. هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

الشماس: نصلي السلامُ معنا.

وبعَدها يَصعدون الى البيم ويُصلِّون:

صلاة كهنوتية: لَكَ أيُّها الغَيور العادل، الذي بغيرَتِهِ أبادَ الظالمينَ، وبغضبهِ فنى الكُفَّارَ، ويحفظُ العهدَ والنعمة لساجِدي أسمهث القُدُّوس، نتضرعُ أرجعْ يا ربُّ وإغفر وأرحمنا كعادَتُكَ في كُلِّ اوانٍ، يا ضابط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

ويبدأون بالقوانين:

وأَنا أُغيرُهم بِمَن لَيسوا شَعبًا وبأُمَّةٍ حَمْقاءَ أُغْضِبُهم: مباركٌ الذي تَجلَّى في بيت لَحمٍ، وَوُلِدَ في المغارةِ، المجوس قَدَّموا لَهُ السجودِ، ذهبٌ ومرٌّ ولُبانٌ.

لأَنَّ نارًا شَبَّت في أَنْفي فتَشتَعِلُ إِلى أَسفَلِ مَثوى الأَمْوات: المجدُ لذلك الربُّ الذي زَيَّح وجاءَ بإكرامٍ، وَوُلِدَ بحَقٍّ، ودُعيَّ إسمَهُ الإعجوبة.

وتَأكُلُ الأَرضَ وغَلاَّتِها وتُحرِقُ أُسسُ الجِبال: مباركٌ ضياءُ الإعجوبةِ، الذي أُعلِنَ من الملاكِ، وَوُلِدَ دون رَجُلٍ، ووُصِفَ بالعَظيمِ.

أَحشُدُ شُرورًا علَيهم وسِهامي أُفرِغُها فيهم: مباركٌ الذي اتَمَّ النبوءَةُ، وأشرَقَ من البَتول، وَوُلِدَ في المغارَةِ، في مدينة بَيتُ لَحمِ.

يَخورونَ جوعًا وتَفتَرِسُهم حُمَّى ووَباءٌ مُرّ: مباركٌ الذي أرسلَ الى المَشرِقِ، نجمٌ على صورة الشعاعِ، وكَشَفَ عن ميلادِه المُمجَّد، الى المعمورَةِ التي تشتاقُ إليهِ.

أنْيابُ البَهِائِمِ أُطلِقُها فيهم مع سَمِّ زحَّافاتَ التُّراب: مباركٌ الذي تَجلَى دون إنقسامٍ، وإتحدَ دون إمتزاجٍ، ووُلِدَ دونَ زواجٍ، وحَرَّرنا من كُلِّ عَذابٍ.

السَّيفُ مِن خارِج يُثكِلُهم والرُّعبُ في داخِلِ المَخادِعِ يُصيبُهم الفَتى والعَذْراء: مباركٌ السامي والعَلِّيُ، الذي زَيَّحَ وجاءَ من السَماء، وسَكَن في الرحم البَتولي، كما بَشَّر إشعيا.

الفَتى والعَذْراء والرَّضيعَ والشَّائبِ: مباركٌ المَولودُ الازلي، الذي جاءَنا من السَماء، وحَلَّ في رَحمٍ نَقيٍّ، كما كَتَبَ النَبيُّ.

قُلتُ: إِنِّي أُشَتِّتُهم ومِن بَينِ بني البشر أُبيدُ ذِكرَهم، لَولا أَنِّي أَخْشىَ صَلَفَ العَدُوَ: مباركٌ الذي نَزَل من السماءِ، وجاءَ وسَكنَ في العالَمِ، وعَرَّفنا بقُدرتِهِ السامية، نُسَبِّحُ لَهُ بكُلِّ نَفَسٍ.

لِئَلاَّ يَغتَرَّ خُصومُهم ويَقولوا: يَدُنا قد عَلَت: مباركٌ الذي جاء كما شاءَ، وحَلَّ فينا كما أرادَ، ووُلِدَ من الرَحمِ، وأهدانا كُلَّ فَرحَةٍ.

ولَيسَ الرَّبُّ صَنَعَ هذا كُلَّه. لأَنَّهم أُمَّةٌ تائِهَة بِمَشورَتها: مباركٌ الخَفيُّ بوجودِهِ، ونَزَل بنعمته، ووُلِدَ من أمَتِهِ، وحَرَر آدم ونَسَبِه.

وليسَ فيهم فَهمٌ. لَيتَهم يَعقِلونَ ويَفهَمونَ هذا: مباركٌ الموجود يُدَبر الجميع، لانه أرسلَ إبنَهُ لخلاصُ الكُلَّ، ووُلد حسبُ نظامُ الكُلَّ، وصالحَ أبيه مع الجَميع.

فيَتَبَصَّرونَ في عاقِبَتِهم! كَيفَ يُطارِدُ الواحِد أَلْفًا: مباركٌ الربُّ الذي تَجَّسَد، ومن الملائِكةِ تَبَجَّلَ، والعُلويينَ لَهُ أكرَموا، والسُفليين بهِ إستناروا.

ويَهزِمُ الاثْنانِ رِبْوَةً لَولا أَنَّ صَخرَهم باعَهم مباركٌ الرَبَّ الذي تَجَسَدَ، وَوُلِدَ وتَثَبَّتَ، وشُكِرَ وبُجِّلَ، ورُفِعَ وأُكرِمَ.

والرَّبَّ أَسلَمَهم لأَنَّ صَخرَتَهم لَيسَت كصَخرَتِنا: مباركَةٌ الكلمة التي تَجَسدَتْ، ومن البَتولِ وُلِدَتْ، وشُوهِدَتْ وجُسَّتْ وبُشِّرَتْ ومُجِّدَتْ.

وبِذلك أَعْداؤُنا حاكِمون. مِن جَفنَةِ سَدومَ جَفنَتُهم: مباركٌ المَولود الذي أنار الجَميع، ورنَّم الملائكَةُ مَجدَهُ، وبَشَّروا الرجاء للبشر، إنه مُخلِّصُ جَميع البشر.

ومِن كُرومَ عمورة. عِنبهم عِنَبُ سَمّ: مباركةٌ مُضاعفة للمولود، وجودياً وبشرياً، امام الدُهور أزلياً، وفي يومنا زَمنيا.

وعَناقيدُهم عَناقيدُ مَرارة. حُمَةُ الثَّعابينِ خَمْرُهم: مباركٌ الذي سَكَنَ بَيننا ولمْ يُصغَرُ، وعَظَّمنا وهو لمْ يُنتَقَص، وبنُورِه أنار الجَميع، وأكمل خلاصَنا بِمَحَبَتِهِ.

وسَمُ الأَفاعي الأَليم. أَلا إِنَّه  مَحْفوظٌ عِندي ومَختومٌ علَيه في ذَخائِري: نُقَدِّمُ جَميعنا السُجودَ، تهاليلاً وتَسبحاتٍ، لذلك المولود الأعجوبةِ، الذي وُلِدَ من البَتول.

لِيَومِ الانتِقامِ والثَّواب حين تَعثُرُ أَرجُلُهم: بميلادَكَ أستنارتْ الخلائِقِ، وفَرحَتْ كُلِّ الأماكِنِ، وأهديتْ الأفراحُ لجميع الشُعوبِ والامَمِ.

لأَنَّه قدِ اقتَرَبَ يَومُ نَكبَتِهم وأَسرَعَ ما أعِدَّ لَهم: هَلُّموا نُسَبِّحث ونُكرِمُ، مع المَجوس بَني فارِس، لذلك الذي بميلادِهِ وَبَّخَ، لهيرودِس الجائِرِ.

لأَنَّ الرَّبَّ يُنصِفُ شَعبَه وَيرأَفُ بِعَبيده: مباركٌ الرَبَّ بمحبتِهِ نَزَل بإرادَتِهِ، وتصالحَ مع خلائِقِهِ وأحيا الجميعُ بميلادِهِ.

لأنه رأى إن اليدُ قَد تَسَلَّطَتْ ولم يَبْقَ من يُعين ويُساعِدُ: مباركٌ الربُّ الذي بالنعمة دَبَّرنا من فوق بالتساوي، وعَرَّفنا بميلادِهِ إنَّهث هو مُخلِّصَنا من الشِرير.

ويَقول: أَينَ آِلهَتُهم الصَّخرُ الذي إِلَيه التَجأوا: مباركٌ الذي تَجلَّى بِجَسَدنا، وبميلادِهِ أفرحنا جَميعاً، ولذنوبنا عَفى وغَفَرَ، وصالحنا مَع أبيه.

هي الَّتي كانَت تَأكُلُ شحومَ ذَبائِحهم وتَشرَبُ خَمرَ سُكُبِهم؟: أهَّلتنا بنعمتكَ، لتذكار ميلادُكَ، إقبَلنا بِحنانُكَ ونَعِّمنا بملكوتِكَ.

فلتقُمْ وتَنصُرْكم وتَكُن لَكُم مَلْجَأ: مَسجودٌ مَولود يا مُحيِّينا، الذي بهِ صارَ رجاءُ لِجَميعنا، وبِهِ تَجَددنا، وخَلَّصنا من الضلالَةِ

أُنظُروا الآن، إِنَّني أَنا هو ولا إِلهَ معي: أنظروا هكذا أنا هُوَ، أنظروا هكذا أنا هوَ، أنظروا أنا هو الربُّ، ولا أله مَعي.

أنا أُميتُ وأُحْيي وأَجرَحُ وأُشْفي: لِتَرضي يا ربُّ إرادَتُكَ بِخَدمةُ ساجِديكَ، ولِتُثبَلُ صَلواتِنا، أمام عَرشَ ربُوبيَتُكَ.

ولَيسَ مَن يُنقِذُ مِن يَدي. أَرفَعُ يَدي إلى السَّماء: إمزجْ يا ربُّ تهاليلَنا مع تهاليل الملائِكَةِ، وتَسبحاتنا بتسبحاتهِم، وترانيمَنا بترانيمَهُم.

وأَقولُ: حَيٌّ أَنا للأَبَد. إِذا صَقَلتُ بارِقَ سَيْفي: إقبلْ يا ربُّ طِلبَتَنا، ولتَريقُ لَكَ صلواتنا، ورِدَّ لَنا طِلباتنا، ولا تَردُّ وَجهُكَ عَنَّا.

وأمسَكَت بِالقَضاءِ يَدي رَدَدتُ الانتِقامَ على خُصومي: نعمتُكَ أفاضت عَلينا، نعم يا ربُّ وإسمَعْ صلاتنا، وإغفر لمَن أخطأ وكَفَر، سبعينَ مَرّة سبعُ مَرَّاتٍ.

وجازَيتُ مُبغِضِيَّ. اسكِرُ سِهامي مِنَ الدِّماء: إفتحْ بابَكَ يا خالِقنا، وإقلْ طلبَتنا، ولِتَرضيك صَلواتنا، ورُدَّ لَنا طلباتَنا.

وسَيفي يأكُلُ لَحْمًا: مِن دِماءِ الضحايا والسَّبايا: من السماء كُلَّ بَرَكَةٍ، ومن الأرض كُلَّ عَطيَّةٍ، ومن الربِّ كُلَ نَعمَةٍ، تَفيضُ على جَمعِنا.

ومِن رأسُ تاج العَدُوِّ. تَهَلَّلي أَيَتُها الأُمَمُ مع شَعبِه: زَيَّحَ الملائِكَةُ بأصنافِهِم، ونادَوا المجدَ بأصواتِهِم، بميلادِ إبنُ رَبِّهِم، الذي أشرَقَ لخلاصِهِم.

لأَنَّه يَثأَرُ لِدَمِ عَبيده وَيرُدُّ الاَنتِقامَ على خُصومِه: مباركٌ الذي أهَّلنا بنعمتِهِ، لعيد ميلادِهِ، ووَعَدنا بمحبتِهِ، لنَرِث مِلَكوتِهِ.

ويُجازي مُبغِضيه وُيكَفرُ عن أَرضِ شَعبِه: مباركٌ المولود الذي جاءَ، وحَرَّرنا من الضلاَلَةِ، والشرير والموت والضيق، وَوعد لنا الملكوت.

المجدُ للآب والإبن والروح القُدُس: واجبٌ لنُجاهِرُ بالمجدِ، للمسيح واهِبُ النُور، بميلادِ إبنه المَجيد، ومَهَّد لَنا الطريق الى الأعالي.

من الازل والى الازل آمين: نُرَنِّمُ المجدَ للربِّ، مع ملائِكَةِ السَماء، في هذا العيد البَهيُّ، ميلاد إبنُ الحَيِّ.

ويُردِّدون مطلعُ المزمور: وأَنا أُغيرُهم بِمَن لَيسوا شَعبًا وبأُمَّةٍ حَمْقاءَ أُغْضِبُهم. هَللويا، هللويا، هللويا.

الشماس: نُصلي السلامُ مَعنا.

ألحان السَهرةِ:

صلاة كهنوتية اللحن الاول: يا بَحرُ الحياة اللا مُتَكِّل والذي أمواجَهُ عجلاتُ النور وفَيضُ حنانٍ مليءٌ من النِعَمِ، ومن سماء الحياة يا ربِّي تَرتَفِعُ الحياةِ، وتَبتَهِجُ بها جَميع أنظمة العُليينَ شمامِسَةُ شعاع مَجدكَ. دَبِّر يا ربِّي بالمَراحِمِ جِنسُنا الترابي الضعيف والمَختومينَ بإيقونَتُكَ، وجَدِّد نُفوسَنا بِعَطيَتِكَ، وقَدِّس أفواهُنا بالتسبحات اللائقة لإسمِكَ في كُلِّ أوانٍ يا ضابط الكُلّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

ملاحظة: بين مزمور وآخر يجثون (سيم بوركا) حتى وإن صادف العيد يوم الأحد:

وترتُّل آيات مزامير السهرة مزدوجة ويزيدون بينها هللويا اي بين الايتين المزدوجتين، وهناك من يزيد ثلاث مرات هللويا وأيضا أثنين.

ويُرَنِّمون المزمور الثاني كُلُّهَ: مز 2

لِمَاذا اْرتَجَّتِ الأمَم وبِالباطِلِ تَمتَمَتِ الشُّعوب؟

الشماس: أجثوا جميعاً (سيم بوركا)

حينها يجثوا الجميع معاً قائلين هذا القانون:

قُدُّوس، قُدُّوس، قُدُّوس الرب الاله القدير، ممتلئةٌ السماء والأرض من تسبحاتهِ، ومن طبيعة وجوده ومن بهاء شعاعهِ الممجَّدُ.

وبعدها يقول الشماس: إنهضوا بقدرة الله

يجيب الشعبُ: المجدُ لإسمه القُدُّوس.

الشماس: نُصلي السلامُ مَعنا.

صلاة كهنوتية اللحن الثاني: بالحانٍ مقدسة يا رَبِّي، وبكلماتٍ هَنيئَةٍ وطَيِّبَةٍ تتبارك سَكينة رُبوبيَتُكَ في كُلِّ ساعَةٍ، من أفواجِ السماويين خدَمَةُ مَقدِسُكَ ويَقفون أمامَ عَرشُكَ، مَعَهُم وبِهُم يا رَبِّي إقبلْ وإمزُجْ  قُربانَ هذه التسبحاتِ التي قَرَّبَهَا ويُقَرِّبوها عَبيدِكَ مُثَبِّتي أسرار تَدبيرُكَ، وقَدِّس نُفوسَنا بعطايا نِعمَتِكَ، يا ضابِطَ الكُلَّ: الآب والإبِن والروح القُدُس. آمين.

ويرنِّمون المزمور إثنَي والسبعين كلَّهُ: مز 72

أللَّهُمَّ، هَب لِلمَلِكِ حُكمَكَ ولاْبنِ المَلِكِ عَدلَكَ.

الشماس: أجثوا جميعاً (سيم بوركا)

حينها يجثوا الجميع معاً قائلين هذا القانون:

قُدُّوس، قُدُّوس، قُدُّوس الرب الاله القدير، ممتلئةٌ السماء والأرض من تسبحاتهِ، ومن طبيعة وجوده ومن بهاء شعاعهِ الممجَّدُ.

وبعدها يقول الشماس: إنهضوا بقدرة الله

يجيب الشعبُ: المجدُ لإسمه القُدُّوس.

الشماس: نُصلي السلامُ مَعنا.

صلاة كهنوتية اللحن الثالث: تذكار مُدهِشٍ لتجلِّيكَ البَهي يا رَبِّي، والهتافات المهيبة الثلاثة للأبواق هذه حيث إتَسَمَتْ بجلالَتِها، تسبحةٌ  ثلاثية التقديس قُرَّبَتها كَنيسَتُكَ امام ربوبيَتُكَ بجميع طُغُمات أبناؤها، تُنجِّيهُم عِناية حَنانُكَ من جَميع العوارِض المُخيفة، ونَتَنَعَّكْ بالحانٍ لائِقَةٍ لإسمِكَ، يا ضابِط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

ويرنّمون المزمور المائة وعشر: مز 110

قالَ الرَّبُّ لِسَيِّدي: ((اِجلِسْ عن يَميني حتَّى أَجعَلَ أَعداءَكَ مَوطِئًا لِقَدَمَيكَ))

الشماس: أجثوا جميعاً (سيم بوركا)

حينها يجثوا الجميع معاً قائلين هذا القانون:

قُدُّوس، قُدُّوس، قُدُّوس الرب الاله القدير، ممتلئةٌ السماء والأرض من تسبحاتهِ، ومن طبيعة وجوده ومن بهاء شعاعهِ الممجَّدُ.

وبعدها يقول الشماس: قُوموا بقدرة الله

يجيب الشعبُ: المجدُ لإسمه القُدُّوس.

الشماس: نُصلي السلامُ مَعنا.

صلاة كهنوتية أولى لترتيلة الليل: من جميع الخلائِق التي زَينّت آيتُكَ، تُرَّدُ لعظمة وجودِكَ إعترافاتٌ دائمةٌ من حواس دون صوتٍ، بنظامٍ لا يُدرك ذلك الذي رَكَّبَتهُ حِكمَتُكَ، تُرضيكَ الأن أيضا قرابين أصوات تسبحاتِ نعمتَكَ التي علمتها لكنيستك لتقربها أمام إسمُكَ القُدُّوس، وأنِّرْ لمُقَرّبيها بنُورِ إسمِكَ العَظيمِ، يا ضابط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس، آمين.

ترتيلة الليل: الربُّ حَكَمَ ولبس البَهاءُ، من سيتحدثُ بأعاجيب الرَبِّ، من هو مثلُك يا ربِّ. حتى وإن لم تَكُن جميع الخلائِقِ فمُ ولِسانق واحِدٌ تَكفي للحديث عن رُبوبيَتُكَ.

من يَكفي ليتحدث عن نِعمَتُك خالِقنا، فمنذُ بدْ جنسنا خَلَّصْتَ آدَم من المَوتِ، ولأن جميع الشُعوب التي تَجلُسُ في الظُلمَةِ، يُقرِّبون لَك التسبحةِ دونَ إنقطاعٍ، وبأصواتِهِم يَهتفون: ويُسبحون بقداسةٍ، ومع الكروبيم القديسينَ والسيروفيم يَشكرون قائلين: قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ يوم ميلادِكَ العَظيم، والذي فيه صار لنا رجاءٌ عظيمٌ وخلاصٌ، المسيح جاءَ لخلاصَنا ترأفْ وإرحمنا.

وتعاد الترتيلة للمجدلة.

الشماس: لنصلي السلامُ معنا.

صلاة كهنوتية: اليكَ يا خالقنا وصانِعُ خَيراتِنا، ضابطٌ ومُدَبِّرٌ نُفوسَنا بآية إرادتِه الهنيئة، ملك التسبحة العظيمِ، موجودٌ منذ الازل، نَشكُرُ ونَسجُدُ ونُسَبِّحُ في كُلِّ اوانٍ يا ضابط الكُل: الآب والإبن والروح القُدُس، آمين.

ويبدأون الترتيلة: وبنى على العُلِّيَةِ مُقدُسُه، والرب وحدَهُ دَبَّرَهُ. وخلَق الله لآدم على صورتِهِ ومِثالِه.

أقام الخالِقُ في الفِردَوسِ صورَتَهُ، ولهذا أغوى المتمردُ بغيرَتِهِ وبالظلالَةِ، ولكن ذلك الخالِقُ الحكيم جدَّده في رحمُ البَتولِ، وزَيَّنَهُ بادويَةٍ غيرُ فانيَةٍ، وأقامهُ من بيت لُحمٍ مُمَجَّداً، وعندما عَلَمَ المَجوس سارعوا للسجود لهُ، ويُقرِّبون على عجالَةٍ قرابينَ مختلفَةٍ، ونحنُ أيضا الذين تَعلَّمنا أن نَسجُدَ معهم ونَقول: اله غير مائِتٍ يُخجل المتهرطقينَ، اله غير مائِتٍ يا ضابطَ الكُلَّ المجدُ لَكَ.

وتعاد الترتيلة للمجدلة.

صلاة كهنوتية: أفِض عَلينا يا ربُّ نِعَمَكَ وزِد عندنا مَعوناتُكَ، وعَضِّدنا كعادَتُكَ لنُرضيك حسبَ إرادَتُكَ، ونَسلُكُ حسب وَصاياكَ ونُرضي إلوهيَتُكَ بأفعالِ البِرِّ الصالِحَةِ جميع ايامِ حياتِنا يا ضابط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس، آمين

ويبدأون الترتيلة: الربُّ حَكَمَ ترتعدُ الشُعوب. كَم هي عظيمَةٌ أفعالُكَ يا ربِّ. لأن الزمن قَصيرٌ لأتحدث عن جِدعون وباراق وشمشون ونفتاح وعلى داود وصموئيل وعلى الانبياء الباقين.

مَنْ يُبطل نِعمَتَكَ يا الله الكلمة الوحيدة، لأنَّك تَحنَّنَتَ وتَجَلَّيتَ برغْمَ اللوم الذي علينا لِخلاصِنا، لأنه جميع الأفعال التي صُنعتْ بآيَتُكَ، في البدءِ يُقربّون لَكَ الشُكر، ومن الملائِكةِ التسبحة ومن السماء نجمُ النُور، ومن المجوس القرابين، ومن الرُعاة السُجود، ومن الأرض إختَرتَ المغارة، ومن البرية المِذوَدُ، وايضا من جنسنا الام البتول القديسة، ومن جميع الخلائِقِ تُسجَدُ، أيها المَسيح إرحَمنا

المجدُ للآب والإبن والروح القُدُس:

ملوكٌ أبناء المُلوك إرفعوا التيجان من رؤوسَكُم وإسجدوا للإبن البُكُر، قُدُّوسٌ أشرق من مريم الطوباوية وجاء من لخلاص العالم، المجدُ لَكَ رَبَّنا، المجدُ لَكَ إبنُ الله، مباركٌ الذي بميلادِهِ خَلَّصنا.

من الازل والى الازل آمين:

من الذي شاهدَ الشاة حامِلَةٌ شِبلُ الأسد وتُرَبِّيه دونَ خَوفٍ، مريَمْ صارتْ الشاة، والمسيح هو شبلُ الأسد وتُرَبِّيه دون خَوفٍ، المجدُ لَكَ رَبَّنا، المجدُ لَكَ إبنُ الله، لأنَّك أكرمْتَ مريم والِدَتُكَ.

يُردِدُ جميع الشَعبُ آمين:

ثلاثُ إكراماتٍ خَرَجَتْ من حقلُ بيت إسرائيل، خنة ومريم وايلشباع، خنَّة وُلِدَتْ لصموئيل، وايلشباع لمار يوحنا، ومريم لمُخلِّصُ العالم، المجدُ لَكَ رَبَّنا، المجدُ لَكَ إبنُ الله، مباركٌ الذي بميلادِهِ أفرحنا.

ويدخلون المذبح مع النَيِّراتِ ويُصَلُّون:

صلاة كهنوتية: أهِّلنا رَبَّنا والهنا بأفكارٍ نقيَّةٍ وتراتيلٍ مع قُدُرات السماء والمجوس والرُعاة، نُزَيِّح لعيد ميلاد المسيح رَبَّنا ومُحيينا المقُدَّس بنعمتِكَ وبمراحِمِكَ، يا ضابط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

القانون:

ويرددون مزمور 147 كل آيتين مع بعض:

سَبِّحوا الرَّبَّ مِنَ السَّمَوات سَبِّحوه في الأَعالي:

الردة: مَسجودُ المولود الذي بالنجم نادى فارس ليُعَرِّفْ بميلادِهِ، وأرسلَتْ أبناؤه لياتوا ليروا الملك الذي وُلٍدَ في اليهودية حسب الوعدْ، وجَثُوا وسَجدوا وقَرَّبوا لَهُ الذهب والقَرابين.

ويكملون مزمور 7:148-14

سَبِّحي الرَّبَّ مِنَ الأَرْضِ أَيَّتُها التَّنانينُ وجَميعُ الغِمار

الردة: من المَشرِقِ حَمل المجوس القرابين وجَلبوها لمخلصنا، ودخلوا المغارةَ وجَثوا وسَجدوا وقَرَّبوها امامَهُ، ذهبٌ ومُرٌّ ولُبَّانٌ، وهَتفوا لَهُ المجدَ.

ويكملون مزمور 150:

سَبِّحوا اللهَ في قُدسِه سَبِّحوه في جَلَدِ عِزَّيه

الردة: صارت مسيرة النجمُ في الأعالي، وأرعدَتْ لأبناء فارِس باعجوبة عظيمةٍ، لياتوا ويُكرموا ميلاد الملك إبنُ دواد.

ويكملون مزمور 116:

سَبِّحي الرَّبَّ يا جَميعَ الأمَم واْمدَحيه يا جَميعَ الشّعوب

الردة: اليوم يُزيح في جمعنا عيد ميلاد المسيح الإبن، إقبَلْ مِنَّا سهرةٍ يَقِظَةٍ وصلوات مُسَبِّحيكَ، ومن بيتِ كَنزُ حنانِكَ إستَجِبْ لطلباتِنا.

المجدُ للآب والإبن والروح القُدُس:

رَنَّم أصنافُ الملائِكَةِ المجدَ في الأعالي، وهَتَفَ معهم الأرضيين أيضا تسبحةٍ واحدةٍ، لذلك الذي بمحبته نَزل ولبس طبيعتنا.

عليك يا مُعيننا نَضَعُ إتكالنا كُلَّ ساعَةٍ، ونطلبُ من بيت كنزك حنانٌ ورحمَةٍ وغفران ذنوبٍ، أفضْ على أيدينا عطيتُكَ وتَحنَّن على خطيئتنا.

ويُرَدِّدونَ ترتيلة (المجدُ لله في العُلى) آية واحدة من المذبح ويجيبون بعدها يآيَةٍ من الهيكل:

المجدُ لله في العُلى (تُكرَّرُ 3 مرات)* وعلى الأرضُ السلام* والرجاءُ الصالحُ لبَني البَشَر* نَسجُدُ لَك* نُسَبِّحُ لَكَ* نُعِظِّمُكَ* المَوجود منذُ الازل* طبيعةٌ غير منظُورةٌ ولا تُدرَكُ* الآب والإبن والروح القُدُس* مَلِكُ المُلوك* وسَيِّدُ الأسيادِ* الذي يَسكُن في النُور البَهيُّ* ذلك الذي لَم يِشاهِدُ أحَدٌ من البَشَرِ* ومُستحيلٌ رؤيَتَهُ* قُدُّوسٌ لِوَحدِهِ* قَديرٌ لِوحِدِه* ازليٌ لِوَحدِهِ* نَعتَرِفُ بِكَ* من خلالِ وَسيطِ نِعَمِنا* يَسوع المسيح* مُخَلِّصُ العالَم* وإبنُ العَليُّ* حَمَلُ الله الحَيِّ* يَحمِلُ خَطيئَةُ العالَم* إرحَمنا* يَجلُسُ عَن يَمينِ الآب* إقبَلْ طِلبَتَنَ* أنتَ الهُنا* وأنتَ رَبَّنا* أنتَ مَلكَنا* وأنت مُخَلِّصَنا* وأنتَ غافِرُ خطايانا* عُيونُ كُلِّ إنسانٍ مُعَلَّقةٌ نَحوُكَ* يَسوع المَسيح* المجدُ لله أبيكَ* ولكَ وللروح القُدُس وللابد، آمين.

الردَّات: طوبى للمولود الذي أرعدَ الملوك الجائِرينَ، وآيتِهِ قَرَّبَ الملائِكَةُ والبشر ليُسَبِّحوهُ.

أرعدَتء قُدرَتَهُ الملائكة والبشر ليسبحوهُ، وجميعهُم سويَةٍ ينادون ويُرَنِّمونَ مباركٌ ميلادُكَ.

مناداة الشَماس:

لِنَقِفُ حسناً جميعاً بفَرَحٍ وبَهجَةٍ ونطلبُ ونَقول: يا رَبُّ إرحَمنا.

المسيح الذي وُلِدَ أزلياً من الآب دونَ بَدءٍ، شعاعُ مجدِهِ وصورة وجودِه، وضابطٌ ومُدَبِّرُ الجميع بقدرة كَلِمَتِه. منكَ نطلب.

المسيح الذي وُلِدَ زَمنياً في نهاية الأزمنة من البتول مريم ينبوع الأقداسِ لخلاصِ طبيتعنا والتحرر لجميع الخلائِقِ. منكَ نطلُبُ.

المسيح المولود الأزلي وإبنُ الابدية، صبيٌّ مولود من قبل النجوم، والذي اليوم وُلد في بيت لحم لختام الأنبياء. منكَ نطلُبُ.

المسيحُ رَبُّ داود بالوهيَتِهِ، والذي وُلِدَ اليوم من بيت داود، لتاكيد نبوءة داود أبيه. منكَ نطُلُب..

المسيح الذي وُلِدَ اليوم من البتول مريم دون زواجٍ، مولودٌ الاعجاز وأبنُ الإعجوبَةِ، اله جبّار الدهور، حاكمُ السلامَ، كإعلانِ النبي إشعيا. منكَ نطلُبُ.

المسيح شمس البِرِّ، الذي شاعَ من بيت داود، والذي أشرق اليوم مجدهُ بلباس ناسوتنا، ليختم نبوءة ارميا وملاخي. منك نطلب.

المسيح بميلاد بالجسد سُبِّحَ من الملائِكَةِ، وبُشِّر بالرعاةِ، وشَهَد عليه شمعون، وشُكِرَ من خنَّة. منك نطلب.

المسيح الذي بميلادِهِ القدوس، هتف الملائكة المجدُ لله في العلى، وبَشَّر السلامُ والأمان على الأرض والرجاء الصالح لبني البشر. منكَ نطلب.

المسيح بميلادِهِ من إبنَةُ حواء، حَلَّ وأبطل حكم حواء، ووعدَ حياةً جديدةً ورجاءٌ صالحٌ وخلاص جميع أبناء حواء. منكَ نطلُبُ.

المسيح آدم الثاني بميلادِهِ من إبنةُ حواء، جدَّد عِتْقَ آدم الاول، وهيأ لَهث مسكناً في السماءِ،  عِوض مسكن الفردوس الذي يُحلُّ. منكَ نطلبُ.

من اجل أمان وإستقرار الملوك والكبار وثبات المحبة وكمال الكهنة وكبار الكهنة، ومن اجل خصوبة السنة والمحاصيل والثمار، وثبات جميع العالم. منكَ نطلب.

من أجل ثبات وأمان رئيس الأحبار أبينا المباركُ مار فلان الجاثاليق البطريرك، بكل نجاحٍ وظَفرٍ، لبهاء الكهنوت، ولرفعة الإيمانِ، ولتربية الرعية القطيع الفاهِمِ، ولمجد إسمك المُمَجَدُ. منك نطلب.

من اجل الخور اساقفَةِ والمطارِنَةِ، خصوصاً أبينا المُبارك وراسٌ النيافَةِ مار فُلان الأسقف الميطرافوليط، ولِرعاية القَطيعِ، ولثباتِ الأيمان القَويمِ. منكَ نطلُبُ.

من اجل القساوِسَةِ ليُقدِّسون بنقاءٍ، والشمامِسَةِ ليسيروا بصفاءٍ، وكُلَّ جمعُ الكنيسةِ أبناء المَلِكِ ليَتَزينوا. منكَ نَطلُبُ.

آله رَحومٍ والذي رَحمَ علَيَنا بميلادِ إبنِهِ الحبيب، ولضم يَحسِبُ لَنا زلّاتنا في القرونَ الاولى، بل أرجعنا لطريق الحياة من خلال الثمر المُمجَّدُ الذي أعلِنَ منهُ، وهو يُدَبِّرُ حياتَنا كعلامة إرادَتِهِ. منكَ نطلب.

المسيح مع أبيه والروح القُدُس، يُسَبَّحُ مع تسبحاتِ ملائكة العلِّي في السماء، وبتهاليلِ وسجودِ الأرضيين في الأرض يُسجَدُ ويُشكَرُ. منكَ نطلُبُ.

المسيحُ سلامُ العُليين وامانُ الأرضيين، ثَبِّتْ كنائِسِكَ في كُلِّ مكانٍ وإحفَظْ ساكِنيها وإحفَظْ ساجديكَ ليُزَيِّحوا أعياد تدبيرِكَ المُقدَّسة، بفَرَحٍ وبأعمالِ صالحَةٍ تُرضيكَ وإرحَمنا.

الشماس: نُصلي السلام معنا.

صلاة كهنوتية: لمار أيليا من راس العَينِ. لكَ أيُّها المَولود غير المنظور منذ الازل والذي وُلِدَ من الآب دونَ زَمَنٍ. (كرر). صورةٌ حيَّةٍ وإيقونة لا متغيرةٍ لوالدِهِ، من حَظنِ أبيه اللا منظور وُلِدَ منذُ الازل، وتَجَسَّدَ من بَطنٍ مَختومَةٍ بالبتولاتِ لا متغيَرَةٍ، وأخذ بإرادتِه مثال العبد من من الصنف الهّشِّ (رَقِّ) المادي والناطق، وخَلَّصَ بمراحِمِه الطبيعة المادية والعناصر الاربعة (الماء، الهواء، النار والأرض) من عبودية الخطيئة، ذلك المركبة الكيوربيمية ترتعدُ من بهاءِه، ومسيرة سلوكِهِ تُرهبُ السيروفيم، ويطيرُ ويحِطُّ دونَ تغيير على أجنحة النار والروحِ، وترتعِدُ منهُ السماء والأرض وكل ما فيهما، ذلك الذي تسجدُ لطبيعة وجودهِ جميع الطبائِعُ العارفة والمُتحسِسَةِ، وأنظمة قُدُرات العالم يُزَيِّحون لعرشِهِ بتراتيلٍ صامتَةٍ لذلك الذي أُرسِلَ في نهاية الأزمنة لخلاصَ طبيعتنا الذي صار عبداً لموتِ الخطيئةِ، ارجوان لا منظورِهِ حيثُ ترتفع الطبيعة البسيطة وغير المحدودة لإلوهيته فوق الأشعةِ والازمنة والاطوار والحدودِ، ذلك الذي خَتَمَ وثَبَّتَ الكلمات النبوية بميلادِه الثاني، ويُسجَدُ من افواجِ النُورِ بدخولهِ لمدينة العالم، وجَمَّعَ معاً المجوس والرُعاةِ للسجود لعرشِ إلوهيَتِه، نتضَرَّعُ ونَسألُ ونَطلُبُ منكَ، وَشِّحنا يا ربُّ سلوكاً مُقدَّساً كما ألبِسَتَ في القِماطِ، وأشَعَّ على الأشخاصُ النور السَماوي، كما أنرْتَ على الرُعاة، وأشرقَ في قلوبَنا فرحةٌ الهيةٌ تلك التي اشرقَتْ في كُلَّ العالمْ، كما نُرَنِّمُ مع صفوف الملائِكَةِ، المجدُ لله في الاعالي، وعلى الأرضُ السلامُ والرجاء الصالِح لبَني البشر، وأهِّلنا لندخُلُ المغارة المُقدسة مع الرُعاةُ مُكرِّمي ميلادُكَ، ونمضي بعجالَةٍ بأقدامِ افكارُنا لنسجُد للمِذود السَماوي مَقدِسُ وُجودِكَ، حاملِينَ مع الملوكِ أبناءُ فارس ثمارُ شِفاهِنا الناطقَةِ، وقرابين لا مادِّيةٍ لإكرامِ ملَكوتُكَ، وعَضِّدنا لنُعيِّدُ اعيادُكَ ونَحِجُّ حَجُّكَ بإكرامٍ يليقُ سيادَتُكَ، ونتنَعَّمُ بمنازلٍ أورشليمية مكانُ عَرشُكَ، وخَلِّصْنا ونَجِّنا من الحسدُ الهيرودوسي لاعداءِنا الخَفيينَ، بالمعونَةِ التي أُهديَتْ مِنكَ نُعلٍّي ميلادُكَ ونُقَبِّلُ بشِفاهِنا الاقمطة التي غَطَتْكَ، ولتَكُن يا ربِّي خِدمَتَنا لِراحَتِكَ، وصلاتُنا وسَهرَتِنا لِتَضَرُعَكَ، وطلبتَنا لِرضاكَ وتضرعنا لإكرامِكَ، وإبتهالُنا لنُرضيكَ، ولَكُن مراحِمِ وحَنان إلوهيَتُكَ لغُفران ذنوب شَعبِكَ، ولمسامحة خطايا جميعُ قَطيع رَعيَّتُكَ التي إختَرتَ لَكَ بنعمَتِكَ وبمراحِمِكَ، صالحٌ ومُحِبُّ البشر يا ضابِط الكُلّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

صلاة كهنوتية ملحقة: لَكَ أيُّها المَولود الازلي والزَمني، ازلياً وُلِدتَ من أبيكَ قبلَ الدُهورِ، وزَمانياً شوهِدْتَ من مريم دائمة البتوليةِ وحافظةُ الأقداس البتولية، أنت الذي رأى اشعيا مَجدُكَ بعينِ الروح نورانياً في قُدس الأقداس، وعرَفَ حزقيال خفاءُكَ على المركبة النورانية، وشاهدَ دانيال عَظمتُكَ على سُحُب السماءِ كَعِتقُ الأيامِ، ووصفَ ملاخي الوهيتُكَ كشمسُ بِرِّ الشفاءِ تَقدَحُ من لسانِهِ، أنت الذي تُزَيَّنُ إلوهيَتُكَ من شُعَلٍ الهية عارِفةٌ ومُلتَهِبَةٌ، ومن طُغماتِ كيروبيمية وسيورفيميةٍ حادةُ الحواسِ ومتنوِّرَةِ العقولِ تُكرمُ ربوبيتُكَ، ومن كُلَّ كلام الاكليروس المنظمُ يُزَيَّحُ عرشُ سُلطان ربوبيتُك الخَفي، أنت الذي صَوَّرُكَ أشخاصٌ انبياءٌ بسِرِّ كلامِهِم مثالياً، وراتْكَ أقانيمٌ رسولية بعيونٍ جسديةٍ حقيقيةٍ، بشركَ بثقةٍ جميع المبشرين العالميين في جميع أقاصي العالم، وبشروك ملافنةٍ صحيحي الايمانِ الهياً وبشرياً، وانت الذي إختَرْتَ بفعلِ نِعمَتِكَ وبحلولِ قُدرَتُكَ قَدَّسْتَ البتول البَهيِّةِ والمُزَيَّنةِ بين البتولاتِ مريم النقيَةِ، والذي منها وُلدتَ عجائبياً، وكَبَرتْ طفولتُكَ على ركبها الأمومية، وهي التي صارتْ مركبةُ مجدُكَ الجسدية، وسحابةٌ نورانيةٌ لظلُ نَعيمِكَ، وينبوع النقاوةِ، ومجرى القداسةِ، وختمُ البتوليةِ، وإيقونة العِفَّةِ، وهيكل النورِ، ومنزلُ الجمالِ، ومبخرةٌ ناطِقَةٌ حاملةٌ نور الإلوهيةِ، ومخبرةٍ جسديةٍ مليئة بالوِئامِ، وتاجٌ بَهيٌّ للكنيسة الجامعة المُقدسة، وإكليلُ نورٌ لإيمانٍ قويمٍ ورسوليٍ، ولهذا رَبَّنا وإلهنا أزِلْ وأبطِلْ عَنَّا عصا التعذيبِ والهجماتِ المُزعِجةِ، وأعطِنا الامانِ الدائِمِ الذي لا يتزعزعُ، وسلامٌ طويل الامدِ الذي لا يَزول، واهدِنا حياة عَفيفةٍ وايامٌ مليئةٌ بالإزدهارِ، وهِبْ شَعبُكَ ورَعيَّتُكَ هداياك الحَسَنَةِ، وإهدِهِمْ الى طريقِ ملكوتُكَ بسندِ يَمينِكَ، وأمطِرْ عليهمِ من سحابَتُكَ المُقدسَةِ امطار إراديَةٍ، وتَوِّجْ رؤوسَهُم بتيجانٍ نورانيَّةٍ، وأهِّلْنا مع كيروبيم النور مُزيِّحيكَ، نَرفَعُ لَكَ التسبحة والإكرامِ والشُكُر والسُجودِ، خالِق النورَ بِنِعمَتِه ومُنَظِّمُ الظلامَ برَحمَتِهِ ومُنَيِّرٌ الخليقَة بحِكمَتِهِ ومَعرِفَتِهِ وإلوهيَتِهِ التي لا تُدرَكُ من الروحانيينَ والجَسَديينَ يا ضابِط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

قانون مزامير الصباحِ

اِهتِفوا لِلرَّبِّ يا أَهلَ الأَرضِ: في البدءِ أنشأ النُور الله ربُّ النورِ، خلَقَ النُورَ وأنشأ النُور، حَلَّ في النُور وسَكنَ فيهِ، تَعَجَّبَ الملائِكَةِ بذلك النُورِ، وبأصواتِهِم هَتَفوا: الرَبُّ واهِبُ النُورِ، لكَ نَرفَعُ المجدَ.

قانون آخر: في البَدءِ كانتْ الكَلِمَةِ عندَ الله في الوُجودِ، وفي النهاية تَجَلَّتْ في جَسَدِنا، دون تفَحُصٍ وبَحثٍ، الأسرار والرموزٍ والامثالِ التي قيلَتْ منذُ القِدَمِ في النُبوءَةِ، على المولود المسجود والجديد، طفلٌ مليءٌ إلوهيةٌ، وُلِدَ لَنا في المغارَةِ، في مدينة داود بيتُ لَحمٍ، وزعزعَ الخلائِقِ بميلادِهِ، للقرابين والمسجوداتِ، وأفاقَ جهات المعمورة الأربعَة بالتسبحاتِ الجديدةِ لأصواتِ الملائِكَة والرُعاةِ، الذين بَشَّروا التجديد حيثُ رُفِعَ نَيرُ الظلالَةِ والموتِ من المعمورَةِ، وتحررت الطبيعَةُ البشرية من عُبودية الخطيئَةِ، وأنار جنسنا بالمعرفة وأشعَّ بِنا الإيمانِ الرَبُّ واهِبُ النُورِ، لكَ نَرفَعُ المجدَ.

ويكملون المزمور 100:

100 1 اِهتِفوا لِلرَّبِّ يا أَهلَ الأَرضِ جَميعًا

إعبُدوا الرَّبَّ بِالفرَح (الرَبُّ واهِبُ النُورِ، لكَ نَرفَعُ المجدَ).  أُدخُلوا إِلى أَمامِه بِالتَسبِحَةِ.
2 إِعلَموا أَنَّهُ الربُّ إلهنا، هو صَنَعَنا وليسَ نَحنُ، نَحنُ شَعبُه وقَطيعُ مَرْعاه.
3 أُدخُلوا أَبوابَه بِالشُّكْران ودِيارَه بِالتَّسْبيح، إحمَدوه وبارِكوا اْسمَه.
4 فانَّ الرَّبَّ صالِحٌ وللأبدِ رَحمَتُه وإِلى جيلٍ فجيل أَمانَتُه.

المجدُ للآب والإبن والروح القُدُس. من الازل والى الازل آمين.

اِهتِفوا لِلرَّبِّ يا أَهلَ الأَرضِ جَميعًا (الرَبُّ واهِبُ النُورِ، لكَ نَرفَعُ المجدَ).

الشماس: نُصلي السَلامُ مَعَنا.

صلاة كهنوتية : لَكَ يا رَبُّ تَرفَعُ المجدَ والشُكرَ جَميع الخلائِق التي خَلِقتَ، لأنكَ لِوحدُكَ لهُنَّ نور الحَقِّ، يُنير الدُهور والخلائِقِ بنعمَتِهِ ومراحِمِهِ، يا ضابِطَ الكُلَّ: الآب والإبن والروُح القُدس. آمين.

ويُرتلون مزمور 91:

91  السَّاكِنُ في كَنَفِ العَلِيِّ، يَبيتُ في ظلِّ القَدير

(حينَما صَنَع الرَبُّ ذلك النُور، إندَهَشَ بِه الملائِكَةُ، وما أن أشرَقَ في كُلِّ صباحٍ يُسَبِّحوه هُم ونَحنُ)

1 السَّاكِنُ في كَنَفِ العَلِيِّ يَبيتُ في ظلِّ القَدير
2 يَقولُ لِلرَّبِّ: ((أَنتَ مُعتَصَمي وحِصْني إِلهي الَّذي علَيه أَتوكَّل)).

3 هو الَّذي يُنقِذُكَ مِن فَخِّ الصَّيَّاد ومن الكلام الباطِلِ.
4 يُظَلِلْكَ بِريشِه وتَعتَصِمُ تَحتَ أَجنِحَتِه وحَقُّه يكونُ لَكَ تُرسًا ودِرْعًا.
5 فلا تَخْشى اللَّيلَ وأَهوالَه ولا سَهْمًا في النَّهارِ يَطير
6 ومن فِعلٍ يَسيرُ في الظُلمَةِ، ولا آفَةً في الظَّهيرةِ تَفتُك.
7 يَسقُطُ عن جانِبِكَ أَلْفٌ وعن يَمينكَ عَشَرَةُ آلاف، ولاشَيءٌ يُصيبُكَ.
8 حَسبُكَ أَن تَنظُرَ بِعَينَيكَ فتُعايِنَ جَزاءَ الأَشْرار
9 لأَنَّكَ قُلتَ: ((الرَّبُّ مُعتَصَي)) وجَعَلتَ العَليً لَكَ مَلْجَأً.
10 الشر لا يَنالُكَ ولا تَدْنو الضَّربَةُ مِن خَيمَتِكَ:
11 لأَنَّه أَوصى مَلائِكَتَه بِكَ لِيَحفَظوكَ في جَميعِ طرقِكَ.
12 على أَيديهم يَحمِلونَكَ لئَلاَّ تَصدِمَ بحَجَر رجلَكَ.
13 تطأ الأَسَدَ والأفعى تدوسُ الشبلَ والتنين.
14 أُنجيه لأَنَّه تعَلق بي أَحْميه لأَنَّه عَرَفَ اسْمي.
15 يَدعوني فأُجيبُه أَنَّا معه في الضِّيقِ فأُنقِذُه وأُمَجِّدُه.
16 بِطولِ الأيامِ أُشبِعُه وأُريه خلاصي. ((حينَما صَنَع الرَبُّ ذلك النُور، إندَهَشَ بِه الملائِكَةُ، وعِندَما يَشرُقُ في كُلِّ صباحٍ يُسَبِّحوه هُم ونَحنُ)

المجدُ للآب والإبن والروح القُدُس. من الازل والى الأزل آمين. (عندما خَلَقتَ ذلك النور المُنتشر سَبَّحوكَ الروحانيين، وعَرَفوا ان الذي خلق ذلك النُور هو الذي خَلَقَهُم)

السَّاكِنُ في كَنَفِ العَلِيِّ يَبيتُ في ظلِّ القَدير (من الملائكة تُسبَّحُ ومن بَني البِشر تُكرَمُ، وجميعَهم سويةٌ ينادون ويقولون: مباركٌ ميلادُكَ ايها المَسيحُ مُخلِّصنا).

الشماس: نُصلي السَلامُ مَعَنا.

صلاة كهنوتية: مُمجَّدٌ يا رَبُّ إتكال الوهيَتُكَ العَظيم، وعالٍ وسامٍ ملجأُ سيادَتُكَ العَجيب، ولا يَخجَلُ مَن يأمَلُونَ بِكَ ويَتَكِّلونَ عَلَيكَ ويُنادونَ إسمِكَ القُدُّوس ويتضرعون اليك في جَميع الازمنة والأوقات يا ضابط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

ويُرتلونُ مزمور 104:

104   بارِكي الرَّبَّ يا نَفْسي (لائِقٌ بِكَ المجدُ يا الله)

1 بارِكي الرَّبَّ يا نَفْسي أَيّها الرَّبُّ إِلهي لقد عَظُمتَ جِدًّا تَسَربَلتَ البَهاءَ والجَلال

2 أَنتَ المُلتَحِفُ بِالنُّورِ كرِداء الباسِطُ السَّماءَ كالسِّتارة

3 البانِي عُلّيَاتِه على المِياه الجاعِلُ الغَمَامَ مَركَبَةً لَه السَّائِرُ على أَجنِحَةِ الرِّياح
4 الجاعِلُ مِنَ الرِّياحِ رُسُلَه ومِن لَهيب النَّارِ خُدَّامَه
5 المؤسسِّ الأَرضَ على قواعِدِها فلا تَتَزَعزَعُ أبدَ الدُّهور.
6 كَسَوتَها الغَمرَ لِباسًا على الجِبالِ وَقَفَتِ المِياه.
7 عِندَ زَجرِكَ تَهرُب وعِندَ صَوتِ رَعدِكَ تَهطُل
8 تَعْلو الجِبالَ وتَنزِلُ إِلى الأَودِيَة إِلى المَوضِعِ الَّذي حَدَّدتَ لَها.
9 جَعَلتَ لَها حَدًا لا تُجاوِزُه فلا تَعودُ تُغَطِّي وَجهَ الأَرض.
10 أَنتَ مُفَجّر العُيونِ في الوِهاد فتَسيلُ بَينَ الجِبال
11 تَسْقي جَميعَ وُحوشِ البَرِّيَّة وبِها تُرْوي حَميرُ الوَحْشِ عَطَشَها

12 عِندَها تَسكُنُ طُيوُر السَّماء وتُغَرِّدُ مِن بَينِ الأَغْصان.
13 من عُليَاتِكَ تَسْقي الجِبال ومن ثَمَرِ أَعْمالِكَ تَشبعُ الأَرض
14 تُنبِتُ لِلبَهائِمِ كَلأً ولخِدمَةِ البَشَرِ خضَرًا لِإِخْراجِ خُبزٍ مِنَ الأَرض

15وخَمرٍ تُفَرِّحُ قَلبَ الإِنْسان لِكَي يُنَضِّرَ الزَّيتُ الوُجوه ويُسنِدَ الخُبزُ قَلبَ الإِنْسان.
16 تَشبعُ أَشْجاُر الرَّبِّ (لائِقٌ بِكَ المجدُ يا الله)

ويكلمون مزمور 113:

113 1يا عَبيدَ الرَّبِّ سَبحوا (2) لاْسمِ الرَّبِّ سَبِّحوا (لائِقٌ بِكَ المجدُ يالله، لأنَّكَ أنت خالِقُ النُور)
2 لِيَكُنِ اْسمُ الرَّبِّ مُباركًا مِنَ الآنَ وللأبد.
3 مِن مَشرِق الشَّمسِ إلى مَغرِبِها اِسمُ الرَّب مُسبح
4 تَعالى الرَّبُ على جَميعِ الأمَم وفَوقَ السمَواتِ مَجدُه!
5 مَن مِثلُ الرَّبِّ إِلهِنا الجالِسِ في الأعالي
6 الَّذي تَنازَلَ ونَظَر إِلى السَّمَواتِ والأَرض؟
7 يقيمُ الفَقيرَ مِنَ الأَقْدار
8 لِيُجلِسَه مع العُظَماء عظَماء َشَعبِه.
9 يُجلِسُ عاقِرَ البَيتِ أُمَّ البَنينَ مَسْرورة.

المجدُ للآب والإبِن والرُوح القُدُس. من الازل والى الأزل آمين.

يا عَبيدَ الرَّبِّ سَبحوا (2) لاْسمِ الرَّبِّ سَبِّحوا (لائِقٌ بِكَ المجدُ يالله، لأنَّكَ أنت خالِقُ النُور).

الشماس: نُصلي السلامُ مَعَنا.

صلاة كَهنوتية: أنت يا رَبيُّ لِوَحدِكَ خالِقُ النور، ومُنظِّمُ الظلام بحِكمَتِكَ وبأحكامِكَ، ومُنَيِّر الخليقَة بنُوركَ المُمَجَّدُ بواسِطة الشمسُ والقَمَرُ سراجُكَ، ومن نُورُكَ النَيِّر أرسَتَ لَنا إشِعَّةٌ تُنير جَميع النَيِّرات المسائية والنهارية التي من صُنعَ يَدَيكَ، ولكَ مَدينةٌ السَجود وواجبُ الشُكر لأنُ لَيسَ هُناك أله آخر غيرُكَ يا ضابط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

ويُرتلونَ مزمور 93:

93   الرَّبُّ مَلَكَ والجَلالَ لَبِس (نَسجُد لِكَ أيُّها الموجود منذ الازل)

1 الرَّبُّ مَلَكَ والجَلالَ لَبِس لَبِسَ الرَّبُّ العِزَّةَ وتَمَنطَقَ بِها. والدّنيا ثابِتَةٌ لا تَتَزَعزَع.
2 مُنذُ البَدءَ عَرشُكَ ثابِت مُنذ الأَزَلِ أَنتَ أَنتَ.
3 رَفَعَتِ الأَنهارُ يا رَبُّ رَفَعَتِ الأَنهارُ صَوتَها رَفَعَتِ الأَنْهارُ عَجيجَها.
4 أَكثرَ مِن صَوتِ المِياهِ الغَزيرة بل أَكثَرَ عَظَمَةً مِنَ البِحارِ الطَّاغِية الرَّبّ في العُلى عَظيم.
5 شَهادَتُكَ صادِقَةٌ جدًّا. بِبَيتكَ تَليقُ القَداسَة يا رَبُّ طولَ الأَيَّام (نَسجُد لِكَ أيُّها الموجود منذ الازل)

ويكملون مزور 148:
148  1سَبِّحوا الرَّبَّ مِنَ السَّمَوات سَبِّحوه في الأَعالي
2 سَبِّحوه يا جَميعَ مَلائِكَتِه سَبِّحيه يا جَميعَ قوَّاتِه.
3 سَبِّحيه أَيَتُها الشَّمسُ والقَمَر سَبِّحيه يا جَميعَ كَواكِبِ النُّور.
4 سَبِّحيه يا سَماءَ السَّمَوات ويا أَيتُّها المِياهُ الَّتي فَوقَ السَّمَوات.
5 فلتسَبِّحِ اْسمَ الرَّبِّ، فإِنَّه هو أَمَرَ فخُلِقَت
6 وأَقامَها إِلى الدَّهرِ وإِلى الأبد سَنَّ سُنَّةً لن تَزول.
7 سَبِّحي الرَّبَّ مِنَ الأَرْضِ أَيَّتُها التَّنانينُ وجَميعُ الغِمار
8 النَّارُ والبَرَدُ، والثَّلجُ والضَّباب الرِّيحُ العاصِفَةُ المُنَفِّذَةُ لِكَلِمَتِه.
9 الجِبالُ وجَميع التِّلال، الشَّجَرُ المُثمِرُ وجَميعُ الأَرْز
10 الوُحوشُ وجميعُ البَهائِم، الحَيَواناتُ الدَّابَّةُ والطُّيورُ المُجَنَّحة.
11 مُلوكُ الأَرضِ وجَميعُ الشُّعوب، الرُّؤَساءُ وجَميعُ قُضاةِ الأَرْض

12 والشبانُ والعَذارى، والشُّيوخُ والأَحْداث.
13 لِيُسَبِّحوا اْسمَ الرَّبِّ فإِنَّ اْسمَه عالٍ دونَ سِواه، وجَلالَه فَوقَ الأَرضِ والسَّمَوات

14 وقد عَظَّمَ قُوَّةَ شَعبِه. فالتَّسْبيحُ في أَفواهِ جَميعِ أَصْفِيائِه بَني إِسْرائيلَ الشَّعبِ المُقربِ إِلَيه.

ويُكملون مزمور 150:

150 1سَبِّحوا اللهَ في قُدسِه سَبِّحوه في جَلَدِ عِزَّيه
2 سَبَحوه لأَجْل مَآثِرِه سَبِّحوه لآجْلَ وَفرَةِ عَظَمَتِه.
3 سَبَحوه بِصوتِ البوق سَبِّحوه بِالعود ِوالكِنَّارة
4 سَبّحوه بِالدُّفِّ والرَّقْص سَبِّحوه بِالأَوتارِ والمِزْمار
5 سَبِّحوه بِصُنوج الرَّنين سَبِّحوه بِصُنوجِ الهُتاف
6 كُلّ نَسَمَةٍ فلتسًبِّحِ الرَّبَّ.

ويكملون مزمور 116:
116  1 سَبِّحي الرَّبَّ يا جَميعَ الأمَم واْمدَحيه يا جَميعَ الشّعوب
2 لأَنَّ رَحمَتَه علَينا عَظيمة وصِدقَ الرَّبِّ قائمٌ أَبدًا.

المجدُ للآب والإبن والروح القُدُس. منذ الأزل والى الأزل آمين.

اِهتِفوا لِلرَّبِّ يا أَهلَ الأَرضِ جَميعًا (الرَبُّ واهِبُ النُورِ، لكَ نَرفَعُ المجدَ).

الشماس: نُصلي السلامُ مَعَنا.

صلاة كهنوتية: لَك أيُّها المَسيح النُور الحَقّ، شعاعٌ مُمَجَّدٌ من الآب، الذي تَجلَّى وأشرَقَ في المَسكونَةِ لتجديد وخَلاصُ طَبيعَتُنا، بمبدأ مِنَّا نَرفَعُ التَسبِحَة والإكرام والشُكر والسُجُود في كُلِّ أوانٍ، يا ضابِطَ الكُلَّ: الآب والإبن والرُوحُ القُدُس. آمين.

ويبداون تراتيل الصباح:

اِهتِفوا لِلرَّبِّ يا أَهلَ الأَرضِ جَميعًا أعبُدوا الرَّبَّ بِالفرَح: يفيضُ السلامُ عَلَيكَ يا شَعبُ الله لان المسيح نور العالَم قَدْ وُلِدَ.

أُدخُلوا إِلى أَمامِه بِالتَّهْليل: مباركُ المًسيح الذي في يومَ ميلادِهِ أفرحَ الأرضَ وابهَجَ السماء.

إِعلَموا أَنَّ الرَّبَّ هو الهنا: السلامُ على الأرض والمجدُ في السَماءِ، والرجاءُ الصالِحِ لجميع الخَلائِقِ.

هو صَنَعَنا وليسَ نَحنُ: تَفرحُ اليَوم جُموعَ الملائِكَةِ، ومعنا سويةٌ يَرفعون التسبحة.

ونَحنُ شَعبُه وقَطيعُ مَرْعاه: شَمسٌ جديدةٌ أشرقَتْ لَنا في المغارَةِ، وقَبَلَ القرابينَ التي أرسِلَتْ من المَشرِقِ.

أُدخُلوا أَبوابَه بِالشُّكْران ودِيارَه بِالتَّسْبيح: وَصفَهُ إبن عاموص (موسى) مولودَ الإعجوبَةِ، وناداه جبَّارٌ ولَقَبهُ بالسُلطانِ.

إحمَدوه وبارِكوا اْسمَه: في يَومَ ميلادِكَ يَسوع مُخلِّصَنا، تبتهجُ الخلائِق العُليا والسُفلى.

فانَّ الرَّبَّ صالِحٌ وللأبدِ رَحمَتُه: جميعُ الأنبياءِ يُرنِّمون المجدَ ها قَد وصَلَ إكتمال الأسرارِ.

وإِلى جيلٍ فجيل أَمانَتُه: عيدٌ عَظيمٌ للكنيسة المؤمنَةِ، نُكرِمْهث جَميعاً بوئامٍ.

المجدُ للآب والإبن والروح القُدُس: يفيضُ السلامُ عَلَيكَ يا شَعبُ الله لان المسيح نور العالَم قَدْ وُلِدَ.

من الازل والى الأزل آمين: أفضْ نِعمَتَكَ أيُّها المَسيحُ مُخلِّصَنا، وباركْ الجمعُ الذي زَيَّحَ عيدُكَ.

الشماس: نُصلي السلامُ مَعَنا.

صلاة كهنوتية: لنُور تَجلِّيكَ المُمَجَّد يا رَبِّي، ولإشراقِ وجودُكَ المُبهِجْ، ذلك الذي تتوقُ وتأمَلُ وتَنتَظِرُ جَميع الخلائِق التي خَلَقْتَ، أهِّلْنا جَميعاً بنعْمَتِكَ ومَراحِمِكَ التي بها نَفرَحُ ونَتَنَعَّمْ مع أصحابُ الحَقِّ أبناء أسرارُكَ في أورَشليم العُلى يا ضابِطَ الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

ويُردِّدون تسبحة الملفان القديس مار افرام، على عدد حروف يسوع المسيح:

ن. نورٌ أشرَقَ على الأبرارِ، ولصالحي القُلوب فرَحَاً*

ي. يِسوعُ المَسيح رَبِّنا أشَرقَ لَنا من حُضنَ أبيهِ، جاء وأخرجَنا من الظُلمَةِ وأنارنا بنُورِه البَهي*

أ . أشرَقَ نهارٌ على بَني البَشَر، وإنَهَزَمَ سُلطان المَوتَ، وأشرَقَ لَنا نوراً نُورِهِ وأنار عُيُونَنَا المُظلِمَةِ*

ش. أشَرَقَ مَجدَهُ في الدُنيا وأنار للأعماق السُفلى، إنطَفَأ المَوتَ وإنَهَزَمَت الظُلمَةُ وإنكسرت أبواب الجَحيم*

و. وأنار جَميعُ الخَلائِق التي كانت سابِقاً في الظُلمَةِ، قاموا الأموات ساكني التُراب، وسَبَّحوا لأنَّهُم نالوا الخَلاصَ*

ع. عَمَلَ الخلاصُ وأعطى الحَياة وصَعَد الى أبيه في العُلى، وأيضاً سيأتي بمجدِهِ العَظيم ويُنير عُيونَ جَميعَ الذين يَنتظروه*

م. مَلكُنا يأتي بمجدِهِ العَظيم ويُنير سراجاتُنا ونَخرُجُ للقاءِهِ ونَفرَحُ بِه كما فَرَحَ بِنا ويُفرِحنا بنورِهِ البَهي*

ش. نَرفَعُ المجدَ لسيادَتِهِ وجَميعنا نشكُر أبيه السامي، لأنه أفاض مراحِمِهِ وأرسَلَهُ الينا وصَنَعَ لَنا رجاءٌ وخَلاصٌ*

ي. يَشرُقُ نهارَه من السُكونِ، ويَخرجُ قِدِّيسوهُ للقاءِهِ، ويُنيرون سراجَهُم كٌلَّ الذينَ عَمِلوا وتَعِبُوا وتَهيأوا*

خ. يَفرَحُ الملائِكَةِ وجموع السَماء بمَجدِ الصالِحينَ والأبرار، ويَعون الأكاليل على رؤوسَهُم ومَعاً يَهتِفُون ويُهَلِّلون*

أ. إخوِتي قُوموا وتَهيَأوا لِنَشكُر مَلكَنا ومُخَلِّصَنا الذي يأتي بمَجدِهِ ويُفرَحنا بنُورِهِ البَهي في الملَكُوت*

وإن كانَ هُناك ترتيلة خاصة بالعيد تُرَنَّمُ هُنا، ويُرَدِّدون بَعدها هذه التسبحة التي هي من تأليف مار نرساي الملفان:

نورٌ إشراق المَسيح أفرَحَ الأرضَ والسَماء*

ضلالَةٌ على مثال الظُلمَةِ كانت تُخيِّم على الخَلائِقِ، وأشرَقَ نورُ المَسيح ونال العالم فِطنَةً*

كان يَشبَهُ وَقْتَ الليلِ زَمن آدم وبعدِهِ ويَوم تَجلِّي المسيح يشبهُ مسيرة ساعاتِ النهار*

أشارَ رَبَنا للصباح لبَدء كرازَتِه، ووقتُ المساء للإنتهاء الذي يرتاحُ العالَم من عَمَلِهِ*

لهذا الرجاءُ كان الكهنَةُ والمُلوك والأنبياء يَنتظِرون، وأراحَهُم الخالِق بميناء يَوم تَجلِّيه*

بتَجلِّيه أراح الخلائِقِ التي كانتْ تتَعَذَّبْ في الخَطيئة، وبَدأ العالَم يتأمَّل بِفَحوى الأشياء العَتيدة*

فقَد إكتملَ العهدُ الجديدِ للمؤمنين بتعليمِهِ، فقد خَتَمَها بدَمِ شَخصِهِ حتى لا تُكَذَّبُ وُعودَهُ*

بِوعودِ ملكوتُ العُلى رَبَط مسيرة الناطقينَ، وها هُم الأرضيين والسماويينَ يَنتَظِرون تَجَلِّيه*

فقد قُربَ من الآن تَجلي ملكُ المُلوك من جِنسِنا هَلُّموا نَتَهيأ لمُشاهَدَتِه مع جُموعُ السَماويين*

نأخُذُ لَنا زَيتَ المَحبَةِ لذلك اليوم المُخيف، كي لا نَسمَعُ ذلك الصَوت الذي يقول: إني لا أعرِفُ أعمالَكُم*

ولِنُتاجر ونَحنُ أحياءً بوَزَنَةِ كَلِمة التَعليم، ولِنَستَحِقَّ لسِماع ذلك الصَوت هُلُّموا وإقبَلوا مُلكَكُم*

برجاء الحياة العَتيدة نَربُط فُلكَ فِكرَنا، وبمَحَبَةٍ وإيمانٍ نَصِل لميناءِ الأفراحِ*

ويَعطِفونَ قائِلينَ: نُورٌ أشرقَ على الأبرار ولصالحي القَلوب فَرحاً*

ويُرَدِّدون بَعدَها تَسبحة بيث خَننيا وتُقال مزدوجِةً مع لازِمتها الى النِهاية، وعندما يَقولون آيتين الباب الأول بعَدَها يَقولون الَمقطعُ الاول الوارد في كتاب الخوذرا ضمن الصلاة الطقسية الخاصة بالعيد وكما يلي:

بارِكوا الربَّ جَميع صَنائِعِهِ، باركي الربَّ السماء والأرض: مباركٌ المولود الذي نادى بالنجمِ للمجوسِ ليأتوا ليَسجدوا لَهُ، وحملوا وجَلَبُوا قرابينس لسيادَتِه ذهبٌ ومُرٌّ ولُبَّانٌ.

بارِكوا الربَّ جَميع صنائِعِه، باركي الربَّ السماء والأرض: سَبِّحوهُ وعَظِمُّوه للأبد.

باركوا الرَب أيَّتها الملائِكَة، باركي أيتها المياه التي فوق السماء: سَبِّحوهُ وعَظِمُّوه للأبد.

باركي الرَبَّ جَميع قُدرات الرَبِ، باركي الربَّ ايتها الشَمسُ والقَمر: سَبِّحوهُ وعَظِمُّوه للأبد.

باركوا الرَبِّ يا كواكبَ السَماء، باركوا الربّ أيتها الأمطار وقطراتُ النَدى: سَبِّحوهُ وعَظِمُّوه للأبد.

باركوا الربَّ جَميع الأرواح، باركوا الرَبَّ أيتها النار والحَرُّ: سَبِّحوهُ وعَظِمُّوه للأبد.

باركوا الرَبَّ أيُّها الليل والنَهار، بارِكوا الربَّ أيها النُور والظَلمَةُ: سَبِّحوهُ وعَظِمُّوه للأبد.

باركوا الربَّ أيُّها البرد القارص والحَر، باركوا الربَّ أيتها الثلوجَ والجَليدَ: سَبِّحوهُ وعَظِمُّوه للأبد.

باركوا الربّ أيتها الرُعود والسُحُبِ، باركي الربّ كُلَّ الأرضِ: سَبِّحوهُ وعَظِمُّوه للأبد.

باركي الربّ أيَّتُها الجِبال والمُرتَفعاتِ، باركوا الرَبَّ كلَّ ما يَنمو على الأرضِ: سَبِّحوهُ وعَظِمُّوه للأبد.

باركي الرَبَّ أيتُها البِحار والأنهار، باركي الربَّ ينابيع المياه: سَبِّحوهُ وعَظِمُّوه للأبد.

باركوا الربَّ أيتها الاسماك وكُلَّ ما يَسبحُ في المياهِ، باركي الربَّ جَميع طُيور السماء: سَبِّحوهُ وعَظِمُّوه للأبد.

باركي الربّ جَميع الحيواناتِ والدابَّةِ، باركوا الربّ يا بَني البشر: سَبِّحوهُ وعَظِمُّوه للأبد.

باركوا الربَّ يا بَني البشر، باركوا الرب عَبيدِه: سَبِّحوهُ وعَظِمُّوه للأبد.

باركي الربَّ جَميع أرواح ونُفوس الأبرار، باركوا الربَّ أيُّها الانقياء وطاهِري القُلوب: سَبِّحوهُ وعَظِمُّوه للأبد.

باركوا الربَّ خَننيا وعزرا وميشائيل، بارِكوا الربَّ أيُّها الرُسُل والأنبياء: سَبِّحوهُ وعَظِمُّوه للأبد.

نُبارِكُ للآب والإبن والرُوح القُدُس: نُسبِّحُ ونُعَظِّمُ الى أبَد الآبدين: مباركٌ المولود الذي نادى بالنجمِ للمجوسِ ليأتوا ليَسجدوا لَهُ، وحملوا وجَلَبُوا قرابينَ لسيادَتِه ذهبٌ ومُرٌّ ولُبَّانٌ.

المجدُ للآب والإبن والروح القُدُس، من الازل والى الأزل آمين: سلامٌ ومراحِمٍ ونعمَةٍ افِضْ على جَميع الاُممْ، لأنه وُلِدَ مُخلِّصُ الخلائِقِ وواهبُ النِعَمِ.

بارِكوا الربَّ جَميع صَنائِعِهِ، باركي الربَّ السماء والأرض: التسبحةُ للآب في الاعالي، والرجاءُ والسلامُ على الأرضِ، لأنهُ وُلِدَ مُخلِّصُ ومحيي جميعَ العالَمْ، الذي هو إبنُ العَلِّي.

ويكملون الترتيلة: تَقول فارِس حينما أرسَلَتْ المجوس مع القرابين الى أرضِ يَهوذا، إذهبوا بسلامٍ وسافِروا بسلامٍ وصِلوا بسلامٍ، سلامٌ مليءٌ كُلَّ أصنافِ السلامِ، بالسلامِ تُقيمون، إمضوا بسلامٍ وادخلوا اورشليمث وأطلبوا سلامَها، إسألوا وفَتِّشوا عن الصَبي الذي وُلدَ في حُدودِها، أُجثوا وإسجدوا لَهث وَقَرِّبوا أمامَهُ قرابينَكُم، وتَقولونَ لَهُ: سلامٌ لَكَ يا ملكٌ وتَحكِمُ المُلوكُ، مَلِكَ للأبَدْ.

ملوكَ فارِس والهند والصين، أحنُوا رُؤوسَهُم وسَجدوا للملِك الذي هو من داود، مُلوكَ ترشيش والجُزُر البَعيدَةِ، مُلوك السَبيُّ والمَشايِخِ، حملوا ذهب أوفير،  وها اليوم يَدوي صوتَ عيد ميلادِهِ في أرجاء المعمورةِ الأربَعَةِ، ويَرفعون البشر والملائِكَةِ المجدَ لِمُرسِلِهِ.

الشماسُ: نُصلي السَلامُ مَعَنا.

صلاة كَهنوتية: نُسَبِّحُ ونُعَظِّمُ ونُهلِّلُ ونُكرِمُ الطبيعة الخَفيَةُ وغير المنظورةِ والطوباوية والتي لا تُدرَكُ لثالوثك المُمجَّدُ في كُلِّ اوانٍ يا ضابَط الكُلّ: الآب والإبِن والرُوحُ القُدُس. آمين.

التسبحِةِ:

نجمٌ في الاعالي كانَ يَسيرُ، وكان يَدُلُّ المَجوسَ على الأرضِ، بأن الملك المسيح قَد وُلِدَ هَلُّموا نَجثُوا ونَسجُدُ لَهُ. *

الصخرةُ التي شاهدَ دانيال والتي قُطِّعَتء دون أيادي، هو المَسيحُ الذي وُلِدَ من البَتولِ دون زَواجٍ. *

الذي صالحَ الاعالي مع الاعماق، بميلادِهِ المَسجود والمُمَجَّدُ، صالِحْ يا رَبُّ الكَهَنَةِ والمُلوكِ، وثَبِّتْ كَنيستُكَ بِحنانِكَ. *

الشماس: نُصلي الصلامُ مَعَنا.

صلاة كهنوتية لصلاة قُدُّوسٌ الله، لأيام الآحاد والأعياد:

لَك يا رَبُّ ولِمَسيحِكَ ولروحِكَ الحيِّ والقُدُّوس والمحيي والإلهي نَرفَعُ التَسبِحَة والإكرام والشُكرَ والسُجود في كُلِّ أوانٍ ياضابِطَ الكُلَّ: الآب والإبن والرُوح القُدُس. آمين.

ويُنادي الشَماس: إرفَعوا أصواتَكُم وسَبِّحوا لله الحيّ.

قُدُّوسٌ الله، قُدُّوسٌ قَويٌّ، قُدُّوس أزليٌّ (غيرُ مائتٍ) إرحَمنا. بلحن الأعياد الربيَّةِ. المجدُ للآب.. قُدُّوسٌ..

من الأزل.. قُدُّوسٌ..

ويَقولون: بارِك يا سيِّد:

أبانا الذي في السَماوات، ليَتَقَدَّسُ إسمُكَ ليأتي ملَكوُتُكَ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أبانا الذي في السماوات. مليئَةٌ السماوات والأرض عَظَمَةُ مَجدُكَ، ملائِكةٌ وبَشَر يُنادونَ لَك: قُدُّوس، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أنت *

أبانا الذي في السماوات، ليّتَقَدَّس إسمُكَ، ليأتي مَلَكوتُكَ، لِتَكُن مَشيئَتُكَ، كما في السماء كذلك على الأرضِ، أعطِنا خبزاً كفافِنا اليَوم، وإغفِرْ لَنا خطايانا، كما نَحنُ نَغفِرْ لِمَن أخطأ إلّينا، ولا تَدخُلنا في التَجرِبَة إلا نَجِّنا من الشِرير، لأنَّك لَك المِلكوت والقُدرة والتَسبِحة، الى أبد الأبدين آمين. ويُنادي الكَبير: المجدُ للآب والإبِن والروحُ القُدس، ويُجيبون: من الأزل والى ألأزل آمين * أبانا الذي في السَماوات، ليَتَقَدَّسُ إسمُكَ ليأتي ملَكوُتُكَ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أبانا الذي في السماوات. مليئَةٌ السماوات والأرض عَظَمَةُ مَجدُكَ، ملائِكةٌ وبَشَر يُنادونَ لَك: قُدُّوس، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أنت *

ومعَ مجدلة صلاة الـ (أبانا الذي في السَموات) يمنحون السلام لبعضهم البَعض.

الشماس: نُصلي السلامُ مَعَنا.

ويُصلي الأكبر في الدرجة الكَهنوتية: حَنَّانٌ وقُدُّوسٌ إسمُهَ ومُقدَّسٌ حُلولِهِ، ومُقَدَّسٌ مكانَ سَكينَتِه، ومُقدَّسون قُدرات الأعالي الذي يُقدِّسون بتهاليلهم، ويقَدَّسُ من الروحانيين والجَسَديين بالحانٍ مُقَدَّسَةٌ دونَ إنقطاعٍ، قَدِّس ربَّنا وإلهَنا هيَكلُ نُفُوسَنا وطَهِّرْ أفكارُنا، وإغفر ذنوبَنا، وبَيِّض آثامِنا وإجعلنا قصوراً طاهِرةً لإلوهيَتُكَ السامية، وهياكُلٌ مُزَيَّنَةٍ لذكرِ إكرامِ خِدمَةُ مَحبَتِكَ، مُقدِّسُ الجَميع بِقُدرَة كلمَتِهِ وروحِهِ يا ضابط الكُل: الآب والأبن والروح القُدُس. آمين.

مُلحَقَتُها: قُدُّوسٌ يا رَبِّي وُجودياً، ومُسَبِّحٌ أزَلياً وعالٍ وسامٍ فوقَ الجميع دونَ إدراكٍ، ومَسجودٌ أنت من الملائِكَةِ والبَشَر ثلاثيةً وأحاديةً، ملكُ عَظيمُ التَسبحة موجودٌ منذ الازل، نَشكُر ونَسجُد ونُسَبِّحُ في كُلِّ أوانٍ يا ضابط الكُلّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

صلاة كَهنوتية: مَعونةُ مراحِمكَ يا ربِّ، وسَنَدُ نِعمَتُكَ العظَيم، والقُدرة الخَفية والمُمَجَدَّةُ لثالوثُكَ المُمَجَّدُ: ويَمينُكَ المليء مراحِمٍ وحَنانٍ، أحِلْ وأرفِقْ لِضُعفَ ساجِديكَ مِن بَيتِكَ المقَدَّس والمَملوء من جميع المَعوناتِ والنِعَم، بصلاة جَميع القديسين الذينَ أرضوكَ يا ضابِط الكُلَ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

ويُردد أيضا: بِبَرَكَتُكَ رَبِّنا والهنا يُتباركَ عَبيدُكَ، وبإهتمام إرادَتُكَ يُحفَظُ ساجِديكَ، وأمان الوهيَتُكَ الدائِم، وسلامُ سُمُوِّكَ طويل الأمَد يَحكُم بين شَعبُكَ وكَنيسَتُكَ جَميع أيام العالَمْ يا ضابِط الكُلّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

ملاحظة: إن كان هناك كَهنَةٌ كثيرين، فكُلّ واحِدٍ منهم يَقول صلاة من الصلوات الملحقة التالية، حسب قٍدَم الرسامة الكَهنوتية:

صلاة ملحقة: بَرَكَتَهِ التي تُبارك الجَميع، وأمانِه الذي يُؤّمِّنْ الجَميع، وحنانهِ الذي تَحنَّن بِه للجَميع، وحِفظُ الهنا المَسجود تَكون مَعنا وبَيننا وحَولَنا، ولتَحفِظنا من الشِرِّير وأعوانِه في جَميع الأزمنة والأوقات يا ضابِط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

صلاة ملحقة: ببرَكَتِكَ رَبَّنا والهنا نَتَبَاركْ وبإهتمامِكَ نُحفَظُ وقُدرَتُكَ تأتي لتَعزيتِنا، ومَعونَتُكَ تُرافِقنا، ويَمينُكَ تَحِلُّ عَلَينا، وصليبُكَ يَكونُ لَنا سوراً عالياً ومَلجأً، وتَحتَ كَنَفِهِ نُؤَمَّن من الشرير وأعوانِه في جميع الازمنة والأوقات يا ضابِط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

صلاة ملحقة: مُباركَةٌ رَبِّي مراحِمِ نِعمَتَكَ، ومَسجودةٌ وُعودَ سيادَتَكَ التي تُعلِّمنا في كُلِّ زَمانٍ لأن ننظُرَ اليكَ ونتَفاخَر بِكَ، ولا نَقطَعُ رجاؤنا مِنكَ جَميع أيام حَياتَنا يا ضابِط الكُلّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

صلاة ملحقة: بَرَكتُكَ رَبَّنا والهنا تَحِلُّ على شَعبِكَ، ونحنُ الضُعَفاء والخطأةِ حنانُكَ يكونُ مَعنا دائِماً، رجاؤنا الصالِح وملجأُنا مليءُ مراحِمٍ وغافِرُ الذنوب والخطايا يا ضابِط الكُلّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

صلاة ملحقة: أمانُ الآب مَعَنا، ومَحبَةُ الإبن بَيننا، والروح القُدُس يُدّبِّرَنا حَسَبُ إرادَتِهِ،  وعَلينا تَكونُ مراحِمِه وحَنانِهِ في جَميع الأزمِنَةِ والاوقات يا ضابِط الكُل: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

ويُردِّد: يا ربّ، صلاة البتول القِدِّيسة، وطِلبَةُ الأمُ المُباركة، وتَضرُّع وتَحَنُّن الممتَلِئَةُ نِعمَةُ الطوباوية مريم العذراء، وبالقُدرة العظيمة للصليب الظافِر، والمَعونة الالهية، وطلبة مار يوحنا المَعمدان والرُسُل الطوباويونَ، والآباء الظافرون مُبشري البِرِّ، وزارعي الأمان في الخَليقَةِ، وأبانا الظافِر والقِدِّيس مار آبا الجاثاليق، ومار إسطيفانوس بُكر الشُهداء، وعظيم القُدرَةِ مار كيوركيس الشهيد المُنتَصِر، ومار فُلان ومار أوجين الطوباوي وجَميع المجموعة الروحية والقديسة شموني وأولادُها وجميع شهداء رَبِّنا وقِدِّيسيه تَكونُ لَنا دائِماُ سوراً عالياً ومَلجأً خَصيناً لتُخلِّص وتُنَّجي وتَحني وتَحفُظْ أجسادُنا ونُفُوسُنا من الشرير وأعوانِهِ في جَميع الأزمِنَةِ والأوقات يا ضابِط الكُلَ: الآب والإبن والرُوحُ القُدُس. آمين

وبعدُها تُختَمُ الصلاة من الجهة المعاكسة لبدء الصلاة (الا في حالة وجود الأسقف فهو الذي يَمنح البركة/ المترجم) ويقف من جهة يمين الكنيسة ووجهه نحو الشعب

ويَقول: بارك يا ربَ بِسُلطَتَكُم. ويجيب الشعب: بسُلطَةِ المسيح رَبَّنا، والمجدُ لإسمِهِ المُقدَّس. ويَحنونَ رؤوسَهُم..

إهدي رَبَّنا وإلهنا بنِعمَتِكَ في وقتُ الصباحِ هذا، خلاصٌ للمَظلومينَ، الحُريِّةِ للمأسورينَ، الإنفراجَ للمُعَذِّبينَ، شفاءٌ للمَرضى، القُربَ للبَعيدينَ، الحِفظَ للقَريبينَ، غفراناً للخطأةِ، قبولاً للتائِبينَ، رِفعَةٌ للأبرار، تَدبيراً للمساكينَ، إيجادُ الضالِّينَ، رجوعاً للمَطرودينَ، تذكارٌ صالِحٌ ومَقبول للمُتوَفينَ، مراحِمٍ وحَنانٍ لجميع الخلائِقِ والمَخلوقينَ، ودَبِّر مَعَنا ومعَ كُلِّ إنسانٍ حيثُ تَعينُ نحنُ الضعفاء والخطأةِ ويَرتضون لسيادَتك، بنعمَتِكَ ومراحِمِكَ, الآن وفي كُلِّ زَمَنٍ والى الأبَدَ. (هنا يَرسم علامة الصليب المقدس على المؤمنين الحاضرين) ويرددون: آمين.

ويردد الشعب: المسيحُ يَسمَعُ صلاتَكُم، ويزَيِّن كَهَنُوتُكَ في ملكوت السموات.

وبعدها يَتلون قانون الإيمان:

نؤمن بإله واحد، الأب ضابط الكل وخالق كل ما يُرَى وما لا يرى، وبرب واحد يسوع المسيح، ابن الله الوحيد بِكرُ جَميع الخلائِقِ، المولود من الأب قبل كل الدهور وغيرُ مَخلوقٌ، إله حق من إله حق، مساوي الأب في الجوهر، الذي على يده خُلِقَت الخلائِق وصار كل شيء، الذي من أجلنا نحن البشر، ومن أجل خلاصنا، نزل من السماء وتجسّد من الروح القدس وصارَ إنساناً، وولد من مريم العذراء، وتألمَ وصلب في عهد بيلاطس البنطي، ومات ودفن، وقام في اليوم الثالث كما في الكتب، وصعد إلى السماء وجلس على يمين الله الأب، وأيضا سيأتي ليدين الأحياء والأموات، ونؤمن بالروح القدس الروح الحَقّ، المنبثق من الأب روحاً مُحيّياً، وبكنيسة واحدة مقدسة رسولية جامعة، نعترف بمعمودية واحدة لمغفرة الخطايا، وبقيامة أجسادُنا، وبحياة جديدة في العالم العتيد. آمين.

رتبة القداس الخاص بعيد ميلاد مُخلِّصنا يسوع المسيح لهُ المجدَ:

مرميثا القداس مزمور 96:

(ويُرتل هذا المزمور الى بداية الصوم الكبير، عدا أيام التذكارات)

96  1 أَنشِدوا للِرَّبِّ نَشيدًا جَديدًا هللويا أَنشِدوا للِرَّبِّ يا أَهلَ الأَرضِ جَميعًا هللويا
2 أَنشِدوا للِرَّبِّ وبارِكوا اْسمَه هللويا بَشَروا مِن يَومٍ إِلى يومٍ بِخَلاصِه هللويا
3 حدَّثوا في الأمَمِ بِمَجدِه هللويا في جَميعِ الشُّعوبِ بِعَجائِبه هللويا
4 لأَنَّ الرَّبَّ عَظيمٌ وجَديرٌ بِالتَّسبيح هللويا ورَهيبٌ فَوقَ جَميعِ الاَلِهَة هللويا
5 لأَنَّ جَميعَ آِلهَةِ الشُّعوبِ أَصْنام هللويا والرَّبَّ هو الَّذي صَنعً السَّموات. هللويا

6 البَهاءُ والجَلالُ أَمامَه هللويا العِزَّةُ والمَجدُ في مَقدِسِه. هللويا
7 قَدِّموا للِرَّبِّ يا عَشائِرَ الشّعوب هللويا  قَدِّموا للِرَّبِّ عِزَّةً ومَجدًا. هللويا
8 قَدِّموا للِرَّبِّ مَجدَ اْسمِه هللويا إِحمِلوا تَقدِمةً وتَعالَوا إِلى دِيارِه هللويا
9 أُسجُدوا للِرَّبِّ في فناءَ قُدسِهِ هللويا إِرتَعِدوا يا أَهلَ الأَرْضِ مِن وَجهِه. هللويا
10 قولوا في الأمَم: ((الرَّبُّ مَلَكَ)) هللويا الدّنيا ثابِتَةٌ لن تَتَزَعزَع. هللويا يَدينُ الشُّعوبَ بِالاْستِقامة. هللويا
11 لِتَفرَحِ السَّمواتُ وتَبتَهِجِ الأَرْض هللويا لِيَهدِر البَحر وما فيه هللويا
12 لِتَبتَهِجِ الحُقولُ كلُّ ما فيها هللويا حينَئذٍ تُهَلِّلُ جَميعُ أَشجارِ الغاب. هللويا
13 أَمامَ وَجهِ الربِّ لأَنَّه آتٍ آتٍ لِيَدينَ الأَرْض. هللويا يَدينُ الدّنيا بِالبِرّ هللويا والشُّعوبَ بأمانَتِه. هللويا

اللاحقة: أشكرك في الكنيسة العظيمة. الردة: وبين الشعوب الكثيرة أرَنِّمُ لَكَ. (تقال هذه الردة في جميع الأعياد الربِّيةِ)

المجدُ للآب والإبن والرُوح القُدُس. هللويا  من الأزل والى الأزل آمين. هللويا

ويُردِّدونَ جميعاً: هللويا هللويا هللويا.

ترتيلة قُدس الأقداس: وُلِدْتُكَ أيُّها الصبيُّ منذُ القِدَمِ، وإسمَهُ هو قبل الشَمس. ذلك الذي كانَ خَفياً من الدهُورِ كُلُّ شيءٍ خَلَقَهُ الله: كان مَخفيِّاً هذا المولود من القُدُرات التي في الاعالي والتي كانتْ تَخدُمُكَ يا ربُّ، وحيثُ لَمْ تَنتَقلُ من قبل الكروبيم من المكانَ الداخلي، ها قَدْ ملأتَ الأرض يا مُخلِّصُ الجَميع بتجلّيكَ بالجَسَدِ، ومن اجلِ هذا نَهتُفُ مع الملائِكَةِ المجدُ لله في الاعالي، وايضاً مع الرعاة الذين بشروا وقالوا السلامَ على الأرض، نَطلُبُ منكَ رجاءاً صالحاً لنفُوسِنا ترأفْ وإرحَمنا. (كرِّر).

المجدُ للآب والإبن والروحُ القُدس: بصليبِكَ المُقدَّسُ يا مُخلِّصَنا، صار الملائِكَةُ والبشَرِ رعيَةٌ واحِدَةٌ وكنيسةٌ مقدَّسَةً واحِدَةٌ، السماويون والأرضيون فرحينَ وجميعُ الخلائِقِ تُنادي يا ضابطَ الكُلَّ: المجدُ لَكَ.

القراءات الطقسية:

القراءة الاولى: اشعيا 10:7-16، 1:9-4، 6-8.. اللاحقة: ميخا 1:4-4، 2:5-5، 7-10.

مزمور البدء: رَجُلٌ عَظيمٌ وُلِدَ فيها وهو الذي صَنَعها * الربُّ يَعِدُّ شعبِهِ في الكُتُبِ. نُكرِمُ ميلادُ المسيحِ بترانيم الروح: هللويا، هللويا، هللويا. الردة: هذا الذي وُلِدَ هُنا * والكبارُ الذين يَسكُنوكِ يَفرحونَ بِكِ. نُكرِمُ ميلادُ المسيحِ بترانيم الروح: هللويا، هللويا، هللويا.

المجد للاب والابن والروح القدس: نُكرِمُ ميلادُ المسيحِ بترانيم الروح: هللويا، هللويا، هللويا.

من الازل والى الازل آمين: نُكرِمُ ميلادُ المسيحِ بترانيم الروح: هللويا، هللويا، هللويا.

القراءة الثانية: غلاطية 15:3- 7:4

مزمور الترنيم قبل قراءة الانجيل:

قالَ لي: أَنتَ اْبني * وأَنا اليَومَ وَلَدتُكَ.* هللويا، هللويا، هللوياُ
سَلْني فأُعطيَكَ * الأمَمَ ميراثًا * وأَقاصِيَ الأَرض مِلْكًا* هللويا، هللويا، هللويا.
المجد للآب والأبن والروح القُدُس * من الازلِ والى الازل آمين * هللويا، هللويا، هللويا.

القراءة الثالثة: لوقا 1:2-21

ترتيلة الأسرار: رَنِّموا للرَبِّ ترنيمَةً جديدةً. العالم وجميع ساكنيه. فرحَةٌ في جميع الأرض. وتسبحة الربِّ أنارَتْ عَلَيهِم.

تسبحة وفرحَةٌ جديدةٌ ملأ جميع العالم من حدودِهِ، بميلادِ الملك المسيح، والقُدُرات وجموع الملائِكَةِ ينادون معنا سويةٌ ويقولون: المجدُ لله في الاعالي، والسلامُ والامانُ عى الأرضِ، لأن وحيدَهُ تَجَلَّى لنا بالجَسَدِ، وبُشِّرَتْ قُدرَتَهُ بين الشُعوبِ وصَعَد بمَجدٍ الى والدِهِ. (كرِّرْ).

ويتم التقديس بأنافورة مار ثيودورس المفَسِّر ويُقدَسُ بِه من زمن البشارة الى عيد الشعانين.

وبعد ترتيلة (واحدٌ الآب القُدُّوس.. ) يغلقون ستار المذبح ويبدأون من داخل المذبح بترنيم

قانون مَهيبٌ الله (دخيلَتْ آلاها).

الردة (من داخل المذبح): مَهيبٌ الله السامي من قُدسِكَ الى الأبد، مُباركٌ إكرامِ الرَبِّ مَن وَطَنِهِ.

ويجيبون من الهيكل: مَهيبٌ الله السامي من قُدسِكَ الى الأبد، مُباركٌ إكرامِ الرَبِّ مَن وَطَنِهِ.

الأبيات (تُقال من داخل المذبح): قالَ لي: أَنتَ اْبني. وأَنا اليَومَ وَلَدتُكَ. هَللويا هَللويا.

مِن هياكِلٍ فاخِرَةٍ لعاجِ الفيلِ. بناتُ المُلوكِ يُسبِّحَنَّكَ بإكرامٍ. هللويا هللويا.

للجَمرَةِ التي رآها النبيُّ يُسَلِّمَها الملاكَ بالكِلَّابِ. والآن الكهَنَةِ في قدس الأقدس يُزيِّحونها على أيديمهم * هلُّموا معاً أيتها الشُعوب نتقرَّب اليه بقداسة أجسادُنا ونُفوسَنا، لأنه هذا هو السرُّ الذي كانَ خَفياً والذي أُعطيَ من أجلُنا لغُفران الخطايا. هللويا هللويا.

ويُردِّدون في الهيكل: مَهيبٌ الله السامي من قُدسِكَ الى الأبد، مُباركٌ إكرامِ الرَبِّ مَن وَطَنِهِ.

ويُنادي الشَمَّاس: سَبِّحوا لله الحيِّ.

ويُرددون الذين في الهيكل هذه الردَّة، للبيم:

ها هوَ يُقَرَّبُ الجسد والدم الغافِرَينِ على المذبح الحي والمُحيي، في داخل الكنيسة المقدسة، وسيُقبل على المذبح المقدس والممجد والروحاني، ذلك الذي هو حَقُّ في السماء*

هلموا جميعا أيتها الشعوب نتقرب لَهُ بقداسة أجسادنا ونفوسنا، لأن هذا هو السِرُّ الخَفيُّ، والذي أعطي لغفران الخطايا، هللويا هللويا.

الأبيات: ها هي البَتول سَتَحبِلُ وتَلِدُ إبناً ويُدعى عمانوئيل* هلموا جميعا أيتها الشعوب نتقرب لَهُ بقداسة أجسادنا ونفوسنا، لأن هذا هو السِرُّ الخَفيُّ، والذي أعطي لغفران الخطايا، هللويا هللويا.* لأنه اليوم وُلِدَ لُكمْ مُخلِّصاً والذي هو الربُّ المسيح في مدينة داود..

ويُرددون ترتيلة جَسَدُكَ ودَمُكَ:

جَسَدُكَ ودَمُكَ أطعَمتنا يا ربُّ، نِشكُرُك بما أوتينا من أفواهٍ

الأبيات: ها قَدْ راتْ عيوننا، وحَمَلَتْ أيادينا، النعمة التي أعطاها لنا ملائِكَةُ الاعالي*

تذكارُ الآمنا ومَوتُكَ، هنا الآن جسدُك عندنا*

بميلادكَ ربَّنا أستنارَتْ الخليقَةِ، ونادوا المجد للآب الذي أرسلكً*

سلامٌ في الاعالي ووئامٍ على الأرض، لان الملائِكةِ والبشروا بك صار الوئام بينهم

التسبحةِ:

تسبحة تُقال في وقت المناولة وهي من تأليف يَزدين العظيم.

شَدِّد رَبَّنا الأيادي التي إمتَدَتْ وتناولت القربان لمغفرةِ الخطايا*

وأهِّلها لتَعطي كُلَّ يَومٍ ثماراً لإلوهيَتُكَ*

الأفواه التي سَبَّحَتْ في بيت المقٍدِس أهِّلها لتُرَنِّمَ المجدَ*

الأذان التي سَمَعَتْ لَحنَ تَسبِحاتِكَ لا تَسمَعَ قَطْ صَوت الرُعبِ*

العُيونَ التي رأتْ حَنانُكَ العَظيم فلِترَى أيضاً رجاؤكَ المُباركَ*

والألسنة التي هَتَفَتْ قُدُّوسٌ إستَخدِمْها لتَقول الحَقَّ*

الأقدام التي سارَتْ في الكنائِسِ دَعها تَسيرُ في وَطَنُ النُور*

الأجساد التي تَناولَتْ جَسَدُكَ الحَيّ جَدِّدْها في الحياةِ الجَديدة*

جَمعُنا الذي يَسجُدُ لإلوهيَتُكَ أفضْ عِندَهُ كُلَّ المَعوناتِ*

وعِندَنا تثبُتُ مَحَبَّتِكَ العَظيمة وبِها تُزاد لعطاء المَجدِ*

وإفتَحْ البابَ لطِلبتَنا جَميعاً لِتدْخُل أمامُكَ خَدمَتَنَا أيضاً*

[1]  سوياخا: مجموعة مزامير تُصلى في الصوم وبَعض الاعياد، قاموس اوجين منا ص482.

[2] يو 1: 1-3

[3] يو 1: 14

[4] اش 14:7

[5] لو 2: 5-7

[6] (لو 2: 7، 14)، (متى 2: 2، 11)

[7] متى 2: 21- 24

[8] متى 2: 29- 32

[9] متى 2: 13- 15

[10] متى 2: 16- 20

[11] متى 2: 52

[12] متى 3: 16- 17

[13] متى 4: 1- 11

[14] يو 2:2

[15] يو 2: 7- 10

[16] متى 9: 9- 11

[17] لو 19: 1- 10

[18] مر 3:14

[19] يو 5: 1- 9، يو 9: 1- 8، مر 1: 32- 34/ 40 – 45

[20] يو 4: 23- 24

[21] متى 5-7

[22] يو 7:4

[23] يو 4: 18

[24] يو 11: 33- 38

[25] يو 11: 43

[26] يو 14:12

[27] متى 21: 9، 15، 16، 17

[28] متى 21: 18- 22

[29] مر 14: 3- 9

[30] متى 26: 20

[31] متى 26: 21- 25

[32] يو 13: 4- 15

[33] متى 26: 33- 35

[34]لو 22: 43- 44

[35] لو 22: 50- 51

[36] مر 15: 16- 20

[37] متى 27: 35، 48، 50- 54

[38] لو 23: 53- 56

[39] لو 24: 6

[40] لو 24: 42- 43

[41] يو 26:20

[42] يو 20: 27- 28

[43] لو 24: 50- 51

[44] أع 11:1

[45] أع 2: 1- 4

[46] أع 2: 6- 11

الطُقوس والقَوانين المُتبعة في عيد ميلاد رَبّنا بالجسد- الاب شموئيل مقدس

الطُقوس والقَوانين المُتبعة في عيد ميلاد رَبّنا بالجسد

مقدمة المُتَرجِم:

باسم الآب والإبن والروح القُدُس، آمين.

إن السنة الطقسية لكنيسة المشرق إنما هي ترجمة حية معاشة لخبرة الكتاب المقدس والتي تاتي في سياق التدبير الالهي لبني البشر، ففيها يشترك المؤمن في الحياة الايمانية اليومية التي تستند على الكتاب المقدس والتي تجعل منه ضمن مركز الحياة الايمانية يتغذى منها ويسد جوعه الايماني كيما ينمو بالحكمة والثقة بالرب من خلال حياة الكتاب المقدس.

ومن هنا اتت أهمية فكرة القيام بمحاولة بسيطة ومتواضعة لترجمة كتاب السنة الطقسية لكنيسة المشرق الاشورية (الحوذرا) لما فيه من ارث ايماني غني ومفاهيم لاهوتية عميقة ليست الغاية منها أن ننال شهادة اكاديمية بقدر ما نغذي ايماننا البسيط لان الذي صاغها وألفها إنما هو عاش بعمق الكتاب المقدس وقدمه بهذه الطريقة التعليمية الايمانية.

وعليه أقدم ترجمة عيد ميلاد مخلصنا يسوع المسيح له المجد بالجسد، كباكورة أعمال الترجمة والمدعومة من قبل أبرشية كنيسة المشرق الاشورية في استراليا ونوزيلند ولبنان حيث تنشر في محلتها الليتورجية بيث كوخي اونلاين، مترجياً ان يكون لها أثر ايجابي في الحياة الايمانية وخصوصا هو يعتبر أحد الأعياد الربية (المارانية) السبعة في كنيستنا المقدسة.

كما وأوَدُّ الإشارة الى قيامي بارفاق النص باللغة الاشورية للصلاة حسب الحوذرا، وفي الترجمة اضفت ايضا بعض الصلوات الكهنوتية التي لا تجدوها في نص صلاة العيد كونها مذكورة في كتاب الـ (قذام وذواثَر) الذي يحتوي على الصلوات الفرضية (الصباح والمساء) للكنيسة، كما قمت بالاشارة الى أرقام المزامير التي تُرتل اثناء الصلاة ايضاً اضافة الى ذكر اخرى في الترجمة.

يبقى هذا العمل كما ذكرت بسيطا ومتواضعا امام عظمة الكتاب اللاهوتية والطقسية التي قدمها آباء كنيستنا وملافنتها والتي كتبوها بوحيٍ من الروح القدس بعد أن إختبروا بعمق ايمانهم بحياة مخلصنا له المجد.

                                                                                                             الاب شموئيل مقدس

                                                                                                              سيدني/ استراليا

                                                                                                                كانون الاول 2021

الطُقوس والقَوانين المُتبعة في عيد ميلاد رَبّنا بالجسد

يُصادِفُ دائماً في الخامس  والعشرين من شهر كانون الاول وهو متغير الأيام، وإن صادف العيد في أيام الآحاد فيُقام طقس العيد فقط.

بإسم الآب والإبِن والروحُ القُدس، آمين

المجدُ لله في العُلى (3 مرات) وعلى الأرض السَلام والرجاء الصالح لِبَني البَشر، آمين: بارِك يا سَيِّد:

أبانا الذي في السَماوات، ليَتَقَدَّسُ إسمُكَ ليأتي ملَكوُتُكَ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أبانا الذي في السماوات. مليئَةٌ السماوات والأرض عَظَمَةُ مَجدُكَ، ملائِكةٌ وبَشَر يُنادونَ لَك: قُدُّوس، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أنت *

أبانا الذي في السماوات، ليّتَقَدَّس إسمُكَ، ليأتي مَلَكوتُكَ، لِتَكُن مَشيئَتُكَ، كما في السماء كذلك على الأرضِ، أعطِنا خبزاً كفافِنا اليَوم، وإغفِرْ لَنا خطايانا، كما نَحنُ نَغفِرْ لِمَن أخطأ إلّينا، ولا تَدخُلنا في التَجرِبَة إلا نَجِّنا من الشِرير، لأنَّك لَك المِلكوت والقُدرة والتَسبِحة، الى أبد الأبدين آمين. ويُنادي الكَبير: المجدُ للآب والإبِن والروحُ القُدس، ويُجيبون: من الأزل والى ألأزل آمين * أبانا الذي في السَماوات، ليَتَقَدَّسُ إسمُكَ ليأتي ملَكوُتُكَ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أبانا الذي في السماوات. مليئَةٌ السماوات والأرض عَظَمَةُ مَجدُكَ، ملائِكةٌ وبَشَر يُنادونَ لَك: قُدُّوس، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أنت *

الشماس: نُصلي السلامُ مَعنا:

صلاة كهنوتية بعد صلاة (ابانا الذي في السموات):

نَشكُر يا رَبِّي إلوهيَتُكَ بالتسبحاتِ الروحانية، ونَسجُد لعَظَمَتُكَ بِسَجداتٍ أرضيَةٌ، ونُسَبِّحُ لطبيعَتُكَ الخفية وغير المنظورة بأفكارٍ طاهِرةٍ وغير مُلطَخةٌ يا ضابِط الكُل: الآب والإبِن والروح القُدُس. آمين

مرميثا .. مزمور 87 – 88

ويُرتِلُّون هذين المزمورين من قِبَل جوقَتين وبعد الإنتهاء منها يقولون:

المجدٌ للآب والإبن والروح القُدُس: من الأزل والى الأزل آمين.

ويرددون جميعاً هللويا، هللويا، هللويا

الشماس: نُصلي السلامُ مَعنا:

صلاة كَهنوتية: لإسمِ ثالوثُكَ المُمَجَّد العَظيم، المَهيب، المُقدَّس، المَغبوط واللا مُدرَكُ، ولنِعمَتُكَ نَحوَ جِنسَنا، نحنُ مَدينونَ لنَشكُرُ ونسجُد ونُسَبِّحُ في كُلَّ اوانٍ يا ضابِطَ الكُلَّ: الآب والإبن والروحُ القُدُس. آمين

ترتيلة كَعِطرُ الطيبِ: كَم هيَّ مُحببَةٌ مساكِنُكَ أيها الرَبُّ العَظيم: كَعِطرَ الطيبِ الصالِحِ ورائِحَةُ المبخرة الطَيِّبَةِ، إقبلْ أيها المَسيحُ مُخلِّصَنا طِلبَةُ وصلاةُ عَبيدُكَ. إنتَظَرتْ نَفسي وإشتَهَتْ لمنازِلِ الرَبِّ: مِثلُ عِطرَ الطيبِ.. قَلبي وجَسَدي سَبِّحوا لله الحَيِّ: كَعِطرَ الطيبِ.. مَلكي والهي وطوباهُم لِمَن يَسكُنُ بَيتُكَ: مِثلُ عِطرَ الطيبِ.. المجدُ للاب والإبن والروح القُدس: مِثلُ عِطرَ الطيبِ.. من الأزل والى الازل آمين: مِثلُ عِطرَ الطيبِ..

الشماس: السلامُ مَعنا:

صلاة وَضعُ البَخور: نَرفَعُ التسبِحَةُ لثالوثِكَ المُمَجَّدُ في كُلِّ اوانٍ والى الأبد. آمين. ويَضع البخور في المبخرةِ.

صلاة ترتيلة بِكَ يا ضابط الكُل (لاخومارا): من أجلِ جَميع مَعوناتِكَ ونِعَمِكَ نَحوَنا التي لا تُجازى، نَشكُرُكَ ونُسَبِّحَكَ دونَ إنقطاعٍ في كنيستُكَ المُكللّةِ والمليئة جميع المعونات والنِعَمِ: لأنَّكَ أنتَ الضابِطَ وخالِقُ الجَميع: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

بِكَ يا ضابِطُ الكُلّ نَعتَرِفُ، ولَك يا يَسوع المسيح نُسَبِّحُ، لأنَّكَ باعِثُ أجسادُنا، وأنتَ مُخلِّصُ نُفُوسَنا.

فَرحِتُ عِندَما قالوا لي: بِكَ يا ضابِطُ الكُلّ نَعتَرِفُ.. الى بَيتِ الربِّ ذاهبونَ: بِكَ يا ضابِطُ الكُلّ نَعتَرِفُ..

المجدُ للاب والإبنِ والروح القُدُس: بِكَ يا ضابِطُ الكُلّ نَعتَرِفُ.. من الازل والى الأزل آمين: بِكَ يا ضابِطُ الكُلّ نَعتَرِفُ..

الشماس: نُصلي السلامُ مَعنا:

صلاة كهنوتية: لَكَ أيُّها المَولود المُمجَّدُ الذي وُلِد وخَلَّص جِنسنا من سُلطان المَوت، وأنار قُلوبَنا بنورِ مَعرِفَتِه البَهي، وعَلَّمنا أن نَعرِفَهُ لوحدِه لعظمة ميلادِهِ، وأهَّلَنا مع المَجوس والرُعاة الذين اتوا للسجودَ إليه، نُزَيِّحْ بالالحان والتسبحات لعيد مولدِهِ، وعَلّمنا لِنعرفه، وبِه نُؤمِنُ، فهو ضابط الكُل، ويَصنَعُ كل علامَةٍ بإرادتِه، نَتضرعُ ونَسألُ ونَطلُبُ منكَ، لِتقبل منَّا الصلوات المرسلة منا أمام عرشَ رُبوبيَتُكَ، وأهِّلنا لنَقفِ امامكَ بقَلبٍ طاهِرٍ، لنخدُمَكَ ونُزَيِّحُ اعياد تَدبيرِكَ، يا ضابط الكُل: الآب والإبن والرُوح القُدُس. آمين

ترتيلة الـ (ما قبل/ دقذام). وتبَدأُ بخليقِةٍ جديدةٍ. هَلِّموا نُسَبِّحُ للرَبّ: نُسبِّحث ونَبتَهِجَ جَميع الأيام: الشعبُ الذي خُلقَ يُسَبِّحُ للربِّ. لأن مولوداً وُلِدَ لَنا وإبنٌ أعطيَ لَنا.

للمَولود العجيب الذي وُلدَ لَنا نُسبحُ جَميعاً، لأن به نوراً حقيقياً أشرَقَ للذين كانوا جالسين في الظُلمَةِ، ومن اجلِ هذه نُرنِّمُ ونَقول مع جموع العُلِّيين: المجدَ لله في الاعالي، وسلام وأمانٌ على الأرض، ورجاءاً صالحاَ لبني البشر، ففي نهاية الازمنة الاخيرة كُشِفَ بالجسد من جنسنا، وعَلَّمنا لَهُ وحده نعرفُ خالق كُلَّ شيءٍ. كَرِّر: المجدلة، بها.

مزمور يا رب اليك صرخت (مريا قريثاخ) مز 141، 141، 105:119-112، 117. مع الردات:

141  1 يا رَبِّ، إِلَيكَ صَرَختُ فأَسْرعْ إِلَيَّ أَصْغِ إِلى صَوتي حينَ أَصرُخُ إِلَيكَ. المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ مَولودكَ.

2  لِتَكُنْ صَلاتي بَخورًا أَمامَكَ ورَفعُ كَفَّيَّ تَقدِمةَ مَساء.  المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ مَولودكَ.

3 أقِمْ يا رَبِّ حارِسًا على فَمي وراقِبْ بابَ شَفَتَيَّ. المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ مَولودكَ.

4  لا تُمِلْ قَلْبي إِلى الإساءَة إِلى اْرتكابِ أَعْمالِ الشَّر. المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ مَولودكَ.

مع الرِّجالِ فَعَلَةِ الآثَام. حاشى لي أَن آكُلَ مِن طَيِّباتِهم! المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ مَولودكَ.

5  لِيَضرِبْني البارُّ رَحمَةً مِنه ويُوَبِّخْني. المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ مَولودكَ.

ولا يُزَيِّنْ زَيتُ الشِّرِّيرِ رأسي. المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ مَولودكَ. لِئَلاَّ أَشتَرِكَ في سَيِّئاتِهم. المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ مَولودكَ.

6  أسلَموا إِلى سُلْطانِ الصَّخْرَةِ قاضِيَهم. المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ مَولودكَ. همُ الَّذينَ سُرُّوا بأَقْوالي: المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ مَولودكَ.

7  “كالرَّحى المُتَحَطِّمةِ على الأَرضِ. المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ مَولودكَ. تَبَدَّدَت عِظامُنا عِندَ فَمِ مَثْوى الأَمْوات”. المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ مَولودكَ.

8  إِلَيكَ عَينايَ أيّها الرَّبّ السَّيِّد بِكَ. المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ مَولودكَ. اْعتَصَمتُ فلا تَسفِكْ نَفْسي. المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ مَولودكَ.

9  إِحفَظْني مِن قَبضَةِ الفَخِّ الَّذي نَصَبوه لي. المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ مَولودكَ. ومِن شِباكِ فَعَلَةِ الاَثام. المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ مَولودكَ.

10 يَسقُطُ الأَشراُر معًا في شِباكِهم. المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ مَولودكَ. على حينِ أعبُرُ أَنا سَبيلي. المجدُ لَكَ ومُمَجَدٌ مَولودكَ.

142  1 بصَوتي إِلى الرَّبِّ أَصرُخ بِصَوتي إِلى الرَّبِّ أَتَضَرَّع. مُمجَدٌ أنتَ ومَولودَكَ.

2 أً سكُبُ أَمامَه شَكْوايَ. مُمجَدٌ أنتَ ومَولودَكَ. وأَكشِفُ أَمامَه عن ضيقي. مُمجَدٌ أنتَ ومَولودَكَ.

3 إِذا ما خارَت روحي أَنتَ تَعلَمُ سَبيلي. مُمجَدٌ أنتَ ومَولودَكَ. في الطَّريقِ الَّذي أنا سالِكُه أَخفَوا لي فَخًّا. مُمجَدٌ أنتَ ومَولودَكَ.

4 أنُظُرْ إِلى اليَمينِ وأَبصِرْ: لا أَحَدٌ يَعرِفُني. مُمجَدٌ أنتَ ومَولودَكَ. تَوارى المَلجَأ عِّني لَيسَ مَن يَسأَلُ عن نَفْسي. مُمجَدٌ أنتَ ومَولودَكَ.

5 إِليكَ صَرَختُ يا رَبِّ قُلتُ: مُمجَدٌ أنتَ ومَولودَكَ. أَنتَ مُعتَصَمي في أَرضِ الأَحْباءِ أَنتَ نَصيبي. مُمجَدٌ أنتَ ومَولودَكَ.

6 أَصغَ إِلى صُراخي فقَد ذُلِّلتُ تَذْليلاً. مُمجَدٌ أنتَ ومَولودَكَ. أَنقِذْني مِن مُطارِدِيَّ لأَنَّهم أَقْوى مِنِّي. مُمجَدٌ أنتَ ومَولودَكَ.

7 أَخرِجْ مِنَ السِّجنِ نَفْسي لِكَي أَحمَدَ اْسمَكَ. مُمجَدٌ أنتَ ومَولودَكَ. الأَبْراُر يَتَحَلَّقونَ حَولي لأنّكَ أَحسَنتَ إِلَيَّ. مُمجَدٌ أنتَ ومَولودَكَ.

119   105  كَلِمَتُكَ مِصْباح لِقَدَمي ونورٌ لِسَبيلي. مُمَجَدٌ مولودَك الذي أبهَجَ الجَميع.

106  أَقسَمتُ وسأُنجِز أَن أَحفَظَ أَحكامَ بِركَ. مُمَجَدٌ مولودَك الذي أبهَجَ الجَميع.

107  قد ذُلِّلتُ لِلْغاية فأحْيِني يا رَبِّ بحَسَبِ كَلِمَتِكَ. مُمَجَدٌ مولودَك الذي أبهَجَ الجَميع.

108  اٍرتَضِ يا رَبِّ بِقُربانِ فَمي وأَحكَامَكَ عَلِّمْني. مُمَجَدٌ مولودَك الذي أبهَجَ الجَميع.

109  نفْسي على كَفِّي في كُلِّ حين وأَنا لم أَنْسَ شَريعَتَكَ. مُمَجَدٌ مولودَك الذي أبهَجَ الجَميع.

110  نَصَبَ الأَشْرارُ فَخًّا لي وأَنا لم أَضِلَّ عن أوامِرِكَ. مُمَجَدٌ مولودَك الذي أبهَجَ الجَميع.

111  وَرِثتُ شَهادَتَكَ لِلأبد لأَنَّها سُرورُ قَلْبي. مُمَجَدٌ مولودَك الذي أبهَجَ الجَميع.

112 أَمَلتُ قَلْبي لأَعمَلَ بِفَرائِضِكَ فإِنَّها الثَّوابُ للأبد. مُمَجَدٌ مولودَك الذي أبهَجَ الجَميع.

1171  سَبِّحي الرَّبَّ يا جَميعَ. الشعبُ والشعوب تُمَجِّدَهُ. الأمَم واْمدَحيه يا جَميعَ الشّعوب. الشعبُ والشعوب تُمَجِّدَهُ.

2 لأَنَّ رَحمَتَه علَينا عَظيمة. الشعبُ والشعوب تُمَجِّدَهُ.  وصِدقَ الرَّبِّ قائمٌ أَبدًا. الشعبُ والشعوب تُمَجِّدَهُ.

المجدُ للآب والابن والروح القدس. من الأزل والى الأزل آمين. ويرددون معاً “يا رَبِّ، إِلَيكَ صَرَختُ فأَسْرعْ إِلَيَّ (إصغِ الى صَوتي وإقبلْ صلاتي)”.

صلاة كهنوتية: المجدُ لَك أيُّها العَلي الذي نَزل ولَبسَ جسدُ تواضعُنا، وجعله واحدُ معه بجميع إلوهيتِه، ووعدنا جميعاً ليجعلنا وراثينَ مجدَهُ، وأبناء مثال وِقارِهِ، يا ضابط الكُل: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

ترتيلة الـ (ما بعد/ دواثَر): لأنه صنَعَ مُعجِزَةٌ: من أمام الرَبِّ صارَتْ هذه ومعجزةٌ امامنا. علامةٌ ومُعجزَةٌ في إسرائيل.

معجزَةٌ عَظيمَةٌ وبَهيَّةٌ لله صُنعت اليوم عند جنسنا الأرضي، من أجل الذي لَه مثال الله، أخذ مثال العبدُ بمحبتهِ من البتول القِدِّيسة، وللذي بصورته الممجَّدة جُبِلَ يَرفعهُ لأنه سَقَطَ من مَجدِهِ. نُسَبِّحث قائِلينَ: مباركٌ ثمرةُ رَحمَكِ يا والدة المسيح مخلص جميع الدهور. أعد. المجدلة: كَرِّرْ.

مناداة الشماس:

لِنَقِفُ حسناً جَميعنا بِفَرَحٍ وبَهجَةٍ، نطلُبُ ونَقول: يا ربُّ إرحمنا. ويجيبُ الشَعبُ: يا ربُّ إرحَمنا.

أبُ المَراحِمِ واله كُلَّ التعزية. منكَ نطلبُ.

مُخلَّصَنا ومُهتَّمٌ فينا ومُدَبِّر الكُلّ. منكَ نطلبُ.

من اجلِ الأمان والوئامِ ونُهوض العالَم كُلَّهُ وجميع الكنائِس. منكَ نَطلُبُ.

من أجلِ بَلَدِنا وجميع البُلدانِ، وعلى الذين يَسكنون فيها بإيمانٍ. منكَ نَطلُبُ.

من اجلِ إمتزاجِ الهواء وإزدِهارِ السنةِ ومحاصيلُ الثِمار ومن أجل خليقَة العالَم كُلَّهُ. منكَ نَطلُبُ.

من أجل سلامة آباؤنا القديسين مار فُلان الجاثاليق البطريرك، ومار فُلان الميطرافوليط، ومار فُلان الأسقف، ومن اجلِ جميع أبناء خِدمَتَهُم. منكَ نَطلُبُ.

من أجل الملوكِ ماسكي سلطان هذا العالَم. منكَ نَطلُبُ.

الله رَحومٌ ذلك الذي بمراحِمِهِ يُدبِّرُ الكُلَّ. منكَ نَطلُبُ.

من اجل القساوِسَةِ والشمامسة ذوات الايمان القَويم وجَميع إخوَتنا بالمسيح. منكَ نَطلُبُ.

ذلك الذي هو غَنيٌّ بمراحِمِهِ وفيَّاضٌ بِحنانِهِ. منكَ نطلُبُ.

ذلك الذي هو موجودٌ من قبل الدهور والى دهرِ الدهورِ قائمٌ بِسُلطانِهِ. منكَ نطلُبُ.

ذلك الذي بطبيعتِهِ صالحٌ وواهبِ جَميع النِعَمِ. منكَ نَطلُبُ.

ذلك الذي لا يَرضى بموت الخاطئ الا ان يتوبَ من إثمِه ويَحيا. منكَ نَطلُبُ.

ذلك الذي يُمَجَّدُ في السماء ويُسَجَدُ على الأرض. منكَ نطلُبُ.

ذلك الذي بميلادِهِ، بدِنحِه (إشراقِهِ)، بِصَومِهِ، بدخولِهِ، بقيامَتِهِ، بصعودِهِ، بنزولِه، بِصليبِه المقدس أفرَحَ الأرضَ وأبهَجَ السماء. منكَ نطلُبُ.

ذلك الذي هو طبيعياً غير مائِتٍ ويَسكُنُ في نور بَهيٍّ. منكَ نطلُبُ.

مُخَلِّصُ جَميع البَشَرِ وخصوصاً الذينَ يؤمنونَ بِهِ. منكَ نَطلُبُ.

خَلِّصنا جَميعا أيُّها المَسيح رَبنا بنِعمَتِكَ وأفِض مَعنا امانُكَ وسلامُكَ، وإرحمنا.

نُسلِّمُ أنفُسَنا مَعاً للآب والإبنِ والروحُ القُدُس. آمين. ويردد الجميع: لَك يا ربَّنا والهنا.

صلاة كهنوتية: إلَيكَ أيهُّا الرَبُّ الاله العَظيم نُسَلِّمُ أجسادَنا ونُفُوسَنا، ونَطلُبُ منكَ رَبَّنا والهَنا غفران الذنوب والخطايا، أعطِنا بنعمَتِكَ وبمراحِمِكَ كما هي عادَتُكَ في كُلِّ اوانٍ، يا ضابِطُ الكُلّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

ويَقول الشماس الذي رَنَّم المناداة: إرفَعوا أصواتَكُم وأنشِدوا جميع الشَعبِ لله الحَيِّ.

ويرَنِّمون ترتيلة قُدُّوسٌ الله بلحنٍ مُختَلفٍ في الأعياد الرَبيِّة.

قُدوسٌ الله، قُدُّوسٌ قَويٌّ، قُدوسٌ الذي لا يَموت (ازليٌ) وإرحَمنا. المجدُ للآب والإبن والرُوح القُدُس: قُدُّوسٌ… من الازل والى الأزل آمين: قُدُّوسٌ…

صلاة كهنوتية بعد ترتيلة قُدوسٌ الله، في أيام الآحاد والأعياد: بِكَ أيُّها القِدِّيس المُقَدَّس بطبيعَتِهِ، ومُمَجَّدٌ في وُجودِهِ، وسامٍ وعالٍ من الجَميع بإلوهيَتِهِ، طبيعةٌ مُقدَّسَةٌ ومسجودَةٌ ومباركَةٌ منذ الأزل، نَعتَرِفُ ونَسجِدُ ونُسَبِحَ في كُلِّ أوانٍ، يا ضابِط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

وبعدها يُردِّدُ الشماس: بارِك يا سيِّد، إحنُوا رؤوسَكُم لوِضعِ اليَدِ وإقبَلوا البَرَكَةِ.

ويُرَّدد الكاهن الكبير هذه الصلاة: ليُزَيِّن المسيحُ خَدمَتَكَ في ملكوت السماء ويلحِق الصلاة: حيث نُسَلِّمُ نفوسَنا لأيمانٍ كاملٍ واحِدٍ لثالوثُكَ المُمجَّد، وجَميعنا بوئامٍ المحبة الواحد نتأهل لنَرفَعُ لَك التَسبِحَةَ والإكرام والشُكرَ والسجود في كُلِّ أوانٍ، يا ضابِطَ الكُلَّ: الآب والابن والروح القدس. آمين.

في الأعياد والتذكارت يُردِّدون مجموعة مزامير (سوياخا[1] ):

صلاة كهنوتية للسوياخا الأول: عَضِّد ضُعفَنا يا ربُّ، وإسنُدْ وأعِنْ شقاءَنا، لِنَحِجَّ من كُلِّ قَلبَنا ونَفسِنا لعيد مولِدُكَ العَظيم والمَسجود بِقُدرَة وعِزَّةَ ذِراعُكَ الشَديدة، يا ضابِطَ الكُلَّ: الآب والإبن والروح القدس. آمين.

السوياخا الأول: مزمور 1

وتبدأ الجوقتين بترنيم مزمور 1 بلحنٍ خاصٍ، وبعدها يقولون:

المجدٌ للآب والإبن والروح القُدُس: من الأزل والى الأزل آمين. ويرددون جميعاً هللويا، هللويا، هللويا

الشماس: نُصلي السلامُ مَعنا:

صلاة كَهنوتية للسوياخا الثاني: لَكَ أيُّها العالي بِوِجودِهِ، وسامٍ بإلوهيَتِهِ والذي أنزَلَ عِلُّوِهِ نَحو السُفليين، وقَدَّسَهُم بِنَيلِ المبدأ المُقَدِّسُ الذي وَحَّدَهُ، وبتجلِّيِ بالجَسَد أفرَحَ الملائِكَةِ والبَشَر، نَعتَرِفُ ونَسجُدُ ونُسَبِّحُ في كُلِّ أوانٍ يا ضابِطَ الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُسٍ. آمين.

السوياخا الثاني: مزمور 5

وتبدأ الجوقتين بترنيم مزمور 5 بلحنٍ خاصٍ، وبعدها يقولون:

المجدٌ للآب والإبن والروح القُدُس: من الأزل والى الأزل آمين. ويرددون جميعاً هللويا، هللويا، هللويا

الشماس: نُصلي السلامُ مَعنا:

صلاة كَهنوتية لمزمور البَدء (شورايا) والتي تُال في جَميع الأعياد الربِّية: لتَدبيرِكَ العَجيبُ يا رَبُّ والذي لا يُوصَفُ، الذي إكتمل ودَبَّر وأُتمِمَ بمراحِمٍ وحنانٍ لتَجديد وخلاص طَبيعَتٍنا، بمبدأ مِنَّا نَرفَعُ التسبحة والإكرامِ والشُكرَ والسُجودَ في كُلِّ أوانٍ يا ضابطَ الكُلَّ. الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

المزمور 87:

وتبدأ الجوقتين بترنيم مزمور 87 وبعدها يقولون:

المجدٌ للآب والإبن والروح القُدُس: من الأزل والى الأزل آمين. ويرددون جميعاً هللويا، هللويا، هللويا

الشماس: نُصلي السلامُ مَعنا:

صلاة الباساليق: أهِّلنا رَبَّنا وألهنا في هذا العيد المميَّز والمُقدَّس لمَولِدُ وَحيدُكَ رَبَّنا يَسوع المسيح، فعِوَض القَرابين التي قَرَّبها المَجوس، نُقَدِّمُ امام رُبوبيَتك قُربان أفكارنا المَقبول، إيمانٌ ورَجاءٌ ومحبةٌ، وعِوض حِملانُ الرُعاة سُلوكاً جَميلة وأفعالاً صالحة نُقَدِّمث لَكَ، ولتَمتزج تهاليلَنا مع تَهليل الملائِكَةِ، وألحانُ تَسبحاتنا وعُذوبة ترانيمنا تتهنى مع الحان الكَروبيم والسيروفيم، والتي تُقدِسُ عَرشُكَ الالهي برَعدَةٍ تَليقُ بِكَ، ودونَ إنقطاعٍ نَرفَعُ التسبحة لثالوثِكَ في كُلِّ أوانٍ: يا ضابِط الكُلّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

ويبدأون تراتيل الباساليق:

على الجِبالِ المُقَدَّسةِ أساسُها. في قَرية الربُّ العَظيم. فها انا أبشركم بفرحٍ عظيمٍ يكون لجميع العالم. فقد وُلِدَ لَكُ اليَوم مُخلِّصٌ هو الربُّ المسيح في مدينة داود: المسيح وُلد في بيت لحم، وقَد اتى المجوس من المَشرقِ لتقديرِه، وكانوا يَسألون ويقولون: أينَ وُلدَ الملك؟ لأننا أتينا إليه لنجثوا ونَسجُدُ لَهُ.

رَجُلٌ عَظيمٌ وُلِدَ فيها وهو الذي أعَدَّها. لأننا رأينا نَجمَهُ في الشرق وجِئنا لِنسجُدَ لَهُ: المسيح الذي وُلد في أرض يَهودا، وأرعدَ المجوس لياتوا لوِقارهِ، وأحضروا قرابينَ ذهبٌ، مُرٌّ ولِبَّانٌ، وقَرَّبوها امام يَسوع الطِفل إبنَ داود.

هُناكَ أشرَقَ شَأنٌ لداود. من أجل إبنِهِ الذي وُلدَ بالجسد من نسلِ بَيتِ داود: وُلدِ بالجسد من بَيتِ داود، المسيح مُحيينا والذي أبهجَ الجميعُ بمَولِدِه، هو رَبُّ التسبحَةِ من ابيهِ، وبِجَسدِ ناسوتِنا يسوع نسل إبراهيم.

أسبحُ لكلمة الله. ونحنُ رَأينا مجدِهِ كمجدُ وَحيد الآب: كلمة من الآب سَكنتْ ناسوتَنا، وخَلَّصَتْ طَبيعتنا بالمولود من مَريم، الملائكة تَبتهجُ والسيروفيم يُقدسون، ونجمٌ يَعلنُ مغارة يسوع للمجوس.

أيُّها الجهلة الى مَتى تجهلونَ هذه. تُخطئون لانكم لا تَعرفون الكتب ولا قُدرة الله: ليسَ الازلي صار جسداً في الرحمِ كما تفتكرون جهلةُ الرَجاء، هو الذي اختار مسكناً ليَخفي شعاعَهُ، كي لا يُباد جنس المائِتينَ.

يجعل روح السلاطينِ متضعِةٌ. وقَد سَمَعَ الملك هيرودس وأرتَعَدَ ومعه كُلَّ أورشليم: المولود من مَريم أرَعبَ هيرودس، وبكاء راحيل أخذ نهايةً، على العلية قتلٌ وإراقة دماء الأطفال، واليوم عِندَنا خلاصُ جَميع الخلائِقِ.

وإختار لداود عَبدِه. منذ القدم حَكَمَ من خلال أنبياءِهِ في الكتب المُقدسة: من نسل داود الملك الصِدِّيق، وُلِدَتْ لَنا مَريم المولود الأعجوبة، وأرعبَ بمَولِدِه الملك الجائِرِ، وأفرَحَ المجوس وأبهَجَم بمولدِهِ.

ملكٌ أعظمٌ على جميع الالهةِ. ولحكمه لضن يَكونض إنقضاء: ملكٌ أبديٌّ وتاجَهُ لا يَحلُّ، يَسوع إبنُ داود زيِّح بِه في المِذودِ، وجاء المجوس من فارس لوقارهِ، مباركٌ الذي رَفعنا من اللومِ.

من الذين يسيرون في النقاءِ. لعلامَةٍ وأعجوبَةٍ في إسرائيل: المسيح وُلد من البتول مريم، وهو من نسلِ داود وإبراهيم، وسلطان سيادتِهِ وُضعَ على كَتَفِه، وفي السماء والأرضِ يَثبُتُ سُلطانِهِ.

سَبِّحوهُ ورَنِّموا لَهُ. وكان الملائِكةِ يَخدموهُ: سَبَّح الملائِكِةِ وهَتَفَتْ أفواجَهُم، المجدُ في السماء والسلامُ على الأرض، يفرحُ ويُسَبِّحُ جنس المائِتينَ، بولادة المسيح الذي خَلَّص طَبيعتنا.

من الآن سَبَّحَتْ الشعوب مَعهُ. أعترفُ بِك بين الشعوب وأرنَّمُ لإسمكَ بين الامم: أيتها الشعوب والأمم هلِّموا نُرَنِّمَ المجدَ، للمسيِح يسوع الذي خَلَّص طَبيعتنا، وأرجع جهالتنا لنورِ مَعرِفَتِهِ، ومنَحنا بنعمتهِ حياةً أبدية.

تبتهجُ السماء وتفرحُ الأرض: بمولدِكَ يا مخلصنا يبتهجُ الملائكة، ويرنِّمُ البشر على الأرض التسبحة، حَملَ المجوس الذهب والمُرَّ واللُبَّان، ودَخلوا المغارة وإقتربوا وسَجَدوا لَه.

يكونُ مثل الشجرة المغروسة على جدولِ الماءِ: ثمرُ الأفراحِ أشرقَ لَنا من مَريم، وغَفَر ذنوبنا ومحى زلّاتنا، وخرج باحثاً عنا وأحيى جنسنا المائت، وجَدَّدَ طبيعتنا التي إهتَرَتْ بالخطيئة.

فرحٌ على جميع الأرضِ: بمولِدَ المسيح بشّرَ الملائِكَةِ، المجدُ في السماء والسلام على الأرض، إقتربوا وخذوا أيها المائِتينَ صكَّ ذنوبكَم، لأن عطية مريم تُبرئُ الخُطاة.

إبتهجوا ورَنَّموا وسَبحوا: إغتبطي أيتها الشعوب وإفرحوا بمولد المسيح، لأنه أهلنا بنعمته لمجدِ ملكوتِهِ، ومعاً نَرفَعُ التسبحة قائِلينَ مباركٌ يَومَ ميلادُكَ.

امينٌ الربُّ بكلامِهِ: رَبّنا بمراحِمِهِ وَعَدض عَبيدَهُ، كُلْ مَن يَسال يأخُذُ والذي يَطُلبُ ينالُ، نَسألُكَ القُدرة والمَعونضةِ، لِنُكمِل بأفعالنا إرادة سيادتُكَ.

إلهُنا إرحمنا: أيها الحنَّانُ تحنَّنْ علينا وإرحمنا، ولا تُغفِلُ مِنَّا في ازمنةِ الضيقِ، فعليكَ رجاؤنا ليلا ونهاراً، ولا يخجَلُ الذين يتكلونَ عليكَ.

المجدُ للاب والإبن والروح القُدُس: المسيح وُلد في بيت لحم، وقَد اتى المجوس من المَشرقِ لتقديرِه، وكانوا يَسألون ويقولون: أينَ وُلدَ الملك؟ لأننا أتينا إليه لنجثوا ونَسجُدُ لَهُ.

ملاحظة: إعلَمْ إن صادفَ مساءُ (رمش) الميلاد أو الدنح في يوم الاحد، فاولاً تقامُ خدمة الأسرار (القداس)، وما ان يصلوا الى ترتيلة (واحدٌ الآب القُدُّوس) لا يرتلون الردّةِ، بل يسدلون ستار المذبح، ويبداون صلاة أبانا الذي في السموات بلحن عظيم للأعياد الربية، ويُصلِّونَ صلاة رمش الأعياد وعندما يصلون الى مزمور الشورايا للباساليق، يفتحون الستار.

وعندما ينتهي الشورايا: يرتلون تراتيل الباساليق، ويتلون ترتيلة المجدلة وهي الترتيلة الاولى. ويدخلون المذبح، ويقول الشماس: سَبِّحوا لله الحَيِّ.

ترتيلة البيم: إبتهجي أيتها الشعوب امام مُخلِّصَنا الذي بمولِدهِ أفرحَ الجُميع. كَرَّر.

الأبيات: أشَّعَّ بِه مِن بيت داود، ذلك شعاع البِرِّ، إقتربي أيتها الشعوب ونادوا بإسمِهِ، فالربُّ بِرُّنا كما هو مَكتوبٌ، البتول حَبِلَتْ ووَلَدَتْ، كأقوال الأنبياء، إهتفوا إخوَتي التسبحة، لعمانوئيل من أجلِ أسرارِهِ.

عظيمُ الدهورِ جاء، الذي ناداه أشعيا بالإعجوبةِ، منظرهُ كالبشرِ ومعجزاتهِ لله.

التسبحة: الأسرار التي تناولناها بإيمانٍ، لتَكُن لَنا يا ربِّ لغُفران الذُنوب.

بمثالِ العَبد والخالِقِ، أنت المسيح ملكُ الدُهور.

بجسَدُكَ ودَمُكَ غَفَرتَ ومَحَيتَ آثام وذُنوبَ كُل مَن يُؤمِنُ بِكَ.

أهِّلنا جَميعاً بتَجَلِّيكَ، وبثِقةٍ نَخرُجُ للقاءِكَ.

ومَع أفواجُ السماويين، نَرفَعُ المجدَ آمينَ وآمين.

وإن كان يوم الأحد: فترتل ترتيلة ربنا يسوع (مارن ايشوع):

رَبَّنا يَسوع الملك المَسجود، الذي غَلَب بآلامه الموت الجائِر.

إبنُ الله الذي وعدنا بحياةٍ جديدةٍ في ملكوت الاعالي.

بَطَّل مِنَّا كل الآثامِ، وأحلَّ في وطننا الأمان والمراحِمِ.

في يوَمش إشراقِكَ نَحيا أمامُكَ، ونَخرجُ للقاءِكَ حسَبَ إرادَتِكَ.

بالشعانين نَهتِفُ لإسمِكَ، من أجلِ نعمتِكَ لجنسنا.

فاضتْ مراحِمِكَ على بشريتنا، وأشرقَ حُبَّكَ على طَبيعتُنا المائِتِة.

ومَحوتَ ذنوبنا بغُفرانِكَ، المجدُ لَكَ على عَطيَتِكَ.

مباركٌ وِقارُكَ من وَطَنُكَ، غافِرُ الذنوبِ من أجلِ مراحمِهِ.

وبنِعمتِكَ أهِّلنا جَميعاً، لنَهتُف ونَسجُدُ لألوهيَتُكَ.

ولسيادتَكَ في كُلِّ اوانٍ، نَرفَعُ المجدُ آمين وآمين.

ويُبشرُ الشماس: هكذا جميعنا الذي بعطية نعمة الروح القُدُس، إقتربنا وأُهِّلنا وإشتركنا بتناول هذه الأسرار المُمجدَة والمُقدسة والمُحيية والإلهية، نَهتُفُ جميعنا ونُسَبِّحُ لله مانِحُها.

يردد الشعب: المجدُ له على عطيته التي لا تُوصَفُ.

الشماس: لنصلي السلامُ معنا.

صلاة: تسبحة يا ربِّ ووقارٍ……

وبعدها تُرَتَّلُ صلاة الـ (ابانا الذي في السمواتِ).

أبانا الذي في السَماوات، ليَتَقَدَّسُ إسمُكَ ليأتي ملَكوُتُكَ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أبانا الذي في السماوات. مليئَةٌ السماوات والأرض عَظَمَةُ مَجدُكَ، ملائِكةٌ وبَشَر يُنادونَ لَك: قُدُّوس، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أنت *

أبانا الذي في السماوات، ليّتَقَدَّس إسمُكَ، ليأتي مَلَكوتُكَ، لِتَكُن مَشيئَتُكَ، كما في السماء كذلك على الأرضِ، أعطِنا خبزاً كفافِنا اليَوم، وإغفِرْ لَنا خطايانا، كما نَحنُ نَغفِرْ لِمَن أخطأ إلّينا، ولا تَدخُلنا في التَجرِبَة إلا نَجِّنا من الشِرير، لأنَّك لَك المِلكوت والقُدرة والتَسبِحة، الى أبد الأبدين آمين. ويُنادي الكَبير: المجدُ للآب والإبِن والروحُ القُدس، ويُجيبون: من الأزل والى ألأزل آمين * أبانا الذي في السَماوات، ليَتَقَدَّسُ إسمُكَ ليأتي ملَكوُتُكَ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أبانا الذي في السماوات. مليئَةٌ السماوات والأرض عَظَمَةُ مَجدُكَ، ملائِكةٌ وبَشَر يُنادونَ لَك: قُدُّوس، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أنت *

الشماس: نُصلي السلامُ مَعَنا:

صلاة كَهنوتية: إسمُكَ رَبَّنا والهنا القُدوس يُمَجَّدُ، والوهيَتُكَ تُسجَدُ، وسُمُوِّكَ يُكرَمُ، وعَظَمَتُكَ تَظفُرُ، ووجودُكَ يَسمو، وتَفيضُ مراحِمِكَ الازلية لثالوثُكَ المُمَجَّدُ على شَعبُكَ وقَطيعُ رَعيَّتُكَ، في كُلِّ أوانٍ يا ضابِط الكُلّ: الآب والإبن والروحُ القُدُس. آمين.

ملحقتها: في السَماء والأرضِ، مباركةٌ الوهيَتُكَ يا ربِّي، ومَسجودٌ سُمُوُّكَ، قُدوسٌ ومُمَجَّدٌ وسامٍ وعالٍ إسمُ ثالوثُكَ المُمجد والمَسجود والمُسَبَّحُ، في كُلِّ أوانٍ يا ضابط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

ويُردِّدونَ صلاة المَعونة والتي تُقال في الكنيسة فقط:

صلاة كَهنوتية: مَعونةُ مراحِمكَ يا ربِّ، وسَنَدُ نِعمَتُكَ العظَيم، والقُدرة الخَفية والمُمَجَدَّةُ لثالوثُكَ المُمَجَّدُ: ويَمينُكَ المليء مراحِمٍ وحَنانٍ، أحِلْ وأرفِقْ لِضُعفَ ساجِديكَ مِن بَيتِكَ المقَدَّس والمَملوء من جميع المَعوناتِ والنِعَم، بصلاة جَميع القديسين الذينَ أرضوكَ يا ضابِط الكُلَ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

ويُردد أيضا: بِبَرَكَتُكَ رَبِّنا والهنا يُتباركَ عَبيدُكَ، وبإهتمام إرادَتُكَ يُحفَظُ ساجِديكَ، وأمان الوهيَتُكَ الدائِم، وسلامُ سُمُوِّكَ طويل الأمَد يَحكُم بين شَعبُكَ وكَنيسَتُكَ جَميع أيام العالَمْ يا ضابِط الكُلّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

ملاحظة: إن كان هناك كَهنَةٌ كثيرين، فكُلّ واحِدٍ منهم يَقول صلاة من الصلوات الملحقة التالية، حسب قٍدَم الرسامة الكَهنوتية:

صلاة ملحقة: بَرَكَتَهِ التي تُبارك الجَميع، وأمانِه الذي يُؤّمِّنْ الجَميع، وحنانهِ الذي تَحنَّن بِه للجَميع، وحِفظُ الهنا المَسجود تَكون مَعنا وبَيننا وحَولَنا، ولتَحفِظنا من الشِرِّير وأعوانِه في جَميع الأزمنة والأوقات يا ضابِط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

صلاة ملحقة: ببرَكَتِكَ رَبَّنا والهنا نَتَبَاركْ وبإهتمامِكَ نُحفَظُ وقُدرَتُكَ تأتي لتَعزيتِنا، ومَعونَتُكَ تُرافِقنا، ويَمينُكَ تَحِلُّ عَلَينا، وصليبُكَ يَكونُ لَنا سوراً عالياً ومَلجأً، وتَحتَ كَنَفِهِ نُؤَمَّن من الشرير وأعوانِه في جميع الازمنة والأوقات يا ضابِط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

صلاة ملحقة: مُباركَةٌ رَبِّي مراحِمِ نِعمَتَكَ، ومَسجودةٌ وُعودَ سيادَتَكَ التي تُعلِّمنا في كُلِّ زَمانٍ لأن ننظُرَ اليكَ ونتَفاخَر بِكَ، ولا نَقطَعُ رجاؤنا مِنكَ جَميع أيام حَياتَنا يا ضابِط الكُلّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

صلاة ملحقة: بَرَكتُكَ رَبَّنا والهنا تَحِلُّ على شَعبِكَ، ونحنُ الضُعَفاء والخطأةِ حنانُكَ يكونُ مَعنا دائِماً، رجاؤنا الصالِح وملجأُنا مليءُ مراحِمٍ وغافِرُ الذنوب والخطايا يا ضابِط الكُلّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

صلاة ملحقة: أمانُ الآب مَعَنا، ومَحبَةُ الإبن بَيننا، والروح القُدُس يُدّبِّرَنا حَسَبُ إرادَتِهِ،  وعَلينا تَكونُ مراحِمِه وحَنانِهِ في جَميع الأزمِنَةِ والاوقات يا ضابِط الكُل: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

ويُردِّد: يا ربّ، صلاة البتول القِدِّيسة، وطِلبَةُ الأمُ المُباركة، وتَضرُّع وتَحَنُّن الممتَلِئَةُ نِعمَةُ الطوباوية مريم العذراء، وبالقُدرة العظيمة للصليب الظافِر، والمَعونة الالهية، وطلبة مار يوحنا المَعمدان والرُسُل الطوباويونَ، والآباء الظافرون مُبشري البِرِّ، وزارعي الأمان في الخَليقَةِ، وأبانا الظافِر والقِدِّيس مار آبا الجاثاليق، ومار إسطيفانوس بُكر الشُهداء، وعظيم القُدرَةِ مار كيوركيس الشهيد المُنتَصِر، ومار فُلان ومار أوجين الطوباوي وجَميع المجموعة الروحية والقديسة شموني وأولادُها وجميع شهداء رَبِّنا وقِدِّيسيه تَكونُ لَنا دائِماُ سوراً عالياً ومَلجأً حصيناً لتُخلِّص وتُنَّجي وتَحني وتَحفُظْ أجسادُنا ونُفُوسُنا من الشرير وأعوانِهِ في جَميع الأزمِنَةِ والأوقات يا ضابِط الكُلَ: الآب والإبن والرُوحُ القُدُس. آمين

وبعدُها تُختَمُ الصلاة من الجهة المعاكسة لبدء الصلاة (الا في حالة وجود الأسقف فهو الذي يَمنح البركة/ المترجم) ويقف من جهة يمين الكنيسة ووجهه نحو الشعب ويَقول: بارك يا ربَ بسُلطَتَكُم. ويجيب الشعب: بِسُلطَةِ المسيح رَبَّنا، والمجدُ لإسمِهِ المُقدَّس. ويَحنونَ رؤوسَهُم..

ويردد الخاتِمة: رَبَّنا يَسوع المسيح الذي خدمناه وزَيحناه وأكرمناه في أسرارهِ الممجَّدة والمقدسةِ والمحُيِّيةِ والإلهية، هو الذي يُؤَهِّلنا بمجدٍ بهيٍّ لملكوتهِ، والتَنعُّمِ مع ملائِكَتِه القِديسين، وللتجلي أمامهُ والوقوف على يمينهِ في أورشليم العُليا، بنعمتهِ ومراحِمٍه. لَهُ المجدُ، وعلينا وعلى جميع الخلائِقِ تَحُلَّ يمين إهتمامِهِ، الآن وكُلَّ أوانٍ والى الأبَدِ.

وإن لَم يُكُن هناك قِدَّاسٌ في رمش العيد يَتبعون ويقيمون صلاة الرمش كُلَّها في الهيكل وحسب تسلسلها، ويختمون بالتالي:

المجدُ لَك يا يَسوع ملكِنا المُنتصر، شُعاع الآب الأزلي، المَولود منذُ الأزل، فَوقَ الازمنةِ والبَرايا، لَيسَ لَنا رجاءاً وإنتظار إلا بِك أيُّها الخالِق. بصلاة الصالحينَ والمُختارينَ، الذين راقُوا لَكَ منذ البَدء إصنَع غُفراناً لِخطايانا، ولزَلَّاتِنا عَفواً، ولضَيقاتِنا إنفراجاً، ولطِلباتِنا إستجابَةٍ، وأوصِلنا لنورِكَ الجليل، وإحفِظنا بعلامَتِك (صليبِك) الحَيِّ، من جَميع الضربات الخَفية والمَكشوفة: المسيح رجاء طَبيعتنا: الآن وكُلِّ أوانٍ والى الأبد. (يُبارِكَ بعلامة الصليب المقدس على المؤمنين الحاضرين) ويرددون آمين.

ويردد الشعب: المسيحُ يَسمَعُ صلاتَكَ، ويزَيِّن كَهَنُوتُكَ في ملكوت السموات.

وبعدها يَتلون قانون الإيمان:

نؤمن بإله واحد، الأب ضابط الكل وخالق كل ما يُرَى وما لا يرى، وبرب واحد يسوع المسيح، ابن الله الوحيد بِكرُ جَميع الخلائِقِ، المولود من الأب قبل كل الدهور وغيرُ مَخلوقٌ، إله حق من إله حق، مساوي الأب في الجوهر، الذي على يده خُلِقَت الخلائِق وصار كل شيء، الذي من أجلنا نحن البشر، ومن أجل خلاصنا، نزل من السماء وتجسّد من الروح القدس وصارَ إنساناً، وولد من مريم العذراء، وتألمَ وصلب في عهد بيلاطس البنطي، ومات ودفن، وقام في اليوم الثالث كما في الكتب، وصعد إلى السماء وجلس على يمين الله الأب، وأيضا سيأتي ليدين الأحياء والأموات، ونؤمن بالروح القدس الروح الحَقّ، المنبثق من الأب روحاً مُحيّياً، وبكنيسة واحدة مقدسة رسولية جامعة، نعترف بمعمودية واحدة لمغفرة الخطايا، وبقيامة أجسادُنا، وبحياة جديدة في العالم العتيد. آمين.

 

صلاة الليل والسهرة ومزامير الصباح لعيد الميلاد:

بإسم الآب والإبِن والروحُ القُدس، آمين

المجدُ لله في العُلى (3 مرات) وعلى الأرض السَلام والرجاء الصالح لِبَني البَشر، آمين: بارِك يا سَيِّد:

أبانا الذي في السَماوات، ليَتَقَدَّسُ إسمُكَ ليأتي ملَكوُتُكَ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أبانا الذي في السماوات. مليئَةٌ السماوات والأرض عَظَمَةُ مَجدُكَ، ملائِكةٌ وبَشَر يُنادونَ لَك: قُدُّوس، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أنت *

أبانا الذي في السماوات، ليّتَقَدَّس إسمُكَ، ليأتي مَلَكوتُكَ، لِتَكُن مَشيئَتُكَ، كما في السماء كذلك على الأرضِ، أعطِنا خبزاً كفافِنا اليَوم، وإغفِرْ لَنا خطايانا، كما نَحنُ نَغفِرْ لِمَن أخطأ إلّينا، ولا تَدخُلنا في التَجرِبَة إلا نَجِّنا من الشِرير، لأنَّك لَك المِلكوت والقُدرة والتَسبِحة، الى أبد الأبدين آمين. ويُنادي الكَبير: المجدُ للآب والإبِن والروحُ القُدس، ويُجيبون: من الأزل والى ألأزل آمين * أبانا الذي في السَماوات، ليَتَقَدَّسُ إسمُكَ ليأتي ملَكوُتُكَ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أبانا الذي في السماوات. مليئَةٌ السماوات والأرض عَظَمَةُ مَجدُكَ، ملائِكةٌ وبَشَر يُنادونَ لَك: قُدُّوس، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أنت *

الشماس: لِنَقُم للصلاة ونصلي السلامُ مَعنا:

الكاهن: نَقوم يا ربّ بِقُدرة الوهيَتُكَ الخَفية، ونَتَشَدَّدْ برجاء سيادَتُكَ العَجيبة، ونَرتَفِعَ ونَتَقوَّى بذراع عَظَمَتُكَ السامي، ونَتأهل بِمعونة نِعمَتُكَ لنَرفَعُ لَك التسبحة والإكرام والشُكر والسُجود في كُلِّ اوانٍ يا ضابِط الكُل: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

ويُجيبون: هللويا هللويا المجدُ لَك يا الله، هللويا هللويا المجدُ لك يا الله، هللويا هللويا يا رَبُّ إرحَمنا.

الشماس: لنقف للصلاة ونصلي السلامُ مَعَنا

الكاهن: عَضِّد رَبَّنا والهنا ضُعفَنا بِحنانَكَ، وشَجِّع وأعِنْ لِصُغرَ نفسنا بنعمَتِكَ، وأيقِظْ نَومَ فِكرَنا، وخَفِّف ثُقلَ أعضاؤنا، وإغسِل ونَظِّفْ قَذارة ذنوبَنا وخطايانا، وأنِر ظُلمَةُ عَقلَنا، ومُدَّ وأعطِ لَنا القُدرة ويَد المَعوناتِ، لنَقِف بِها ونَشكُرُكَ ونُسَبِّحَكَ دونَ إنقطاع كُلِّ أيّام حَياتَنا يا ضابِط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

ويُجيبون: هللويا هللويا المجدُ لَك يا الله، هللويا هللويا المجدُ لك يا الله، هللويا هللويا يا رَبُّ إرحَمنا.

الشماس: لنقف للصلاة ونصلي السلامُ مَعَنا

الكاهِن: قُدرة إلوهيَتُك الخَفية ومَعونة سيادَتُكَ العَجيبة، وإسنادُ رَحمتُك العَظيم، هو الذي يُقَوِّي ضُعفَ طبيعتنا الذَليلة، لنَرفَعُ لَكَ التسبحة والإكرام الشُكر والسُجود في كُلِّ أوانٍ يا ضابِط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

ويُجيبون: هللويا هللويا المجدُ لَك يا الله، هللويا هللويا المجدُ لك يا الله، هللويا هللويا يا رَبُّ إرحَمنا.

الشماس: لنقف للصلاة ونصلي السلامُ مَعَنا.

صلاة كهنوتية: أهِّلنا رَبَّنا وإلهنا لنسلُك بسلوكِ الفضيلة التي تُرضي سيادَتُكَ، وتَكونُ إرادتُكَ بشريعتِكَ وبه نتأملُ ليلاً ونهاراً يا ضابط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

ويرتلون المزامير كم هولالا 1 الى 12 اي (المزامير 1 – 77) وتُرتل الايات مزدوجةٌ مع صلوات الهولاليه، أما هولالا 11 ( اي من مزمور 78) فهكذا يُرتل:

أَصغِ يا شَعْبي إِلى شَريعَتي أَمِلْ أُذَنيكَ إِلى أَقْوالِ فَمي (هَلِّلوا هَلِّلوا: هَلِّلوا هَلِّلوا: هللويا بميلادِ المَلِك المَسيح)

الى أن ينتهي المزمور.

خدمة صلاة الجلسة:

صلاة كَهنوتية قبل صلاة الجَلسة: لَكَ يا كَنزُ المَعوناتِ ويَنبوع جميع النِعَمِ، وبَحرُ يَفيضُ حنانٌ ورَحمَةٌ، وعُمقٌ عَظيم للغفران والشَفَقةِ، نَتَضَرَّعُ إرجَعْ لَنا يا ربِّي وتَحنَّنْ وإرحَمنا كعادَتُكَ في كُلِّ أوانٍ يا ضابط الكُلَّ: الآب والإبن والروحُ القُدُس. آمين.

ويجلسون ويصلون تراتيل الجلسةِ:

أرسل الله نعمتِهِ وعَدلِهِ. ارسل من السماء وخَلَّصني: رئيسُ الملائِكِة العُليين، أرسِلَ من العَلّي عند المباركَةُ بين النساء البتولُ القِدِّيسة. وفيما هو في رَعدَةٍ، بشرها دون إنقطاعٍ قائِلاً:

طوباكِ أيتها المرأة حاملة الخلاصٍ، طوباكِ يا والدة العظيمِ والمُخلِّصِ، طوباكِ لأنه منكِ سيَشرُقُ ملكُ الملوكِ الازلي، طوباكِ أنَّكِ صرتِ مسكناً لسيِّدِ الدُهور.

طوباكِ لأنكَ حمَلتِ في رَحمِكِ الشمس التي تُفرحُ الخلائِقِ، طوباكِ لانَّك أُهِّلْتِ لتُزَيِّحينَ من جموعِ المتوشحينَ بالنورِ، طوباكِ لأنَّكِ وُلِدتِ ضابط الكُلَّ الذي هو مُخَلِّصَنا من المَوتَ.

طوباكِ لأنَّكِ وُلِّدِتِ غافرُ وماحِ الذُنوبِ، طوباكِ لانهُ منكِ يُشرقُ مُبهِجُ الخلائِقِ، طوباكِ أيتها الفُلكُ حاملة الغِنى السماوي، والذي إغتنى منه السماويين والأرضيين، طوباكِ لأنه منكِ ينبُتُ ينبوع المعوناتِ، الذي يَسقي العالمَ ويَروي لكل المحتاجين، هللويا.

وحَلَّقَ على اجنِحةِ الروحِ: حَلَّقَ ونضزَل رَجُلُ النارِ، من بين افواج الشُعلَةِ، وهو يَرتدي العليقة المُشتعلَةِ، شَقَّ الأعالي ونَزَل الى الأعماق، حاملاً بسلامِهِ رسالةً.

نزل الرَسولُ من بَين أفواج الشعلَةِ، وجاءَ ووقفَ في بيت الآب في الخليقة، رأى البتول البهية والمُزَيّنَةِ بالأدبِ، ورَمى الاختام الثلاثة أمام بابَ هَيكلها.

وبالسلام الذي منحها، حلَّ في مسكنها الروح القُدُس، قصرٌ مَختومُ ومَطبوعٌ، وفي داخلها حَلَّ إبنُ المَلِكَ، وخَتمُ البتولاتِ يَشهَدُ، حيثُ حبلِها وولادَتِها أبهَرتْ الجَميع.

جَبَلَ الجابِلُ علامَةَ جميع الأطفال، له الحَقُّ أن يخلُقَ من شيءٍ ومن العَدَمِ، وطوباكِ يا مريَم لانه منكِ أشرقَتْ شمسٌ جديدةٌ، وشِدَّة نورِهِ يُظلِمُ الشمس في السماءِ، هللويا.

وتحدثَ مَعكِ السلام: السلامُ معكِ يا إبنَةُ داود، الملاكُ نَزَل لتحيتِكِ، وأحضَر لَكِ رسالةٌ من فَم العَلِّي، السلامُ لَكِ أيَّتُها الممتلِئَةُ نعمَةٌ، الرب معَكَ.

السلام مَعكِ يا أم المَولود الذي لا يَشيبُ، السلامُ معكِ يا أمَّ مُخلِّصُ الخلائِقِ، السلامَ مَعَكِ لانكِ دَعَوتِ الكروبيم وأكرِمْتِ من المجوس، السلامُ مَعكِ لانكِ أبهَجتِ السيروفيم وسُجِدْتِ من الرُعاة.

السلامُ مَعَكِ أيتها الفَلكُ الزَهيد، والذي يمنحُ الحياة للمائِتين، السلامُ للبطنِ التي حَمَلتْ مُخلِّصُ جميع الدَهورِ، سلاماً وأماناً على الأرضِ بَشَرت بشارةُ الرعاة.

السلامُ على الجِزَّةِ التي صنعها جِدعون، السلامُ مَعَكِ منكِ رَضعَ مُخلِّصنا الحليب، واهبُ الحياة للذي وُلِدَ في بيت لحم، نجمٌ في الاعالي كَشَفَ لَنا عن مَيلادِه، هللويا.

من سيقُّصُ معجزات الرَبِّ: من يَستيطع أن يتحدث بحكمتكَ، كنزٌ عَظيمٌ يُغني المحتاجين، باجزاءٍ وبصورٍ كِشَفتَ قُدرتَكَ للحكماء الذين اقامتهُم إرادتُكَ ليَشفوا المرضى، لموسى في العُلَيقَةِ كُشِفتَ، وشاهد أيليا مركبَتُكَ في السحابَةِ، وخَدَم يونان سِرُّ وَحيدُكَ في الاعماقِ.

إشعيا في الهيكل المُقدَّس، شاهد السيروفيم يُقدِّسون لَكَ، قُدُّوسٌ قُدُّوسٌ قُدُّوسٌ، الملك المَسجود، الأرض ممتلئَةُ من تسبحاتِهِ، والسماء مَخفية من ضياءِهِ، وشاهدُكَ حزقيال على العَرشِ، ومُحاطٌ باللهب، ودانيال رآك قادِمٌ فوق على السُحُبِ لتدين الجَميع، وقد لَقَّبَكَ يوحنا بالحملِ، لأنَّك تَحملُ خطيئة العالم، وقد وصفكَ ملاخي بالشمس التي أنارتْ اشعتها الخلائِقِ.

أعلنَ زكريا سِرُّ قيامتَكَ، أنتَ النور وانت الضياء، واليك نتضرع بمحبةٍ ونَقول: المسيح مولود المُعجزَةِ إرحَمنا.

هَلُّموا وشاهِدوا أفعال الله: معجزَةٌ عظيمَةٌ حَصَلَتْ، بميلادِ يسوع ملكنا الذي جاء لخلاصنا، حيث شُوهِدَ في المَغارَةِ، ويُرهبُ جميع الخلائِقِ، كُلَّهثم يأتون لإكرامِهِ لأنه مُخلِّصَهُم، السماءُ والأرض وكُلّ ما فيهُما مُرهَبينَ ليَردُّوا المجدَ الذي يستحقَّ، وكُل واحِدٍ بشَخِصهِ يَسجدونَ أمامَهُ.

من الفضاءِ ملائِكَةُ الاعالي، يُسبحونَ لهُ في تهليلِهِم، من المَشرِقِ مجوس فارِسِ، أتَوا حاملينَ قَرابينِهِم، ذَهَبٌ ومُرٌّ ولُبَّانٌ، يَقربُّونها لَهُم كما للملِكِ، من الشَمال الرُعاة يُسبِّحونَ لَهُ بتهليلِهِم، ومن الغَربِ أبناء العهدِ يُبشرون بهِ بنبوءاتِهِم، ومن الجَنوبِ مَرعوبَة مصر، وتَقبَلُه مع والدتِهِ، الأرض منحتهُ مغارَةٌ، والبرية مذوَداً وَهبَتْهُ، الأنبياء مُبتهجينَ بمجيئهِ، الرسل فَرحينَ لأنهم راوه، الشعب يبكي لأنهم طردوه، والشعوب تبتهجُ لانهم إجتمعوا بِهِ، وتنادي الكنيسة وأبناؤها، في يوم ميلادِهِ تُرنِّمُ المجدَ.

المجد لله في الاعالي، وسلامٌ وامانٌ على الأرض، ورجاءاً صالحاً لبني البشر، المسيحُ مولود المعجزةِ إرحمنا.

هَلُّموا شاهِدوا معجزات الله: معجزةٌ عظيمَةٌ رأيتُ وقد صنعت في بيت لحم، في يوم ميلاد يسوع ملكنا، نَزَل الملائكَةِ وبَشروا الرُعاة بشارَةٌ جديدَةٌ مليئَةٌ إعجابٍ، ورَكضوا وجاؤا حاملينَ مَعَهُم قرابينَ الى باب المغارَةِ.

ودَخلوا وشاهَدوا، الطفل مُقَمَّطٌ في القُماط وموضوعٌ في المِذوَدِ، ونادَى النجمُ في السماء لفارِسِ، ليسجدوا للملك الذي وُلِدَ في يَهودا حسبُ الوَعَدِ.

المجدُ لله في الاعالي، وللإبن الذي هو منهُ وللروح القدس الازلي لَهُ المجدَ.

فَرَحث في كُلَّ الأرض: حصَلتْ اليوم زلزلةٌ في بيت لحم، في يوم ميلاد يسوع ملكنا، نزل الملائِكَةُ وهتفوا هناك الحاناً رَهيبَةٍ مليئَةٌ من الأعجابِ، وسبَّحَ الرعاة بتهليلِهِم للإبنِ مُرتَعِدِينَ.

المجوس جاؤا من المشرقِ، حامِلينَ قَرابينَهُم الى باب المغارَةِ، ودخلوا وسَجَدوا وقَرَّبوا امامه اللُبَّان والمُرَّ والذَهَبِ.

الذَهَبُ كما لمُلكِهِ، واللُبّان لإلوهيَتِهِ، والمُرَّ لائِقٌ لدَفنِهِ المجدُ لَهُ.

باركوا الربَّ أيها الملائِكَةِ: بشرتْ جموع الملائِكَةِ في ميلادِكَ سلاماً للأرضين، وهتفوا المجدَ لأبيكَ، لأنه أرسلَ إبنَهُ مُخلِّصَاً، وأرجَع الشُعوب من الظلالَةِ، لإيمانِه الحَقَّ، لا تضيعث صورةُ إكرامِهِ,

ويُسَبِّحون إسمَكَ للأبدَ: بشر الروحانيون مجداً للخالِقِ ورجاءاً للمائِتين، لأنه من الآن صارت المُصالَحَةِ، وبَطُلَتْ معركة الخَطيئَةِ، وهَدَأتْ مسيرة النبوءة، بميناء عانوئيل،والذي يُترْجَمُ معنا الهنا.

ذلك الذي هو قبلُ الدهور: سِرٌّ عظيمٌ كان مَخفياً من قُرونٍ وأجيالٍ، وفي نهاية الازمنَةِ كُشِفَ لَنا، لأنه الوحيد كان في كَنَفِ والدِهِ، جاءَ ولَبَسَ صورة العبدُ بنعمتهِ، وهو حَدَّثنا وكَشفَ لَنا عن الايمان الكامل للثالوث.

أنارت أشعته المعمورة: الشعاع الذي أشرق في يهودا وأبهجَ المعمورة بضياءهٍ، وأرعب المجوس لياتوا لإكرامِهِ، وأحضروا لَهُ قرابينهم، ذهبٌ ومُرٌّ ولُبَّانٌ، الذهب كما للملكِ، واللبّان كما للألوهية، والمُرَّ يُعلنَ عن الامه وموته من أجل خلاصِنا، المجدُ لمراحِمِكَ الوَفيرة، لأنك نَزَلتَ وخَلّصْتَ جنسنا من الظلالةِ.

ومباركٌ إسم إكرامِهِ للأبد: مباركٌ الذي أرسلَ المجوس ليسجدوا للابن المسيح حياة الدهور، ولأولئك الذين هم في الظلالة أرجعهم الى السجود لأسمه، بينما عدوّ طبيعتنا بغيرتِهِ تسلَّحَ أمام الصالحينَ، وقَد أفاض قتل صبية أورشليم، وصاروا شهوداً مَرضييِّنَ لضابِط الكُلّ، وعندها إكتمل ما هو مكتوبٌ، راحيل تَبكي أبناؤها، ولا تريد أن تتعزى لأنهم غير موجودينَ، ونحنُ الأرضيين نَهتُف لهُ ونَقول سويةً: يا أيُّها الذي أفْرحتنا في يوم ميلادِهِ يا ضابط الكُلّ المجدُ لَكَ.

أنارت أشعته المعمورة: تجلى النور المُمجَّدُ من الآب في أجسادُنا وأشرقَ لخَلاصُنا، وأرجع وحَرَّر جنسنا المائِتُ الذي كان تائهاً من الظلالِة، وبميلادِهِ المقدس والمُمجَّدُ والروحاني، أعلِمَ بنَجمٍ لأبناء فارس بمعجزَةٍ عَظيمةٍ، وجاؤوا بالقرابين الى اليهودية ليُعاينوا مجدِهِ، وجموع الاعالي بلحنِ التسبحةِ يهتفون: لأنه وُلِدَ َلَكُم اليوم مُخلِّصَاً، هو الربُّ المسيح في مدينة دود، هلُّموا جميعنا معهم نَشكُرُه ونَسجُدُ ونَقول: قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ يا ضابط الكُلَّ المجدُ لَك.

إلهنا يتَرَحمُ عَلينا: يا الله بالمراحم التي عندك، نَزَلتْ نَحو التُرابيين، كَمُحِبُ البَشَر، تَعلمُ بالطِلباتِ قَبل أن تُطلَبُ، وتتقَدَمُ بمعرفَةٍ لجيع الأفعال، تُغيير الأوقات والأزمِنَةِ، ولا تَقطع أبداً نِعَمُ السماء من الأرضيين، ولأنكَ تَنظُرُ وتُشاهد يا ربُّ بالخُطاةِ، ولكنكَ تتجاهل كصالحٍ زلَّاتُنا، لأنَّكَ الله وبمراحِمِكَ نَزَلتَ نَحو التُرابيين، كمُحبُ البَشَرِ يا ضابِطَ الكُلَّ، المجدُ لَكَ.

وانا بسلامٍ كُنتُ أتحدَثُ: سالوا بسلامِ أورشليمِ، وأعلموا هذا لكبار الكَهَنةِ، قالت فارس للمجوس، إذهبوا بالذَهَبِ وأكرموا الملك الذي أشرَقَ في اليهوديَةِ، وبَشِّروا بالمُرِّ بآلامِه من أجلنا، واعلنوا وُجودِه باللُبَّانِ، لانه متساوٍ مَع أبيه بالسُلطانِ، لأنه الرب الاله، لأنه إقتربتْ مملكة نمرود وقَد عَظمنا وها هيَ جميع الشُعوب تحت سيادته يخضعون، نجمٌ امامَهُم، ذهبوا وجَثُوا وسَجَدوا لًهُ قائلين لهَ: أنت مَلكَنا، وتليقُ بكَ التسبحة يا ضابط الكُلَّ المجدُ لَك.

تفرحُ السماءُ وتَبتَهِجُ الارضَ: في يومِ ميلادِكَ مُخَلِّصَنا، فرحَ الروحانيونَ والجَسَديونَ لأنهم رأوا المعجزة التي حصلتْ في مغارة بيتِ لَحمِ، البتول إبنَةِ داود تحبِلُ وتَلد دون رَجُلٍ، المجوسُ من فارسِ حملوا القرابين وجاءوا بها اليه، والرعاة أيضاً قَدَّموا لَهُ السُجود، مرنِّمينَ باًصواتِهِم: مُمَجَّدٌ ميلادُكَ أيُّها الملك الذي أشرقَ من داود، وبه تصالحت جموع العُلِّيين مع السُفليينَ سويةً، وبه صارَ رجاءٌ عَظيمٌ، وخلاصٌ لجَميع الشُعوبِ، لَكَ التسبحة أيٌّها الملك المسيح إرحَمنا.

من امام الربِّ حَصَلتْ هذه وهي معجزةٌ أمامُنا: عندما بُشِرَ ميلادُكَ المُقدس في الخليقَةِ، أُرسَل روحانيٌّ واحِدٌ بإرساليةٍ مليئة أعجوبة، وفي يوم ميلادُكَ هَتفَ الكَثيرينَ المجدُ لله في العُلى، وعلى الأرض السلام، والرجاء الصالحِ للمائِتينَ. اليوم ولِد في بيت لحمِ مُخلِّصُ الخلائِقِ، وحينها فجاةٌ ترك الرُعاةُ قَطيعَهُم وجاؤا ليسجدوا لإكرامِكَ، وليس هم فحسب إرتعدوا ليرفعوا التسبحة بل المجوس أيضاً جاؤوا من المشرق وحملوا القرابينَ الى باب سيادَتُكَ، لأنه عظيمٌ ومُمَجَدٌ يوم ميلادُكَ يا ضابِط الكُلَّ المجدُ لَكَ.

أرِني يا ربُّ طُرُقُكَ: بُشرَ طَريقُ الإبنِ في جميع الدُهورِ، وهو الذي سارَ بهِ الأنبياء الصالحينَ، وشُوهِدَ لَهُم كسِرٍّ باعجوبَةٍ، فقد راوا مثاله بين البابليينَ مبشرَينِ صالِحَينِ إثنين.

وعلى مركبة الكروبيم، رآه حزقيال وهو جالسٌ، صورةُ مجدِهِ المباركُ واعلنَ سِرٌّ إنبعاثِهِ.

وصحى شعبُ إسرائيل الذي كان مقطوعا الرجاء في الموتِ والفناء.

وعلى مثال الأيام العتيقة يجلس على عرش المجدِ، ذكر دانيال انه رآه، ويخدموه الروحانيين.

ألوفاً ألوفاً، وعشراتُ الالوف يُقدسون إسمِهِ قائلينَ: قُدوس، قُدوسٌ، قُدُّوسٌ الربُّ، ومثلُ إبنُ الإنسان الذي يحكُمَ سلطانِهِ على الجَميع، رأيتُ الإبنَ الذي لبس جسدنا، ولحُكمِه لا يوجد إنقضاءٍ الى دهرِ الدهورِ، وها قَد تَمَّت جميعها بمجيئِهِ صوبَ جنسنا المجدُ لَهُ.

لأن يُنبوع الحياةِ مَعَكَ: نَعمٌ لَك أيها الحضن الرَحِبِ والذي هَيأ لَهُ جميع الأفراح لجميع جنس المائِتينَ، فالملك المسيح اشرقَ منكِ بمعجزِةِ، حينَ بَشَرَكِ رئيسُ الملائِكَةِ بشارةٌ مليئَةٌ بالأمانِ.

السلامُ مَعَكِ ايتها المباركَةُ بينِ النساءِ، بكِ تتباركُ حواء وابناؤها، الذين كانوا ملعونينَ من الأزل.

مريم الام المباركَةُ، والتي وُصِفَ إسمُكِ في النبوءَةِ، لانكِ تَرَفَّعتِ بينَ أبناءَكِ.

لهذا الرجاءُ كانوا ينتظرون الأنبياء الصالحينَ في أزمنتهم، والذين وُصفوه بأسماء الإعجاب في أمثلةِ أسرارهُم.

ناداهُ داود المولود الإعجوبة، وإبنث عاموص (موسى) ناداه، أعجوبةٌ، قائِدٌ، عظيمٌ، ومخلص الدهورِ، ساميةٌ بشارتُكِ، ممجدٌ حَبلَكِ، عَجيبةٌ ولادَتُكِ، سامٍ الثَمَر الذي أشرقَ منكِ، والذي صالحَ الأعالي والاعماق المتخاصِمَينِ، وصالحنا مع الآب الذي ارسلهُ لناسوتنا المجدُ لهَ.

أشرقَ النور في الظُلمة للصالحين: أنت أيها المسيح مُحيينا، نورٌ وحياةٌ وحقٌّ، الذي بَشروكَ جميع الأنبياء في تَجلياتِهِم بالروح القدس تنبأوا.

ناداكَ موسى نبيٌّ عظيمٌ في إسرائيل، وناداك إشعيا بالإعجوبَةِ، وداود إبنُ الإعجوبة.

وصفكَ ميخا، حاكمٌ يحكم على الجَميع، زكريا بشرَ سِرٌّ دُخولَكَ، ملاخي وَصَفَكَ بالشَمسِ.

مثل يونان سِرُّ موتكَ وقيامَتُكَ، وتنبأ دانيال بان اورشليم ستخربُ بقتلُكَ.

المسيح، الذي اعلنوا عنه الانبياء برَهبَةٍ، تحنَّن على كنيستك وإحفَظْ أبناؤها وإرحَمها.

يفرحُ قلبُ الذين يطلبون الربَّ: جميع الأنبياء القديسين أقدموا وبَشِّروا على ميلادِ يسوع المسيح ملكنا الذي جاء بمحبتهِ، وحرَّر جنسنا من الظلالَةِ.

رآك دانيال على مثال الأيام العتيقَةِ، جالسٌ على عرشِ المجدِ، بهيٌّ وممجدٌ بمنظره.

أيضا رأى حزقيال مركبة مجده العظيمة، حيثُ يُزيِّحونَ لَهُ الروحانيون بألحانِ تهليل التسبحاتِ.

كائنٌ زليٌ وللابد هو، تحنَنْ على حياتنا وإغفرْ ذنوبنا وإرحمنا.

ليَكُن إسمُ الرَبِّ مباركاً: مباركٌ المسيح ضابِطُ الكُل، الذي بميلادِهِ أشرقَ النور، وأبهجَ زوايا العالمَ، باشعة نوره الممجد، وطرَدَ ضلالَةُ الأوثانِ، ورَدَّ جميع الشعوبِ الى عبادَتِه.

ويرنمونَ له التسبحة في الكنيسة التي اختارها لإكرامِهِ، وبميلادِه المقدس شاءَ وجدَّد جميع الخلائِقِ، وصنع رجاءٌ وخلاصٌ لجميع جنس المائِتينَ.

سَبِّحوا وإهتفوا لَهُ أيتها الشعوب والألسِنَةِ، للإبنِ مُحرِّرُ الجميع والذي رَفَّعَ طبيعتنا، ونادوا بإسمه القدُّوس في كُلِّ أوانٍ المجدَ دونَ إنقطاعٍ.

أنارَ نورَهُ العالَمَ: شمسٌ بهيَّةٌ وجَذَّابَةٌ، أشرقَت بميلاد ضابط الكُلَّ، وللجالسينَ في الظُلمَةِ أشرق عليهم نورٌ عَظيمٌ، ويفرحُ به الاعالي والأعماق، وأبْطَلَ بِها (الشَمسُ) ظلامُ الموتَ.

وها ترفعُ جميع الخلائِقِ التسبحة للآب الذي أرسلهُ، وخَلَّصَ جنسُ المائِتينَ من عبودية الخَطيئَةِ، وجعلهُ وارثٌ في الملكوت بحياةٍ جديدَةٍ لا تُحلُّ.

هلُّموا جميعنا معاً، نُكرمُ بحُرصٍ يومَ ميلادِ المسيحُ ملكنا، ونَهتِفُ جميعا ونَقول: الشُكرُ لَكَ إبنُ ضابطُ الكُلَّ.

إسمعوا هذه جميع الشعوبِ: في شهر كانون الذي فيه لا تُثمِرُ الأرض، شاء الرَبُّ أن يُظهِر ثَمراً في البَتولِ، لانه عِلًّةُ جَميع النِعَمِ، ورجاءٌ صالحٌ لجَميعِ الخلائِقِ، وهو النور الحقيقي المسيح ضابطُ الكُلّ مَسجودٌ مَع أبيه وروحه القُدوس.

وأقامَ عهدَهُ مع إبراهيم: شُوهِدَ إبنُ الآب الوحيد لإبراهيم برؤيَةٍ وصورةُ الإنسانِ واعلمَهُ بسِرٍّ عن ناسوتِه التي سيشرقُ بها، من جيلهِ لخلاص الخلائِقِ، وبهذين المثالينِ الإثنينِ التي تشيرُ الى امرٍ واحدٍ وهو ناسوتهِ الذي  اعلمَهُ لإبراهيم.

صلاتي كَعطرُ بخورٍ امامُكَ: الملاكُ الذي جاءَ وسَهرَ من اجلِنا، لتكُن صلاتُنا وطِلبَتُنَا لراحتكَ أيها الربُّ، وكما راقَتْ لَكَ رائحة مبخرةُ هارون، الكاهن الصالح في خيمَةُ العهدِ، لتُرضيكَ رائحةث طلبتنا في جميع الاوقاتِ، وإصنع الامانُ لأرجاء المعمورة الاربعة.

من الآن والى الأزل: لتَكُن سَهرتنا لإراحَتُكَ أيُّها الربُّ الرَحوم، وأعطِنا أعياد الأفراح لنشكُرُكَ ونُسَبِّحُكَ، وإمنح كنيستنك الأمان والتي هي في أقاصي الأرض، وحُلَّ منها الحروب والصراعاتِ، بصلاة الصالحينَ والكَهَنةِ والمُعترفينَ الذي أحبُّوكَ، أحِلْ امانُكَ في ارجاء المَعمورَةِ الأربَعَةِ.

يُثبُتُ للأبد أمام الله: يَكن تذكار مريم الأم البتول والمقدسة والدة المسيح على المذبح المقدس، وبصلواتِها تُبطَلُ الحُروبِ وتُرَنِّمُ الكنيسة وابناؤها التسبحة، ونَحنُ نَطلُبُ من إبنِها ونتضرع لمحبتِهِ ليَرأف علينا بصلاةِ والدِتِهِ.

وإختارَهُم بصفاءِ قَلبِهِ: أختار اولاً يسوع إثنَي عشر رجالق صيادينَ، على عدد اسباط إسرائيل الإثني عشر، ومن بعدها إختار الإثني والسبعين، على مثال الشيوخ أيام موسى، وخرجوا لأرجاء المعمورَة الأربَعَةِ وتلمَذوا الخليقَةُ بإسم الآب والإبن والروح القُدُس.

يَفرحونَ ويُسَبِّحونَ: عندما يَرتَفِعُ الصديقين على السُحُب للقاءِكَ، تتَنَعَّمُ نفوسُ عَبيدِكَ في الفِردَوس، ومع لص اليمينِ يتهنئونَ بمجدٍ، ومع الخاطِئَةِ تُغتَفَرُ ذنوبنا، وبنعمٍ لا تَنتهي وحياة لا تُبطلُ أفرحْ وأرِحْ وأهِّلنا لخَدرُكَ.

عَضِّدني بكلِمَتُكَ وأحيا ولا تُخجلني من رَجائي: في يوم مجيئِكَ العظيم يسوع مُخلِّصنا، وعندما تأمُرُ آيتُكَ ويَقومُ جميعَ الراقِدينَ، ويُنفَخُ البُوقَ ويُدانونَ جميعاً في الدينونَةِ، في تلك الساعة إغفرْ وأرحم عبيدكَ يا ربَّنا وأهِّلهُمْ لخَدرِ مَلكُوتُكَ.

المجدُ للآب والإبن والروح القُدُس: يا ربُّ بمحبتِكَ أكرَمتَ طبيعتنا، من البدءِ بمثالكِ الحي وصورَتُكَ، وما أن أسقَطنا المُجرِّبُ من مجدِنا لغيرَتِهِ، أرسَلتَ إبنُكَ وبميلادِهِ أرجَعَ جنسنا من الظلالَةِ، وبعماذِهِ الغافِرْ وَعدَّ لَنا لنكُن أبناء العهد، وبآلامِهِ ومَوتِهِ خَلَّصنا من عبودية الخَطيئَةِ، وبقيامَتِه ظَفَرنا، وبصعودِهِ رَفعنا من يَمينِهِ.

من الأزل والى الازل آمين: أَعْلَنَ إبْنُ الله الحَقيقة المُعلَنَةُ لِكَنيسَتِهِ التي إقْتَرَنَ بِها، عِنْدَما رَغِبَ بِحُبِّهِ وَجاءَ لِلعَالَم وَوَعَظَ وعَلَّمَ إلُوهِيَّتِه ونَاسُوتِه.

1 . عِندَما كانَ في حُضُنُ أبيه قَبْلَ العَالم مُنْذُ الأزَلْ. لأَنَّهُ إله بِحَقْ[2].

2 . وجَاءَ عِنْدَنا في مِلئ الأزْمِنَة ولَبَسَ جَسَدَنا (تَجَسَّد) وبِه خَلَّصَنا. لأنَّه إنْسان بِحَق[3].

3 . تَنَبّأ الأنبياء في رُؤْياهُم، والأنقياء كَشَفُوهُ بأَسْرَارَهم، لأنَّهُ إله بِحَق[4].

4 . حُبِل به تِسَعَةُ أشْهُر، وَوُلِد كإنْسَان لإنَّه إنسَان بِحَق[5].

5 . مَجَدُّوهُ المَلائِكَة لإنه إله، وَوُضِع في المِذْوَد لأنَّه إنسَان، بَشَّرَه النَجْمُ لإنَّه إله، ورَضَعَ الحَلِيب لأنه إنسَان، حَمَلَوا وقَدَمُوا لَهُ مجوس فارس هَدَايا قَيِّمة وقَرَابين لأنَّه إله بِحَق[6].

6 . خُتِن وقَرَّب القَرَابين حَسَب الشَريعة في الهَيكَل المُقَدَّس، لإنه إنْسَان بِحَق[7].

7 . نَادَاه سِمْعان الشَيخْ نُورٌ لِلأُمَم، ومَجْدا لِشَعبُ إسْرائِيل، لأنَّه إله بِحَق[8].

8 . هَرَب إلى مِصْرَ بِسَبَب هِيرُودِس المَلك الظَالِم (الجائر) والمَليء بِالشُرور، لإنَّه إنْسَان بِحَق[9].

9 . هَرَعَ الرُعَاة لإكرامِهِ، إنْحنَوا وَسَجِدُوا على عَصَاهُم، لإنَه إله بِحَق[10].

10 . نَمَا وكَبُر بِالقَامَة والحِكْمَة، وبِالنِعْمَة الإلهية، لأنَّه إنْسَان بِحَق[11].

11 . تعمَّد في الاردن لأنَّه إنْسَان، فُتِحَت لَهُ السَمَاوات لأنَّه إله، نَادَى بِه الآب لأنَّه إنْسَان، حَلَّ عَلَيهٍ الرُوحُ (الروح القدس) لإنَّه إله[12]، صام وجُرِّبَ لإنَّه إنسان، ووَبَّخ الشِرِّيرلأنَّه إله[13]، دُعِيَّ وَذَهَبَ إلى العُرْسِ مَعَ أُمِّهِ وإِخْوَتِهِ وتَلاميذه، لأنَّه إنسَان بِحَق[14].

12 . حَوَّل المَاء وأصْبَحَتْ خَمْرَاً، وشرَبَ المَدْعُوِّينَ وسَبَّحُوا إِسْمِهِ، لأنَّه إله بِحَق[15].

13 . دَخَلَ الى بَيْتَ اللاوي[16] وزَكَّا[17] وشُمعُونَ[18] وأَكَلَ وشَرَبَ، في العَشاءِ والغَدَاءْ، لأنَّه إنسْان بِحَق.

14 . شَفَى المَعْلُولينَ وأطابَ المَرْضَى، وطَهَّرَ البُرْصَ، وفَتَحَ عُيُون العُميان، لأنه إله بِحَق.

15 . خَرَجَ الى الجَبَلِ لِلصَلاة، وتَأَخَّر هُناك بالصَلاة، لإنَّه إنسَان بِحَق.

16 . جَعَل المُقْعَدِينَ يَمْشُونَ، وِللمَفْلُوجينَ أعْطَى أعْضاءاً، لأنَّه إله بِحَق[19].

17 . نَامَ في القَارَبِ لأنَّه إنسَان، هَدَّأ البَحْرَ لأنَّه إله[20]، صَعَد الى الجَبَلِ لأنه إنسَان، وَضَعَ الشَريعَة لأنَّه إله[21]، تَعَبَ مِن العَمَلِ وَجَلَسَ على البِئْرِ، وطَلَبَ المَاء مِنَ السَامِريَة، لأنَّه إنسَان بِحَق[22].

18 . كشَفَ خَفَاياها وما مَكشوفٌ عَنها، وكُل ماهوَ غَيْر مُعلَن وأفْعالها، لأنه إله بِحَق[23].

19 . دَمَعَ وبَكَى على لَعازَر، وسَألَ عَنْ مَكانِ دَفنِهِ، لأنَه إنْسَان بِحَق[24].

20 . ناداه وأقامَهُ مِن القَبرِ بِقُدْرَةِ سُلطَانَ إلوهِيَتِهِ، لأنَه إله بِحَق[25].

21 . رَكَبَ على الجحش لأنَه إنسَان[26]، وَقَّره الأطفَال لإنَه إله، حَسَدَهُ الفريسيين لإنَه إنسَانْ، وعَمَل المُعْجِزات لإنَه إله، غارَ مِنه الكَهَنَة لإنه إنسَان، سَبَحَتْه الجُمُوعُ لإنَه إله، خَرَجَ إلى بَيْت عَنْيا خَارج المَدينة مَع تَلاميذه، وبَاتَ هُناك، لأنَه إنسَان بِحَق[27].

22 . لَعَنَ شَجَرَةُ التِين ويَبِسَت في الحال، وأعْلَنَ مَجْدُهُ وكَشَفَ قُدْرَتَهُ، لأنَه إله بِحَق[28].

23 . مَسَحَتْهُ مَرْيَم بِزَيْتِ البُخُور، ومَسَحَتْ وَجهُهُ بِشَعرِ رَأْسِها، لأنَه إنسَان بِحَق[29].

24 . تَرَكَ لَها ذُنُوبَها وغَفَرَ خَطاياها، ومَسَحَ آثامِها وجَهَالاتِها، لأنَه إله بِحَق.

25 . أكَلَ الفِصْحَ حَسَب الشَريعةِ فِي العِلِّيةِ مَعَ تَلامِيذَه، لأنَه إنسَان بِحَق[30].

26 . إسْتَبَقَ وأعْلَنَ خِلال العَشاءِ، شَرَّ خِيانَة الإسْخَريُوطِي، لأنه إله بِحَق[31].

27 . أخَذَ المِئْزَر وشَدَّهُ حَوْلَ ظَهْرِهِ، وغَسَلَ أقدامَ الإثنَي عَشَرَ(التَلاميذ)، لأنه إنسَان بِحَق[32].

28 . كَما وأعْلَنَ أيْضاً عَنْ نُكران شِمعُون الصَفَا رَئيسُ التَلامِيذ، لانه إله بِحَق[33].

29 . تَعَرَّق وصَلَّى ونَال القُوَة، مِنَ المَلاكِ الذي ظَهَر لَهُ، لأنه إنسَان بِحَق[34].

30 . تَقَرَّب لِذلك الذي قُطِعت إذْنَه، وشَفَاها بِقدْرَتُه الكَبيرة، لأنه إله بِحَق[35].

31 . سُلِّم للالام وقَبِل البَصق، وَوضعُوا على رَأْسَه إكْليل الشَوْك، لأنه إنسَان بِحَق[36].

32 . إوْقَع مُعتَقليهِ ورَمَى أعداءُه، وَوَقعوا بِوُجُوهَهٌم على الأرضِ، لأنه إله بِحَق.

33 . صُلِب عَلَى الخَشَبة لأنه إنسَان، وشَقَّ الحَجَر لأنه إله، سَمَرُوا بيَدَيْه المَسامِير لأنه إنسَان، فَتَحَ القُبُور لأنه إله، شَرَّبُوه الخَلْ لأنَه إنسَان، شَقَّ سِتار الهَيكَل لأنَه إله، نَادى عَلى الصَليبِ لأنَه إنسَان، أظْلمَت الشَمْس لأنَه إله[37]، قَبِل المَوْت وحُنِّطَ جَسَدَه، وَوُضِعَ في القَبرِ المَحفور في الحَجَرِ، لأنه إنسَان بِحَق[38].

34 . قَام مِنَ القَبْرِ وحَلَّ المَوْتَ، وكَسَرَ مَصَاريعَ أبْوابَ وحُصُون الشِيول (الجَحيم)، لأنه إله بِحَق[39].

35 . أكَلَ وشَرَبَ مَع تَلاميذَه، بَعدَ قِيامَتهِ كَما هُو مَكتوبٌ، لإنَه إنسَان بِحَق[40].

36 . دَخَل مِن خِلالَ الأبْوابَ المُوصَدَة، وَسَلَّم عَلى الإثْنَي عَشَرَ، لأنه إله بِحَق[41].

37 . أراهُم آثارَ المَسامِير المُسَمَّرَة بيَدَيْهِ وقَدَمَيْهِ، وَلِتُوما كَشَفَ عَنْ جَنْبِهِ، لأنَه إنسَان بِحَق[42].

38- صَعِدَ بمَجدٍ إلى الذي إرْسَلَه، وَسيَأتي فِي النِهاية ليَدِينَ الكُلُّ، لأنه إله بِحَق[43].

39- كَرَّزَ الملائكة بِمَجيئهِ المُستَقْبَلي بِجَسَدٍ مَكشُوف كَما صَعَدَ، لأنَه إنسَان بِحَق[44].

40- أرْسَلَ الرُوحُ المُعَزِّي (الفَارَقْلِيط)، لِتَلامِيذَه وَجَعلَهُم حُكَمَاء، لأنَه إله بِحَق[45].

41- سَعَى وفَتَشَ قُسْطَنطينُوس وَوَجَدَ خَشَبَة الصَليب التي صُلِبَ عَلَيها، لأنَه إنسَان بِحَق.

42- إخْتَارَ لَهُ الكَنيسة مِنْ كُلَّ الأمَم، وقَدَّسَها بِمَجْدِ إلوهيته، لأنه إله بِحَق[46].

مُبْاركٌ الذي أكْمَلَ تَدبيره، مِنْ أجْل خَلاصَ البَشَر، لَهُ المَجْد ولَنا رَحْمَتَهُ فِي كُلَّ الأزْمِنَة.

الشماس: نصلي السلامُ مَعنا.

الكاهن: لتَدبيرِكَ العَجيبُ يا رَبُّ والذي لا يُوصَفُ، الذس إكتمل ودَبَّر وأُتِمَّ بمراحِمٍ وحنانٍ لتَجديد وخلاص طَبيعَتٍنا، بمبدأ مِنَّا نَرفَعُ التسبحة والإكرامِ والشُكرَ والسُجودَ في كُلِّ أوانٍ يا ضابطَ الكُلَّ. الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

مزمور القانون: مز 95 : هَلُمّوا نُهَلِّلُ لِلرَّبّ نَهتِفُ لِصَخرَةِ خَلاصِنا.

الردّة: لكَ المجدُ ولَنا الرجاء وعلى الأرض السلامُ والأمان، نادوا الملائِكَةِ في يوَمِ ميلادِكَ.

ويُرتلون مزمور 95 وبعد الانتهاء منه يعيدون الردة ثانيةً:

مزمور 150: سَبِّحوا اللهَ في قُدسِه سَبِّحوه في جَلَدِ عِزَّيه

الردّة: هَلُّموا جميعنا مع الملائِكَةِ والمجوس والرُعاة نُسجُدُ للمسيح.

ويُرتلون مزمور 150  وبعد الانتهاء منه يعيدون الردة ثانيةً:

المجدُ للآب والإبن والروح القُدُس:

لَك أيُّها المَولود الإعجوبة يا ضابط الكُلَّ تُكرِمُ الكنيسة، إحفظْ أبناؤها بنعمتكَ.

هَلُمّوا نُهَلِّلُ لِلرَّبّ نَهتِفُ لِصَخرَةِ خَلاصِنا:

لَك أيُّها المَولود الإعجوبة يا ضابط الكُلَّ تُكرِمُ الكنيسة، إحفظْ أبناؤها بنعمتكَ.

التسبحة: مباركٌ الحنَّانُ..

مبارَكٌ الحنَّان الذي بِنِعمَتِهِ، دَبَّر حَياتنا بالنُبوءَةِ.

بعَين الروحِ رأى إشعيا، المولود العَجيب إبن البَتولِ.

بدون زواجٍ وُلِدَتْ مَريَم، عمانوئيل إبْنَ الله.

مِنها جَبلَ الروحُ القُدُس، لجسده المُتَحد كما هُوَ مَكتوبٌ.

ليَكونَ مَسكناً وهَيكلاً مَسجوداً، لِشُعاع الآب ببنُوَّةٌ واحِدَةٌ.

ومَع بَدء حَبلِهِ العَجائبي، وَحدَهُ مَعَهُ بِوقارٍ واحدٍ.

ليكتَمِلُ بِه كُلَّ خاصَتِهِ، لِخلاص الجَميع كما يَشاءُ.

في يَوم ولادَتِهِ مَجَدُّوه الملائِكة، بتَهليلِهِم في الأعالي.

والأرضيين أيضاً قَدّموا السُجود بِقرابينِهِم بوِقارٍ موَحَدٍ.

واحِدٌ هو المَسيح إبْنَ الله، مَسجودٌ مِنَ الجَميع بطَبيعَتَين.

بإلوهيَتِه وُلِدَ مِن الآب، دون بِداية وفَوق الأزمِنَةِ.

وبناسُوتِهِ وُلِدَ مِن مَريَم، في نِهاية الأزمِنَةِ بِجَسَدٍ مُتَحِدٍ.

إلوهيَتِه لَيسَت مِن طَبيعَةُ الأُمِّ، ولا ناسُوتِهِ مِنْ طَبيعَة الآب.

مَحفوظَةٌ الطبائِع في أقانيمِهِم، بِشَخصٍ واحِدٍ وبُنُّوَةٌ واحِدَةٌ.

وكيف هي الألوهية، ثلاثةُ أقانيم وذاتٌ واحِدة

هكذا هيَّ بُنُوَّة الإبنْ، بطَبيعتين وشَخصٌ واحِدٌ.

هكذا تَعَلَّمتْ الكَنيسة المُقَدَّسة، أن تعتَرِفُ بالإبن إنَّهُ المَسيح.

نَسجُدُ يا رَبّي لألوهيَتُكَ ولناسُوتِكَ دونَ شَكٍّ. (تُكرر 3 مرات).

واحِدةٌ القُدرة وواحِدَةٌ الرُبوبية، وواحٍدَةٌ الإرادة وواحِدةٌ التَسبِحة.

للآب والإبْنِ والرُوحُ القُدُس. للأزل والى الأزَل آمين.

مناداة الشماس:

لِنقِفُ حَسناً جَميعنا بِفرَحٍ وبَهجَةٍ ونَطلب ونُردِّدُ يا رب إرحَمنا.

أيها الرَبٌّ القَدير الكائِنُ الازلي الذي يَسكُنُ في الأعالي. منكَ نَطلُبُ.

ذلك الذي بمحبتِه الغَزيرَةِ أحبنا، اكرَمَ خلقِهِ لجنسنا بمثال وِقارِهِ. منكَ نَطلُبُ.

ذلك الذي بإبراهيم المؤمن مَنَح النِعَمُ لمُحبِّيهِ، وبتجلي المَسيح عُرِفَ لِكَنيسَتِهِ. منكَ نَطلُبُ.

ذلك الذي لا يَوِّد ضَياعَ طَبيعَتُنا إلا أن تَتوبَ من ضلالَةِ الظُلمَةِ لمَعرفة الحَقِّ. منكَ نَطْلُبُ.

ذلك الذي هوَ لِوَحدِهِ الخالق وصانِعُ الخَلائِقِ، ويَسكُنُ في النَور البَهيُّ. منكَ نَطلُبُ.

من اجلِ سلامَة آباؤنا القديسين مار فلان الجاثاليق البطريرك ومار فلان الميطرافوليط، ومار فلان الأسقف ومن أجل جَميع أبناء خِدمَتَهُم. منكَ نَطلُبُ.

الله رَحومٌ والذي برحمتهِ يُدبِّرُ الكُلَّ. منكَ نَطلُبُ.

ذلك الذي يُمَجَّدُ في السماءِ ويُسجَدُ على الأرض. منكَ نَطلُبُ.

إظفرنا أيُّها المسيحُ رَبَّنا بمَجيئِكَ  وأمِّنْ كَنيسَتُكَ المُخلَّصَةُ بِدَمِكَ الزَكيُّ وإرحَمنا.

الشماس: لنصلي السلامُ مَعنا.

صلوات كهنوتية قبل المداريش:

الاولى: منكَ أيُّها المَلئُ مَراحِمٍ وحَنانٍ، ومن غِنَى طيبَة مَحبَتُكَ العَظيمة، وكنزُ فَيضُ حنانُكَ نَطلُبُ مَعونَةٌ وتَقويَّةٌ وخَلاصٌ وحِفظٌ وشَفاءُ أمراض اجسادُنا ونُفوسُنا، أعطِنا بنعمَتِكَ وبمراحِمِكَ كعادَتُكَ في كُلِّ أوانٍ يا ضابطَ الكُلَّ: الآب والإبن والرُوح القُدُس. آمين بارِكْ يا سيِّد.

الثانية: مباركَةٌ ومَسجودَةٌ وساميَةٌ وعاليَةٌ ولا تُدرَكُ المراحِمُ الازلية لثالوثُكَ الممجد، والتي تَحِنُّ مجانَّاً على الخُطاة، رجاؤنا الصالح وملجأُنا ملئُ المراحم وغافِرُ الذنوبِ والخطايا يا ضابِطَ الكُلَّ: الآب والإبن والروحُ القُدُس. آمين.

المدراش الأول:

الردَّة: المجدُ للذي خَلَّصنا، بالمولودِ من مَريمْ، وأعطانا لنشتركَ معهُ في الملكوت.

الأبيات: عُلِّيَةُ ضابط الُكلَّ، لا تُدركُ من الكُلِّ، وقياسِه بالفكرِ، لا يكون مِثلَهُ، عُلِّيَةِ التَمييز، فيه هو الذي يَحكُمُ، يصغُرُ ويَكبُرُ أيضاً، حيث يَستحِقُّ. وحيث لَيسَ لَهُ حَدٌّ مثل الذي لَهُ حَدٌّ، مباركٌ الذي إختصر مسافتَهُ ليوصِلنا إلَيهِ *

لا تُختَبَرُ رؤيته ليتمثل بالفكرِ، يَسمَعُ دونَ آذانٍ، يتكلَّمُ دون فَمٍ، يَعملُ دون أيادٍ، يرى دون عيونٍ، ولا تبقى نفسٌ وتَهدأً: من الذي هو هكذا لبس بنعمتِهِ، لباس ناسوتِنا، ووصفنا على صورتِه *

لأنه لا يوجدُ مكانٌ يحيطَهُ ويتَضَمنَهُ، ولا يوجدُ عُمقٌ يتفقدهُ ويفهمهُ، عظيمٌ وُجودهِ، وهكذا أبوَّتَهُ، أحبَّ وظفرَ المكان والعقل. وحيثُ لا يوجدُ مكانٍ يَكفي لوجودِهِ، فكرُ مَنْ ندرُكُ، لنتفقدُ أبوَّتَهُ *

المدراش الثاني:

الردَّة: المجدُ لذلك المولودُ، الذي أبيهِ من السماء، وأمَّهُ من الأرض، ولا يُدرَكُ.

الأبيات: أعجوبةٌ عظيمةٌ شوهِدَتْ في بيت لحمِ وصُنعتْ أمام جميع الخلائِقِ، حيث كان يخدمُ النجمُ أمام إبنُ المَلِكِ الالهي. نجمٌ يَسيرُ، نَجمٌ يَقودٌ، نجمُ يُهدي، نجمٌ يُبَشِّرُ. نجمٌ مُرسَلٌ، نجمٌ مُبَشرٌ، نجمٌ وصل الى باب بيت الملكِ *

سلامُ معَ مريمْ التي وُلَّدتْ وربَّتْ وأرضَعَتْ وحملّتْ وفَرَحتْ، سلامُ للمغارة، سلامُ للقِماطِ، سلامُ للعريس وسلام لجبرائيل، سلامُ في السماءِ. سلامٌ على الأرضِ، سلامٌ ملأ جَمعنا من حدودهِ *

هناكَ الكَتَبَةِ يَشهدَونَ بميلادِ الإبنِ سيِّدُ الأسرارِ، هناكَ تيجانُ الملوكِ أبناءُ الجبابِرَةِ مرمِّيَةٌ امام أقدامِهِ، هناكَ ذَهَبٌ ومُرٌّ ولُبَّانٌ، هناكَ يُوسِفُ، هناكَ ملائِكَةٌ. هُناكَ قداديسٌ، وتهاليلٌ دونَ إنقطاع *

ويَقفون ويكملون الصلاة:

الشماس: نُصلي السلامُ مَعنا.

صلاة كهنوتية: لَكَ أيُّها البَهيُّ والمُبَجَّلُ، شَديدٌ، مُمَجَدٌ، عَظيمٌ ومحاربٌ، حَصينٌ مليءٌ مراحِمٍ، مَلِكٌ عَظيم التسبحة، موجودٌ منذ الأزل، نَعتَرِفُ ونَسجُدُ ونُسَبِّحُ في كُلِّ اوانٍ، يا ضابِطُ الكُلَّ: الآب والإبن والروحُ القُدُس. آمين.

ويبدأون بالقانون: أناشيد موسى (خروج 15)

حينَئِذٍ أَنشَدَ موسى وبنو إسرائيل هذا النَّشيدَ لِلرَّبِّ وقالوا: أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً. ويُرَدِدونَ هذه الردَّة بين كُلَّ آيتين.

حينَئِذٍ أَنشَدَ موسى وبنو إسرائيل هذا النَّشيدَ لِلرَّبِّ وقالوا: أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

أُنشِدُ لِلرَّبِّ فإِنَّه تعَظَّمَ تَعْظيماً. الفَرَسُ وراكِبُه في البَحرِ أَلقاهُما. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

الرَّبُّ عِزِّي ونَشيدي، لقَد كانَ لي خَلاصاً. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

هذا إِلهي فبِه أُعجَب، إلهُ أَبى فبِه أُشيد. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

الرَّبُّ رَجُلُ حَربٍ، الرَّبُّ، آسمُه. مَركَباتُ فِرعونَ وجَيشُه في البَحرِ ألْقاها. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

ونُخبَةُ ضُبَّاطِه في بَحرِ القَصَبِ غَرِقوا. الغِمارُ غَطَّتهُم. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

وكالحَجَرِ في الأَعماقِ هَبَطوا. يَمينُك يارَبُّ تَعتَزُّ بِالقُوَّة. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

يَمينُكَ يا رَبُّ تُحطِّمُ العَدُوَّ. وبِعَظَمةِ جَلالِكِ تَصرَعُ مُقاوِميكَ. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

تُطلِقُ سُخطَكَ فكَالقَشِّ يأكُلُهم. وبنَفَسِ مِنخَرَيكَ تَراكَمَتِ المِياه. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

الأَمواجُ كالسُّورِ آنتَصَبَت والغِمارُ في قَلبِ البَحرِ جَمَدَت. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

قالَ العَدُوُّ: ((أُطاردُ فأُدرِك. أُقسِّمُ الغَنيمةَ فتَكتَظُّ بِها نَفْسي. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

أَستَلُّ سيفي فَتقرِضُهم يَدي)). نَفَختَ ريحكَ فغطَّاهُمُ البَحرُ. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

وغاصوا كالرَّصاصِ في المِياهِ الهائِلة. مَن مِثْلُكَ يا رَبُّ؟ أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

مَن مِثلُكَ جَليلُ القَداسة مَهيبُ المآثِرِ صانِعُ العَجائب؟ أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

مَدَدتَ يَمينَكَ فاَبتَلَعَتهُمُ الأَرض. بِرَحمَتِكَ هَدَيتَ الشَّعبَ الَّذي فدَيتَه. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

بِعِزَّتِكَ أرشَدتَه إلى مَسكِنِ قُدسِكَ. سَمِعَتِ الشُّعوبُ فاَرتَعَدَت. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

وأَخَذَ المَخاضُ سُكَّانَ فِلَسْطين. حينَئِذٍ ارتاعَ زُعَماءُ أَدوم. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

ورُؤَساءُ موَآبَ أَخَذَتهُمُ الرِّعدة وخارَت عَزائِمُ جَميعِ سُكَّانِ كَنْعان. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

يَقَعُ علَيهمِ الرُّعبُ والهَلَع: بِعَظَمةِ ذِراعِكَ كالحَجَرِ يَخرَسون. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

حتَّى يَعبُرَ شَعبُكَ ياربّ حتى يَعبُرَ الشَّعبُ الَّذي اَقتَنَيتَه. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

تأتي بِهِم وفي جَبَلِ ميراثِكَ تَغرِسُهم في المَكانِ الَّذي أَقَمْتَه يا رَبُّ لِسُكناكَ المَقدِسِ. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

الَّذي هَيَّأَته يا ربُّ يَدَاكَ. الرَّبُّ يَملِكُ أَبَدَ الدُّهور)). أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

لَمَّا دَخَلَت خَيلُ فِرعونَ ومَراكِبُه وفُرسانُه البَحرَ، رَدَّ الرَّبُّ علَيهم مِياهَ البَحر. أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

وأَمَّا بَنو إسرائيل، فساروا على اليَبَسِ في وَسَطِ البَحر. ثُمَّ أَخَذَت مَريَمُ النَّبِيَّةُ، أُختُ هارون، الدُّفَّ في يَدِها، أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

وخَرَجَتِ النِّساءُ كُلُّهُنَّ وَراءَها بِالدُّفوفِ والرَّقْص. فجاوَبَتهُنَّ مَريَم: أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

((أَنشِدوا لِلرَّبِّ فإِنَّه تَعَظَّمَ تَعظيماً.الفَرَسُ وراكِبُه في البَحرِ أَلْقاهما)). أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

ويُكملون بالقانون: إشعيا 10:42

أَنشِدوا لِلرَّبِّ نَشيداً جَديداً، تسبِحَةً لَه مِن أَقاصي الأَرض. مَوجودٌ هوَ منذ الازل.

رُوَّادَ البَحرِ وكُلِّ ما فيه يا أَيَّتُها الجُزُرُ وسُكَّانَها. مَوجودٌ هوَ منذ الازل.

(( لِتَفرحُ البَرِّيَّةُ ومُدُنُها، والحَظائِرُ الَّتي يَسكُنُها قيدار . مَوجودٌ هوَ منذ الازل.

ولْيَهتِفْ سُكَّانُ الصَّخرَة ولْيَصيحوا مِن رُؤُوسِ الجِبال. مَوجودٌ هوَ منذ الازل.

لِيُؤَدُّوا المَجدَ لِله ويُخبروا بحَمدِه في الجُزُر. مَوجودٌ هوَ منذ الازل.

الرَّبُّ كجَبَّارٍ يَبرُز وكرَجُلِ قِتالٍ يُثيرُ غَيرَتَه. مَوجودٌ هوَ منذ الازل.

ويَصرُخ صَرخَةَ إِنْذار ويَزعَق ويَتَجَبَّرُ على أَعْدائِه: تنَعَمتْ السَماءُ من فَوق. مَوجودٌ هوَ منذ الازل.

والسُحُبُ تُرُّشُّ البِرَّ، تَنفَتِحُ الأرضَ ويَفيضَ الخلاصَ. مَوجودٌ هوَ منذ الازل.

والبِرُّ تَظهَرُ مَعاً، أنا هو الربُّ الذي خلقَ هذه. مَوجودٌ هوَ منذ الازل.

المجدُ للآب والإبنِ والروحُ القُدُس. من الأزل والى الأزل، آمين. مَوجودٌ هوَ منذ الازل.

حينَئِذٍ أَنشَدَ موسى وبنو إسرائيل هذا النَّشيدَ لِلرَّبِّ وقالوا: أسَبِّحُ لَكَ تَسبيحاً.

الشماس: نُصلي السلامُ معاً.

صلاة كهنوتية: إزرع يا ربُّ في قلوبنا زرعُ تَعليمِكَ، وأمطِر عَلَينا قطراتٌ من نِعمَتِكَ، لنتربَّى حسبُ إرادَتُكَ، ونَصنعُ ثِماراً تليقُ بسيادَتُكَ، جميع أيام حياتِنا يا ضابطِ الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

ويبدأون بالقانون: تثنية 32

أَصْغي أيَتُها السَّمَواِتُ فأَتكَلَّم ولتستَمِعِ الأرضُ لأَقوالِ فمي. هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح. ويكررون الردّة بعد كل آيتين.

لِيَهْطُلْ كالمَطَرِ تَعْليمي ولْيَقطرْ كالنَّدى قَولي. هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

وكالغَيثِ على الكَلأ وكالرَّذاذِ على العُشْب. هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

لأَنِّي باسم الرَّبِّ أَدْعو. أَدُّوا تعْظيمًا لإِلهِنا. هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

هو افعاله دون إثمٍ وجَميعَ سُبُلِه حَقّ. هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

اللهُ أَمين لا ظُلمَ فيه هُو بارِّ مُستَقيم. هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

فَسَدَ الَّذينَ وَلَدَهم بِلا عَيب  جيل شِرِّير مِعوَجّ. هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

أَبهذا تُكافِئُ الرَّبَّ أَيُّها الشَّعبُ الأَحمَقُ الخالي مِنَ الحِكمَة؟ هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

أَلَيسَ هو أَبوكَ الَّذي خَلَقَكَ الَّذي صَنَعَكَ وأَقامَكَ؟ هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

أُذكُرِ الأَيَّامَ الغابِرَة واعتَبِروا السنينَ جيلاً فجيلاً. هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

سَلْ أَباكَ يُخبرْكَ وشيوخَكَ يُحَدثوكَ. هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

حين أَورَثَ العَلِيَّ الأمَم ووِزَّعَ بَني آدم. هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

وَضَعَ حُدودَ الشُّعوب على عَدَدِ بَني الله. لَكِنَّ نَصيبَ الرَّبِّ شَعبُه.  هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

ويَعقوبَ حِصَّةُ ميراثِه. يَجِدُه في أَرضِ بَرِّيَّة وفي صِياحِ خَواءٍ وَحشِيّ. هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

يُحيطُ ويَعتني بِه ويَحفَظُه كإِنْسانِ عَينه. ((كالعُقابِ الَّذي يُثيرُ عُشَّه هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

وعلى فِراخِه يُرَفرِف. يَبسُط جَناحَيه فيَأخُذُه هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

وعلى ريشهِ يَحمِلُه. الرَّبُّ وَحدَه يَهْديه هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

ولَيسَ معَه إِلهٌ غريب. يُركِبُه على مُرتَفَعاتَ الأَرض هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

فيُطعِمُه مِن غَلاَّتَ الحُقول وُيرضِعُه مِنَ الصَّخرِ عَسَلاً هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

ومِن صَوَّانِ الجُلْمودِ زَيتًا ولَبَنَ البَقَرِ وحَليبَ الغَنَم هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

مع شَحْمِ الحُمْلان وكِباشِ بني باشانَ والتُّيوس هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

مع دَسَمِ لبِّ الحِنْطَة ودَمُ العِنبِ تَشرَبُه خَمْرًا. هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

أَكَلَ يَعْقوبُ فشَبِعِ وسَمِنَ يَشورونُ فَرفَس (سَمِنتَ وَبَدُنتَ واَكتَسَيتَ شَحْمًا) هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

فنَبَذَ الإِلهَ الَّذي صَنَعَه واستَخَفَّ بِصَخرَةِ خَلاصِه. هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

أَغاروه بِالغُرَباء وأَسخَطوه بِالقَبائِح. هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

ذَبَحوا لِشَياطينَ لَيسَتِ الله ولآِلِهَةٍ لم يَعرِفوها هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

آِلهَةٍ جَديدةٍ أَتَت حَديثًا آباؤُكم لم يَهابوها. هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

(الصَّخرُ الَّذي وَلَدَكَ أَهمَلتَه والإِلهُ الَّذي وَضَعَكَ نَسيتَه). هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

الرَّبُّ رآه وفي غَضَبِه اِستَهانَ بِبَنيه وبَناتِه. هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

فقال: ((أَحجُبُ وَجْهي عنهم وأَرى ماذا تَكونُ آخِرتُهم هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

لأَنَّهم جيلٌ مُتَقَلِّب بَنونَ لا أَمانَةَ فيهم. هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

هم أَغاروني بِمَن لَيسَ إِلهًا وأَغضَبوني بِأَباطِيلهم هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

المجدُ للآبِ والإبن والرُوحُ القُدُس. من الازل والى الأزل آمين. هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

أَصْغي أيَتُها السَّمَواِتُ فأَتكَلَّم ولتستَمِعِ الأرضُ لأَقوالِ فمي. هَلَلوا، هَلَلوا، هَللوا الملائِكَة، بميلادِ الملك المَسيح.

الشماس: نصلي السلامُ معنا.

وبعَدها يَصعدون الى البيم ويُصلِّون:

صلاة كهنوتية: لَكَ أيُّها الغَيور العادل، الذي بغيرَتِهِ أبادَ الظالمينَ، وبغضبهِ فنى الكُفَّارَ، ويحفظُ العهدَ والنعمة لساجِدي أسمهث القُدُّوس، نتضرعُ أرجعْ يا ربُّ وإغفر وأرحمنا كعادَتُكَ في كُلِّ اوانٍ، يا ضابط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

ويبدأون بالقوانين:

وأَنا أُغيرُهم بِمَن لَيسوا شَعبًا وبأُمَّةٍ حَمْقاءَ أُغْضِبُهم: مباركٌ الذي تَجلَّى في بيت لَحمٍ، وَوُلِدَ في المغارةِ، المجوس قَدَّموا لَهُ السجودِ، ذهبٌ ومرٌّ ولُبانٌ.

لأَنَّ نارًا شَبَّت في أَنْفي فتَشتَعِلُ إِلى أَسفَلِ مَثوى الأَمْوات: المجدُ لذلك الربُّ الذي زَيَّح وجاءَ بإكرامٍ، وَوُلِدَ بحَقٍّ، ودُعيَّ إسمَهُ الإعجوبة.

وتَأكُلُ الأَرضَ وغَلاَّتِها وتُحرِقُ أُسسُ الجِبال: مباركٌ ضياءُ الإعجوبةِ، الذي أُعلِنَ من الملاكِ، وَوُلِدَ دون رَجُلٍ، ووُصِفَ بالعَظيمِ.

أَحشُدُ شُرورًا علَيهم وسِهامي أُفرِغُها فيهم: مباركٌ الذي اتَمَّ النبوءَةُ، وأشرَقَ من البَتول، وَوُلِدَ في المغارَةِ، في مدينة بَيتُ لَحمِ.

يَخورونَ جوعًا وتَفتَرِسُهم حُمَّى ووَباءٌ مُرّ: مباركٌ الذي أرسلَ الى المَشرِقِ، نجمٌ على صورة الشعاعِ، وكَشَفَ عن ميلادِه المُمجَّد، الى المعمورَةِ التي تشتاقُ إليهِ.

أنْيابُ البَهِائِمِ أُطلِقُها فيهم مع سَمِّ زحَّافاتَ التُّراب: مباركٌ الذي تَجلَى دون إنقسامٍ، وإتحدَ دون إمتزاجٍ، ووُلِدَ دونَ زواجٍ، وحَرَّرنا من كُلِّ عَذابٍ.

السَّيفُ مِن خارِج يُثكِلُهم والرُّعبُ في داخِلِ المَخادِعِ يُصيبُهم الفَتى والعَذْراء: مباركٌ السامي والعَلِّيُ، الذي زَيَّحَ وجاءَ من السَماء، وسَكَن في الرحم البَتولي، كما بَشَّر إشعيا.

الفَتى والعَذْراء والرَّضيعَ والشَّائبِ: مباركٌ المَولودُ الازلي، الذي جاءَنا من السَماء، وحَلَّ في رَحمٍ نَقيٍّ، كما كَتَبَ النَبيُّ.

قُلتُ: إِنِّي أُشَتِّتُهم ومِن بَينِ بني البشر أُبيدُ ذِكرَهم، لَولا أَنِّي أَخْشىَ صَلَفَ العَدُوَ: مباركٌ الذي نَزَل من السماءِ، وجاءَ وسَكنَ في العالَمِ، وعَرَّفنا بقُدرتِهِ السامية، نُسَبِّحُ لَهُ بكُلِّ نَفَسٍ.

لِئَلاَّ يَغتَرَّ خُصومُهم ويَقولوا: يَدُنا قد عَلَت: مباركٌ الذي جاء كما شاءَ، وحَلَّ فينا كما أرادَ، ووُلِدَ من الرَحمِ، وأهدانا كُلَّ فَرحَةٍ.

ولَيسَ الرَّبُّ صَنَعَ هذا كُلَّه. لأَنَّهم أُمَّةٌ تائِهَة بِمَشورَتها: مباركٌ الخَفيُّ بوجودِهِ، ونَزَل بنعمته، ووُلِدَ من أمَتِهِ، وحَرَر آدم ونَسَبِه.

وليسَ فيهم فَهمٌ. لَيتَهم يَعقِلونَ ويَفهَمونَ هذا: مباركٌ الموجود يُدَبر الجميع، لانه أرسلَ إبنَهُ لخلاصُ الكُلَّ، ووُلد حسبُ نظامُ الكُلَّ، وصالحَ أبيه مع الجَميع.

فيَتَبَصَّرونَ في عاقِبَتِهم! كَيفَ يُطارِدُ الواحِد أَلْفًا: مباركٌ الربُّ الذي تَجَّسَد، ومن الملائِكةِ تَبَجَّلَ، والعُلويينَ لَهُ أكرَموا، والسُفليين بهِ إستناروا.

ويَهزِمُ الاثْنانِ رِبْوَةً لَولا أَنَّ صَخرَهم باعَهم مباركٌ الرَبَّ الذي تَجَسَدَ، وَوُلِدَ وتَثَبَّتَ، وشُكِرَ وبُجِّلَ، ورُفِعَ وأُكرِمَ.

والرَّبَّ أَسلَمَهم لأَنَّ صَخرَتَهم لَيسَت كصَخرَتِنا: مباركَةٌ الكلمة التي تَجَسدَتْ، ومن البَتولِ وُلِدَتْ، وشُوهِدَتْ وجُسَّتْ وبُشِّرَتْ ومُجِّدَتْ.

وبِذلك أَعْداؤُنا حاكِمون. مِن جَفنَةِ سَدومَ جَفنَتُهم: مباركٌ المَولود الذي أنار الجَميع، ورنَّم الملائكَةُ مَجدَهُ، وبَشَّروا الرجاء للبشر، إنه مُخلِّصُ جَميع البشر.

ومِن كُرومَ عمورة. عِنبهم عِنَبُ سَمّ: مباركةٌ مُضاعفة للمولود، وجودياً وبشرياً، امام الدُهور أزلياً، وفي يومنا زَمنيا.

وعَناقيدُهم عَناقيدُ مَرارة. حُمَةُ الثَّعابينِ خَمْرُهم: مباركٌ الذي سَكَنَ بَيننا ولمْ يُصغَرُ، وعَظَّمنا وهو لمْ يُنتَقَص، وبنُورِه أنار الجَميع، وأكمل خلاصَنا بِمَحَبَتِهِ.

وسَمُ الأَفاعي الأَليم. أَلا إِنَّه  مَحْفوظٌ عِندي ومَختومٌ علَيه في ذَخائِري: نُقَدِّمُ جَميعنا السُجودَ، تهاليلاً وتَسبحاتٍ، لذلك المولود الأعجوبةِ، الذي وُلِدَ من البَتول.

لِيَومِ الانتِقامِ والثَّواب حين تَعثُرُ أَرجُلُهم: بميلادَكَ أستنارتْ الخلائِقِ، وفَرحَتْ كُلِّ الأماكِنِ، وأهديتْ الأفراحُ لجميع الشُعوبِ والامَمِ.

لأَنَّه قدِ اقتَرَبَ يَومُ نَكبَتِهم وأَسرَعَ ما أعِدَّ لَهم: هَلُّموا نُسَبِّحث ونُكرِمُ، مع المَجوس بَني فارِس، لذلك الذي بميلادِهِ وَبَّخَ، لهيرودِس الجائِرِ.

لأَنَّ الرَّبَّ يُنصِفُ شَعبَه وَيرأَفُ بِعَبيده: مباركٌ الرَبَّ بمحبتِهِ نَزَل بإرادَتِهِ، وتصالحَ مع خلائِقِهِ وأحيا الجميعُ بميلادِهِ.

لأنه رأى إن اليدُ قَد تَسَلَّطَتْ ولم يَبْقَ من يُعين ويُساعِدُ: مباركٌ الربُّ الذي بالنعمة دَبَّرنا من فوق بالتساوي، وعَرَّفنا بميلادِهِ إنَّهث هو مُخلِّصَنا من الشِرير.

ويَقول: أَينَ آِلهَتُهم الصَّخرُ الذي إِلَيه التَجأوا: مباركٌ الذي تَجلَّى بِجَسَدنا، وبميلادِهِ أفرحنا جَميعاً، ولذنوبنا عَفى وغَفَرَ، وصالحنا مَع أبيه.

هي الَّتي كانَت تَأكُلُ شحومَ ذَبائِحهم وتَشرَبُ خَمرَ سُكُبِهم؟: أهَّلتنا بنعمتكَ، لتذكار ميلادُكَ، إقبَلنا بِحنانُكَ ونَعِّمنا بملكوتِكَ.

فلتقُمْ وتَنصُرْكم وتَكُن لَكُم مَلْجَأ: مَسجودٌ مَولود يا مُحيِّينا، الذي بهِ صارَ رجاءُ لِجَميعنا، وبِهِ تَجَددنا، وخَلَّصنا من الضلالَةِ

أُنظُروا الآن، إِنَّني أَنا هو ولا إِلهَ معي: أنظروا هكذا أنا هُوَ، أنظروا هكذا أنا هوَ، أنظروا أنا هو الربُّ، ولا أله مَعي.

أنا أُميتُ وأُحْيي وأَجرَحُ وأُشْفي: لِتَرضي يا ربُّ إرادَتُكَ بِخَدمةُ ساجِديكَ، ولِتُثبَلُ صَلواتِنا، أمام عَرشَ ربُوبيَتُكَ.

ولَيسَ مَن يُنقِذُ مِن يَدي. أَرفَعُ يَدي إلى السَّماء: إمزجْ يا ربُّ تهاليلَنا مع تهاليل الملائِكَةِ، وتَسبحاتنا بتسبحاتهِم، وترانيمَنا بترانيمَهُم.

وأَقولُ: حَيٌّ أَنا للأَبَد. إِذا صَقَلتُ بارِقَ سَيْفي: إقبلْ يا ربُّ طِلبَتَنا، ولتَريقُ لَكَ صلواتنا، ورِدَّ لَنا طِلباتنا، ولا تَردُّ وَجهُكَ عَنَّا.

وأمسَكَت بِالقَضاءِ يَدي رَدَدتُ الانتِقامَ على خُصومي: نعمتُكَ أفاضت عَلينا، نعم يا ربُّ وإسمَعْ صلاتنا، وإغفر لمَن أخطأ وكَفَر، سبعينَ مَرّة سبعُ مَرَّاتٍ.

وجازَيتُ مُبغِضِيَّ. اسكِرُ سِهامي مِنَ الدِّماء: إفتحْ بابَكَ يا خالِقنا، وإقلْ طلبَتنا، ولِتَرضيك صَلواتنا، ورُدَّ لَنا طلباتَنا.

وسَيفي يأكُلُ لَحْمًا: مِن دِماءِ الضحايا والسَّبايا: من السماء كُلَّ بَرَكَةٍ، ومن الأرض كُلَّ عَطيَّةٍ، ومن الربِّ كُلَ نَعمَةٍ، تَفيضُ على جَمعِنا.

ومِن رأسُ تاج العَدُوِّ. تَهَلَّلي أَيَتُها الأُمَمُ مع شَعبِه: زَيَّحَ الملائِكَةُ بأصنافِهِم، ونادَوا المجدَ بأصواتِهِم، بميلادِ إبنُ رَبِّهِم، الذي أشرَقَ لخلاصِهِم.

لأَنَّه يَثأَرُ لِدَمِ عَبيده وَيرُدُّ الاَنتِقامَ على خُصومِه: مباركٌ الذي أهَّلنا بنعمتِهِ، لعيد ميلادِهِ، ووَعَدنا بمحبتِهِ، لنَرِث مِلَكوتِهِ.

ويُجازي مُبغِضيه وُيكَفرُ عن أَرضِ شَعبِه: مباركٌ المولود الذي جاءَ، وحَرَّرنا من الضلاَلَةِ، والشرير والموت والضيق، وَوعد لنا الملكوت.

المجدُ للآب والإبن والروح القُدُس: واجبٌ لنُجاهِرُ بالمجدِ، للمسيح واهِبُ النُور، بميلادِ إبنه المَجيد، ومَهَّد لَنا الطريق الى الأعالي.

من الازل والى الازل آمين: نُرَنِّمُ المجدَ للربِّ، مع ملائِكَةِ السَماء، في هذا العيد البَهيُّ، ميلاد إبنُ الحَيِّ.

ويُردِّدون مطلعُ المزمور: وأَنا أُغيرُهم بِمَن لَيسوا شَعبًا وبأُمَّةٍ حَمْقاءَ أُغْضِبُهم. هَللويا، هللويا، هللويا.

الشماس: نُصلي السلامُ مَعنا.

ألحان السَهرةِ:

صلاة كهنوتية اللحن الاول: يا بَحرُ الحياة اللا مُتَكِّل والذي أمواجَهُ عجلاتُ النور وفَيضُ حنانٍ مليءٌ من النِعَمِ، ومن سماء الحياة يا ربِّي تَرتَفِعُ الحياةِ، وتَبتَهِجُ بها جَميع أنظمة العُليينَ شمامِسَةُ شعاع مَجدكَ. دَبِّر يا ربِّي بالمَراحِمِ جِنسُنا الترابي الضعيف والمَختومينَ بإيقونَتُكَ، وجَدِّد نُفوسَنا بِعَطيَتِكَ، وقَدِّس أفواهُنا بالتسبحات اللائقة لإسمِكَ في كُلِّ أوانٍ يا ضابط الكُلّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

ملاحظة: بين مزمور وآخر يجثون (سيم بوركا) حتى وإن صادف العيد يوم الأحد:

وترتُّل آيات مزامير السهرة مزدوجة ويزيدون بينها هللويا اي بين الايتين المزدوجتين، وهناك من يزيد ثلاث مرات هللويا وأيضا أثنين.

ويُرَنِّمون المزمور الثاني كُلُّهَ: مز 2

لِمَاذا اْرتَجَّتِ الأمَم وبِالباطِلِ تَمتَمَتِ الشُّعوب؟

الشماس: أجثوا جميعاً (سيم بوركا)

حينها يجثوا الجميع معاً قائلين هذا القانون:

قُدُّوس، قُدُّوس، قُدُّوس الرب الاله القدير، ممتلئةٌ السماء والأرض من تسبحاتهِ، ومن طبيعة وجوده ومن بهاء شعاعهِ الممجَّدُ.

وبعدها يقول الشماس: إنهضوا بقدرة الله

يجيب الشعبُ: المجدُ لإسمه القُدُّوس.

الشماس: نُصلي السلامُ مَعنا.

صلاة كهنوتية اللحن الثاني: بالحانٍ مقدسة يا رَبِّي، وبكلماتٍ هَنيئَةٍ وطَيِّبَةٍ تتبارك سَكينة رُبوبيَتُكَ في كُلِّ ساعَةٍ، من أفواجِ السماويين خدَمَةُ مَقدِسُكَ ويَقفون أمامَ عَرشُكَ، مَعَهُم وبِهُم يا رَبِّي إقبلْ وإمزُجْ  قُربانَ هذه التسبحاتِ التي قَرَّبَهَا ويُقَرِّبوها عَبيدِكَ مُثَبِّتي أسرار تَدبيرُكَ، وقَدِّس نُفوسَنا بعطايا نِعمَتِكَ، يا ضابِطَ الكُلَّ: الآب والإبِن والروح القُدُس. آمين.

ويرنِّمون المزمور إثنَي والسبعين كلَّهُ: مز 72

أللَّهُمَّ، هَب لِلمَلِكِ حُكمَكَ ولاْبنِ المَلِكِ عَدلَكَ.

الشماس: أجثوا جميعاً (سيم بوركا)

حينها يجثوا الجميع معاً قائلين هذا القانون:

قُدُّوس، قُدُّوس، قُدُّوس الرب الاله القدير، ممتلئةٌ السماء والأرض من تسبحاتهِ، ومن طبيعة وجوده ومن بهاء شعاعهِ الممجَّدُ.

وبعدها يقول الشماس: إنهضوا بقدرة الله

يجيب الشعبُ: المجدُ لإسمه القُدُّوس.

الشماس: نُصلي السلامُ مَعنا.

صلاة كهنوتية اللحن الثالث: تذكار مُدهِشٍ لتجلِّيكَ البَهي يا رَبِّي، والهتافات المهيبة الثلاثة للأبواق هذه حيث إتَسَمَتْ بجلالَتِها، تسبحةٌ  ثلاثية التقديس قُرَّبَتها كَنيسَتُكَ امام ربوبيَتُكَ بجميع طُغُمات أبناؤها، تُنجِّيهُم عِناية حَنانُكَ من جَميع العوارِض المُخيفة، ونَتَنَعَّكْ بالحانٍ لائِقَةٍ لإسمِكَ، يا ضابِط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

ويرنّمون المزمور المائة وعشر: مز 110

قالَ الرَّبُّ لِسَيِّدي: ((اِجلِسْ عن يَميني حتَّى أَجعَلَ أَعداءَكَ مَوطِئًا لِقَدَمَيكَ))

الشماس: أجثوا جميعاً (سيم بوركا)

حينها يجثوا الجميع معاً قائلين هذا القانون:

قُدُّوس، قُدُّوس، قُدُّوس الرب الاله القدير، ممتلئةٌ السماء والأرض من تسبحاتهِ، ومن طبيعة وجوده ومن بهاء شعاعهِ الممجَّدُ.

وبعدها يقول الشماس: قُوموا بقدرة الله

يجيب الشعبُ: المجدُ لإسمه القُدُّوس.

الشماس: نُصلي السلامُ مَعنا.

صلاة كهنوتية أولى لترتيلة الليل: من جميع الخلائِق التي زَينّت آيتُكَ، تُرَّدُ لعظمة وجودِكَ إعترافاتٌ دائمةٌ من حواس دون صوتٍ، بنظامٍ لا يُدرك ذلك الذي رَكَّبَتهُ حِكمَتُكَ، تُرضيكَ الأن أيضا قرابين أصوات تسبحاتِ نعمتَكَ التي علمتها لكنيستك لتقربها أمام إسمُكَ القُدُّوس، وأنِّرْ لمُقَرّبيها بنُورِ إسمِكَ العَظيمِ، يا ضابط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس، آمين.

ترتيلة الليل: الربُّ حَكَمَ ولبس البَهاءُ، من سيتحدثُ بأعاجيب الرَبِّ، من هو مثلُك يا ربِّ. حتى وإن لم تَكُن جميع الخلائِقِ فمُ ولِسانق واحِدٌ تَكفي للحديث عن رُبوبيَتُكَ.

من يَكفي ليتحدث عن نِعمَتُك خالِقنا، فمنذُ بدْ جنسنا خَلَّصْتَ آدَم من المَوتِ، ولأن جميع الشُعوب التي تَجلُسُ في الظُلمَةِ، يُقرِّبون لَك التسبحةِ دونَ إنقطاعٍ، وبأصواتِهِم يَهتفون: ويُسبحون بقداسةٍ، ومع الكروبيم القديسينَ والسيروفيم يَشكرون قائلين: قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ يوم ميلادِكَ العَظيم، والذي فيه صار لنا رجاءٌ عظيمٌ وخلاصٌ، المسيح جاءَ لخلاصَنا ترأفْ وإرحمنا.

وتعاد الترتيلة للمجدلة.

الشماس: لنصلي السلامُ معنا.

صلاة كهنوتية: اليكَ يا خالقنا وصانِعُ خَيراتِنا، ضابطٌ ومُدَبِّرٌ نُفوسَنا بآية إرادتِه الهنيئة، ملك التسبحة العظيمِ، موجودٌ منذ الازل، نَشكُرُ ونَسجُدُ ونُسَبِّحُ في كُلِّ اوانٍ يا ضابط الكُل: الآب والإبن والروح القُدُس، آمين.

ويبدأون الترتيلة: وبنى على العُلِّيَةِ مُقدُسُه، والرب وحدَهُ دَبَّرَهُ. وخلَق الله لآدم على صورتِهِ ومِثالِه.

أقام الخالِقُ في الفِردَوسِ صورَتَهُ، ولهذا أغوى المتمردُ بغيرَتِهِ وبالظلالَةِ، ولكن ذلك الخالِقُ الحكيم جدَّده في رحمُ البَتولِ، وزَيَّنَهُ بادويَةٍ غيرُ فانيَةٍ، وأقامهُ من بيت لُحمٍ مُمَجَّداً، وعندما عَلَمَ المَجوس سارعوا للسجود لهُ، ويُقرِّبون على عجالَةٍ قرابينَ مختلفَةٍ، ونحنُ أيضا الذين تَعلَّمنا أن نَسجُدَ معهم ونَقول: اله غير مائِتٍ يُخجل المتهرطقينَ، اله غير مائِتٍ يا ضابطَ الكُلَّ المجدُ لَكَ.

وتعاد الترتيلة للمجدلة.

صلاة كهنوتية: أفِض عَلينا يا ربُّ نِعَمَكَ وزِد عندنا مَعوناتُكَ، وعَضِّدنا كعادَتُكَ لنُرضيك حسبَ إرادَتُكَ، ونَسلُكُ حسب وَصاياكَ ونُرضي إلوهيَتُكَ بأفعالِ البِرِّ الصالِحَةِ جميع ايامِ حياتِنا يا ضابط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس، آمين

ويبدأون الترتيلة: الربُّ حَكَمَ ترتعدُ الشُعوب. كَم هي عظيمَةٌ أفعالُكَ يا ربِّ. لأن الزمن قَصيرٌ لأتحدث عن جِدعون وباراق وشمشون ونفتاح وعلى داود وصموئيل وعلى الانبياء الباقين.

مَنْ يُبطل نِعمَتَكَ يا الله الكلمة الوحيدة، لأنَّك تَحنَّنَتَ وتَجَلَّيتَ برغْمَ اللوم الذي علينا لِخلاصِنا، لأنه جميع الأفعال التي صُنعتْ بآيَتُكَ، في البدءِ يُقربّون لَكَ الشُكر، ومن الملائِكةِ التسبحة ومن السماء نجمُ النُور، ومن المجوس القرابين، ومن الرُعاة السُجود، ومن الأرض إختَرتَ المغارة، ومن البرية المِذوَدُ، وايضا من جنسنا الام البتول القديسة، ومن جميع الخلائِقِ تُسجَدُ، أيها المَسيح إرحَمنا

المجدُ للآب والإبن والروح القُدُس:

ملوكٌ أبناء المُلوك إرفعوا التيجان من رؤوسَكُم وإسجدوا للإبن البُكُر، قُدُّوسٌ أشرق من مريم الطوباوية وجاء من لخلاص العالم، المجدُ لَكَ رَبَّنا، المجدُ لَكَ إبنُ الله، مباركٌ الذي بميلادِهِ خَلَّصنا.

من الازل والى الازل آمين:

من الذي شاهدَ الشاة حامِلَةٌ شِبلُ الأسد وتُرَبِّيه دونَ خَوفٍ، مريَمْ صارتْ الشاة، والمسيح هو شبلُ الأسد وتُرَبِّيه دون خَوفٍ، المجدُ لَكَ رَبَّنا، المجدُ لَكَ إبنُ الله، لأنَّك أكرمْتَ مريم والِدَتُكَ.

يُردِدُ جميع الشَعبُ آمين:

ثلاثُ إكراماتٍ خَرَجَتْ من حقلُ بيت إسرائيل، خنة ومريم وايلشباع، خنَّة وُلِدَتْ لصموئيل، وايلشباع لمار يوحنا، ومريم لمُخلِّصُ العالم، المجدُ لَكَ رَبَّنا، المجدُ لَكَ إبنُ الله، مباركٌ الذي بميلادِهِ أفرحنا.

ويدخلون المذبح مع النَيِّراتِ ويُصَلُّون:

صلاة كهنوتية: أهِّلنا رَبَّنا والهنا بأفكارٍ نقيَّةٍ وتراتيلٍ مع قُدُرات السماء والمجوس والرُعاة، نُزَيِّح لعيد ميلاد المسيح رَبَّنا ومُحيينا المقُدَّس بنعمتِكَ وبمراحِمِكَ، يا ضابط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

القانون:

ويرددون مزمور 147 كل آيتين مع بعض:

سَبِّحوا الرَّبَّ مِنَ السَّمَوات سَبِّحوه في الأَعالي:

الردة: مَسجودُ المولود الذي بالنجم نادى فارس ليُعَرِّفْ بميلادِهِ، وأرسلَتْ أبناؤه لياتوا ليروا الملك الذي وُلٍدَ في اليهودية حسب الوعدْ، وجَثُوا وسَجدوا وقَرَّبوا لَهُ الذهب والقَرابين.

ويكملون مزمور 7:148-14

سَبِّحي الرَّبَّ مِنَ الأَرْضِ أَيَّتُها التَّنانينُ وجَميعُ الغِمار

الردة: من المَشرِقِ حَمل المجوس القرابين وجَلبوها لمخلصنا، ودخلوا المغارةَ وجَثوا وسَجدوا وقَرَّبوها امامَهُ، ذهبٌ ومُرٌّ ولُبَّانٌ، وهَتفوا لَهُ المجدَ.

ويكملون مزمور 150:

سَبِّحوا اللهَ في قُدسِه سَبِّحوه في جَلَدِ عِزَّيه

الردة: صارت مسيرة النجمُ في الأعالي، وأرعدَتْ لأبناء فارِس باعجوبة عظيمةٍ، لياتوا ويُكرموا ميلاد الملك إبنُ دواد.

ويكملون مزمور 116:

سَبِّحي الرَّبَّ يا جَميعَ الأمَم واْمدَحيه يا جَميعَ الشّعوب

الردة: اليوم يُزيح في جمعنا عيد ميلاد المسيح الإبن، إقبَلْ مِنَّا سهرةٍ يَقِظَةٍ وصلوات مُسَبِّحيكَ، ومن بيتِ كَنزُ حنانِكَ إستَجِبْ لطلباتِنا.

المجدُ للآب والإبن والروح القُدُس:

رَنَّم أصنافُ الملائِكَةِ المجدَ في الأعالي، وهَتَفَ معهم الأرضيين أيضا تسبحةٍ واحدةٍ، لذلك الذي بمحبته نَزل ولبس طبيعتنا.

عليك يا مُعيننا نَضَعُ إتكالنا كُلَّ ساعَةٍ، ونطلبُ من بيت كنزك حنانٌ ورحمَةٍ وغفران ذنوبٍ، أفضْ على أيدينا عطيتُكَ وتَحنَّن على خطيئتنا.

ويُرَدِّدونَ ترتيلة (المجدُ لله في العُلى) آية واحدة من المذبح ويجيبون بعدها يآيَةٍ من الهيكل:

المجدُ لله في العُلى (تُكرَّرُ 3 مرات)* وعلى الأرضُ السلام* والرجاءُ الصالحُ لبَني البَشَر* نَسجُدُ لَك* نُسَبِّحُ لَكَ* نُعِظِّمُكَ* المَوجود منذُ الازل* طبيعةٌ غير منظُورةٌ ولا تُدرَكُ* الآب والإبن والروح القُدُس* مَلِكُ المُلوك* وسَيِّدُ الأسيادِ* الذي يَسكُن في النُور البَهيُّ* ذلك الذي لَم يِشاهِدُ أحَدٌ من البَشَرِ* ومُستحيلٌ رؤيَتَهُ* قُدُّوسٌ لِوَحدِهِ* قَديرٌ لِوحِدِه* ازليٌ لِوَحدِهِ* نَعتَرِفُ بِكَ* من خلالِ وَسيطِ نِعَمِنا* يَسوع المسيح* مُخَلِّصُ العالَم* وإبنُ العَليُّ* حَمَلُ الله الحَيِّ* يَحمِلُ خَطيئَةُ العالَم* إرحَمنا* يَجلُسُ عَن يَمينِ الآب* إقبَلْ طِلبَتَنَ* أنتَ الهُنا* وأنتَ رَبَّنا* أنتَ مَلكَنا* وأنت مُخَلِّصَنا* وأنتَ غافِرُ خطايانا* عُيونُ كُلِّ إنسانٍ مُعَلَّقةٌ نَحوُكَ* يَسوع المَسيح* المجدُ لله أبيكَ* ولكَ وللروح القُدُس وللابد، آمين.

الردَّات: طوبى للمولود الذي أرعدَ الملوك الجائِرينَ، وآيتِهِ قَرَّبَ الملائِكَةُ والبشر ليُسَبِّحوهُ.

أرعدَتء قُدرَتَهُ الملائكة والبشر ليسبحوهُ، وجميعهُم سويَةٍ ينادون ويُرَنِّمونَ مباركٌ ميلادُكَ.

مناداة الشَماس:

لِنَقِفُ حسناً جميعاً بفَرَحٍ وبَهجَةٍ ونطلبُ ونَقول: يا رَبُّ إرحَمنا.

المسيح الذي وُلِدَ أزلياً من الآب دونَ بَدءٍ، شعاعُ مجدِهِ وصورة وجودِه، وضابطٌ ومُدَبِّرُ الجميع بقدرة كَلِمَتِه. منكَ نطلب.

المسيح الذي وُلِدَ زَمنياً في نهاية الأزمنة من البتول مريم ينبوع الأقداسِ لخلاصِ طبيتعنا والتحرر لجميع الخلائِقِ. منكَ نطلُبُ.

المسيح المولود الأزلي وإبنُ الابدية، صبيٌّ مولود من قبل النجوم، والذي اليوم وُلد في بيت لحم لختام الأنبياء. منكَ نطلُبُ.

المسيحُ رَبُّ داود بالوهيَتِهِ، والذي وُلِدَ اليوم من بيت داود، لتاكيد نبوءة داود أبيه. منكَ نطُلُب..

المسيح الذي وُلِدَ اليوم من البتول مريم دون زواجٍ، مولودٌ الاعجاز وأبنُ الإعجوبَةِ، اله جبّار الدهور، حاكمُ السلامَ، كإعلانِ النبي إشعيا. منكَ نطلُبُ.

المسيح شمس البِرِّ، الذي شاعَ من بيت داود، والذي أشرق اليوم مجدهُ بلباس ناسوتنا، ليختم نبوءة ارميا وملاخي. منك نطلب.

المسيح بميلاد بالجسد سُبِّحَ من الملائِكَةِ، وبُشِّر بالرعاةِ، وشَهَد عليه شمعون، وشُكِرَ من خنَّة. منك نطلب.

المسيح الذي بميلادِهِ القدوس، هتف الملائكة المجدُ لله في العلى، وبَشَّر السلامُ والأمان على الأرض والرجاء الصالح لبني البشر. منكَ نطلب.

المسيح بميلادِهِ من إبنَةُ حواء، حَلَّ وأبطل حكم حواء، ووعدَ حياةً جديدةً ورجاءٌ صالحٌ وخلاص جميع أبناء حواء. منكَ نطلُبُ.

المسيح آدم الثاني بميلادِهِ من إبنةُ حواء، جدَّد عِتْقَ آدم الاول، وهيأ لَهث مسكناً في السماءِ،  عِوض مسكن الفردوس الذي يُحلُّ. منكَ نطلبُ.

من اجل أمان وإستقرار الملوك والكبار وثبات المحبة وكمال الكهنة وكبار الكهنة، ومن اجل خصوبة السنة والمحاصيل والثمار، وثبات جميع العالم. منكَ نطلب.

من أجل ثبات وأمان رئيس الأحبار أبينا المباركُ مار فلان الجاثاليق البطريرك، بكل نجاحٍ وظَفرٍ، لبهاء الكهنوت، ولرفعة الإيمانِ، ولتربية الرعية القطيع الفاهِمِ، ولمجد إسمك المُمَجَدُ. منك نطلب.

من اجل الخور اساقفَةِ والمطارِنَةِ، خصوصاً أبينا المُبارك وراسٌ النيافَةِ مار فُلان الأسقف الميطرافوليط، ولِرعاية القَطيعِ، ولثباتِ الأيمان القَويمِ. منكَ نطلُبُ.

من اجل القساوِسَةِ ليُقدِّسون بنقاءٍ، والشمامِسَةِ ليسيروا بصفاءٍ، وكُلَّ جمعُ الكنيسةِ أبناء المَلِكِ ليَتَزينوا. منكَ نَطلُبُ.

آله رَحومٍ والذي رَحمَ علَيَنا بميلادِ إبنِهِ الحبيب، ولضم يَحسِبُ لَنا زلّاتنا في القرونَ الاولى، بل أرجعنا لطريق الحياة من خلال الثمر المُمجَّدُ الذي أعلِنَ منهُ، وهو يُدَبِّرُ حياتَنا كعلامة إرادَتِهِ. منكَ نطلب.

المسيح مع أبيه والروح القُدُس، يُسَبَّحُ مع تسبحاتِ ملائكة العلِّي في السماء، وبتهاليلِ وسجودِ الأرضيين في الأرض يُسجَدُ ويُشكَرُ. منكَ نطلُبُ.

المسيحُ سلامُ العُليين وامانُ الأرضيين، ثَبِّتْ كنائِسِكَ في كُلِّ مكانٍ وإحفَظْ ساكِنيها وإحفَظْ ساجديكَ ليُزَيِّحوا أعياد تدبيرِكَ المُقدَّسة، بفَرَحٍ وبأعمالِ صالحَةٍ تُرضيكَ وإرحَمنا.

الشماس: نُصلي السلام معنا.

صلاة كهنوتية: لمار أيليا من راس العَينِ. لكَ أيُّها المَولود غير المنظور منذ الازل والذي وُلِدَ من الآب دونَ زَمَنٍ. (كرر). صورةٌ حيَّةٍ وإيقونة لا متغيرةٍ لوالدِهِ، من حَظنِ أبيه اللا منظور وُلِدَ منذُ الازل، وتَجَسَّدَ من بَطنٍ مَختومَةٍ بالبتولاتِ لا متغيَرَةٍ، وأخذ بإرادتِه مثال العبد من من الصنف الهّشِّ (رَقِّ) المادي والناطق، وخَلَّصَ بمراحِمِه الطبيعة المادية والعناصر الاربعة (الماء، الهواء، النار والأرض) من عبودية الخطيئة، ذلك المركبة الكيوربيمية ترتعدُ من بهاءِه، ومسيرة سلوكِهِ تُرهبُ السيروفيم، ويطيرُ ويحِطُّ دونَ تغيير على أجنحة النار والروحِ، وترتعِدُ منهُ السماء والأرض وكل ما فيهما، ذلك الذي تسجدُ لطبيعة وجودهِ جميع الطبائِعُ العارفة والمُتحسِسَةِ، وأنظمة قُدُرات العالم يُزَيِّحون لعرشِهِ بتراتيلٍ صامتَةٍ لذلك الذي أُرسِلَ في نهاية الأزمنة لخلاصَ طبيعتنا الذي صار عبداً لموتِ الخطيئةِ، ارجوان لا منظورِهِ حيثُ ترتفع الطبيعة البسيطة وغير المحدودة لإلوهيته فوق الأشعةِ والازمنة والاطوار والحدودِ، ذلك الذي خَتَمَ وثَبَّتَ الكلمات النبوية بميلادِه الثاني، ويُسجَدُ من افواجِ النُورِ بدخولهِ لمدينة العالم، وجَمَّعَ معاً المجوس والرُعاةِ للسجود لعرشِ إلوهيَتِه، نتضَرَّعُ ونَسألُ ونَطلُبُ منكَ، وَشِّحنا يا ربُّ سلوكاً مُقدَّساً كما ألبِسَتَ في القِماطِ، وأشَعَّ على الأشخاصُ النور السَماوي، كما أنرْتَ على الرُعاة، وأشرقَ في قلوبَنا فرحةٌ الهيةٌ تلك التي اشرقَتْ في كُلَّ العالمْ، كما نُرَنِّمُ مع صفوف الملائِكَةِ، المجدُ لله في الاعالي، وعلى الأرضُ السلامُ والرجاء الصالِح لبَني البشر، وأهِّلنا لندخُلُ المغارة المُقدسة مع الرُعاةُ مُكرِّمي ميلادُكَ، ونمضي بعجالَةٍ بأقدامِ افكارُنا لنسجُد للمِذود السَماوي مَقدِسُ وُجودِكَ، حاملِينَ مع الملوكِ أبناءُ فارس ثمارُ شِفاهِنا الناطقَةِ، وقرابين لا مادِّيةٍ لإكرامِ ملَكوتُكَ، وعَضِّدنا لنُعيِّدُ اعيادُكَ ونَحِجُّ حَجُّكَ بإكرامٍ يليقُ سيادَتُكَ، ونتنَعَّمُ بمنازلٍ أورشليمية مكانُ عَرشُكَ، وخَلِّصْنا ونَجِّنا من الحسدُ الهيرودوسي لاعداءِنا الخَفيينَ، بالمعونَةِ التي أُهديَتْ مِنكَ نُعلٍّي ميلادُكَ ونُقَبِّلُ بشِفاهِنا الاقمطة التي غَطَتْكَ، ولتَكُن يا ربِّي خِدمَتَنا لِراحَتِكَ، وصلاتُنا وسَهرَتِنا لِتَضَرُعَكَ، وطلبتَنا لِرضاكَ وتضرعنا لإكرامِكَ، وإبتهالُنا لنُرضيكَ، ولَكُن مراحِمِ وحَنان إلوهيَتُكَ لغُفران ذنوب شَعبِكَ، ولمسامحة خطايا جميعُ قَطيع رَعيَّتُكَ التي إختَرتَ لَكَ بنعمَتِكَ وبمراحِمِكَ، صالحٌ ومُحِبُّ البشر يا ضابِط الكُلّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

صلاة كهنوتية ملحقة: لَكَ أيُّها المَولود الازلي والزَمني، ازلياً وُلِدتَ من أبيكَ قبلَ الدُهورِ، وزَمانياً شوهِدْتَ من مريم دائمة البتوليةِ وحافظةُ الأقداس البتولية، أنت الذي رأى اشعيا مَجدُكَ بعينِ الروح نورانياً في قُدس الأقداس، وعرَفَ حزقيال خفاءُكَ على المركبة النورانية، وشاهدَ دانيال عَظمتُكَ على سُحُب السماءِ كَعِتقُ الأيامِ، ووصفَ ملاخي الوهيتُكَ كشمسُ بِرِّ الشفاءِ تَقدَحُ من لسانِهِ، أنت الذي تُزَيَّنُ إلوهيَتُكَ من شُعَلٍ الهية عارِفةٌ ومُلتَهِبَةٌ، ومن طُغماتِ كيروبيمية وسيورفيميةٍ حادةُ الحواسِ ومتنوِّرَةِ العقولِ تُكرمُ ربوبيتُكَ، ومن كُلَّ كلام الاكليروس المنظمُ يُزَيَّحُ عرشُ سُلطان ربوبيتُك الخَفي، أنت الذي صَوَّرُكَ أشخاصٌ انبياءٌ بسِرِّ كلامِهِم مثالياً، وراتْكَ أقانيمٌ رسولية بعيونٍ جسديةٍ حقيقيةٍ، بشركَ بثقةٍ جميع المبشرين العالميين في جميع أقاصي العالم، وبشروك ملافنةٍ صحيحي الايمانِ الهياً وبشرياً، وانت الذي إختَرْتَ بفعلِ نِعمَتِكَ وبحلولِ قُدرَتُكَ قَدَّسْتَ البتول البَهيِّةِ والمُزَيَّنةِ بين البتولاتِ مريم النقيَةِ، والذي منها وُلدتَ عجائبياً، وكَبَرتْ طفولتُكَ على ركبها الأمومية، وهي التي صارتْ مركبةُ مجدُكَ الجسدية، وسحابةٌ نورانيةٌ لظلُ نَعيمِكَ، وينبوع النقاوةِ، ومجرى القداسةِ، وختمُ البتوليةِ، وإيقونة العِفَّةِ، وهيكل النورِ، ومنزلُ الجمالِ، ومبخرةٌ ناطِقَةٌ حاملةٌ نور الإلوهيةِ، ومخبرةٍ جسديةٍ مليئة بالوِئامِ، وتاجٌ بَهيٌّ للكنيسة الجامعة المُقدسة، وإكليلُ نورٌ لإيمانٍ قويمٍ ورسوليٍ، ولهذا رَبَّنا وإلهنا أزِلْ وأبطِلْ عَنَّا عصا التعذيبِ والهجماتِ المُزعِجةِ، وأعطِنا الامانِ الدائِمِ الذي لا يتزعزعُ، وسلامٌ طويل الامدِ الذي لا يَزول، واهدِنا حياة عَفيفةٍ وايامٌ مليئةٌ بالإزدهارِ، وهِبْ شَعبُكَ ورَعيَّتُكَ هداياك الحَسَنَةِ، وإهدِهِمْ الى طريقِ ملكوتُكَ بسندِ يَمينِكَ، وأمطِرْ عليهمِ من سحابَتُكَ المُقدسَةِ امطار إراديَةٍ، وتَوِّجْ رؤوسَهُم بتيجانٍ نورانيَّةٍ، وأهِّلْنا مع كيروبيم النور مُزيِّحيكَ، نَرفَعُ لَكَ التسبحة والإكرامِ والشُكُر والسُجودِ، خالِق النورَ بِنِعمَتِه ومُنَظِّمُ الظلامَ برَحمَتِهِ ومُنَيِّرٌ الخليقَة بحِكمَتِهِ ومَعرِفَتِهِ وإلوهيَتِهِ التي لا تُدرَكُ من الروحانيينَ والجَسَديينَ يا ضابِط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

قانون مزامير الصباحِ

اِهتِفوا لِلرَّبِّ يا أَهلَ الأَرضِ: في البدءِ أنشأ النُور الله ربُّ النورِ، خلَقَ النُورَ وأنشأ النُور، حَلَّ في النُور وسَكنَ فيهِ، تَعَجَّبَ الملائِكَةِ بذلك النُورِ، وبأصواتِهِم هَتَفوا: الرَبُّ واهِبُ النُورِ، لكَ نَرفَعُ المجدَ.

قانون آخر: في البَدءِ كانتْ الكَلِمَةِ عندَ الله في الوُجودِ، وفي النهاية تَجَلَّتْ في جَسَدِنا، دون تفَحُصٍ وبَحثٍ، الأسرار والرموزٍ والامثالِ التي قيلَتْ منذُ القِدَمِ في النُبوءَةِ، على المولود المسجود والجديد، طفلٌ مليءٌ إلوهيةٌ، وُلِدَ لَنا في المغارَةِ، في مدينة داود بيتُ لَحمٍ، وزعزعَ الخلائِقِ بميلادِهِ، للقرابين والمسجوداتِ، وأفاقَ جهات المعمورة الأربعَة بالتسبحاتِ الجديدةِ لأصواتِ الملائِكَة والرُعاةِ، الذين بَشَّروا التجديد حيثُ رُفِعَ نَيرُ الظلالَةِ والموتِ من المعمورَةِ، وتحررت الطبيعَةُ البشرية من عُبودية الخطيئَةِ، وأنار جنسنا بالمعرفة وأشعَّ بِنا الإيمانِ الرَبُّ واهِبُ النُورِ، لكَ نَرفَعُ المجدَ.

ويكملون المزمور 100:

100 1 اِهتِفوا لِلرَّبِّ يا أَهلَ الأَرضِ جَميعًا

إعبُدوا الرَّبَّ بِالفرَح (الرَبُّ واهِبُ النُورِ، لكَ نَرفَعُ المجدَ).  أُدخُلوا إِلى أَمامِه بِالتَسبِحَةِ.
2 إِعلَموا أَنَّهُ الربُّ إلهنا، هو صَنَعَنا وليسَ نَحنُ، نَحنُ شَعبُه وقَطيعُ مَرْعاه.
3 أُدخُلوا أَبوابَه بِالشُّكْران ودِيارَه بِالتَّسْبيح، إحمَدوه وبارِكوا اْسمَه.
4 فانَّ الرَّبَّ صالِحٌ وللأبدِ رَحمَتُه وإِلى جيلٍ فجيل أَمانَتُه.

المجدُ للآب والإبن والروح القُدُس. من الازل والى الازل آمين.

اِهتِفوا لِلرَّبِّ يا أَهلَ الأَرضِ جَميعًا (الرَبُّ واهِبُ النُورِ، لكَ نَرفَعُ المجدَ).

الشماس: نُصلي السَلامُ مَعَنا.

صلاة كهنوتية : لَكَ يا رَبُّ تَرفَعُ المجدَ والشُكرَ جَميع الخلائِق التي خَلِقتَ، لأنكَ لِوحدُكَ لهُنَّ نور الحَقِّ، يُنير الدُهور والخلائِقِ بنعمَتِهِ ومراحِمِهِ، يا ضابِطَ الكُلَّ: الآب والإبن والروُح القُدس. آمين.

ويُرتلون مزمور 91:

91  السَّاكِنُ في كَنَفِ العَلِيِّ، يَبيتُ في ظلِّ القَدير

(حينَما صَنَع الرَبُّ ذلك النُور، إندَهَشَ بِه الملائِكَةُ، وما أن أشرَقَ في كُلِّ صباحٍ يُسَبِّحوه هُم ونَحنُ)

1 السَّاكِنُ في كَنَفِ العَلِيِّ يَبيتُ في ظلِّ القَدير
2 يَقولُ لِلرَّبِّ: ((أَنتَ مُعتَصَمي وحِصْني إِلهي الَّذي علَيه أَتوكَّل)).

3 هو الَّذي يُنقِذُكَ مِن فَخِّ الصَّيَّاد ومن الكلام الباطِلِ.
4 يُظَلِلْكَ بِريشِه وتَعتَصِمُ تَحتَ أَجنِحَتِه وحَقُّه يكونُ لَكَ تُرسًا ودِرْعًا.
5 فلا تَخْشى اللَّيلَ وأَهوالَه ولا سَهْمًا في النَّهارِ يَطير
6 ومن فِعلٍ يَسيرُ في الظُلمَةِ، ولا آفَةً في الظَّهيرةِ تَفتُك.
7 يَسقُطُ عن جانِبِكَ أَلْفٌ وعن يَمينكَ عَشَرَةُ آلاف، ولاشَيءٌ يُصيبُكَ.
8 حَسبُكَ أَن تَنظُرَ بِعَينَيكَ فتُعايِنَ جَزاءَ الأَشْرار
9 لأَنَّكَ قُلتَ: ((الرَّبُّ مُعتَصَي)) وجَعَلتَ العَليً لَكَ مَلْجَأً.
10 الشر لا يَنالُكَ ولا تَدْنو الضَّربَةُ مِن خَيمَتِكَ:
11 لأَنَّه أَوصى مَلائِكَتَه بِكَ لِيَحفَظوكَ في جَميعِ طرقِكَ.
12 على أَيديهم يَحمِلونَكَ لئَلاَّ تَصدِمَ بحَجَر رجلَكَ.
13 تطأ الأَسَدَ والأفعى تدوسُ الشبلَ والتنين.
14 أُنجيه لأَنَّه تعَلق بي أَحْميه لأَنَّه عَرَفَ اسْمي.
15 يَدعوني فأُجيبُه أَنَّا معه في الضِّيقِ فأُنقِذُه وأُمَجِّدُه.
16 بِطولِ الأيامِ أُشبِعُه وأُريه خلاصي. ((حينَما صَنَع الرَبُّ ذلك النُور، إندَهَشَ بِه الملائِكَةُ، وعِندَما يَشرُقُ في كُلِّ صباحٍ يُسَبِّحوه هُم ونَحنُ)

المجدُ للآب والإبن والروح القُدُس. من الازل والى الأزل آمين. (عندما خَلَقتَ ذلك النور المُنتشر سَبَّحوكَ الروحانيين، وعَرَفوا ان الذي خلق ذلك النُور هو الذي خَلَقَهُم)

السَّاكِنُ في كَنَفِ العَلِيِّ يَبيتُ في ظلِّ القَدير (من الملائكة تُسبَّحُ ومن بَني البِشر تُكرَمُ، وجميعَهم سويةٌ ينادون ويقولون: مباركٌ ميلادُكَ ايها المَسيحُ مُخلِّصنا).

الشماس: نُصلي السَلامُ مَعَنا.

صلاة كهنوتية: مُمجَّدٌ يا رَبُّ إتكال الوهيَتُكَ العَظيم، وعالٍ وسامٍ ملجأُ سيادَتُكَ العَجيب، ولا يَخجَلُ مَن يأمَلُونَ بِكَ ويَتَكِّلونَ عَلَيكَ ويُنادونَ إسمِكَ القُدُّوس ويتضرعون اليك في جَميع الازمنة والأوقات يا ضابط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

ويُرتلونُ مزمور 104:

104   بارِكي الرَّبَّ يا نَفْسي (لائِقٌ بِكَ المجدُ يا الله)

1 بارِكي الرَّبَّ يا نَفْسي أَيّها الرَّبُّ إِلهي لقد عَظُمتَ جِدًّا تَسَربَلتَ البَهاءَ والجَلال

2 أَنتَ المُلتَحِفُ بِالنُّورِ كرِداء الباسِطُ السَّماءَ كالسِّتارة

3 البانِي عُلّيَاتِه على المِياه الجاعِلُ الغَمَامَ مَركَبَةً لَه السَّائِرُ على أَجنِحَةِ الرِّياح
4 الجاعِلُ مِنَ الرِّياحِ رُسُلَه ومِن لَهيب النَّارِ خُدَّامَه
5 المؤسسِّ الأَرضَ على قواعِدِها فلا تَتَزَعزَعُ أبدَ الدُّهور.
6 كَسَوتَها الغَمرَ لِباسًا على الجِبالِ وَقَفَتِ المِياه.
7 عِندَ زَجرِكَ تَهرُب وعِندَ صَوتِ رَعدِكَ تَهطُل
8 تَعْلو الجِبالَ وتَنزِلُ إِلى الأَودِيَة إِلى المَوضِعِ الَّذي حَدَّدتَ لَها.
9 جَعَلتَ لَها حَدًا لا تُجاوِزُه فلا تَعودُ تُغَطِّي وَجهَ الأَرض.
10 أَنتَ مُفَجّر العُيونِ في الوِهاد فتَسيلُ بَينَ الجِبال
11 تَسْقي جَميعَ وُحوشِ البَرِّيَّة وبِها تُرْوي حَميرُ الوَحْشِ عَطَشَها

12 عِندَها تَسكُنُ طُيوُر السَّماء وتُغَرِّدُ مِن بَينِ الأَغْصان.
13 من عُليَاتِكَ تَسْقي الجِبال ومن ثَمَرِ أَعْمالِكَ تَشبعُ الأَرض
14 تُنبِتُ لِلبَهائِمِ كَلأً ولخِدمَةِ البَشَرِ خضَرًا لِإِخْراجِ خُبزٍ مِنَ الأَرض

15وخَمرٍ تُفَرِّحُ قَلبَ الإِنْسان لِكَي يُنَضِّرَ الزَّيتُ الوُجوه ويُسنِدَ الخُبزُ قَلبَ الإِنْسان.
16 تَشبعُ أَشْجاُر الرَّبِّ (لائِقٌ بِكَ المجدُ يا الله)

ويكلمون مزمور 113:

113 1يا عَبيدَ الرَّبِّ سَبحوا (2) لاْسمِ الرَّبِّ سَبِّحوا (لائِقٌ بِكَ المجدُ يالله، لأنَّكَ أنت خالِقُ النُور)
2 لِيَكُنِ اْسمُ الرَّبِّ مُباركًا مِنَ الآنَ وللأبد.
3 مِن مَشرِق الشَّمسِ إلى مَغرِبِها اِسمُ الرَّب مُسبح
4 تَعالى الرَّبُ على جَميعِ الأمَم وفَوقَ السمَواتِ مَجدُه!
5 مَن مِثلُ الرَّبِّ إِلهِنا الجالِسِ في الأعالي
6 الَّذي تَنازَلَ ونَظَر إِلى السَّمَواتِ والأَرض؟
7 يقيمُ الفَقيرَ مِنَ الأَقْدار
8 لِيُجلِسَه مع العُظَماء عظَماء َشَعبِه.
9 يُجلِسُ عاقِرَ البَيتِ أُمَّ البَنينَ مَسْرورة.

المجدُ للآب والإبِن والرُوح القُدُس. من الازل والى الأزل آمين.

يا عَبيدَ الرَّبِّ سَبحوا (2) لاْسمِ الرَّبِّ سَبِّحوا (لائِقٌ بِكَ المجدُ يالله، لأنَّكَ أنت خالِقُ النُور).

الشماس: نُصلي السلامُ مَعَنا.

صلاة كَهنوتية: أنت يا رَبيُّ لِوَحدِكَ خالِقُ النور، ومُنظِّمُ الظلام بحِكمَتِكَ وبأحكامِكَ، ومُنَيِّر الخليقَة بنُوركَ المُمَجَّدُ بواسِطة الشمسُ والقَمَرُ سراجُكَ، ومن نُورُكَ النَيِّر أرسَتَ لَنا إشِعَّةٌ تُنير جَميع النَيِّرات المسائية والنهارية التي من صُنعَ يَدَيكَ، ولكَ مَدينةٌ السَجود وواجبُ الشُكر لأنُ لَيسَ هُناك أله آخر غيرُكَ يا ضابط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

ويُرتلونَ مزمور 93:

93   الرَّبُّ مَلَكَ والجَلالَ لَبِس (نَسجُد لِكَ أيُّها الموجود منذ الازل)

1 الرَّبُّ مَلَكَ والجَلالَ لَبِس لَبِسَ الرَّبُّ العِزَّةَ وتَمَنطَقَ بِها. والدّنيا ثابِتَةٌ لا تَتَزَعزَع.
2 مُنذُ البَدءَ عَرشُكَ ثابِت مُنذ الأَزَلِ أَنتَ أَنتَ.
3 رَفَعَتِ الأَنهارُ يا رَبُّ رَفَعَتِ الأَنهارُ صَوتَها رَفَعَتِ الأَنْهارُ عَجيجَها.
4 أَكثرَ مِن صَوتِ المِياهِ الغَزيرة بل أَكثَرَ عَظَمَةً مِنَ البِحارِ الطَّاغِية الرَّبّ في العُلى عَظيم.
5 شَهادَتُكَ صادِقَةٌ جدًّا. بِبَيتكَ تَليقُ القَداسَة يا رَبُّ طولَ الأَيَّام (نَسجُد لِكَ أيُّها الموجود منذ الازل)

ويكملون مزور 148:
148  1سَبِّحوا الرَّبَّ مِنَ السَّمَوات سَبِّحوه في الأَعالي
2 سَبِّحوه يا جَميعَ مَلائِكَتِه سَبِّحيه يا جَميعَ قوَّاتِه.
3 سَبِّحيه أَيَتُها الشَّمسُ والقَمَر سَبِّحيه يا جَميعَ كَواكِبِ النُّور.
4 سَبِّحيه يا سَماءَ السَّمَوات ويا أَيتُّها المِياهُ الَّتي فَوقَ السَّمَوات.
5 فلتسَبِّحِ اْسمَ الرَّبِّ، فإِنَّه هو أَمَرَ فخُلِقَت
6 وأَقامَها إِلى الدَّهرِ وإِلى الأبد سَنَّ سُنَّةً لن تَزول.
7 سَبِّحي الرَّبَّ مِنَ الأَرْضِ أَيَّتُها التَّنانينُ وجَميعُ الغِمار
8 النَّارُ والبَرَدُ، والثَّلجُ والضَّباب الرِّيحُ العاصِفَةُ المُنَفِّذَةُ لِكَلِمَتِه.
9 الجِبالُ وجَميع التِّلال، الشَّجَرُ المُثمِرُ وجَميعُ الأَرْز
10 الوُحوشُ وجميعُ البَهائِم، الحَيَواناتُ الدَّابَّةُ والطُّيورُ المُجَنَّحة.
11 مُلوكُ الأَرضِ وجَميعُ الشُّعوب، الرُّؤَساءُ وجَميعُ قُضاةِ الأَرْض

12 والشبانُ والعَذارى، والشُّيوخُ والأَحْداث.
13 لِيُسَبِّحوا اْسمَ الرَّبِّ فإِنَّ اْسمَه عالٍ دونَ سِواه، وجَلالَه فَوقَ الأَرضِ والسَّمَوات

14 وقد عَظَّمَ قُوَّةَ شَعبِه. فالتَّسْبيحُ في أَفواهِ جَميعِ أَصْفِيائِه بَني إِسْرائيلَ الشَّعبِ المُقربِ إِلَيه.

ويُكملون مزمور 150:

150 1سَبِّحوا اللهَ في قُدسِه سَبِّحوه في جَلَدِ عِزَّيه
2 سَبَحوه لأَجْل مَآثِرِه سَبِّحوه لآجْلَ وَفرَةِ عَظَمَتِه.
3 سَبَحوه بِصوتِ البوق سَبِّحوه بِالعود ِوالكِنَّارة
4 سَبّحوه بِالدُّفِّ والرَّقْص سَبِّحوه بِالأَوتارِ والمِزْمار
5 سَبِّحوه بِصُنوج الرَّنين سَبِّحوه بِصُنوجِ الهُتاف
6 كُلّ نَسَمَةٍ فلتسًبِّحِ الرَّبَّ.

ويكملون مزمور 116:
116  1 سَبِّحي الرَّبَّ يا جَميعَ الأمَم واْمدَحيه يا جَميعَ الشّعوب
2 لأَنَّ رَحمَتَه علَينا عَظيمة وصِدقَ الرَّبِّ قائمٌ أَبدًا.

المجدُ للآب والإبن والروح القُدُس. منذ الأزل والى الأزل آمين.

اِهتِفوا لِلرَّبِّ يا أَهلَ الأَرضِ جَميعًا (الرَبُّ واهِبُ النُورِ، لكَ نَرفَعُ المجدَ).

الشماس: نُصلي السلامُ مَعَنا.

صلاة كهنوتية: لَك أيُّها المَسيح النُور الحَقّ، شعاعٌ مُمَجَّدٌ من الآب، الذي تَجلَّى وأشرَقَ في المَسكونَةِ لتجديد وخَلاصُ طَبيعَتُنا، بمبدأ مِنَّا نَرفَعُ التَسبِحَة والإكرام والشُكر والسُجُود في كُلِّ أوانٍ، يا ضابِطَ الكُلَّ: الآب والإبن والرُوحُ القُدُس. آمين.

ويبداون تراتيل الصباح:

اِهتِفوا لِلرَّبِّ يا أَهلَ الأَرضِ جَميعًا أعبُدوا الرَّبَّ بِالفرَح: يفيضُ السلامُ عَلَيكَ يا شَعبُ الله لان المسيح نور العالَم قَدْ وُلِدَ.

أُدخُلوا إِلى أَمامِه بِالتَّهْليل: مباركُ المًسيح الذي في يومَ ميلادِهِ أفرحَ الأرضَ وابهَجَ السماء.

إِعلَموا أَنَّ الرَّبَّ هو الهنا: السلامُ على الأرض والمجدُ في السَماءِ، والرجاءُ الصالِحِ لجميع الخَلائِقِ.

هو صَنَعَنا وليسَ نَحنُ: تَفرحُ اليَوم جُموعَ الملائِكَةِ، ومعنا سويةٌ يَرفعون التسبحة.

ونَحنُ شَعبُه وقَطيعُ مَرْعاه: شَمسٌ جديدةٌ أشرقَتْ لَنا في المغارَةِ، وقَبَلَ القرابينَ التي أرسِلَتْ من المَشرِقِ.

أُدخُلوا أَبوابَه بِالشُّكْران ودِيارَه بِالتَّسْبيح: وَصفَهُ إبن عاموص (موسى) مولودَ الإعجوبَةِ، وناداه جبَّارٌ ولَقَبهُ بالسُلطانِ.

إحمَدوه وبارِكوا اْسمَه: في يَومَ ميلادِكَ يَسوع مُخلِّصَنا، تبتهجُ الخلائِق العُليا والسُفلى.

فانَّ الرَّبَّ صالِحٌ وللأبدِ رَحمَتُه: جميعُ الأنبياءِ يُرنِّمون المجدَ ها قَد وصَلَ إكتمال الأسرارِ.

وإِلى جيلٍ فجيل أَمانَتُه: عيدٌ عَظيمٌ للكنيسة المؤمنَةِ، نُكرِمْهث جَميعاً بوئامٍ.

المجدُ للآب والإبن والروح القُدُس: يفيضُ السلامُ عَلَيكَ يا شَعبُ الله لان المسيح نور العالَم قَدْ وُلِدَ.

من الازل والى الأزل آمين: أفضْ نِعمَتَكَ أيُّها المَسيحُ مُخلِّصَنا، وباركْ الجمعُ الذي زَيَّحَ عيدُكَ.

الشماس: نُصلي السلامُ مَعَنا.

صلاة كهنوتية: لنُور تَجلِّيكَ المُمَجَّد يا رَبِّي، ولإشراقِ وجودُكَ المُبهِجْ، ذلك الذي تتوقُ وتأمَلُ وتَنتَظِرُ جَميع الخلائِق التي خَلَقْتَ، أهِّلْنا جَميعاً بنعْمَتِكَ ومَراحِمِكَ التي بها نَفرَحُ ونَتَنَعَّمْ مع أصحابُ الحَقِّ أبناء أسرارُكَ في أورَشليم العُلى يا ضابِطَ الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

ويُردِّدون تسبحة الملفان القديس مار افرام، على عدد حروف يسوع المسيح:

ن. نورٌ أشرَقَ على الأبرارِ، ولصالحي القُلوب فرَحَاً*

ي. يِسوعُ المَسيح رَبِّنا أشَرقَ لَنا من حُضنَ أبيهِ، جاء وأخرجَنا من الظُلمَةِ وأنارنا بنُورِه البَهي*

أ . أشرَقَ نهارٌ على بَني البَشَر، وإنَهَزَمَ سُلطان المَوتَ، وأشرَقَ لَنا نوراً نُورِهِ وأنار عُيُونَنَا المُظلِمَةِ*

ش. أشَرَقَ مَجدَهُ في الدُنيا وأنار للأعماق السُفلى، إنطَفَأ المَوتَ وإنَهَزَمَت الظُلمَةُ وإنكسرت أبواب الجَحيم*

و. وأنار جَميعُ الخَلائِق التي كانت سابِقاً في الظُلمَةِ، قاموا الأموات ساكني التُراب، وسَبَّحوا لأنَّهُم نالوا الخَلاصَ*

ع. عَمَلَ الخلاصُ وأعطى الحَياة وصَعَد الى أبيه في العُلى، وأيضاً سيأتي بمجدِهِ العَظيم ويُنير عُيونَ جَميعَ الذين يَنتظروه*

م. مَلكُنا يأتي بمجدِهِ العَظيم ويُنير سراجاتُنا ونَخرُجُ للقاءِهِ ونَفرَحُ بِه كما فَرَحَ بِنا ويُفرِحنا بنورِهِ البَهي*

ش. نَرفَعُ المجدَ لسيادَتِهِ وجَميعنا نشكُر أبيه السامي، لأنه أفاض مراحِمِهِ وأرسَلَهُ الينا وصَنَعَ لَنا رجاءٌ وخَلاصٌ*

ي. يَشرُقُ نهارَه من السُكونِ، ويَخرجُ قِدِّيسوهُ للقاءِهِ، ويُنيرون سراجَهُم كٌلَّ الذينَ عَمِلوا وتَعِبُوا وتَهيأوا*

خ. يَفرَحُ الملائِكَةِ وجموع السَماء بمَجدِ الصالِحينَ والأبرار، ويَعون الأكاليل على رؤوسَهُم ومَعاً يَهتِفُون ويُهَلِّلون*

أ. إخوِتي قُوموا وتَهيَأوا لِنَشكُر مَلكَنا ومُخَلِّصَنا الذي يأتي بمَجدِهِ ويُفرَحنا بنُورِهِ البَهي في الملَكُوت*

وإن كانَ هُناك ترتيلة خاصة بالعيد تُرَنَّمُ هُنا، ويُرَدِّدون بَعدها هذه التسبحة التي هي من تأليف مار نرساي الملفان:

نورٌ إشراق المَسيح أفرَحَ الأرضَ والسَماء*

ضلالَةٌ على مثال الظُلمَةِ كانت تُخيِّم على الخَلائِقِ، وأشرَقَ نورُ المَسيح ونال العالم فِطنَةً*

كان يَشبَهُ وَقْتَ الليلِ زَمن آدم وبعدِهِ ويَوم تَجلِّي المسيح يشبهُ مسيرة ساعاتِ النهار*

أشارَ رَبَنا للصباح لبَدء كرازَتِه، ووقتُ المساء للإنتهاء الذي يرتاحُ العالَم من عَمَلِهِ*

لهذا الرجاءُ كان الكهنَةُ والمُلوك والأنبياء يَنتظِرون، وأراحَهُم الخالِق بميناء يَوم تَجلِّيه*

بتَجلِّيه أراح الخلائِقِ التي كانتْ تتَعَذَّبْ في الخَطيئة، وبَدأ العالَم يتأمَّل بِفَحوى الأشياء العَتيدة*

فقَد إكتملَ العهدُ الجديدِ للمؤمنين بتعليمِهِ، فقد خَتَمَها بدَمِ شَخصِهِ حتى لا تُكَذَّبُ وُعودَهُ*

بِوعودِ ملكوتُ العُلى رَبَط مسيرة الناطقينَ، وها هُم الأرضيين والسماويينَ يَنتَظِرون تَجَلِّيه*

فقد قُربَ من الآن تَجلي ملكُ المُلوك من جِنسِنا هَلُّموا نَتَهيأ لمُشاهَدَتِه مع جُموعُ السَماويين*

نأخُذُ لَنا زَيتَ المَحبَةِ لذلك اليوم المُخيف، كي لا نَسمَعُ ذلك الصَوت الذي يقول: إني لا أعرِفُ أعمالَكُم*

ولِنُتاجر ونَحنُ أحياءً بوَزَنَةِ كَلِمة التَعليم، ولِنَستَحِقَّ لسِماع ذلك الصَوت هُلُّموا وإقبَلوا مُلكَكُم*

برجاء الحياة العَتيدة نَربُط فُلكَ فِكرَنا، وبمَحَبَةٍ وإيمانٍ نَصِل لميناءِ الأفراحِ*

ويَعطِفونَ قائِلينَ: نُورٌ أشرقَ على الأبرار ولصالحي القَلوب فَرحاً*

ويُرَدِّدون بَعدَها تَسبحة بيث خَننيا وتُقال مزدوجِةً مع لازِمتها الى النِهاية، وعندما يَقولون آيتين الباب الأول بعَدَها يَقولون الَمقطعُ الاول الوارد في كتاب الخوذرا ضمن الصلاة الطقسية الخاصة بالعيد وكما يلي:

بارِكوا الربَّ جَميع صَنائِعِهِ، باركي الربَّ السماء والأرض: مباركٌ المولود الذي نادى بالنجمِ للمجوسِ ليأتوا ليَسجدوا لَهُ، وحملوا وجَلَبُوا قرابينس لسيادَتِه ذهبٌ ومُرٌّ ولُبَّانٌ.

بارِكوا الربَّ جَميع صنائِعِه، باركي الربَّ السماء والأرض: سَبِّحوهُ وعَظِمُّوه للأبد.

باركوا الرَب أيَّتها الملائِكَة، باركي أيتها المياه التي فوق السماء: سَبِّحوهُ وعَظِمُّوه للأبد.

باركي الرَبَّ جَميع قُدرات الرَبِ، باركي الربَّ ايتها الشَمسُ والقَمر: سَبِّحوهُ وعَظِمُّوه للأبد.

باركوا الرَبِّ يا كواكبَ السَماء، باركوا الربّ أيتها الأمطار وقطراتُ النَدى: سَبِّحوهُ وعَظِمُّوه للأبد.

باركوا الربَّ جَميع الأرواح، باركوا الرَبَّ أيتها النار والحَرُّ: سَبِّحوهُ وعَظِمُّوه للأبد.

باركوا الرَبَّ أيُّها الليل والنَهار، بارِكوا الربَّ أيها النُور والظَلمَةُ: سَبِّحوهُ وعَظِمُّوه للأبد.

باركوا الربَّ أيُّها البرد القارص والحَر، باركوا الربَّ أيتها الثلوجَ والجَليدَ: سَبِّحوهُ وعَظِمُّوه للأبد.

باركوا الربّ أيتها الرُعود والسُحُبِ، باركي الربّ كُلَّ الأرضِ: سَبِّحوهُ وعَظِمُّوه للأبد.

باركي الربّ أيَّتُها الجِبال والمُرتَفعاتِ، باركوا الرَبَّ كلَّ ما يَنمو على الأرضِ: سَبِّحوهُ وعَظِمُّوه للأبد.

باركي الرَبَّ أيتُها البِحار والأنهار، باركي الربَّ ينابيع المياه: سَبِّحوهُ وعَظِمُّوه للأبد.

باركوا الربَّ أيتها الاسماك وكُلَّ ما يَسبحُ في المياهِ، باركي الربَّ جَميع طُيور السماء: سَبِّحوهُ وعَظِمُّوه للأبد.

باركي الربّ جَميع الحيواناتِ والدابَّةِ، باركوا الربّ يا بَني البشر: سَبِّحوهُ وعَظِمُّوه للأبد.

باركوا الربَّ يا بَني البشر، باركوا الرب عَبيدِه: سَبِّحوهُ وعَظِمُّوه للأبد.

باركي الربَّ جَميع أرواح ونُفوس الأبرار، باركوا الربَّ أيُّها الانقياء وطاهِري القُلوب: سَبِّحوهُ وعَظِمُّوه للأبد.

باركوا الربَّ خَننيا وعزرا وميشائيل، بارِكوا الربَّ أيُّها الرُسُل والأنبياء: سَبِّحوهُ وعَظِمُّوه للأبد.

نُبارِكُ للآب والإبن والرُوح القُدُس: نُسبِّحُ ونُعَظِّمُ الى أبَد الآبدين: مباركٌ المولود الذي نادى بالنجمِ للمجوسِ ليأتوا ليَسجدوا لَهُ، وحملوا وجَلَبُوا قرابينَ لسيادَتِه ذهبٌ ومُرٌّ ولُبَّانٌ.

المجدُ للآب والإبن والروح القُدُس، من الازل والى الأزل آمين: سلامٌ ومراحِمٍ ونعمَةٍ افِضْ على جَميع الاُممْ، لأنه وُلِدَ مُخلِّصُ الخلائِقِ وواهبُ النِعَمِ.

بارِكوا الربَّ جَميع صَنائِعِهِ، باركي الربَّ السماء والأرض: التسبحةُ للآب في الاعالي، والرجاءُ والسلامُ على الأرضِ، لأنهُ وُلِدَ مُخلِّصُ ومحيي جميعَ العالَمْ، الذي هو إبنُ العَلِّي.

ويكملون الترتيلة: تَقول فارِس حينما أرسَلَتْ المجوس مع القرابين الى أرضِ يَهوذا، إذهبوا بسلامٍ وسافِروا بسلامٍ وصِلوا بسلامٍ، سلامٌ مليءٌ كُلَّ أصنافِ السلامِ، بالسلامِ تُقيمون، إمضوا بسلامٍ وادخلوا اورشليمث وأطلبوا سلامَها، إسألوا وفَتِّشوا عن الصَبي الذي وُلدَ في حُدودِها، أُجثوا وإسجدوا لَهث وَقَرِّبوا أمامَهُ قرابينَكُم، وتَقولونَ لَهُ: سلامٌ لَكَ يا ملكٌ وتَحكِمُ المُلوكُ، مَلِكَ للأبَدْ.

ملوكَ فارِس والهند والصين، أحنُوا رُؤوسَهُم وسَجدوا للملِك الذي هو من داود، مُلوكَ ترشيش والجُزُر البَعيدَةِ، مُلوك السَبيُّ والمَشايِخِ، حملوا ذهب أوفير،  وها اليوم يَدوي صوتَ عيد ميلادِهِ في أرجاء المعمورةِ الأربَعَةِ، ويَرفعون البشر والملائِكَةِ المجدَ لِمُرسِلِهِ.

الشاسُ: نُصلي السَلامُ مَعَنا.

صلاة كَهنوتية: نُسَبِّحُ ونُعَظِّمُ ونُهلِّلُ ونُكرِمُ الطبيعة الخَفيَةُ وغير المنظورةِ والطوباوية والتي لا تُدرَكُ لثالوثك المُمجَّدُ في كُلِّ اوانٍ يا ضابَط الكُلّ: الآب والإبِن والرُوحُ القُدُس. آمين.

التسبحِةِ:

نجمٌ في الاعالي كانَ يَسيرُ، وكان يَدُلُّ المَجوسَ على الأرضِ، بأن الملك المسيح قَد وُلِدَ هَلُّموا نَجثُوا ونَسجُدُ لَهُ. *

الصخرةُ التي شاهدَ دانيال والتي قُطِّعَتء دون أيادي، هو المَسيحُ الذي وُلِدَ من البَتولِ دون زَواجٍ. *

الذي صالحَ الاعالي مع الاعماق، بميلادِهِ المَسجود والمُمَجَّدُ، صالِحْ يا رَبُّ الكَهَنَةِ والمُلوكِ، وثَبِّتْ كَنيستُكَ بِحنانِكَ. *

الشماس: نُصلي الصلامُ مَعَنا.

صلاة كهنوتية لصلاة قُدُّوسٌ الله، لأيام الآحاد والأعياد:

لَك يا رَبُّ ولِمَسيحِكَ ولروحِكَ الحيِّ والقُدُّوس والمحيي والإلهي نَرفَعُ التَسبِحَة والإكرام والشُكرَ والسُجود في كُلِّ أوانٍ ياضابِطَ الكُلَّ: الآب والإبن والرُوح القُدُس. آمين.

ويُنادي الشَماس: إرفَعوا أصواتَكُم وسَبِّحوا لله الحيّ.

قُدُّوسٌ الله، قُدُّوسٌ قَويٌّ، قُدُّوس أزليٌّ (غيرُ مائتٍ) إرحَمنا. بلحن الأعياد الربيَّةِ. المجدُ للآب.. قُدُّوسٌ..

من الأزل.. قُدُّوسٌ..

ويَقولون: بارِك يا سيِّد:

أبانا الذي في السَماوات، ليَتَقَدَّسُ إسمُكَ ليأتي ملَكوُتُكَ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أبانا الذي في السماوات. مليئَةٌ السماوات والأرض عَظَمَةُ مَجدُكَ، ملائِكةٌ وبَشَر يُنادونَ لَك: قُدُّوس، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أنت *

أبانا الذي في السماوات، ليّتَقَدَّس إسمُكَ، ليأتي مَلَكوتُكَ، لِتَكُن مَشيئَتُكَ، كما في السماء كذلك على الأرضِ، أعطِنا خبزاً كفافِنا اليَوم، وإغفِرْ لَنا خطايانا، كما نَحنُ نَغفِرْ لِمَن أخطأ إلّينا، ولا تَدخُلنا في التَجرِبَة إلا نَجِّنا من الشِرير، لأنَّك لَك المِلكوت والقُدرة والتَسبِحة، الى أبد الأبدين آمين. ويُنادي الكَبير: المجدُ للآب والإبِن والروحُ القُدس، ويُجيبون: من الأزل والى ألأزل آمين * أبانا الذي في السَماوات، ليَتَقَدَّسُ إسمُكَ ليأتي ملَكوُتُكَ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أبانا الذي في السماوات. مليئَةٌ السماوات والأرض عَظَمَةُ مَجدُكَ، ملائِكةٌ وبَشَر يُنادونَ لَك: قُدُّوس، قُدُّوسٌ، قُدُّوسٌ أنت *

ومعَ مجدلة صلاة الـ (أبانا الذي في السَموات) يمنحون السلام لبعضهم البَعض.

الشماس: نُصلي السلامُ مَعَنا.

ويُصلي الأكبر في الدرجة الكَهنوتية: حَنَّانٌ وقُدُّوسٌ إسمُهَ ومُقدَّسٌ حُلولِهِ، ومُقَدَّسٌ مكانَ سَكينَتِه، ومُقدَّسون قُدرات الأعالي الذي يُقدِّسون بتهاليلهم، ويقَدَّسُ من الروحانيين والجَسَديين بالحانٍ مُقَدَّسَةٌ دونَ إنقطاعٍ، قَدِّس ربَّنا وإلهَنا هيَكلُ نُفُوسَنا وطَهِّرْ أفكارُنا، وإغفر ذنوبَنا، وبَيِّض آثامِنا وإجعلنا قصوراً طاهِرةً لإلوهيَتُكَ السامية، وهياكُلٌ مُزَيَّنَةٍ لذكرِ إكرامِ خِدمَةُ مَحبَتِكَ، مُقدِّسُ الجَميع بِقُدرَة كلمَتِهِ وروحِهِ يا ضابط الكُل: الآب والأبن والروح القُدُس. آمين.

مُلحَقَتُها: قُدُّوسٌ يا رَبِّي وُجودياً، ومُسَبِّحٌ أزَلياً وعالٍ وسامٍ فوقَ الجميع دونَ إدراكٍ، ومَسجودٌ أنت من الملائِكَةِ والبَشَر ثلاثيةً وأحاديةً، ملكُ عَظيمُ التَسبحة موجودٌ منذ الازل، نَشكُر ونَسجُد ونُسَبِّحُ في كُلِّ أوانٍ يا ضابط الكُلّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

صلاة كَهنوتية: مَعونةُ مراحِمكَ يا ربِّ، وسَنَدُ نِعمَتُكَ العظَيم، والقُدرة الخَفية والمُمَجَدَّةُ لثالوثُكَ المُمَجَّدُ: ويَمينُكَ المليء مراحِمٍ وحَنانٍ، أحِلْ وأرفِقْ لِضُعفَ ساجِديكَ مِن بَيتِكَ المقَدَّس والمَملوء من جميع المَعوناتِ والنِعَم، بصلاة جَميع القديسين الذينَ أرضوكَ يا ضابِط الكُلَ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

ويُردد أيضا: بِبَرَكَتُكَ رَبِّنا والهنا يُتباركَ عَبيدُكَ، وبإهتمام إرادَتُكَ يُحفَظُ ساجِديكَ، وأمان الوهيَتُكَ الدائِم، وسلامُ سُمُوِّكَ طويل الأمَد يَحكُم بين شَعبُكَ وكَنيسَتُكَ جَميع أيام العالَمْ يا ضابِط الكُلّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

ملاحظة: إن كان هناك كَهنَةٌ كثيرين، فكُلّ واحِدٍ منهم يَقول صلاة من الصلوات الملحقة التالية، حسب قٍدَم الرسامة الكَهنوتية:

صلاة ملحقة: بَرَكَتَهِ التي تُبارك الجَميع، وأمانِه الذي يُؤّمِّنْ الجَميع، وحنانهِ الذي تَحنَّن بِه للجَميع، وحِفظُ الهنا المَسجود تَكون مَعنا وبَيننا وحَولَنا، ولتَحفِظنا من الشِرِّير وأعوانِه في جَميع الأزمنة والأوقات يا ضابِط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

صلاة ملحقة: ببرَكَتِكَ رَبَّنا والهنا نَتَبَاركْ وبإهتمامِكَ نُحفَظُ وقُدرَتُكَ تأتي لتَعزيتِنا، ومَعونَتُكَ تُرافِقنا، ويَمينُكَ تَحِلُّ عَلَينا، وصليبُكَ يَكونُ لَنا سوراً عالياً ومَلجأً، وتَحتَ كَنَفِهِ نُؤَمَّن من الشرير وأعوانِه في جميع الازمنة والأوقات يا ضابِط الكُلَّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

صلاة ملحقة: مُباركَةٌ رَبِّي مراحِمِ نِعمَتَكَ، ومَسجودةٌ وُعودَ سيادَتَكَ التي تُعلِّمنا في كُلِّ زَمانٍ لأن ننظُرَ اليكَ ونتَفاخَر بِكَ، ولا نَقطَعُ رجاؤنا مِنكَ جَميع أيام حَياتَنا يا ضابِط الكُلّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

صلاة ملحقة: بَرَكتُكَ رَبَّنا والهنا تَحِلُّ على شَعبِكَ، ونحنُ الضُعَفاء والخطأةِ حنانُكَ يكونُ مَعنا دائِماً، رجاؤنا الصالِح وملجأُنا مليءُ مراحِمٍ وغافِرُ الذنوب والخطايا يا ضابِط الكُلّ: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين.

صلاة ملحقة: أمانُ الآب مَعَنا، ومَحبَةُ الإبن بَيننا، والروح القُدُس يُدّبِّرَنا حَسَبُ إرادَتِهِ،  وعَلينا تَكونُ مراحِمِه وحَنانِهِ في جَميع الأزمِنَةِ والاوقات يا ضابِط الكُل: الآب والإبن والروح القُدُس. آمين

ويُردِّد: يا ربّ، صلاة البتول القِدِّيسة، وطِلبَةُ الأمُ المُباركة، وتَضرُّع وتَحَنُّن الممتَلِئَةُ نِعمَةُ الطوباوية مريم العذراء، وبالقُدرة العظيمة للصليب الظافِر، والمَعونة الالهية، وطلبة مار يوحنا المَعمدان والرُسُل الطوباويونَ، والآباء الظافرون مُبشري البِرِّ، وزارعي الأمان في الخَليقَةِ، وأبانا الظافِر والقِدِّيس مار آبا الجاثاليق، ومار إسطيفانوس بُكر الشُهداء، وعظيم القُدرَةِ مار كيوركيس الشهيد المُنتَصِر، ومار فُلان ومار أوجين الطوباوي وجَميع المجموعة الروحية والقديسة شموني وأولادُها وجميع شهداء رَبِّنا وقِدِّيسيه تَكونُ لَنا دائِماُ سوراً عالياً ومَلجأً خَصيناً لتُخلِّص وتُنَّجي وتَحني وتَحفُظْ أجسادُنا ونُفُوسُنا من الشرير وأعوانِهِ في جَميع الأزمِنَةِ والأوقات يا ضابِط الكُلَ: الآب والإبن والرُوحُ القُدُس. آمين

وبعدُها تُختَمُ الصلاة من الجهة المعاكسة لبدء الصلاة (الا في حالة وجود الأسقف فهو الذي يَمنح البركة/ المترجم) ويقف من جهة يمين الكنيسة ووجهه نحو الشعب

ويَقول: بارك يا ربَ بِسُلطَتَكُم. ويجيب الشعب: بسُلطَةِ المسيح رَبَّنا، والمجدُ لإسمِهِ المُقدَّس. ويَحنونَ رؤوسَهُم..

إهدي رَبَّنا وإلهنا بنِعمَتِكَ في وقتُ الصباحِ هذا، خلاصٌ للمَظلومينَ، الحُريِّةِ للمأسورينَ، الإنفراجَ للمُعَذِّبينَ، شفاءٌ للمَرضى، القُربَ للبَعيدينَ، الحِفظَ للقَريبينَ، غفراناً للخطأةِ، قبولاً للتائِبينَ، رِفعَةٌ للأبرار، تَدبيراً للمساكينَ، إيجادُ الضالِّينَ، رجوعاً للمَطرودينَ، تذكارٌ صالِحٌ ومَقبول للمُتوَفينَ، مراحِمٍ وحَنانٍ لجميع الخلائِقِ والمَخلوقينَ، ودَبِّر مَعَنا ومعَ كُلِّ إنسانٍ حيثُ تَعينُ نحنُ الضعفاء والخطأةِ ويَرتضون لسيادَتك، بنعمَتِكَ ومراحِمِكَ, الآن وفي كُلِّ زَمَنٍ والى الأبَدَ. (هنا يَرسم علامة الصليب المقدس على المؤمنين الحاضرين) ويرددون: آمين.

ويردد الشعب: المسيحُ يَسمَعُ صلاتَكُم، ويزَيِّن كَهَنُوتُكَ في ملكوت السموات.

وبعدها يَتلون قانون الإيمان:

نؤمن بإله واحد، الأب ضابط الكل وخالق كل ما يُرَى وما لا يرى، وبرب واحد يسوع المسيح، ابن الله الوحيد بِكرُ جَميع الخلائِقِ، المولود من الأب قبل كل الدهور وغيرُ مَخلوقٌ، إله حق من إله حق، مساوي الأب في الجوهر، الذي على يده خُلِقَت الخلائِق وصار كل شيء، الذي من أجلنا نحن البشر، ومن أجل خلاصنا، نزل من السماء وتجسّد من الروح القدس وصارَ إنساناً، وولد من مريم العذراء، وتألمَ وصلب في عهد بيلاطس البنطي، ومات ودفن، وقام في اليوم الثالث كما في الكتب، وصعد إلى السماء وجلس على يمين الله الأب، وأيضا سيأتي ليدين الأحياء والأموات، ونؤمن بالروح القدس الروح الحَقّ، المنبثق من الأب روحاً مُحيّياً، وبكنيسة واحدة مقدسة رسولية جامعة، نعترف بمعمودية واحدة لمغفرة الخطايا، وبقيامة أجسادُنا، وبحياة جديدة في العالم العتيد. آمين.

رتبة القداس الخاص بعيد ميلاد مُخلِّصنا يسوع المسيح لهُ المجدَ:

مرميثا القداس مزمور 96:

(ويُرتل هذا المزمور الى بداية الصوم الكبير، عدا أيام التذكارات)

96  1 أَنشِدوا للِرَّبِّ نَشيدًا جَديدًا هللويا أَنشِدوا للِرَّبِّ يا أَهلَ الأَرضِ جَميعًا هللويا
2 أَنشِدوا للِرَّبِّ وبارِكوا اْسمَه هللويا بَشَروا مِن يَومٍ إِلى يومٍ بِخَلاصِه هللويا
3 حدَّثوا في الأمَمِ بِمَجدِه هللويا في جَميعِ الشُّعوبِ بِعَجائِبه هللويا
4 لأَنَّ الرَّبَّ عَظيمٌ وجَديرٌ بِالتَّسبيح هللويا ورَهيبٌ فَوقَ جَميعِ الاَلِهَة هللويا
5 لأَنَّ جَميعَ آِلهَةِ الشُّعوبِ أَصْنام هللويا والرَّبَّ هو الَّذي صَنعً السَّموات. هللويا

6 البَهاءُ والجَلالُ أَمامَه هللويا العِزَّةُ والمَجدُ في مَقدِسِه. هللويا
7 قَدِّموا للِرَّبِّ يا عَشائِرَ الشّعوب هللويا  قَدِّموا للِرَّبِّ عِزَّةً ومَجدًا. هللويا
8 قَدِّموا للِرَّبِّ مَجدَ اْسمِه هللويا إِحمِلوا تَقدِمةً وتَعالَوا إِلى دِيارِه هللويا
9 أُسجُدوا للِرَّبِّ في فناءَ قُدسِهِ هللويا إِرتَعِدوا يا أَهلَ الأَرْضِ مِن وَجهِه. هللويا
10 قولوا في الأمَم: ((الرَّبُّ مَلَكَ)) هللويا الدّنيا ثابِتَةٌ لن تَتَزَعزَع. هللويا يَدينُ الشُّعوبَ بِالاْستِقامة. هللويا
11 لِتَفرَحِ السَّمواتُ وتَبتَهِجِ الأَرْض هللويا لِيَهدِر البَحر وما فيه هللويا
12 لِتَبتَهِجِ الحُقولُ كلُّ ما فيها هللويا حينَئذٍ تُهَلِّلُ جَميعُ أَشجارِ الغاب. هللويا
13 أَمامَ وَجهِ الربِّ لأَنَّه آتٍ آتٍ لِيَدينَ الأَرْض. هللويا يَدينُ الدّنيا بِالبِرّ هللويا والشُّعوبَ بأمانَتِه. هللويا

اللاحقة: أشكرك في الكنيسة العظيمة. الردة: وبين الشعوب الكثيرة أرَنِّمُ لَكَ. (تقال هذه الردة في جميع الأعياد الربِّيةِ)

المجدُ للآب والإبن والرُوح القُدُس. هللويا  من الأزل والى الأزل آمين. هللويا

ويُردِّدونَ جميعاً: هللويا هللويا هللويا.

ترتيلة قُدس الأقداس: وُلِدْتُكَ أيُّها الصبيُّ منذُ القِدَمِ، وإسمَهُ هو قبل الشَمس. ذلك الذي كانَ خَفياً من الدهُورِ كُلُّ شيءٍ خَلَقَهُ الله: كان مَخفيِّاً هذا المولود من القُدُرات التي في الاعالي والتي كانتْ تَخدُمُكَ يا ربُّ، وحيثُ لَمْ تَنتَقلُ من قبل الكروبيم من المكانَ الداخلي، ها قَدْ ملأتَ الأرض يا مُخلِّصُ الجَميع بتجلّيكَ بالجَسَدِ، ومن اجلِ هذا نَهتُفُ مع الملائِكَةِ المجدُ لله في الاعالي، وايضاً مع الرعاة الذين بشروا وقالوا السلامَ على الأرض، نَطلُبُ منكَ رجاءاً صالحاً لنفُوسِنا ترأفْ وإرحَمنا. (كرِّر).

المجدُ للآب والإبن والروحُ القُدس: بصليبِكَ المُقدَّسُ يا مُخلِّصَنا، صار الملائِكَةُ والبشَرِ رعيَةٌ واحِدَةٌ وكنيسةٌ مقدَّسَةً واحِدَةٌ، السماويون والأرضيون فرحينَ وجميعُ الخلائِقِ تُنادي يا ضابطَ الكُلَّ: المجدُ لَكَ.

القراءات الطقسية:

القراءة الاولى: اشعيا 10:7-16، 1:9-4، 6-8.. اللاحقة: ميخا 1:4-4، 2:5-5، 7-10.

مزمور البدء: رَجُلٌ عَظيمٌ وُلِدَ فيها وهو الذي صَنَعها * الربُّ يَعِدُّ شعبِهِ في الكُتُبِ. نُكرِمُ ميلادُ المسيحِ بترانيم الروح: هللويا، هللويا، هللويا. الردة: هذا الذي وُلِدَ هُنا * والكبارُ الذين يَسكُنوكِ يَفرحونَ بِكِ. نُكرِمُ ميلادُ المسيحِ بترانيم الروح: هللويا، هللويا، هللويا.

المجد للاب والابن والروح القدس: نُكرِمُ ميلادُ المسيحِ بترانيم الروح: هللويا، هللويا، هللويا.

من الازل والى الازل آمين: نُكرِمُ ميلادُ المسيحِ بترانيم الروح: هللويا، هللويا، هللويا.

القراءة الثانية: غلاطية 15:3- 7:4

مزمور الترنيم قبل قراءة الانجيل:

قالَ لي: أَنتَ اْبني * وأَنا اليَومَ وَلَدتُكَ.* هللويا، هللويا، هللوياُ
سَلْني فأُعطيَكَ * الأمَمَ ميراثًا * وأَقاصِيَ الأَرض مِلْكًا* هللويا، هللويا، هللويا.
المجد للآب والأبن والروح القُدُس * من الازلِ والى الازل آمين * هللويا، هللويا، هللويا.

القراءة الثالثة: لوقا 1:2-21

ترتيلة الأسرار: رَنِّموا للرَبِّ ترنيمَةً جديدةً. العالم وجميع ساكنيه. فرحَةٌ في جميع الأرض. وتسبحة الربِّ أنارَتْ عَلَيهِم.

تسبحة وفرحَةٌ جديدةٌ ملأ جميع العالم من حدودِهِ، بميلادِ الملك المسيح، والقُدُرات وجموع الملائِكَةِ ينادون معنا سويةٌ ويقولون: المجدُ لله في الاعالي، والسلامُ والامانُ عى الأرضِ، لأن وحيدَهُ تَجَلَّى لنا بالجَسَدِ، وبُشِّرَتْ قُدرَتَهُ بين الشُعوبِ وصَعَد بمَجدٍ الى والدِهِ. (كرِّرْ).

ويتم التقديس بأنافورة مار ثيودورس المفَسِّر ويُقدَسُ بِه من زمن البشارة الى عيد الشعانين.

وبعد ترتيلة (واحدٌ الآب القُدُّوس.. ) يغلقون ستار المذبح ويبدأون من داخل المذبح بترنيم

قانون مَهيبٌ الله (دخيلَتْ آلاها).

الردة (من داخل المذبح): مَهيبٌ الله السامي من قُدسِكَ الى الأبد، مُباركٌ إكرامِ الرَبِّ مَن وَطَنِهِ.

ويجيبون من الهيكل: مَهيبٌ الله السامي من قُدسِكَ الى الأبد، مُباركٌ إكرامِ الرَبِّ مَن وَطَنِهِ.

الأبيات (تُقال من داخل المذبح): قالَ لي: أَنتَ اْبني. وأَنا اليَومَ وَلَدتُكَ. هَللويا هَللويا.

مِن هياكِلٍ فاخِرَةٍ لعاجِ الفيلِ. بناتُ المُلوكِ يُسبِّحَنَّكَ بإكرامٍ. هللويا هللويا.

للجَمرَةِ التي رآها النبيُّ يُسَلِّمَها الملاكَ بالكِلَّابِ. والآن الكهَنَةِ في قدس الأقدس يُزيِّحونها على أيديمهم * هلُّموا معاً أيتها الشُعوب نتقرَّب اليه بقداسة أجسادُنا ونُفوسَنا، لأنه هذا هو السرُّ الذي كانَ خَفياً والذي أُعطيَ من أجلُنا لغُفران الخطايا. هللويا هللويا.

ويُردِّدون في الهيكل: مَهيبٌ الله السامي من قُدسِكَ الى الأبد، مُباركٌ إكرامِ الرَبِّ مَن وَطَنِهِ.

ويُنادي الشَمَّاس: سَبِّحوا لله الحيِّ.

ويُرددون الذين في الهيكل هذه الردَّة، للبيم:

ها هوَ يُقَرَّبُ الجسد والدم الغافِرَينِ على المذبح الحي والمُحيي، في داخل الكنيسة المقدسة، وسيُقبل على المذبح المقدس والممجد والروحاني، ذلك الذي هو حَقُّ في السماء*

هلموا جميعا أيتها الشعوب نتقرب لَهُ بقداسة أجسادنا ونفوسنا، لأن هذا هو السِرُّ الخَفيُّ، والذي أعطي لغفران الخطايا، هللويا هللويا.

الأبيات: ها هي البَتول سَتَحبِلُ وتَلِدُ إبناً ويُدعى عمانوئيل* هلموا جميعا أيتها الشعوب نتقرب لَهُ بقداسة أجسادنا ونفوسنا، لأن هذا هو السِرُّ الخَفيُّ، والذي أعطي لغفران الخطايا، هللويا هللويا.* لأنه اليوم وُلِدَ لُكمْ مُخلِّصاً والذي هو الربُّ المسيح في مدينة داود..

ويُرددون ترتيلة جَسَدُكَ ودَمُكَ:

جَسَدُكَ ودَمُكَ أطعَمتنا يا ربُّ، نِشكُرُك بما أوتينا من أفواهٍ

الأبيات: ها قَدْ راتْ عيوننا، وحَمَلَتْ أيادينا، النعمة التي أعطاها لنا ملائِكَةُ الاعالي*

تذكارُ الآمنا ومَوتُكَ، هنا الآن جسدُك عندنا*

بميلادكَ ربَّنا أستنارَتْ الخليقَةِ، ونادوا المجد للآب الذي أرسلكً*

سلامٌ في الاعالي ووئامٍ على الأرض، لان الملائِكةِ والبشروا بك صار الوئام بينهم

التسبحةِ:

تسبحة تُقال في وقت المناولة وهي من تأليف يَزدين العظيم.

شَدِّد رَبَّنا الأيادي التي إمتَدَتْ وتناولت القربان لمغفرةِ الخطايا*

وأهِّلها لتَعطي كُلَّ يَومٍ ثماراً لإلوهيَتُكَ*

الأفواه التي سَبَّحَتْ في بيت المقٍدِس أهِّلها لتُرَنِّمَ المجدَ*

الأذان التي سَمَعَتْ لَحنَ تَسبِحاتِكَ لا تَسمَعَ قَطْ صَوت الرُعبِ*

العُيونَ التي رأتْ حَنانُكَ العَظيم فلِترَى أيضاً رجاؤكَ المُباركَ*

والألسنة التي هَتَفَتْ قُدُّوسٌ إستَخدِمْها لتَقول الحَقَّ*

الأقدام التي سارَتْ في الكنائِسِ دَعها تَسيرُ في وَطَنُ النُور*

الأجساد التي تَناولَتْ جَسَدُكَ الحَيّ جَدِّدْها في الحياةِ الجَديدة*

جَمعُنا الذي يَسجُدُ لإلوهيَتُكَ أفضْ عِندَهُ كُلَّ المَعوناتِ*

وعِندَنا تثبُتُ مَحَبَّتِكَ العَظيمة وبِها تُزاد لعطاء المَجدِ*

وإفتَحْ البابَ لطِلبتَنا جَميعاً لِتدْخُل أمامُكَ خَدمَتَنَا أيضاً*

[1]  سوياخا: مجموعة مزامير تُصلى في الصوم وبَعض الاعياد، قاموس اوجين منا ص482.

[2] يو 1: 1-3

[3] يو 1: 14

[4] اش 14:7

[5] لو 2: 5-7

[6] (لو 2: 7، 14)، (متى 2: 2، 11)

[7] متى 2: 21- 24

[8] متى 2: 29- 32

[9] متى 2: 13- 15

[10] متى 2: 16- 20

[11] متى 2: 52

[12] متى 3: 16- 17

[13] متى 4: 1- 11

[14] يو 2:2

[15] يو 2: 7- 10

[16] متى 9: 9- 11

[17] لو 19: 1- 10

[18] مر 3:14

[19] يو 5: 1- 9، يو 9: 1- 8، مر 1: 32- 34/ 40 – 45

[20] يو 4: 23- 24

[21] متى 5-7

[22] يو 7:4

[23] يو 4: 18

[24] يو 11: 33- 38

[25] يو 11: 43

[26] يو 14:12

[27] متى 21: 9، 15، 16، 17

[28] متى 21: 18- 22

[29] مر 14: 3- 9

[30] متى 26: 20

[31] متى 26: 21- 25

[32] يو 13: 4- 15

[33] متى 26: 33- 35

[34]لو 22: 43- 44

[35] لو 22: 50- 51

[36] مر 15: 16- 20

[37] متى 27: 35، 48، 50- 54

[38] لو 23: 53- 56

[39] لو 24: 6

[40] لو 24: 42- 43

[41] يو 26:20

[42] يو 20: 27- 28

[43] لو 24: 50- 51

[44] أع 11:1

[45] أع 2: 1- 4

[46] أع 2: 6- 11

كتاب الطقوس الكنسية المتبعة في عيد الدنح المقدس – الاب شموئيل مقدس

كتاب: الطقوس والعادات المتبعة في عيد ميلاد ربنا بالجسد – القس شموئيل مقدس

الكنيسة عروس المسيح في ليتورجيا كنيسة المشرق – الأب تاور اندريوس

‏مجمع مار اسحق الجاثاليق سنة 410 م

      مجمع مار اسحق الجاثاليق سنة 410 م          

                                                                                                 
الشماس سامي ديشو – سدني

مقدمة
قبل أكثر من  1600 سنة، عقد مجمع هام لكنيسة المشرق. كان المجمع شاملا حضره أربعون مطرانا واسقفا. ترأس المجمع مار إسحق الجاثاليق، والى جانبه مار ماروثا الموفد من الغرب وصاحب الفضل في التوفيق بين المملكتين الفارسية والرومانية، وكسب رضى يزدجرد الملك واستمالته الى جانب المسيحيين. سنلقي نبذة عامة عن هذا المجمع الذي يعتبر المجمع الرسمي الاول في هذه الكنيسة المجمعية العريقة. لكن قبل الخوض فيه، لابد ان نشرح بايجاز معنى المجمعية في الكنيسة. المقصود بالمجمعية، لقاء الكنيسة، مسؤولين، رؤساء، افرادا وجماعات، أبرشيات وكنائس، في مجامع محلية، اقليمية، عامة، مسكونية. ما يعبّر عنها باللغات الغربية بلفظة   Synodalitas ومنها السينودس والسنهادوس، أي المجمع. والمجامع إما ايمانية  تتناول مسائل تخص الايمان، أو رعوية ادارية حين تعنى بشؤون تنظيمية تدبيرية . لكن، هل الكنيسة مجمعية من صلب بنيتها، ام ان الطابع المجمعي ثانوي في تكوين الكنيسة وحياتها؟

مجمعية الكنيسة المقدّسة

كون المسيح جماعة الرسل مصافاً وحلقة، وعهد اليهم رعاية المؤمنين. ولا يتعارض هذا مع العضوية الاساس لجميع المؤمنين في الجسد الواحد، انا الكرمة وانتم الاغصان، كلنا جسد واحد في المسيح، وأعضاء لبعضنا، وهو رأس الجسد. فثمة أعضاء تتقدم على غيرها في الكرامة، وهو إختيار يعني مسؤولية، كما يتطلب تجاوبا وتضحيات. ويأتي التقدم على صعيدين، اللامنظور ويكون بسبب القداسة والكمال، والمنظور المرئي بسبب الخدمة والرسالة، مع بقاء دعوة الجميع للعمل معا وبانسجام، ضمانا لوحدة الجسد. وحياة الكنيسة الاولى، كنيسة الرسل، حافلة بالجماعية والشركة والوحدة. ذلك ان الرسل مؤسسي الكنائس، هم جماعة ومصاف وحلقة، لا أفراد منعزلون وأشخاص فريدون لا تكرار لهم. بل يخلفهم الاساقفة، الرؤساء الكنسيون، بوضع اليد، مسحة الروح والانتداب للخدمة. وكل أسقف هو عضو في المصاف عينه بطابع سري ودرجة مقدسة خاصة لخدمة الجسد الواحد. وهو بذلك يخدم الكنيسة جمعاء في حدود صلاحياته وسلطانه. هكذا يتجلى التقليد الرسولي في العالم، ويستمر بواسطة الذين هم خلفاء الرسل لخدمة الجماعة كرعاة الكنيسة.

هذه المجمعية في الكنيسة الى جانب التقليد الرسولي، يتجلّيان بوضوح في كنيستنا المشرقية المقدّسة. اذ نرى إنعقاد مجامعها الكنسية منذ القرون الاولى (ومنها مجمع مار اسحق الذي عقد سنة 410م) لغرض تدارس أوضاعها، وتنظيم شؤون اكليروسها ومؤمنيها الروحية والزمنية، ولغاية اليوم. هذا بالتأكيد يضمن ديمومتها لكي تبقى مزدهرة وحيّة لتؤدي رسالتها التبشيرية والتعليمية ودورها في الخلاص، كما أراد مؤسسها الرب يسوع المسيح، حين أوعز بذلك لتلاميذه قبل صعوده الى السماء.

أعمال مجمع مار إسحق

لم تستطع الاضطهادات الفارسية على الحد من انتشار المسيحية في ديار المشرق، بل على العكس زادتها حمية وتوسعا. وإذ فقدت كنيسة المشرق العديد من رؤسائها وابنائها في الاضطهاد الاربعيني 339 ـ 379 ، فان هذا الاضطهاد عجز عن اخماد أنفاسها والقضاء عليها، وخرجت من هذه المحنة الدامية ناصعة جميلة، راسخة في ايمانها وثابتة في مبادئها وشجاعة في المجاهرة بالقيم السامية والاخلاق العالية. لقد أصبح الدم الغزير الذي ارتوت منه أرض بلادنا المشرقية بذرا خصبا للمسيحيين، الذين ما أن خمد نار الاضطهاد، حتى بدأوا يستعيدون كيانهم بكل همة، وينظّمون شؤونهم وينشرون هذه الديانة التي تعذّر على السيوف والحراب القضاء عليها. وحين اعتلى العاهل الفارسي يزدجرد العرش سنة 399م ، عقد معاهدة صلح مع الرومان بهمة مار ماروثا الذي أرسله الملك اركاديوس الى الملك يزدجرد للتفاوض في شان السلام سنة 408م ، وتكللت مساعيه بالنجاح. وبديهي ان تستفاد كنيسة المشرق من الوضع الجديد، خاصة وان الملك الفارسي وضع حدّاً للاضطهادات الدموية ضد المسيحيين كنتيجة لمعاهدة الصلح هذه مع الرومان.

يبدو أن دور الملك الفارسي كبيرا في اعمال المجمع، وسهل العديد من مقتضيات الانعقاد، لاسيما فيما يخص تسهيل سفر الاساقفة والمطارين من مراكزهم ومتحملا النفقات، ليكونوا جميعا في المدائن قبل عيد الدنح (وقد كان يومذاك هو نفسه عيد الميلاد ايضا) . افتتحت الجلسة الاولى لمجمع مار اسحق يوم عيد الدنح، 6  كانون الثاني سنة 410م، برئاسة مار اسحق جاثليق كنيسة المشرق، ومار ماروثا اسقف ميافرقين موفد كنيسة الغرب، وممثلين عن الملك، واساقفة كنيسة المشرق الذين تمكنوا من الحضور. وتوقفت الجلسات العامة لتفسح المجال للجان والاشخاص المختصين لاعداد مسودة الاعمال المجمعية وترجمة النص الذي اتى به ماروثا من الغرب. ثم كانت الجلسة الثانية العامة في الاول من شباط، ولا تفيدنا الاعمال ولا المصادر كم استمرت الجلسات.

نشر العلامة شابو أعمال المجامع الشرقية ومنها مجمع ماراسحق في باريس عام 1902 ، معتمدا على مخطوطتي الفاتيكان وباريس المستنسختين من مخطوطة دير السيدة او دير الربان هرمزد في القوش، المحفوظة حاليا في خزانة الرهبانية الكلدانية، وهي من القرن الرابع عشر. واليكم مختصر أهم النصوص كما جاءت في المخطوطة الاصلية:

المقدمة:

بقوة الله الحي، نكتب المجامع التي وضعت يوما من  قبل ابائنا القديسين في ديار المشرق، والقوانين التي وضعها مار ماروثا اسقف ميافرقين حيث نزل الى بلاد الفرس بوفادة، ايام يزدجرد الملك وايام مار اسحق الجاثليق الجالس في سلوقية وطيسفون، وتسلمها الاساقفة الذين في ارض فارس. وفي الامور ايضا التي وضعت وحددت من قبلهم، وفي ترتيب الاساقفة والمطارين، وفي البطريرك، وفي مصاف الاكليروس، وفي التوجيهات الموضوعة لهم في الخدمة الكنسية، وفي عقيدة ايمان ابائنا الاساقفة الثلاثمائة والثمانية عشر، وفي المؤمنين وتعاطي العرافة واعمال الغيب، وما اضاف اليها اساقفة الفرس الذين كان عددهم أربعين، وأخبار ما قبلوه وتسلّموه وحدّدوه بكلامهم من سائر القوانين الموضوعة.

إنعقاد المجمع ومقرراته :

 في السنة الحادية عشرة من رئاسة يزدجرد ملك الموك المظفر، وايام الموقر والعظيم عند الله ابينا مار اسحق، رئيس اساقفة المشرق اجمع، وبحضور موفد الامن الاب الحكيم والرئيس المكرم مار ماروثا الاسقف، تحرك قلب يزدجرد ملك الملوك ليفعل كل خير ويصنع كل جميل. واذ سمع ملك الملوك بقدوم الاساقفة في شهر كانون الثاني وفي عيد الدنح، الى المدينة العظمى، رأس سائر مدن الشرق، أمر ابانا الموقر مار اسحق واخاه مار ماروثا الاسقف ان يجتمع الكل في الكنيسة الكبرى، وتُقرأ أمامهم الرسالة المرسلة من قبل اساقفة الغرب، وان يستمعوا الى ما هو مكتوب فيها ويحفظوه.
وفي مطلع شهر شباط، يوم الثلاثاء، كانت القيامة، فشاهدنا انبعاث الموتى، وصار لنا الخلاص، فانفتح فمنا بالتسبيح، وبسجود الروح والايمان عظمة الاله الحي، والمسيح المخلص، والروح القدس، اذ صنع معنا هذه العظائم بحيث لا نقوى على مجازاته. ونحن اذ سمعنا هذا الكلام من رسالة اولئك العظام اساقفة الغرب، فتح فمه حالا ابونا القديس مار اسحق الجاثليق ورئيس الاساقفة، وتحدث هو الاول كرئيس للاعضاء، ولاخيه الذي يشاركه في حبه بكمال المسيح، مار ماروثا الاسقف وقال:

ليُؤتَ بالمجلّد المكتوبة فيه القوانين، ولتُقرأ امام جميع هولاء الاساقفة. ولما أتوا به وقرأوه وسمعنا جميع التوجيهات، تحدث مار اسحق: ان كل من لا يستلم هذه الشرائع المجيدة والقوانين العادلة ويقبلها، يقع تحت الحرم، ولا يكون له سلطان في كنيسة المسيح. بعده نحن الاساقفة  كلنا فتحنا فمنا وقلنا امين. بعدئذ قال مار ماروثا لجميعنا: لتكتب هذه التوجيهات والشرائع والقوانين، ولنوقع كلنا في نهاية القرار بايدينا خطياً. فقال مار اسحق قبل الجميع: اني اوقع بخط يدي في راس القائمة. وتعاهدنا بعده نحن الاساقفة من كل البلاد وثبتنا بخط ايدينا في الاخر كل ماهو ادناه.

وبعد ايام تحدث ابوانا الموقران مار اسحق ومار ماروثا الى ملك الموك المنتصر والمظفر، فاصدر امره بحكمة وسيادة، وامر وزيره الاعظم كسرى يزدجرد ومهرسابور قائد الحرس الملكي، فدخلنا عليهما نحن الاساقفة جميعا، فقالا لنا: لقد كنتم سابقا في اضطهاد عظيم، وكنتم تسلكون بالخفاء. اما الان فان ملك الملوك قد صنع لكم امنا وسلاما عظيما. وانه بدخول اسحق الجاثليق لدى ملك الملوك، طاب له ان يجعله رئيسا على سائر مسيحيي المشرق.

هذا وقد سنّ المجمع واحدا وعشرين قانونا لتنظيم والتدبير الكنسي واهمها في: انتخاب الاساقفة، اجتماع الاساقفة، رسامة الاساقفة، الاكرام الذي يليق ويحق للجاثليق، الخوراساقفة على ان يثبّت واحدا للاسقف الواحد، الاركذياقون وفي النظم الضرورية لخدمته وتدبيره وانتخابه، الاكليريكيين وان لا يعملوا بالربا والفائدة ، النظم والقوانين الواجبة للخدمة والاسرار المقدسة، الواجبات الضرورية لاكمال خدمة يوم الاحد، واردات الكنيسة على ان تناط برجل قيّم ومؤمن، اسبقية المقام اللائق بالمطارين  وانتخابهم  وما يقع على الاساقفة الذين تحت ايديهم، نظام الكهنوت ووقاره، الابرشيات وكراسي المطارين والاساقفة الذين تحت ايديهم واحدا واحدا.

كما حدّد المجمع ترتيب الكراسي  بسب أهميتها والمدينة. اما الكرسي الاول فهو كرسي سلوقية وطيسفون، والثاني كرسي بيث لافاط وهو  الاهواز، والثالث كرسي نصيبين، والكرسي الرابع هو فرات ميشان(البصرة)، والخامس كرسي اربيل  حدياب، والكرسي السادس كرخ سلوخ باجرمي(كركوك)، ثم يليهم  كراسي اساقفة البلاد البعيدة منها فارس والجزر قطرايي والرازيق. كما ويشير المجمع الى بعض المشاغبين والمتجاسرين الذين اطلقوا على انفسهم لقب الاسقفية، ويذكر احدهم واسمه دانيال الذي قبل وضع اليد من باطي الاسقف الموثوق والمربوط، فهو ايضا مربوط ومحروم من هذا المجمع.

الاختتام – إيمان كنيسة المشرق بالكنيسة الرسولية الجامعة

ثم ياتي الختام اخيراً بعبارة مقتضبة لكنها في غاية الاهمية، لتؤكد ان لكنيسة المشرق  ايمانا بالتقليد الرسولي، عقائديا وقانونيا، اضافة أن لها قناعة راسخة بكنيسة المسيح الجامعة. وهذه عبارة الختام: سلام الرب يسوع مع الذين أتمّوا السبيل السوي في الايمان الحق بكنيسة الرسل الجامعة. يلي الختام تواقيع المشاركين في المجمع بدءاً بمار اسحق فماروثا الاسقف ثم المطارين حسب اهمية الكراسي، ثم الاساقفة. وتجدر الاشارة الى ان عدد الموقعين هو 37، وان الاساقفة حتى الرقم 32 هم من الموقعين الحاضرين، مع العبارة المذيلة بعد الاسم، هكذا: انـا فلان الاسقف، أقبل كل ما مكتوب اعلاه. أما الموقعون  من الرقم 32 حتى 37، فنقرأ العبارة المذيلة بعد الاسم، بزيادة بسيطة عن الاولى، وهي هكذا: انـا فلان الاسقف أقبل كل ما مكتوب أعلاه في هذا المجمع المقدس.

وهكذا فان مجمع مار اسحق كان في غاية الاهمية لكنيسة المشرق، بعد الاضطهاد العنيف الذي حصد العديد من رؤسائها وابنائها، وأعطى زخما قويا لتنظيم شؤونها وتثبيت اركانها. واصبح نقطة انطلاق لنقل بشرى الخلاص شرقا وغربا، شمالا وجنوبا، بواسطة  ابنائها الغيارى الذين لم تثنيهم المسافات الطويلة ولا الظروف الصعبة في سبيل ذلك، لتسلّحهم بالايمان القوي وحبهم العميق لمخلصهم، الرب يسوع.

ايشوعدد المروزي، تفسير المزامير – الاب أيوب شهوان

باذن من المؤلف والناشر

رابط المقالة في موقع الرابطة الكتابية – الشرق الاوسط

http://albiblia.com/article/637

 

 

الانقسامات الكنسية: أسبابها وتأثيرها على كنيسة المشرق، الكريستولوجي لكنيسة المشرق والكنيسة الكاثوليكية – الشماس سامي ديشو

كتاب أسئلة وأجوبة حول خدمة المذبح وطقوسه مار ايشوعياب الرَّابع -ترجمة ياسمين اسحق

تنويه للقارئ: تشير بعض المصادر الى ان كاتب هذه المخطوطة، هو البطريرك مار ايشوعياب الثالث الحديابي، بينما تشير مصادر اخرى الى ان الكاتب هو مار ايشوعياب الرابع، لذا اقتضى التنويه، مع التقدير.